رواية عشقت منتقم الفصل الثامن عشر 18

الصفحة الرئيسية

     رواية عشقت منتقم الفصل الثامن عشر 18 بقلم ندى سعيد عبر دليل الروايات

رواية عشقت منتقم البارت الثامن عشر 18

نهي بصدمه وحاولت تتغاضي عن الموضوع وبدات تتحدث الفرنسيه بطلاقه مما ادي الي توتر عمر 
عمر في سره : معقوله تكون فهمت كلامي ، طب لو بتكلم فرنش كويس مكلمتهوش من الاول ليه ومخلياني اترجملها
اما نهي نظرت لذلك البغيض وقالت بجد مصحوب بحده بسيطه :Pouvez-vous vous concentrer sur votre travail !!
(ممكن تركز في شغلك!!)
القنصل بغزل : Bien sûr j Senorita
(اكيد يا سنيوريتا)
ثم بدات تسر له كل شئ وتمت اتفاقيتهم بنجاح وتجهيز الحمله ااعسكريه بين مصر وفرنسا بسريه تامه
اما عمر اتي ليذهب ف اوقفته نهي و
_نهي : هو انا ايه اللي سمعتو دا معلش؟
=عمر واخذ يقرب منها وبغضب دافين؛ طلاما انتي برفكت في الفرنش خلتيني اترجم ليه؟
_نهي وهي ترفع حاجبها : انا مش شاطره في الفرنساوي انا نص نص فخليت حضرتك تترجم لو في حاجه مفهمتهاش منعا للاحراج ثم نظرت ليه بغموض  وقالت : انت ليه قولتلو كدا؟
_عمر بغضب وهو يحرك يداه بعصبيه  امامها : انتي مكنتيش شيفاه ولا ايه
_نهي نظرت بحرج للارض ثم قالت  :كنت بولت اي حاجه غير كداا 
_عمر بلامبالاه : اهو اللي حصل بقا
ثم حمد ربه كثير في سره انها لم تكتشف عشقه اليها
فقالت نهي محاولا استفزازه : طب خلي بالك يبابا بعد كدا من كلامك وبعدين اصلااا هو قموور جداااا و جنتل كداا و...
قاكعت سرد حديثها بسبب يد عمر التي انقضت علي فمها محاولا اسكاتها
_عمر بغيره واخذ يقرب منها : اياكي اسمعك بتكلمي عن حد بالطريقه دي ، نهي انتي مش كداا!! 
_نهي بخجل من قربه : ابعد طيب 
_يزيد اتي وقكع استرسالهم وقال : يلااا ي فهد بقااا
ثم ذهبوو الي مكان يلهو بيه وهذه كانت رغبه الفتيات قبل ان تبدا المهمه بعد ٢٤ ساعه
ف قد اخذهم اسر الي الملااهي
و
_يزيد بغضب : الله يخربيتك يشيخ هتضيع هيبتنا .
_جودي تقرب منه محاولا اغراءه فوضعت يداها علي صدره الممشوق وقالت : هيبه ايه اللي مع مراتك حبيبتك !
_يزيد بعشق وهو يحكم قبضة يداه علي خصرها النحيف : متلمي نفسك عشان انا مش هفضل ساكتلك كدا كتير ومش مسؤل عن تصرفاتي
ف نظرت اليه بخجل وقالت : زيزو سبني والنبي بلاش فضايح
فقال بغمزه وضحكه اظهرت ابتسامته: امممم هاتي بوسه طيب 
_جودي التفتت حولها لم تجد البقيه لانشغالهم بالالعاب : فقامت بتقبيل خدها وترجته لتركها ومع الحاح تركها بسبب خجلها المفرط
 اما عمر ف ذهب الي مكان هادي وجلس لانه لا يحب هذا الهرج و
_نهال بحضن لاسر : هو المكان دا مفيهووش حد غيرنا
_اسر بتايد : طبعاا امال هخلي فرنسا كلها تشوفك زانتي بتلعبي انا خليت عمر ياجر المكان كلو عشان تتبسطي ثم اخذها بحضنه وقبل راسها وقال بعشق وانشاء الله ليكي عندي مفاجئه بعد المهمه دي
_نهال بحب : بس دا كتير عليا  والله ربنا ميحرمني منك ابدا وقربت منه وقالت  بفضول : مفاجئت ايه
_ضحك اسر وغمز لها : لا في وقتها احسن 
ثم امسك يداها واخذها لكي تلهوو معه
وراي نهي تتمشي وتضحك بصخب بهاتفها 
عند نهي
_نهي تتحدث مع ابيها : حاضر يحبيبي من عيوني اول مهخلص هاجي هضربلك السوسه داا
(كانت تقصد اخيها المشاكس الصغير)
_والدها : خلي بالك من نفسك يحبيبتي يلا تصبحي علي خير
_ نهي بحب: وانت من اهل الجنه ي روحي
وقفلت السكه وجاءت تذهب رات عمر خلفها  و
_عمر وهو يعدل من شعره الذي يتساقط علي عيناه  ويحاول ان لا يبين اليها اهتمامه : كنتي بتكلمي مين ي نهي
_نهي برخامه وبصوت عالي : اظن ان دا مش تبع شغلنا يبقي مش من حقي اجاوب واتت لكي تذهب ف امسكها من يداها ورجعها خلف ظهرها وكانت علي مقربه منه
_عمر بحده : حسك عينك تعلي صوتك دا تاني عليا انتي فاهمه!!
شكلي سكتلك كتير،  دانا ظباط بتترعب مني تيجي حتت عيله تبجح فيها
_نهي بعصبيه وهي تنظر لعيناه مباشرة : انا مش عيله  حضرتك ،انا انسه مش شايفني لابسه البامبرز!!!
_عمر وهو يشير الي راسها : دماغك فيها حتت جزمه قديمه والله
_نهي بحرج من قربه المهلك فقالت بنبره هادئه : اتفضل سبني
فشعر عمر بنبرتها الهادئه ف تركها 
_نهي بعدما ادركت انها حره من عرينه قالت بعصبيه قبل انت تركض  : 
متتعداش حدودك معايا تاني فاهم!!
_عمر بصدمه منها ف ركض خلفها : خودي يبت
ذهبت لكي تختفي ولكنها اتت لعرينه مره اخري
_نهي ب صدمه  : انت لقتني ازاي
_عمر قرب منها ولم يتمالك نفسو : انا تجريني حتت عيله كداا
_نهي بتزمر : متقولش عيله 
_عمر بحب حاول إخفائه ولكنه فشل : اجمل عيله شافتها عنيااا والله
ثم حاول المزاح ف وضع يده عند صدره وقال : معهاا انتي مش شايفه طول قد ايه !!
فكانت طول قامه  نهي يصل الي صدره العريض
_نهي : مش بفرد العضلااات خو ي شبح
_عمر بضحكه وقربها منه فقاطعته وقالت بغضب ورفع حاجب وتشير باصبعها امام وجهه : قولتلك متتعداااش حدودك
_فقرب منهاا عمر اكثر وقال وهو ينظر لشفتاها : دانتي الوحيده اللي اتخطي معاها كل الحدود و قام بتقبيلهاأا اما هي كانت بصدمه لتلك الشعور الذي ياتي اليها عندما يكون بهذا القرب المهلك
وحاولت اذاحته ولكنه كان يتعمق اكثر
وبعدما شعر انه تطاول ابتعد عنها و
_نهي وبدات الدموع تتركز في عيناها البريئتين: انت ليه كل مره بتحاول تطاول و تاذيني كدا !! انا عملتلك ايه لكل دااا 
_عمر امسح دموعهااا : انا ادمنت وجودك خلاااص
_نعي باستغراب  : يعني ايه!!
_عمر حضنهااا وقال : يعني بحبك 
_نهي اذاحته من امامها : وانا بكرهك فاكر باللي عملتو دا هحبك وتركته وذهبت
اما عند خالد
فك قيود يداااه ولكن قاطعه كلاارك
_ كلاارك:Bonjour mon ami, tout ce qu'il y a en la matière c'est 24 heures, et nous nous reposerons de vous pour le reste de la vie, oh vous, un homme qui ne désespère et ne craint personne ..
الترجمه(اهدا يا صديقي ، فكل ما في الامر هو ٢٤ ساعه وسنرتاح منك بقيه العمر ، يااا لك من رجل لا تياس ولا تتخشي احد ..)
_خالد بضحكه غامضه وكلام جعل كلاارك يخشي النهاية
_خالد :Je ne crains rien d'autre que Dieu, et sa démangeaison n'a pas de partenaire, Et ma foi en mon Seigneur est plus grande et plus grande que toi me menaçant de paroles mais sans actions, méprisable fornicateur Dieu t'a maudit dans la terre et le ciel
الترجمة،(انا لا اخشي غير الله وحكه لا شريك له،
وإيماني بربي اعظم و اكبر من انك تهددني بكلامات دون افعال ايها الزاني الحقير
فلعنك الله في الارض والسماء )
وثم اسدد خالد برجليه ركله قويه بجسد كلارك  جعله يتالم
ثم نظره اليه باستحقار
_كلارك بحقاره :J'espère être avec ta femme un jour jusqu'à ce que mes désirs soient satisfaits
(واتمني ان اكون مع زوحتك في يوم من الايام حتي تقضي رغباتي)
فقد جن جنون خالد واخذ يسبه فقال كلارك بضحكه دنيئه :Ne t'inquiète pas pour sa chère courageuse, après ta mort je lui retirerai mon esprit Et laissez-moi admettre que tant que vous êtes lié, j'ai peur de vous contacter ou d'être proche de vous, car vous profiterez de l'occasion pour me tuer pendant que vous courez
الترجمه(لا تقلق عليها ي عزيزي الشجاع،  بعد موتك سوف اخذ بالي منها
ودعني اعترف انك وانت مقيد هكذا اخشي ان احتك بك او اقرب منك لانك ستستغل الفرصه في قتلي وانت مقيض)
خالد بضحكه انتصار : Attends-moi, le moment est venu
(انتظرني لقد حان الوقت)
اما عند حسين 
اخذ يدق معشوقته زينب و
_زينب بلهفه لانها لم تكلمه منذ الخطوبه وعلمت بسفره للمستشفي الخلص بيه بالقاهره : انت فين
_حسين بحب جارف وهو ينظر لمنزلها : لسه في القاهره
اما هي حزنت وطلعت البلكونه تشم هواء نقي ف اختفي حسين بجزء من صيدليته (حسين اتي من ساعتين الي المزرعه لكي يباشر عمل الصيدليه ولكنه كذب عليها لكي يرا لهفتها عليه ويحضر اليها مفاجئه بعد عملو)
_زينب وهي تعدل من حجابها وتقول بتذمر : طيب هترجع امتي 
كان بنظر اليها بشوق جارف و
_حسين : كتب كتابنا لم يرجعو ولاد عمي
_زينب بخجل لاحظه بها عن بعد : امممم طيب ماشي ثم قفلت السكه بخجل وهو ضحك عليها لانها لم تعلم انه يراها
اما عند سيلا وسهام
_سهام تحضر القهوه لمعتز وتقول : معتز انا حاسه بحركه غريبه في البيت من يومين بس بكدب نفسي 
_معتز باستغراب: ازاي يعني ؟
=سهام: مش عارفه بس انا خايفه علي اسر و يزيد جدااا 
_سلفانا تحاول ان تهدئها : ممكن  تهدي ي حبيبتي وانشاءالله كل حاجه هتبقي تمام 
_سهام جلست بجانب معتز تترجاه : معتز والنبي قولي العمليه امتي
_معتز بفرار منها : يلا ي سلفانا اوصلك
سيلا تعض معتز في كف يديه
_معتز : ااااااااه يبنت العضاضه
_سيلا بتذكر طفله ورفع حاجب : رد علي ماما ي معتز 
=معتز برعب حقيقي من نظرات سيلا : نظراتك بتفكرني بابوكي في الشغل لو اتخرت كان بيعمل كدا
_سيلا بقرف : اسمو ابوكي !!!
اسمهااا داااادي داااادي 
معتز بضحكه وشالها واخذ يزغزغها ولم تضحك !!
_معتز باستفهام : هو انتي مبتغيريش ليه ؟ 
_سيلا بتناكه: عشان حالو زيد هو اللي عارف بغير منين
 ثم قالت ل سلفانا :  متخليكي ي قمر معانا النهارده 
_سلفانا بضحكه: مش كفاياكي بقا ايه مزهقتيش مني دانا قاعده من ساعت مجيت من السفر
_سيلا ببراءه : منا بحبك 
_قبلتها سلفانا وقالت : هاجي بكره 
ثم حضنت سهام و
_سلفانا : ممكن بعد اذن مدام سهام اللي كانت مدوخه  شباب الجامعه
وراها وجننت خالد نفسه لحد ماجوزتيه تهدي بقا وانشاءالله خير
_سهام ببكاء : دا كان من ٤ سنين قبل محياتي تتبهدل كداا في بعده يا سلفانا ثم مسكت دموعها وذهبت لمعتز
_سهام : انا بقالي فتره بشوفو في حلمي وقالي هجيلك
وربنااا هو عايش انا حاسه بيه
اللي كان بنا ي معتز اكتر من حب وعشق وانت شاهد علي دا 
ثم اخذت تخبطه  علي صدره : لو عايش قولي بالله عليك
صدقني مش هفتح بوقي 
_معتز مسح دموعها وقبل راسها بحنان اخ وقال : الصبر ي سهام متعبنيش معاكي بقا ثم نظر لسلفانا
وقال : يلا اوصلك عشان اقدر اجيلها بكره بدري احرسها ي بنتي
اما عند عماد  كان يقرأ القران بخشوع و
_صفاء بحب : ممكن تحفظني معاك
_عماد بعشق ولهفه : اكيد طبعا تعالي واقفه ليه
ثم جلست بجانبه و تنظر اليه وهو يقرا بخشوع
ف توقف عندما وجدها تبكي
_عماد بحزن علي حالها : يبنت خالتي  بكفياكي عااد دموعك كانها سكاكين بتجطع جلبي 
_صفاء: مكنتش متخيله ان بعد شربك وكل دا ترجع عن معصيه ربنا
_اخذ عماد يداها وقبلها  ثم قرب منها واحب ذلك لانها لم تقاومه كالعاده وحاول الا يخيفها
_عماد: ربنا غفور رحيم بعباده يصفاء و مش يمكن ربنا عمل إكده عشان يجمعنا سوا وانتي تظهريلي حبك اللي في جلبي واني كنت اعمي و
ممكن ربنا اراد اللي يحصل بنا دا عشان ارجع عن المعصيه دي
صفاء قررت مصارحته لانها مازلت تحبه وحمدت ربها انه كذالك وبعد عن المعصيه
_ صفاء باستفهام : اللي حصل بنا!!
هو ايه اللي حصل بنا دا؟
_ عماد بتانيب ضمير : خلاص بجي ي صفاء
_صفاء مكرره مره اخري وضاحكه بصخب : هو ايه اللي حصل بجد مش بهزر
_عماد بحده : متجفلي خشمك دا يبت الله
_صفاء : بس احنا محصلش بنا حاجه 
ثم قالت 
_فاكر لما رحت مستشفي حسين 
الدكتوره جوا قالتلي انها ذايده ف حبيت اطمن قولتلها مش حمل ف قالتي اني بنوته ف افتكرت كل اللي حصل وانا في العياده
_عماد بتفكير : بس انا مش فاكر حاجه خالص حتي لما قمت اتصدمت وكنت افتكرها ..
ثم سكت لكي لا يقايضها بجودي
فاخذت صفاء تقص عليه و
Flashback 
عماد  بعد ان خبط صفاء علي راسها واغم عليها وهو كان سكران 
خلع قميصه ثم الشرب كتير عليه ف غاب عن الوعي بجانبها ولم يحدث
 بينهما شئ 
back 
_عماد بلهفه : طب والدم 
_صفاء بخجل: انت ام وقعتني كانت لسه مغبتش عن الوعي وافتكرت اني لما وقعت دخلت ازازه ف نص رجلي  من فوق وكان جرح بسيط بس احنا من خرعتنا محدش كان حاسس بحاجه و كان فكرنا مشلول
: فقام بفرحه عارمه
بجد ..بجددد
ثم شالهاااا يعني انا كداا مش زاني
الف حمد وشرك ليك يرب
اللهم لك الحمد
ثم سجد وقال الحمدلله من قبل ومن بعد 
ثم وقف امامها : دااا درس نتعلم منو ي صفاء ، ربنااا كريم جداا خلي كل دا يحصل عشان تكوني معاايا ونااا واللهي خلاص عارف قيمتك جوووي جوووووي
ثم حضنها وقال انا بحبك
رواية عشقت منتقم الفصل الثامن عشر 18
أيمان محمد

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  • Unknown photo
    Unknown7 نوفمبر 2020 في 9:26 م

    ايمت رح يجيني واحد متل يزيد 😂😂😂😂 روعةةةةة وانا هجن فيهن رجاء لا تتاخرو

    حذف التعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent