رواية ساكون (كاملة جميع الفصول) بقلم ملك الكفراوي

 رواية ساكون كاملة بقلم ملك الكفراوي حصريا للقراءة والتحميل

رواية ساكون كاملة

  1.  رواية ساكون الفصل الاول
  2. رواية ساكون الفصل الثاني 
  3. رواية ساكون الفصل الثالث
  4. رواية ساكون الفصل الرابع
  5. رواية ساكون الفصل الخامس 
  6. رواية ساكون الفصل السادس
  7. رواية ساكون الفصل السابع
  8. رواية ساكون الفصل الثامن
  9. رواية ساكون الفصل التاسع
  10. رواية ساكون الفصل العاشر 
  11. رواية ساكون الفصل الحادي عشر
  12. رواية ساكون الفصل الثاني عشر
  13. رواية ساكون الفصل الثالث عشر
  14. رواية ساكون الفصل الرابع عشر 
  15. رواية ساكون الفصل الخامس عشر
  16. رواية ساكون الفصل السادس عشر
  17. رواية ساكون الفصل السابع عشر
  18. رواية ساكون الفصل الثامن عشر 
  19. رواية ساكون الفصل التاسع عشر

 الرواية كاملة ولكن يجب عمل ثلاث كومنتات لكي يفتح معك جميع الفصول

ملخص
************************

الروايه عباره عن بنوته حلمها الكبير انها تبقى دكتوره... انها تساعد الناس وتخفف وجههم.... وصلت لمرحله الثانوي وعملت كل اللي تقدر عليه وربنا كرمها في السنه الاخيره وجابت مجموع 98٪.... تعب كل السنه دي اتبخر ارل ما سمعت زغروطه مامتها وأخواتها واول ما شفات النتيجه... كانت فرحتها فوق الوصف... خاصه انها هتقدر تدخل طب وتكسر عين اي حد استقل بيها في يوم وقالها انتي فشله متعرفيش تحققي حاجه.... خاصه شاب استهزق بيها جامد وقالها مستحيل تشتغل في مستشفى من المستشفيات الجديده.... وكانت لكلمته دي أثر سحري بسببه بقت من أمهر الدكاتره في المستشفى بتاعته.... اتقابلنا بعد ١٢ سنه واثيتت نجاحها ليه... وصدفه الشخص دا يطلع رفيق أحلامها من اول حديث دار بينهم... ونشأ بينهم ترابط روحاني قوي جداا.... مرت الايام والبنت بتشتغل في مستشفى الشاب دا وبتثبتله كل يوم عن اللي قلبه انها مش طفله زي ما كان بيقولها.... مرت بيها الايام وشاب اتقدملها... كانت بترفض اي حد لأنها فعلا بتحب في دماغها... جيت فتره والدتها أصيبت بكانسر في المخ... زعلت جدا واتاثرت... واضطرت توافق علشان مامتها مش اكتر... لما الشاب بتاع أحلامها عرف بخطوبتها ودا طبيعي انه يعرف بحكم انه مدير المستشفى وصاحبها مقدرش يتصرف... يعني معقول حب ١٢ سنه راح كدا؟ ثواني انا قلت حب؟؟؟؟ ايوا حبها هو كمان بعد ما محت تجربه دمرت حياته... بسببه رجع تاني.... المهم انه جن جنونه لما عرف وراح للبنت اعترفلها يوم خطوبتها بالظبط.... مكنتش قادره تستوعب اي اللي هو قاله دا... واتخطبت للأسف للشاب اللي اتقدملها... اللي هي اصلا مش بتحبه ووافقت علشان والدتها بس.... واقدر اقول ان حب ١٢ سنه اتبخر في لمح البصر.... لما شفها مع غيره بعد ما خطط ورسم احلام أضعاف مضاعفه من اللي حلمها... وهي بقت مرتبطه بشخص قلبها وعقلها رفضينه وكانت حياتهم مدمره حرفيا بسبب الوجع اللي حسيته هما التنين... ورجعوا تاني ميشوفوش وكل واحد ضغط نفسه شغل علشان ميفكرش ولو لثانيه... بس ازاي في القلب والعقل دايما..... مش كل النهايات لازم تكون سعيده... نهايتنا دي مختلفه وحزينه.... دفنوا فيها الاتنين مشاعرهم جوا قلوبهم... واحد اعترف والتاني فضل يكتم جواه ويتحمل َجه داخلي بياكله كل ثانيه... بس زي ما بيقولوا من الأفضل أن تموت مشاعرك احيانا...

رواية ساكون (كاملة جميع الفصول) بقلم ملك الكفراوي
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent