رواية عشقت منتقم الفصل السابع عشر 17

الصفحة الرئيسية

     رواية عشقت منتقم الفصل السابع عشر 17 بقلم ندى سعيد عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل pdf

رواية عشقت منتقم البارت السابع عشر 17

_صفاء براحه بال : يعني انا مش حامل
_الدكتوره بضحكه :  حامل ازي وانتي بنوته!
فحلت الصدمه علي ملامح صفاء وقالت بتردد : ازاي ي دكتوره انا 
اصل انا 
_الدكتوره بتفهم : اقعدي وقافله ليه
ف جلست بخجل وخوف
_صفاء بتنحنحه : اصل انا متجوزه !
= الدكتوره باستغراب : بس الغشاء مش متاثر بحاجه خالص
 فظلت تتذكر ما حدث حتي تذكرت كل شئ ....
فوقفت بفرحه عارمه حقيقيه وركضت صفاء  للدكتوره وحضنتها : بجد !! بجد ي دكتوره ثم قبلتها وقالت
تسلميلي ي وش السعد
ثم نبهت عليها الا ان تقص ع مديرها وهو(حسين ) او ل عماد اي من تحدثو به
ثم خرجت بدموع فرحه و_عماد بهلع عليها : مالك بتبكي ليه عاااد ، متوجعيش جلبي عليكي يبنت خالتي
=صفاء بحب اليه ذات اكثر واكثر وتغاضت عما حدث وحاولت ان تعلمه درسا قويا و تعلم من طريقته هل مازال بحب جودي ام يحبها هيا!!
_صفاء بدموعها : مفيش دي الزايده
_ عماد قبل راسها ومسح دموعها: انشاءالله هتبجي بخير ، ولو تعباكي إكده نعملها لما تخلصي امتحانات الترم دا عشان تقدري تذاكري
_صفاء بحب استشعره عماد فهي لاول مره من ما حدث تكلمه برقه : انشاء الله 
ثم نظرت لساعه يداها وقالت
_صفاء ؛ عماد هروحاخر محاضرتين انا بقيت تمام
_عمااد وهو يظبط حجابها : يبنتي انت لساتك تعبانه 
وبعد عده محاولات اليها انتهت بالموافقه
ف قبلته بدون تفكير ف خده و
_عماد بعيون ساحره : اباااي عليكي وعبي حركاتك
_صفا بخجل : هروح الجامعه وذهبت
_عماد بضحك : استني عاد هوصلك يبت
اما ف فرنسااا عند ابطالناااا 
(اللي بنات الجروب هتموت عليهم😂)
كان عمر و يزيد و اسر ينظمون الفحم لكي يتغدوا و البنات ف المطبخ يعدون الحلويات
_اسر يضع الفحم و يغني : اخاصمك اه اسيبك لا تيررااراراراارارا
_يزيد بضحكه : الله يرحمك يرجوله
_عمر بغمزه لاسر : متيجي يحلو انت دانا فاضي حتي 😂
 _اسر بعصبيه : متتلم يحلو منك ليه 
لاا انا بهزر اه بس وقت الجد بهد هد
_عمر بضحكه : مهو باين ي دكر
اسر بقلبت وش وترك الفحم من يداه
_اسر  : انا هروح ل نونتي 
ينهال يروحي
=يزيد وهو يخبطو ب المعلقه: ابو محنكم ع المسا
_عمر بضحكه : سيبو يعيشلو يومين يعم
ثم ارتكز بعينااه ع من اتت اليهم بابستامه مشرقه و
_نهي وهي تنظر ل يزيد : يزيد ممكن  تيجي تشيل الاكل من جوا
_يزيد برفع حاجب  :  ما اسر جوا يبنتي
_نهي تزكرت اسر وضحكت : لا دا راح شال نهال وبيمرجحها هناك اهو
_عمر بصوت يكاد مسموع : الله يفضحك ي بعيد
ف سمعته نهي و تعالت ضحكاتها
ف ذهب يزيد ليكي ياتي بالطعام من زوجته بالداخل  واتت بكي تذهب نهي و 
_عمر بغضب دافين : متضحكيش قدام حد تاني
= نهي باستغراب : ليه
_عمر بسرحان ف جمالها : هو كدا من غير ليه 
وتركها وذهب لكي لا يفتضح امره
فهو يعشق ضحكتها ويكاد ان تنفجر نار غيرته عليها وهي تتحدث مع يزيد وهو علي كامل علم ان يزيد يحمل لها حب الاخ
و بعد ساعه من اعداد الغداء
_يزيد وهو يصعد للاعلي لكي يقول لعمر ان الاكل جهز كانت نهي نازله مع جودي و 
_جودي حضنت يزيد وقالت وهي تضغط علي ايدي معشوقها:
تعال معايا عيزاك ف حاجه مهمه
ثم نظرت الي نهي وقالت بابتسامه: نهي ممكن تطلعي الاوضه اللي ع الشمال تخبطي ع عمر عشان يتغدا معانا
ف هزرت راسها بالايجاب وصعدت لعمر
_يزيد بغموض : عايزه توصلي لايه
_جودي بضحكه لانه كشفها ؛ في ايه ي يزيد عيزاهم يقربو من بعض سبها تطلعلو
_يزيد وهو يقلد صوتها : سيبها تطلعلو
_جودي ضحكت بصخب و قبلت ذقنه : بطل استعباط
ف قربها منه يزيد بقوه ونظر لعيناها بشغف واضح : بحبك 
_جودي بخجل: منا عارفه 
_يزيد وهو يضمها اليه بقوه ويقول بنرفزه : مش دي الاجابه ي سوسه
فنظرت جودي لعيناه فادركت انهو شبه غاب عن الوعي بسبب سحره عيناه
_جودي : يلهوووي لا فوق كدا هتفضحنا احنا مش لوحدينا
_يزيد وهو ينظر لشفتاها : محسسانا اننا ممسوكين ف اداب 
انتي مراتي يبنتي
و قرب منها لكي يقبلها
_اسر : اوب اوب اوب
_جودي بخجل ازاحت يزيد وقالت بحرج وتنحنحه : احم هروح اشوف نهال
_يزيد بعصبيه : ماشي يحبيبتي 
ثم امسك اسر من تلابيب ملابسه
_اسر بخوف: والله مكنت اعرف انكم هنا
_يزيد بحده : غور  من وشي لاخلي المسكينه اللي حوا دي تلبس عليك اسود دلوقتي
ف فر هاربا من اماامه 😂
 اما عند نهي ف اخذت تدق علي باب غرفه عمر عده مرات متتاليه
و

بقلم ندى سعيد

_نهي ؛ كابتن ي كابتن
عمر:......... لا رد
ثم زفرت بضيق وقررت ان تدخل غرفته ف امسكت مقبض الباب وفتحته واخذت تشم رائحه عطره في اركان الغرفه ووقفت امام المراءه  تنظر الي ساعته وعطره وكل شئ يتعلق به
ف خرج عمر من الاستحمام وكان يرتدي شورت فقط باللون الزهري
و شعره كان مبلل و فرت عده خصلات من شعره علي عيناه فكان في منتهي الوسامه ، عمر بشبه ضحكه و استغراب لوجدوها في غرفته فذهب  عمر اليها و قرب منها ووقف خلفها مباشره و
_عمر بنبره حنينه : بتعملي ايه هنا
نهي ارتعبت منه ونظرت للخلف راته بتلك الهيئه ف نظرت بخجل للارض 
_نهي بحرج : ايه .. والله
كنت جايه عشاان ....
اااه كنت جايه عشان اقولك انزل اتغدا معانا
_عمر ينظر لحرجها بشغف : تمام وانا هجهز وانزل
_نهي : تمام ي  كابتن وجاءت لكي تذهب
قف امسكها عمر من يداها وكانت علي مقربه منه ..
عمر بحب: اسي عمرر مش كابتن
_نهي بحرج : طب سبني انت ماسكني ليه 
_عمر تركها وقال : اسمي ايه
_نظرت اليه نهي وقالت : عمر
ف تاها عمر بعيناها وقبلها بشغف جارف وحاولت الفرار منه لكن يداه كانت تسبتها بالمرصاد
وتكرها عندما استطعم دموعها 
_عمر بصدمه : انا اسف انا مش عارف عملت كدا ازاي 
_نهي بدموع ازاحته وخرجت راكضه من الغرفه وهي تستغفر ربها
اما عن عمر فقد مسك شعره بعصبيه شديده علي ما ارتكبه 
_عمر يانب نفسه ؛ ايههه مش عارف تمسك نفسك للدرجه !! كدا تخليها تخاف منك ..
ثم ارتدي ملابسه وهبط لكي يتغدا ولكن نهي رفضت الطعام وجميعهم استغربو لذالك ثم بعد الغداء
اسر  اخذ عمر ف مكان هادئ.و
_اسر بغموض وهو ينظر الي حمام السباحة : المفروض تسيطر علي افعالك ي صحبي
_عمر باستغراب: اقصد ايه ؟
_اسى بضحكه استخفاف: هو اه اصغر منك ومن يزيد و بضحك كتير لكن مش اعمي ثم وقف امام عمر وقال بجد : انا حاسس انك بدات تحب نهي !! صح؟
_عمر رمي جسده ع الكرسي باهمال وقال : مش لازم احبها واعلقها بيا وانا مش ضامن ارجعلها بعد العمليه دي
_اسر بجد : انشاء الله خير يصحبي متخفش ي فهد هترحعلها وهتقولها بحبك وتجوزوا كمان
_عمر بسرحان للمستقبل : اتمني ثم نظر لاسر وحضنه : طلعت خبيث يمعلم
_اسر بضحكه : لا طلعت ذكي بس بستغبي😂 ثم قال بجد :عملت ايه لما طلعتلك
_عمر بدون سابق انظار : والله بوسه واحده 
_اسر بخبطه علي راسه : يخبتي في صحابي يلهوووي ، يبني البنات عايزه الحنيه مش كدا خالص
خدها براحه وعرفها بحبك
_عمر قام من مجلسو : مش هقولها لحد م المهمه تخلص وتحدث بغرور وبعدين  ممكن يكون اعجاب عادي مش حب
_اسر : علي اسورتي بردو
_عمر ارتدي نظراته وقال : اخرس يزفت
_يزيد اتي اليهم وقال : اجهزرو عشان بليل في عشاء ومع شخص تبع السفاره الفرنسيه تبعنا عشان نخلص من ام المهمه دي
_عمر  وهو يستعد للخروج : انا هتمشي شويه ابقي عرف البنات
عشان يجوا معانا 
_يزيد برخامه : ماشي ي حبيب
اما عند عماد 
ذهب لجامعه صفاء لكي يرجعها المنزل معه و رايها تقف مع شابا
ف هبط  من سيارته الباهظه بغضب و غيره 
_عماد : صفاء بتعملي ايه عندك
_صفاء حاولت استفزازو : واقفه مع زميلي بيديني تكاليف اول محاضره محضرتهاش عشان عندنا تكاليف 
_عماد بنفاذ صبر :اباااه عليكي يعني الدنيا دي كلاتها مفيهاش بنت تاخدي منها
_ياسر(زميل صفاء) : خلاص كدا ربنا معانا بقا ثم ابتسم لعماد : اختك مجتهده جدا مشاء الله 
_عماد بنظره غاضبه :مراااتي نش اختي
_صفاء بغيظ : لفتره مؤقته
_عماد بحزن ؛ مش وقت الكلام دا عاااد
_ياسر : انا اسف بس مش في ايديها دبله عشان كدا اتلغبطت يلا مع السلامه 
_عماد شدها وادخلها سيارته : انتي اتجنيتي عاد من ميته بتجفي مع ولاد
_صفاء بغيظ له فهي سامحتو ولكن تحاول غيظه حتي الاستسلام والاعتراف بحبه اليها ثم تقول اليه انها عذراء
_صفاء : انا مش بعمل حاجه غلط حضرتك انا هنا لمزاكرتي
_عماد وهو يسوق بعصبيه : طب لو شوفتك معاه تاني هجكع راسك 
_صفاء تكتم ضحكتها : اوووف 
_عماد بعصبيه وهو يوقف سيارته :
وانتي ايه اللي حطاها في خشمك دا 
_صفاء وهي تنظر الي مراءه السياره: دا روج عادي
 ف مال عليها عماد وامسك منديل واخذ يمحي الروج
_صفاء بخجل : انت بتعمل ايه 
_عماد وهو ينظر لشفتاها : اسكتي خالص .. واياكي اشوفك حطاه تاني
اما صفاء فهي فرحه من الداخل لانها استشعرت بحبه اليها 
_عماد بتنرفزه : ابااه مش بيتمسح داا ليه !
=صفاء : اصلو ثابت مش بيتمسح
اما هو فقال بغموض: وانا هعرف امسحو  فلم تفهم ما يرمي اليه الا عندما راته  مال عليها اكثر و قبلها قبله ساحقه ثم وضع راسه علي راسها واخذت انفاسهم تتسارع  وقال
_عماد : اشوفك بتحطيه تاني هعرف انها دعوه ليا ثم غمز لها
وأكمل قياده السياره
ف قد حل المساء 
وتزينو البنات فكانت جودي ترتدي فستان قصير باللون الروز اما نيهال فكانت ترتدي فستان رمادي
اما نهي : فكانت ترتدي زهري وحجابا ابيض واكتفو بوضع مساحيق مكياج قليله للغايه
اما عند المزز بتاعوتنا بقا😂
كان عمر يرتدي بذله رمادي و يزيد سودا و اسر زرقاء
وكل منهما اخذ معشوقته في سيارته
و هذبو الي عشاء العمل 
_ عمر انسحر بجمال نهي وحاول ان يخفي ذلك وقال اليها : بتعرفي تكلمي فرنساوي
_نهي وهي لم تنظر اليه فهي مازالت غاضبه من تصرفه صباحا : اه بتكلم بس مش قويه في الفرنش 
_عمر حمد ربه انها تتحدث معه فقال بتنحنه : انا اسف  ف قاطعته 
_نهي وقالت وهي لم تنظر اليه ؛ حصل خير
[٧/‏١١ ٣:٤٥ م] 😇: وبعد فتره اتي القنصل 
(يعمل عمر و اسر و يزيد انه جاد في عمله لكنه يعشق النساء العربيات )
Flashback 
_يزيد بثقه : الراجل دا بتاع حريم ف لو هناخد البنات و بص بصه واحده ليهم هنسفو
_عمر بثقه: ميقدرش طلاما عارف انهم متجوزين و مش مجوزين اي حد كمان دول اكفى ظباط (يقصد اسر ويزيد)
_اسر بغموض لكي يشعل نار الغيره ف قلب رفيقه فقال ببراءه مصطنعه : ميقدروش طبعا انما نهي مش مرتبطه وممكن تعجب بيه و
....
لم يكمل اسر لان عمر سدد له لكمه قويه وقال: هخلعلو عنو لو بصلها
_اسر بتالم : ااه خلاص يعم هو انا اتكلمت
Back 
جلست نهي تسرد كل شئ لذالك الرجل. وتشرح له ما عليه فعله لاكنه كان ينظر اليها نظرات دنيئه
و
_  القنصل : Apprenez, fille, que vous êtes intelligente
(الترجمه ؛تعلمي ي فتاه انكي ذكيه)
نظرت اليه نهي بحرج وقالت بشبه ابتسامه
_نهي  : merci (شكرا )
اما عمر ف امسك قبضه يديه بقوه حتي لا يحطم راس ذلك البغيض
_القنصل : Vous m'éveillez avec votre beauté arabe authentique et votre visage pur. Sachez que j'ai aimé votre modestie. Mais je pense que si vous abandonnez cette robe et portez du short, vous serez les plus belles femmes du monde
الترجمه
(انتي تثيريني بجمالك العربي الاصيل و وجهك الصافي ..
تعلمي انني احببت احتشامك ..
ولاكن اظن اذا تخليتي عن هذا الرداء وارتديتي قصير ستكونين اجمل
 نساء العالم)
في لم يتمالك عمر ف خبط علي الجواله بعصبيه وقال
_عمر بحده :عمر 
Tais-toi mec! Je la loue et elle est avec moi
(اصمت ايها الرجل !
كيفها تمدحها وهي معي)
_القنصل ومازلت عيناه معلقه علي نهي بنظره حقيره :الرجلQu'est-ce qui ne va pas avec toi, mon ami? Je dis, j'y pense, rien de plus
( ماذا بك ي صديقي انا اقول راي بها ليس اكثر من ذلك)
انا عارفه انكم مش بتقرو الفرنسي وبتجروا ع الترجمه علي طول😂 المهم
_عمر بدون تفكير وظن ان نهي لم تفهم حديثه :عمر : 
Quand tu lui parles, elle regarde le sol !! Tu ne savais pas qu'elle était mon amante?
(عندما تتحدث معها تنظر الي الارض !!
الم تعلم انها حبيببتي)
_يزيد يحاول تهدات عمر : اهدا ي صحبي ميعرفش
_القنصل :Oh mon Dieu !! Tu as de la chance d'être ta chérie, mec
(ياااه الهي !!
انت محظوظ لانها حبيبتك ي رجل)
اما نهي فقد حلت عليها الصدمه فهل حقا يحبها !!! 
هل حقا سيمضي معها العمر باكمله ام للقدر شئ اخر !!؟ 
يتبع ...
google-playkhamsatmostaqltradent