رواية عشقت منتقم الفصل التاسع عشر 19

الصفحة الرئيسية

رواية عشقت منتقم الفصل التاسع عشر 19 بقلم ندى سعيد عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل pdf

رواية عشقت منتقم البارت التاسع عشر 19

عند مارك دخل علي خالد وضحك وقام بتثبيت اللاب توب امامه وجعله يري زوجته وهي تلعب مع بنتها في الشارع امام بيت الجبل وكلنو اشخاص يراقبونهااا من بعيد و
_كلارك:
Et voici ta femme protégée qui ne s'est pas mariée après toi, et voici ta fille que tu as quittée à l'âge de deux jours, elle est vraiment belle comme sa mère, toi combattante amoureuse
(وها هي زوجتك المصونه التي لم تتزوج بعدك ، وها هي ابنتك التي تركتها بعمر اليومين، انهااا حقااا جميله مثل امهاا ايها المقاتل العاشق)
 ف كان خالد بعالم اخر ف اخذ ينظر بقلبه الي شاشه اللاب توب لعده دقائق دون ان يرمش وهي كانت تجري وتلعب مع بنتها
واخيررر راي سيلاااا ، ضحكاتهاا 
ياااه الله انهاااا قطعه من سهام ووسامتهااا و لماضتها  وهي كانت ف عمرهااا ومن اشتياقه اليهما ظهرت الدموع في مقتليه وابت ان تهبط حتي لا يظهر ضعفه 
_كلارك  باستفزااز
:Voir votre amoureux pour la dernière fois
( انظر لمعشوقتك لاخر مره)
نظر اليه خالد بقرف دون ان يتفوه بكلمه
كلارك وهو ينظر للاب توب و نظر بغموض  لسيلا : Vous savez, après avoir mis en œuvre notre plan, nous tuerons votre fille devant vous, et nous vous tuerons, l'autre
(تعلم بعد تنفيذ مخططنا سنقتل ابنتك امام عينااك و نقتلك انت الاخر)
ثم ضحك ونظر ل سهام وهي تلعب و تركض لابنتها بشهوانيه
وقال
_كلارك :Et ta femme sera à moi pour toujours
(وزوجتك ستكون للي للابد)
 قام خالد بخبط كلارك في راسه جعله ينزف 
_خالد  :Vous désespérez, je vous préviens de les approcher, croyez-moi, je vais vous tuer
 (ايهااا الحقيرررر ، احذرك ان تقرب منهمااا ، صدقني هقتلك)
اما عند حسين
ذهب الي زينب و احضر اليها   باقه من الورد الأحمر و صعد الي منزلهم
و عدل من ياقته و دق علي الباب 
زينب تتحدث من الداخل : ايوو جايه  ياحمد اهوو
(كانت تعتقد انه اخيها)
وفتحت الباب ف اصتدمت بوجود حسين امامها
_زينب بشهقه سعاده: ي حبيبي انت جيت امتي
_حسين بغمزه؛ من انبارح 
_زينب بقمصه وعقد حاجبيها : امال قولتلي ليه انك في القاهره 
شعر حسين بحزنها فقام بفك عقدت حاجبيهاا بيداها
_حسين بنبره حب : قولت اعملاهالك
 مفاجئه ثم قرب منها 
_حسين: ايه معجبتكيش ولا ايه
_زينب بخجل من قربه المهلك :  لا عجبتني ثم قالت وهي تفسح له المكان لكي يدخل في بهو المنزل
اتفضل
 خلع حزائه ودخل لكي يجلس راي  ام زينب اتيه مبتسمه اليه
فقام اليها وقبل يداها
_حسين : مساء الخير ي امي
_ام زينب (كوثر) : بخير يا بني عامل ايه ؟
قاام بتقبيل يداها مره اخري وقال باحترام :  الحمدلله بخير طلاماا حضرتك بخير
نظرت له برضا وقالت في سرها(ونعم التربيه) ثم قالت : تسلم ي حبيبي فيك الخير
و ارتدت زينب بلوزه زهري و بنطلون ابيض وحجاب ابيض 
_زينب : انا جهزت
_حسين يلتفتت لكوثر  : انا استاذنت من احمد اني اخد زينب افسحها شويه لانها مش بتنزل خالص
_كوثر : ابن اصول من يومك وتعرف الصح من الغلط 
يلااا روحو بقا عشان معطلكمش 
اخذ زينب و مشوا علي الكرنيش و
_زينب : عمرك حبيت ي حسين قبل كدا 
_حسين وهو ينظر لها بحب : عمري محبيت غيرك ي زينب
_زينب بخجل : ازاي يعني 
وقف امامها حسين وقال بحب جارف : محبتش في الجامعه ايه بنت خالص و ربنا بعتك ليا عشان تسكنو جمبينا واشوفك ثم مال عليها يخمس باذنيها : عشان اشوفك واحبك 
_زينب بدقات  متذايده بقلبها: وانا كمان 
_حسين بترقب :  وانتي ايه
_زينب برفع حاجب : مخلااص بقاا
ضحك حسين عليها بشده لانها سريعه التغير جداا
_حسين ؛ خلاص مش هضغط عليكي ثم مسك يداها و ذهبو لكافيه ليكموو باقي سهرتهم
 اما عند عمااد بقاا
بجد يعني انا مش زاني انا مش مصدق نفسي بجد ثم حضنها وقال اناا بحبك جوووي جووي ي صفاااء
صفاء احتضنته هي الآخري وقالت بحب 
وانااا كمان ي عماد
_عماد وهو ينظر لعيناها: يعني مش هتطلجي ي صفاء
_صفاء ببكاء : لااا للاا خالص دي رحمه ربنا علينا خلاك تتعافي من المشروب داا وترجع لعقلك ثم ذادت بكاء وقالت وخلاني احب جودي ونهال اللي كنت بكهرهم ووقوفهم جمبي وعياطهم علي عياطي 
ف حس بها عماد لانها وحيده وليست لها اخوات فقالت صفاء
 ياااااه ي عماد ياااااه حسيت بحبهم اوووي وحستهم كانهم اخواتي 
اقترب منها عماد وقال
_عماد : واناا هشوف باذن الله وهجبلك فيلااا جمبيهم وتكونو جمب  بعض
_صفاء حضنتو ببكاء وقالت بين شهقاتها : ربنا يرجعهملنا بالسلااامه الاول 
_عماد وهو يضمهاا اليه بعشق و يداها تتحس بجرااءه علي جسدها: يرب يصفاء يرب😂
_صفاء اصدرت ضحكات عاليه علي فعلته : انت بتعمل ايه !! وقامت باذاحه يداه من علي ظهرها
_عماد بقمصه : في ايه عااااد ابااااه مكاناا حلوين يبنت خالتي
_صفاء بمكر : كخ ي بابا كخ وجرت علي الغرفه وهي تضحك وقبل انت تغلق الباب كانت يد عماد اسرع منها وامسك الباب
_صفاء بخوف ورهبه من القادم : في ايه ي عماد
_عماد وهو يقفل الباب عليهم : كل خير ي جلب و كبد عماد😂
ووو...
(سكتت شهرذات عن الكلام الغير مباح)
وتمت زواجهم قولااا و فعلا 
(تعليقي انا بقا : لولولولولولولوولويي😂)
اماااا عند المزز في فرنسا بقي😂
كان عمر يجلس  بجانب نهي وهي تشرح لهم كل ما يخص عملها الاخير قبل التنفيذ وكان يستمع اليها بانتباه يزيد و اسر 
(تعليقي انا : هيييح يبختهاا والله انهم مركزين معاهم 😂)
_عمر : تمام اوووي كدااا ي شباب 
_نهي : تمام ي فهد
اتصدم عم من نطقهاا للقب الذي يستخدموه قي المهمات ولكنه سعد كثير
_يزيد بجد : اتاكديلنا كدا يا نهي هيسلمو البضاعه امتي
_نهي بتركيز  وتفكير: امممم هيسلموهاا ي يزيد هيسلموهااا 
ااه علي ٣ الفجر
_يزيد : تمام اووي كدا
_اسر : جهزوو نفسكم بقا مبقاش الا  القليل اهوو
قطع عليهم تركيزهم جودي
_جودي بتوتر من القادم : خلصتو ولا لسه ي جماعه
_يزيد وهو يقوم من مجلسه ويذهب اليها : اه ي حبيبتي ثم مسك يداها 
ف اتصدم من برودتهما 
=يزيد بلهفه: مالك !! عيانه؟
_  جودي بتوتر حاولت اخفائه : لا ي حبيبي انا بس خايفه عليك  مش اكتر
_ يزيد بخبث : لاا لاا مليش حق انا لازم اخلي التوتر دا يروح تعالي معايا ثم نظر  للجالسين بنظره مضحكه اليهم وقال بعد اذنكم
_اسر باندهاش وقال ل نهي وحاول ايغاظة عمر الذي كان ينظر لهاتفه باهتمام
_اسر  يوجهه كلامه لنهي: بقولك ي نونا مشوفتيش نهال !!
رفع عمر عيناه من علي شاشه هاتفه و ينظر بقرف وغيظ ل اسر (😏)
_نهي بضحكه لانها معتبراه اخاها : بلاااش اقولك فين
_اسر بفضول : ليه
_نهي بضحكات عاليه: اصل ثم ضحكت اصلهااا فوق عماله تعدد عليك من دلوقتي 
😂

بقلم ندى سعيد

_اسر بخضه : هاار اسود 
_نهي بضحكه  : معلش اصلها خايفه وقلبها مقبوض من العمليه
_اسر وهو يقوم من مجلسه : طب تقراء قران ،  تدعي  مش تعدد وتصوت  عليا
ثم صعد الي نهال  نهي ضحكت عليهما  
_عمر بغيره :  هو انتي اي حد بيدلعك كداا !!
_نهي وهي تقفل الاب توب والايباد : اظن اني قولتلك الف مره دي حاجه متخصكش ثم انا بعتبرهم اخواتي
_عمر : ومين اللي كنتي بتكلميه انبارح وبتقوليلو ثم قام بتقليد صوتها : ماشي ي حبيبي في رعايه الله
فلم تتماسك نهي ووقعت من كثرت الضحك  علي طريقته في تقليدها
_نهي ببساطه : داا بابي
_عمر اسندها لكي تقوم: يعني مفيش حد في حياتك 
_نهي بسلاسه : لاا مفيش ثم انا مسمحتكش علي اللي عملتو انبارح 
(كانت تقصد قبلته ليها)
اما عند اسر صعد لنهال ودخل غرفته واتصدم مما راي 
فكانت جالسه علي الفراش و الغرقه من حولها عباره مناديل ملقاه علي ارضيه الغرفه باهمال
_اسر بصدمه : اييههههه ي فقررر ايههه شيلي شويه عشان تعرفي تعيطي عليا ف جنازتي ي بعيده
_نهال ببكاء مرير خوفا عليه من القادم : اعاااااااااا اهييييي اهييي 
بعد الشر عليك اهيييي اهيييي
_اسر : بعد كل دا بعد الشر 
دانا حاسس اني بتحاسب وفي التربه  بكل كميه المناديل دي
_نهال وهي تمسح انفها : اعااااا منت متعرفش يعني ايه خوف ي حيوااان
_اسر وهو يحاول تخفيف  عنهااا
فمسح عيناهااا وقبل عيناها ك المعتاد ف خجلت من فعلتو
(معرف اسر لما نهال تعيط يروح بايس عنيها ف تضحك والعههههه معاكي ي بت ي نهال😂)
_ثم قام بتقبيل يدااهااا وقال بحب : انشاءالله خير ي حبيبتي 
القت نفسها ف حضنه : يرب 
اما عند سهام  كان معتز لم يصل  اليها و
قررت الاتصال علي اسر
_نهال : مين بيرن
_اسر : دي سهام
_نهال، برفع حاجب : ناااعاااام ي عنيا
_أسر بصدمه لتغيرها المفاجئ: انتي هبله يبت مقولتلك اختي
_نهال بتذكر : تصدق نسيت !!
طب رد عليهاا طيب 
_اسر : ربنا يصبرني علي ما ابتلااني
ثم فتح الخط علي سهام
_سهام بنبره توتر : اذيك ي حبيبي عامل ايه
=اسر وشعر باخته : فيكي ايه ي سهام 
_سهام : بوص هقولك بس اهدا تمام 
_اسر قام من مجلسه  : قولي
_سهام  بعدما حاولت ان تهدا من توترها حتي لا تؤثر عليهم في العمليه : اصل وانا كنت بلعب  سيلا الصبح شوفت ناس باجسام ضخمه تحسهم مش عرب اصلا وكانو بيصورني بس حاولت مبينش عشان خالد الله يرحمو قالي لو حسيتي بخطر حاولي متحسسيش اللي قدامك بكدا  وحسيت انهم تبع المافياا من شكلهم عشان يرعب 
_اسر بحده هزت ارجاء المكان : وفين معتززززززز !!
=سهام بتفهم : معتز مكملش نص ساعه اهو بيوصل سلفانا 
=اسرر بتوتر ويذهب في ارجاء المكان  ويكسر ما امامه : اقفلي علي نفسك كوويس
لحد ماتصرف 
_سهام بخضه من صوته المتوتر ويحاول اخفائه في حدته  : حاضر
: نهال ببكاء : في ايه مالهم اختك
تركها ولم يرد عليها و هبط لعمر
_اسر لاول مره بصوت مرتفع : عمررررررررر مما جعل نهي تتفزع  من مجلسها و تكسر كوب الكابتشينو
_عمر بتوتر لاول مره لان اسر علي مدار حياته لم يكن بهذا الغضب  فهو الوحيد التي لم تفارق الابتسامه وجهه واذاا كان هكذا ف من المؤكد ان يكون حدث شئ مرير 
_عمر : مالك يا اسر
قص عليه اسر كل شئ و
_عمر : ازاي دا يحصل  ؟ وعرفو مكانهم منين اصلا ؟
= اسر مش وقت عرفو منين  ابعتلهم حمايه مكثفه يلااا
_ عمر  : حااضر
رواية عشقت منتقم الفصل التاسع عشر 19
أيمان محمد

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  • Unknown photo
    Unknown9 نوفمبر 2020 في 6:03 م

    ياريت لو كل يوم تنزلو لانو مابقا اصبر رائعة بحق وشكرا لك وبسرعة نزلي لو سمحتي

    حذف التعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent