رواية عشقت منتقم الفصل العشرون 20 والأخير - النهاية

الصفحة الرئيسية

 رواية عشقت منتقم الفصل العشرون 20 بقلم ندى سعيد عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل pdf

ملحوظة.. لما تبحث عن الرواية اكتب في جوجل "رواية عشقت منتقم دليل الروايات" لكي تظهر لك جميع الفصول كاملة عبر مدونتنا

رواية عشقت منتقم البارت العشرون 20

البارت الاخيرر 🥺 وعيطت والله انهااا خلااصت خلصت
بس مفيش احلي من يزيد و اسورتيييي وعمررررر
هيييح علي عمرر🥺..

 اسر اخذ يذهب بالقصر  ذهابا و ايابا بعصبيه و نهال حاولت ان تهدأه
اما عمر رن علي حمله عسكريه مكثفه واسر تفاجئ بدق معتز عليه
_اسر بحده :  انت فين ي زفت سايب سهام لوحدها ليه
=معتز بضحكه : فاكرني اهبل يلاا ، ثم قال بجد " استني هفهمك
Flashback 
انا حسيت بحركه غريبه وسهام اكدتلي دا  ف حاولت مبينش وقولت هوصل سلفانا بس انا موصلتهاش خليتها تركب اوبر و رجعت لسهام ولقيت فعلا ناس بيرقبوهااا وخدت بالي انهما فاتحين كاميرا فيديو تقريبا وبيصورها لخالد 
وانااا موجود بحميها بس هيا متعرفش اني موجود عشان متبوظش حال الدنيا ي غبي
وبالفعل كلمت حمله عسكريه مكسفه جداااا واهي علي وصول
_اسر بارتياح : الحمدلله 
_معتز : انت غبي انا مستحيل اسبيهم لوحديهم 
_اسر بخوف علي اخته وبتوتر مصحوب في كلامه ؛ خلي بالك منهم يا معتز الناس طب مبتهزرش
=معتز ب غموض وهو يراقب اشخاص ماا تتسحب الي بيت الجبل:  اقفل دلوقتي
ثم قفل الخط بوحهه اسر
_اسر برعب حقيقي : اناااا لازم أسافر مصررررر مينفعش معتز لوحدوو كداا خطر عليهم كلهممم
_عمر : اهداا ممكن الحمله خلاص وصلتلهم 
واخذت نهال وجودي يهدا اياه حتي قال بحقد و نظرات تتطاير الشر : ورحمه امييي مهسبيهم
هبط يزيد وهو معه قنااصه ضخمه وكاتمه للصوت
_يزيد بدعاء : نرجع خالد الاول 
_عمر بضحكه حتي يهدائهم من خوفهم : بس جاتلكم الجرئه تخبو علي سهام سنه كامله من وفاتو وانتو عارفين انو عايش ثم ضحك وقال انتو جاحدين اوووي اوووي 
جودي بتفكير وهي تجلس بجانب نهي و نهال وتضع اكواب القهوه امامهم : صحيح ي يزيد انتو عرفتو ازاي ان خالد عايش ؟
=يزيد بغموض ل اسر: فاكر ؟
_اسر وهو يرجع بتفكير لعام ماضي  وقال بتنهيده :هيا دي حاجه تتنسي !؟
Flashback
بعد وفاة خالد بسنه وانضمام اسر الي المنظمه بعام واحد 
فوجد اتصال من كلارك و طلب من اسر انه يذهب اليه حتي يتعرف علي  المهمه الجديده و بالفعل سافر اليه اسر وتفاجئ بوجود خالد هناااك
_كلارك : Ooh, Joe ...
(اووه ، جووو ) و صافحه 
_اسر بحقد دافين حاول في اخفائه :Combien Y Clark?
(عامل ايه ي كلارك ؟)
_كلارك :  Bien (بخير) ثم قال وهو يذهب الي غرفه ما مظلمه 
Nous avons un nouvel emploi, mon ami, et cet homme est très courageux et n'a pas parlé d'information.Nous avons entendu parler de sa mort deux mois avant qu'elle ne rejoigne notre organisation.
(عندنا شغل جديد ي صديقي،  وهذا الرجل شجاع للغايه ولم يتحدث عن المعلومات ، احنا اشاعنا موته قبل ان تنضم لمنظمتنا بشهرين )
ف توتر اسر وشعر انه يتحدث علي خالد 
ثم قال كلارك قبل ان يفتح الباب
_كلارك  : Elle vous laissera avec lui pendant quelques minutes, Veuillez en retirer les informations dès que possible
(هتركك معه  لبضع دقائق،
ارجوك اسحب منه المعلومات في اسرع وقت ممكن )
و فتح الباب وتفاجئ بخالد ولكنه لا يبين ذلك
: اسر ذهب اليه بجسد مرتعش والدموع تأبي ان تهبط  ، فكان خالد مقيد علي كرسي ويوجد علامات التعذيب علي جسده الرياضي الذي لم يفقد قوته الا الان
_اسر وضع يده علي وجه خالد وقبله فهو يعتبر اخ وقدوه اليه فهو يكبره ب ٧ اعوام : خالد !! خالد
_خالد و قد فتح عيناه وراي اسر : خالد بابتسامه رضا: مكنتش متخيل الشبل الصغير هو اللي يجيلي هنااا
_اسر وهو يرفع من صوته حتي يسمع كلارك :Vous avez 24 heures pour me dire où se trouvent les informations Je vais vous tuer, vous et votre famille
(معك ٢٤ ساعه  لكي تقل لي اين ال معلومات 
ساقتلك انت وعائلتك !)
ف ابتسم علي دهاء صديقه الصغير
وعلم انه يقول ذلك حتي لا احد يشك به 
وبدا في معرفة معلومات منه علي كل ما يحدث واخفو خبر انه علي قيد الحياه حتي لا يتسرب للمنظمه و تفشل 
 Back 
_يزيد طب يلااااا بقااا نجهزز للعمليه انا كلمت القوات الخاصه في باريس وهيقومو معانا ب الواجب  
_عمر : يلااااا طيب فاضل كام ساعه بس تعالو ننظل نجهز حاجاتنا
_نهي : استنو ي شباب في عندي خطه 
_عمر ؛ ابهرينا
_نهي : احناا نتحرك قبلهم نجيب خالد قبل ميخلصو عليه، اصل انتو اي عرفكم هيقتلوه امتي
ممكن قبل المهمه بكام ساعهمش لازم بعد م يرحلو البضاعه 
لان بكدا المعلومات اللي شايلها خالد مش هتكون ليها لازمه
_يزيد بتفكير : تصدقي صح 
ثم جهز الاسلحه
طب يلااا نبدا من دلوقتي مستنين ايه
_جودي :  خدوناا معاااكم
_عمر :هو احنا رايحين نلعب ثم نظر ل يزيد متشوف مراتك يعم
=يزيد حتي يخفف من توترها قام بحضنها: معلش اصلي مدلعهاا
=نهال : بوص منك ليه احنا رجلينا علي رجلكم ااه ماحنا مش هنسبكم كداا
_اسر بزعيق لاول مره : انتو كدا هتشغلونا وتخوفنا عليكم اكتر ومش هنعرف نشتغل
_نهال وهي تخبط صدره وتبكي : مليش دعوهههههه هاجي يعني هاجي 
_عمر : تعالو معانا 
ثم نظر لأصدقائه (يزيد / و اسر ) الذين ينظرون له نظره اخرسته
_عمر بتوضيح : طلاما عرفو مكان سهام ف من المؤكد انهم عرفو مكاننا احتا كمان ومستنين حركه عشان يسومونا علي البنات ف ناخدها من قاصرها ونجبهم معانا ويكونو مع قوات الامن المكثفه ونطمن
اسر بعد اقتناع وهو يلبس الجاكيت الجلد بني اللون :اجهزو ف ٥ دقايق
 اما عند كلارك
Hé beau combattant !! Voici une bonne nouvelle P Il reste 4 heures et ça va Vous allez bientôt rencontrer votre fille et dire au revoir au monde entier
ايهاا المقاتل الوسيم !!
اليك خبر سعيد
ف 
باقي من الزمن ٤ ساعات  وسوف 
 ستلتقي بابنتك عن قريب ،  وستودعون الدنيا باكملها
: وبعد وقت ما ليس بالقصير دخل عليه بابتسامه خبث وثبت امامه اللاب توب حتي يريحه قتل ابنته امام عيناه
اما عند سهام و سيلااااا
بدات اصدار اصوت طلقات نيران مفزعه اليها و لسيللاا مما جعلهااا 
تبكي و تتشبث في امها
اما عند معتز ف قد قام بقتل ثلاثه
وانتشرت الدماء في بقاع المنزل
و قام احد الاشخاص الملثمين ب دخول المنزل و راته سهام فخشيت علي ابنتها ف دخلتها غرفه من غرف بيت الجبل
وامسك سكين حاد و اتت من خلفه و طعنته عدت طعنتا وهي تصرخ
(تعليقي : جامده يبت ي سهام وحش ذي اخوكي😂)
_ اما خالد ف فرح لما فعلته معشوقته 
فنظر كلارك بحقد دفين اليهما ثم نظر الي الكاميرات
ثم 
اتي احد من خلفهااا  وقيد حركتها واتت لكي تطعنه وقبل ان تصل السكين الحاد الي قلبه ب سنتيمتر 
علمت انه معتز ف اخذت تبكي ف حضنه بقوه من شده خوفها
_معتز : متقلقيش مفيش حاجه انتي بخير 
ثم قال ب صدمه : سهام فين سيلا !!
_سهام اخذت تركض الي الغرفه ف لم تجدها 
بحده معتز : انتي ازاي تسبيها
_سهام ببكاء : كنت خايفه عليهااااا 
مما ادي الي خوف خالد علي ابنته
فكانت الكاميرات صوتا وصوره
ف دخلت الغرفه ولم تجدها واخذت تنادي عليهااا ولااا رد
ف بدا خالد لاول مره في البكاء رهبة علي قطعته الصغيره الثمينه
وبكنه توقف عندما نظر بامعان للكاميرا وراي خيال طفل صغير القامه يقف وراء الستائر
عند سهام
_سيلا طلعت من وراء الستائر وتمسح دموعهاا وماسكه بقبضه يداها الصغيره خشبه اطول من قامتهااا
_سيلا : واللهي لاموتكم زي ما قتلواا بابي 
ف ضحك خالد بشده علي برائتها اما معتز اخذ وركض اليها بحب و قبلها بلهفه 
_معتز : كلهم ماتو يحبيبتي متخافيش
_سيلا بقمصه حقيقه :ي معتز مسبتليش سويه اضلبهم ليه (شويه اضريهم ليه)
ف اصدرت ضحكات خالد لانه اول مره يسمع صوت ابنته ونطقهااا
مما جعل  كلارك يغضب بشده
: كلارك: Vraiment ça !! Ce petit est de ce lion Vraiment une fille courageuse malgré son jeune âge
(يا الهي حقا !!
هذا الشبل من ذالك الاسد
حقا بنت شجاعه رغم صغر عمرها )
 واخذهم معتز لمنزل سلفانا
اما عند المزز😂
بداؤا ف تجهيز نفسهم للعمليه
و ذهبو معهم البنات 
في مكان ما قبل  وصول المافيا ب البضائع
_يزيد للبنات خلي بالكم من نفسكم ومهما حصل اوعو تنزلو
_جودي ونهال في صوت واحد : حاضر
ثم نظرت نهال ل نهي
_نهال : ايي متقولي حاضر
_نهي وهي تنزل وتضحك : حاضر علي ايه انا نازله معاهم لاني زي زيهم في المهمه دي
_نهال : هتمسكي  القنابل وتضربيهم  بوووم بومممم
_نهي بضحكه : اكيد لاا ، همون جمبهم عشان اقولهم هيوصلو ع كام بظبط  من خط سيرهم واخليهم  يستعدوا
عمر كان يرفض نزلها معاهم وبشده  خوفا عليها 
ولاكنه تصنع اللامبالاه
وبعد وقت ليس بالقصير
_نهي ؛ نهي
_يلا ي شباااب استعدوا بداوو يجيو اخم استخبو بقااا 
_يزيد ببردو: ن ايه !؟ نستخبي 
_اسر بضحكه : شكلها متعرفناش ي جيمي 
_عمر بحقد اليهم: داحنا مستنين الفرصه دي من سنتين
_نهي برهبه عليهم : ايو بس بالعقل متفقناش انكم تقفووو كدا وتتعرضو للخطر 
_عمر :  انتي بسبالي خطر بوقفتك دي ارجعي ورااا 
ف رجعت للخلف بناءا علي رغبته
و اتت ٣ سيارات ضخمه سودا اللون
 بجانب الميناا لكي ينقلو البضاعه  وكان من ضمنهم كلارك 
_كلارك وهو يضع السيجار بفمه : Vite, les gars
(بسرعه ي شباب)
و قبل أخر صندوق اصدرت طلقات ناريه وكانت من القوات الفرنسيه اما عمر ف انقض علي كلاارك  واخذ يكيل له الضربااات ثم امسكه يزيد
_يزيد سيبهولي بقااااا
ثم امسك كلارك ورمي سلاحه المرخص وقام بتكيل ضربات مبرحه به 
_يزيد: Pas une telle surprise
(مفاجئه مش كدا)
_كلارك بفزع ويبلع ريقه بتوتر ملحوظ:yazid
(يزيد)
_يزيد وهو يلكمه برجليه :Tu penserais à moi mourant quand tu suivais les chiens dont tu étais leur opérateur
(كنت فاكرني هموت لما تبعتلي الكلاب اللي انت 
: ثم انهي حياته 
اما اسر ذهب ليكي  ينقذ خالد ومعه بعض الفرقات العسكريه
اما عمر كان يقف يضحك علي كلارك وهو غارق بدمائه ولم يرا من خلفه
وعندما  شعر بحركه غريبه اخذ يلتفت ليكي ولاكنه تفاجئ بشخص مااا يشل حركه نهي ويقوم بالاعتداء عليه ومن شكله ان جنسينه مصري
_عمر وهو يركض اليها: سيبهااا بقولك
=الرجل: لااااا دي النجاه بتاعتي هنا
_نهي ببكاء : ارجع ي عمر ابوس ايدك 
_عمر وهو يقرب من ذلك الحقير : كلامك معايا انااا سيبها تمشي
_الرجل : لااااا ولو قربت خطوه واحده  هموتلك حبيبة القلب دي
=اما البنات فكانت في حاله لا يرثي اليها خوفا علي نهي
اما يزيد ف ذهب ببطى شديد لهذا البغيض لكي يلقنه درسااا
ولكنه توقف مصدومااا عندماا  راي عمر يهجم عليه ويكيل له الضربات 
_عمر بحده لنهي : مشوفش وشك هنا علي العربيه 
بالفعل ذهبت نهي للسياره تنضم للبنات وعمر اخذ يكيل الضربات و لكن الرجل كان اسرع من عمر واطلق عليه رصاصه كاتمه للصوت في قلبه ولم يراه يزيد الا عندما لاحظ الدم وسمع صوت نهي وهي تصرخ هلعا علي معشوقها
اينعم هي اعترفت الان انه معشوقها و متيم قلبهااا وألقت بكبريائها  في الحائط 
_نهي : عمررررررررررر ثم ركضت اليه تحضن جسده الملقاه علي الارض باهمال : عمررررررر لااا لااااا لااااا ابوسك ايدك فوق متموتششش لاااااا 
ثم اخذت تصرخ: عمرررررررر اما يزيد ف القي حد ذلك الرجل في البحر بعد قتله بعده طلقات في راسهه وذهب الي عمر 
اما البنات اخذو يبكون عليه بشده
اما عمر ف افتح عيناه وابتسم الي نهي وقبل يداها ثم فارق الحياه
_نهي : لااا ي عمر لاا والنبي لاااا بلااش الهزاار الرخم داااا والنبي قوم وفوق طب  لو مش عشاني يبقي عشان مامتك هقولهاااا ايهههههه 
ثم اخذت تخبط فيه عمرررررررررر
اما عند اسر 
فك قيود خالد وحضنه باشتيااااق
_خالد خبطه علي راسه بحب : وحشني حضنك ياض
_اسر بضحكه : نمشي الاول ونحضن براحتنا ثم غمز اليه وانتمش محتاج حضني انا 
_خالد برفع حاحب : اتلم ياض
ثم ضحك وقال يلا نروح لعمر و يزيد 
وعندما وصلو كان عمر منقول جثمانه ال المستشفي
_ اسر بضحكه : خالد اهووو
ركض اليه يزيد ف ها هو قد رجع رفيق دربه 
_يزيد ببكاء : وحشتني اووووووي اوووي اووووي ي خالد
_خالد بادله الحضن بحب وبابتسامه : وانت كمان ي يزيد
ثم التفت ليكي يرا  عمر  ثم قال: امال فهد باشا فين اييه متكبر يشوفنا
_اسر : اه صحيح عمر فين ثم ذهب لنهي وتوتر من هيئتها :مالك ي نهي فيك ايه وفي عمر
_يزيد ويحاول مسك دموعه : عمر خادوه علي المستشفي
_ذهب اليه اسر بجمود وقال: ليه فيه ايه
_يزيد وترك لعينااه تزرف الدموع : عمر مات ي اسر ماااات
_اسر ظل واقفاا مصدومااا ثم ضحك انت بتهزر صح
ثم عندما راي ف عين يزيد الصدق سقط جسده علي الارض يبكي بشده علي رفيقه المشااكس ويتذكر كل ما بينهم
(عمر : اسر يبقي قولها لو مت اني بحبها)
صرخ اسر باسمه وترك العنان لدموعه ان تهبط
اكيد هيكون بخير اكيد ثم ركب هو والباقيه لكي يطمنؤا علي حالت عمر
في المستشفي
طلع الطبيب من غرفه العمليات وقال
_الطبيب باسي علي حالهم :
La balle a pénétré dans la valve cardiaque et nous n'avons pas pu être sauvés, même s'il était très fort lors de l'opération, mais malheureusement, elle a échoué et a causé sa mort. Rester à Dieu, secouer vos vies, braves combattants L'Egypte est vraiment une usine d'hommes
(الرصاصه جات في صمام القلب  ومقدرناش ننقذوو مع انه كان قوي جداا في العمليه بس للاسف فشلت وتسببت في وفاته البقاء لله شدو حيلكم ايها  المقاتلين الشجعان 
ف مصر  ونزل الخبر عليهم ك الصاعقه
و دخل يزيد اليه هو ورفاقه وظلو البنات بالخارج  ونهي كانت بصدمه ولم تقدر علي التفوه بكلمه واحده
(اياا خسرت ي معشوقي للابد ... لم كنت اتوقع بكبريائي انه يحطمني بك )
(يفني الزمان  ولا انقد عهدك)
(ردد احرف العشق و الهوي فكلاانا في الهواه معذب و مقتول)
دخل خالد و يزيد و اسر 
ف اخذ ينظر إليه خالد بحزن علي فراقه  ولكنه اتصدمو مما تفوه به يزيد
_يزيد بضحكه خافته : قوم ي عمر وبطل تمثيل اهلك دا
_اسر ينظر ل يزيد بحده : انت اتجننت ي يزيد 
= يزيد كرر كلامه مره اخري : قوم ي عمر وبطل تمثيل تاني
فضحك عمر وقال 
_عمر : خلاص خلاص اهو
و سقط يزيد ارضا ضحكاا من شكل خالد و اسر وهما ف حالت الصدمه
_اسر بصعبيه ويضغط بيده علي السرير : ازاي  داااا  انتو بتستعبطوو
_عمر بضحكه : انا كنت هموت من الضحك وانت بتعيط عليا ي اسر كنت عايز اقولك اني كويس بس مقدرتش عشان الخطه تمشي كويس
_اسر باستفهام : خطه ايه
_عمر بتنهيده : يبني انا الرصاصه جات جنب القلب بس مناعتي قويه ف دا اللي خلاني قاعد بكلمك ومموتش بس استغليت داا و طلبت من يزيد و الدوك انهم يقولو اني فارقت الحياه عشان اشوف نهي بتحبني ولا لاا وتقبل بالامر الواقع دااا
_خالد بقرف : وفكرك كداا هتحبك وعنيها هتطلع قلوب حمراا دي اقل حاجه ممكن تعملها انها تقطع علاقتها بيك 
_اسر : هو خالد معاه حق بس بصراحه البت بتحبك مش بتعشقك انت مشوفتهاش مطفلحه ازااي
_عمر بعشق جارف: طب اتفصلو من غير مكرود ودخلوهااا
_اسر بضحكه : دي هتجيلها سكة قلبيه
ثم خرجو من غرفه عمر ودخلت نهي 
فكانت خطواتها بطيئه وكانت تبكي بشده كلما قربت منه ف جلست بجانبه
_نهي من بين شهقاتهااااا : عمررر 
سبتني ليه دانا مصدقت لقيتك كدااا اهون عليك تسبني وتمشيي 
ثم قامت بتقبيل خده  وقالت ببكاء شديد : بحبك
واناااا كمااان
فصدمت مما سمعت  و وضع يداها علي فمها تكتم شهقتها المفاجئه و
اعتدل بجلسته وينظر اليها بحب و عينان لاامعه 
ايووو بحبك 
ف عجزت عن النطق وكانت تتابعه بعيناه الباكيتين  و ويداها علي فمهاا بصدمه
 ف انزل يداها من علي عيناهااا وقبلهااااا بعشق جارف
وكان من بين قبلااتو يقول اليها مدي حبه اليها و اشتيااقه
ف قامت بصفعه علي وجهه مما صدمه ردت فعلهااااا 
_نهي بشهقات بكاء : للدرجاتي مشاعر الناس عندك لعبه تتحكم فيهااا 
فاكرني عروسه لعبه هتودني وتجبني بيهااا 
انا بكرهك بكرهك 
ف وضع يده علي جرحه الذي تالم بيه فجاءه ف جعلها تركض اليه بخوف ثم بعد اطمئنانها عليه تركته وخرجت من المستشفي باكملهااا مستعده الرجوع الا مصر
وبعد تفلهم يزيد لحالتهااا كلب منها البقاء للرجوع سويااا 
و بعدد عده اياااام ........
رجعووو لارض الوطن الحبيبه وظل عمر يدق عليها كثيراا لكنها تجااهلتو
: واستعدوووااا لمفاجئة سهام
فكانت سيلااا تلعب مع سلفانااااا و وقفت سياره وكانت بهاا ابطالنا 
ف رات سيلا يزيد و اسر
_سيلااا  : حالووووووووووو زيدددددددد حالوووووو اسووووورتي
هيهيهيهيهييهيه واخذت تسقف وتقفز من مكانهااا بسعاده 
ثم جرت الي يزيد
_يزيد ب اشتيااق : وحشتينييي ي سوو
_سيلا اخذت تقبله كثير : وانت كمان ي حالو
ثم تناولها اسر من يدي يزيد واخذ يلعب معاها ويقبلهااا
وهي تضحك من كلاامه كالعاده وكان من يراقب ضحكتهااا خالد 
و صافحهم معتز بحراره وحضن خالد باشتياق دام للحظات
_سيلا: حالو زيد ، معتز كان بيضلبني (بيضربني ) 
=معتز بصدمه :  يخربيتك هجبيلي مصيبه
_ضحك يزيد بصخب ثم قال
_يزيد : سيلااااا 
_سيلا ؛ نعم ي حالو
يزيد : فاكره لما قولتلك هرجعلك بابي
_سيلا بتذكر : اااه ثم نظرت ل خالد و ببراءه اطفال
_سيلا : داا شكل بابي الاي في الصور اوووي ي حالو ، هو جيه من السما
_خالد بضحكه : اااه ي حبيبتي جاي من السمااا
ثم شالها وسارت اشعره في جسده من ملامسته ايااهاا 
_خالد : كللل سهام في صغرهاا ولماضتها
_سيلاا  وهي تضع يدااهااا علي وجه ابيهاا : انت احلي من الثور(الصور) تتير(كتير)
حالو اسل (خالو اسر) بابي طلع مزز اووووي
ارخم واحده في المجره: ضحكوا جميعا عليها ثم دخلت تركض لوالدتهاااا ووقفت خلفهااا 
_سيلااا : مااامي ماااامييي بابي جيه
_سهام  دون ان تلتف اليها: اطلعي برااا ي سيلااا عشان مدربكيش 
_سيلا : واللهي ي مامي دا حتي قموور اووي اووووي 
فبكت سهام  كلما تذكرت خالد
_سهام : هو كان احلي راجل في حياتي
وتفاجئت بخروج سيلا ولم يوجد احد وبعد عده لحظات تفاجئت بمن يحضنهاااا ويشم عبقهاااا ف فزعت وكانت ستخبطه بالسكين الحاد  
فاصتدمت من رائحه ذلك الشخص
لااااا لاااا لااا يمكن مستحيل يكون هوو
_خالد : اييه هتضربيني زي معملتي في المجرم اللي قتلتيه
ثم ضحك وقال بقيتي مفتريه اوووي 
هبطت دموعهااا بغزااره
_سهام  : انااا مش بحلم صح صح
_قبل خالد ارنبه انفهااا وقال: لاااا ي سو 
_اخذت سهام تقبل كل انش في معشوقها وتحمد ربها من وسك بكائها
كنت متاكده انك عايش كنت حاسه بيك
في مساء يوم جديد
_والدته بعد ان حكي لها كل ما حد : حرام عليك ي عمر اللي عملتو دا
دي البنوته الوحيده اللي حبتها واتمنيتهاا تكون مراتك
قام عمر بتقبيل يدااها وقال بتاكيد 
مش هتكون لغيري انشاءالله
انا نازل اروحلها البيت
فدععت له بدل خير وان يحمع بينهما في الحلاااال
عند نهي كانت تقف في شرفة البلكون وتاكل ايس كريم وتفكر به وحمدت ربها انه علي قيد الحياه و تفاجئت بمن يقف امام سيارته بكل كبرياء وثقه وكانها من كثرت التفكير به تجسد امامهاا وانه مجرد خيال
 وكانو يستمعون لنفس الاغنيه
(تسالني مره عن قد ايه بحبك  واسمع انت الرد .......    
قد  ما تنبض وترمش انت عينك 
عيني بعينك تيجي ... وانسي انا كل الحكي وياااك وياااك ..)
ف هبطت دموعهااا وتخلت عن كبريائها و هبطت اليه وحضنته لاول مره باشتيااق
_عمر وهو يضمهاا بحب : بحبك والله بحبك
_نهي : وانااا كماان
فضمهاااا اليه بقووه وقال بصوت مرتفع 
اخيراااا ي مجنناني اخيرااااااااا بحبااااااااااااك
_نهي بخجل : بس ي سافل
_عمر قرب منها اكثر وقال:  اجوزيني ولميني طيب 😂
_نهي  : المك😂
_عمر  : اااه😂
ثم قال بجد انا كداا قمررر
نهي بحب جداااا 
_عمر : طب تمام ثم صعد الي منزلهم
_نهي : انت ي حج بتعمل ايه
_عمر : ايههه طالع لحماايه منا واخد معاه معااد اصلا من قبل متعرفتي انتي اصلااا ومن قبل متسافري معايا
_نهي بصدمه : بجد🙄
_عمر بضحكه : تعالي مسكينه تعالي
ثم بعد ساعه اتفقووو علي كل شئ و قروا الفاتحه
وتم اتفاقهم علي زواجهم مع حسين وزينب
وعثمان و صابرين سافرو الي يزيد واسر 
_جودي برخامه: ايتااا ايتاا عثمان بيه وصابرين
_ صابرين بضحكه : اجوزناااا
فصرخوو فرحااا لهاااا
_عثمان وهو يكتم ضحكتو : اخرسي يبت من ليها 
ذهبت له نهال
_نهال: ايه يعريس ي مز انت متجيب بوسه😂
_عثمان بضحكه : جليله الربايه
ثم صافح عماد و سامحوو عما حدث وبداو حياه جديده
 ويزيد و اسر  وعماد قررووور انهم يعملووو فرح للبنات عشان حرموهم منه وخصوصا صفاء وبعدهم بعده زواجهم ب أسبوع 
ثم يسافرو لكي يقضو عمره جميعااا
و تم تجهيز الفرح وكان من اكبر الافراح ب مصر وتحدثت عليه جميع الاخبار و الصحاافه
فكانت جودي و صفاء ونهال بقمه الجمال وكل منها ذات سحر خاص وتم الاحتفال بهم وسعدوو جميعا بحياتهم 
بعد اسبوع كانت تجيهزات فرح 
عمر و نهي ، حسين و زينب
ثم سافرووو كل الابطال  بعمره لكي يبداو حياتهم ب الحلال و الخير
(فاخير ما جمع المتحابين الزواج و العمره)
وسافر معهم خالد وسهام بصحبة ابنتهما المشاكسه
🥺
بعد ٥ سنوات 
 كانت جميله ذات ال ٣ اعوام  ابنه يزيد وجودي تلعب مع معاذ ابن عمر و نهي ذات ال ٤ اعوام و نصف 
و حدث كالتالي
_معاذ بغضب اطفال : قولتلك ي ميلا  متلعبيش مع فارس  
(فارس ابن اسر و نهال ذات ال ٤ اعوام)
_جميله ببراءه : دااا ابن عمي ي معاذ !
=معاذ بغضب اطفال : لااا يعني لااا انتي تاعتي (بتاعتي) اناا وبس
ف صدم يزيد مما سمع ف امسك معاذ من ملابسه ورفعه اليه وبغيره علي ابنته
_يزيد : انت بتقول ايه يااض 
= معاذ بقمصه : سبني ي عمو زيد 
_يزيد : عمو دانت اللي عمو ، ثم ناد علي عمر 
عمرررر تعالي شوف ابنك
_اتي عمر بضحكه وقال : متسيبوو يحب البت ي يزيد مهما لبعض من وهما في الفه 
ف القي يزيد معاذ الي ابيه وقال
وهو يحمل ابنته : محدش هياخد بنتي منييي انا بقولكم اهووو
فضحكووو بضخب علي يزيد 
_نهال : عيني عليك ي فارس يبني
😂
_فارس بلامبلاه : متزحليش ي مامي ، انا بلعب معاها زي اختي الصغنونه  بس
_نهال بفرحه : شطور ي قلب ماما
_فارس : انا اصلااا بحب نيره و حجوزهااااااا ثم ذهب وقبل نيره ذات العام ونص
(نيره ابنت خالد و سهام الثانيه)
_اسر بضحكه : الله عليك ي فارس ابني بصحيح ايو خد البت الملونه دي احلي من ست ميلا
_جميللاا بتزمر : انااا احلي طبعااا انا تبيره وهيا صغنونه يعيني 
_يزيد قبلهاا : بيهزر معاكي ميلااا
 وعاااشششووو بحب وسعاده ف اصررر يزيد ان يشتري قصر ضخم و يكونو كلهم به حتي يعيشوو جو العائله ونجحوو في ذلك و بقوه 
واخذو صور تذكاريه كل عاشق مع معشوقتة التي تستكين بحضنه و اولادهم من حولهم يتلعبووون 
لماذا احببتها ؟؟🥀❤!
احببتها لأنها اضمت اسى زمان اطاح بجرحه فى اضلعى ، احببتها لأنها تدللت بحيؤها فى اعينى وغزوت الفؤاد، احببتها لأنها نسمت بنظرات هائمه رسخت، بعقر اعين القلب 
النهاية..
رواية عشقت منتقم الفصل العشرون 20 والأخير - النهاية
أيمان محمد

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  • Unknown photo
    Unknown11 نوفمبر 2020 في 10:00 م

    البارت قصير شوي بس شكرا واتوقع ماحدا يموت
    اهم الشي ما يموت يزيد 😂😂😂😂😂

    حذف التعليق
    • Unknown photo
      Unknown12 نوفمبر 2020 في 11:10 م

      رووووووووووعةةةةة انا دمعو عيوني بس رائعة ويعطيكن العافية كتير كتير . والله يبعتلي واحد متل يزيد 😂😂😂😂😂😂

      حذف التعليق
      google-playkhamsatmostaqltradent