رواية ايتي العاشقة الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ميرا ابو الخير

الصفحة الرئيسية

    

رواية ايتي العاشقة الفصل الحادي عشر 11 -  بقلم ميرا ابو الخير 

  طارق بسخرية: والله طب احب اقولك انك طالق يا حياتي.

يارا اتصدمت: انت بتطلقني بعد كل يلي عملته عشانك.

طارق ببرود: ومش بس طالقة واحدة انتي طالق بالتلاته وهتجوز اية غصب عن اي حد انا بعت ناس ينزلوا يلي ف بطنها.

يارا بغضب وزعيق: لييييي انا سبت نزار عشانك انا حبيتك.

طارق ببرود: ارجع ملاقكيش يا حلوة.

يارا بغل: وانا هقـ. ـتلك اية يا طارق و هقول لكل الناس انك السبب ف مو”ت نزار.

طارق بتوتر: قصدك اي هنخرف بقا.

يارا بخبث: لا مش هنخرف انت فاهم قصدي وابوك يلي رميته في مستشفى الامراض العاقلية هقول انه سليم وانك عملت كدا عشان تاخد كل حاجه.

طارق بغضب مسكها من شعرها: لو قولتي حرف تترحمي ع نفسك.

يارا زقته وبصت له بكر”ه: هنشوف يا طارق.

بقلم ميرا ابوالخير.

سابته ودخلت تلم هدومها وهو نزل راح عند اية.

عند اية.

الست بخوف: يلا نلحق نهرب ارميها ويلا.

كانت اية ع السرير مربوطة و بتنز”ف سابوها ومشيوا بسرعة.

بيدخل شخص ما وبيروح ياخدها ويمشي..

طارق بيوصل مبيلاقيش حد وبيلاقي د”م في كل حتة بيتصدم: ولاد 🐕 عملوا فيها اي.

طلع تليفونه وبيتصل محدش بيرد اتعصب اكتر: وحياة امي ماشي.

بعد شويه…

اية بتصحى بتلاقي نفسها في مستشفى و ممرضة بتعدل ليها المحاليل.

اية بتعب: ا ابني.

الممرضه بهدؤء: الحمدلله ابنك بخير جالك نزيف بس قدرنا نلحقه في الوقت المناسب.

اية بتعب: ا انام مين جابني هنا.

بيدخل ياسين بهدؤء: عاملة اي دلوقتي.

اية بهدؤء: انت ياسين صح نزار وراني صوراكم مع بعض وحكى لي عنك.

ياسين بابتسامة: ايوا انا عاوزك متخفيش من حاجه انا معاكي.

اية بجمود: انا عاوزة اروح التربة.

ياسين بهدؤء: مش وقته لازم ترتاحي نبقا نروح بعدين.

اية نامت من التعب وهو بص لملامحه بشرود…

ياسين خرج وامر رجالته يحرسوا اية…

عند يارا.

الشخص: دا مكانها بس خدي بالك ف راجل تقيل اوي معها.

يارا ب استغراب: راجل مين.

الشخص: ياسين السوري.

يارا بخبث: حلو دا كان صاحب نزار تمم انا هتصرف معه عاوزك تلبس لبس دكتور وتدخل تخلص.

الشخص: والتمن.

يارا بخبث: هدفعلك كل يلي تطلبه المهم اية تموت.

الشخص: اعتبريه حصل.

قفلت معه و بتفتح السوشيال ميديا وقع الفون من ايديها بزعر…

كان منشور فديو ليها وهي بترقص بشكل مقز” ز و معها واحد…

وكمان بوست تاني متمنشن ليها فيها و مكتوب( يارا مراجيح السيرة الذاتيه خا”نت جوزها مع اخوه و اتجوزها و مثال عالي للقذ”رة يلي عاوز يتواصل معها دا رقمها *********** وكمان شغالة ف بيت ضعا*رة)…

يارا بقت تلطم ع اخرها ومش عارفة تتصرف ازاي.

عند سهير.

سهير كانت بتبص لجارتها.

جارتها بهدؤء: يلي انتي عاوزاه حصل و نشرت كل حاجه ومحدش هيعرف انها كانت متخدرة.

سهير بتهز ب دماغها مش قادره تتحرك…

جارتها بحزن: متقلقيش المهم تقومي بالسلامة.

بقلم ميرا ابوالخير.

غمضت عنيها ب يارب.

تاني يوم….

طارق هيتجنن ويعرف اية راحت فين راجع العمارة لاقي الجيران واقفين وع وشهم علامات الغضب.

واحد منهم: اهو شرف اهو.

طارق باستغراب: ف اي واقفين تحت بيتي كدا لي.

اخرى بغضب: جاين نعلمك الادب بقا تودي ابوك الراجل الطيب مستشفى المجانين و تاخد مرات اخوك وتتجوزها.

طارق ببرود: دي مشاكل عائلية محدش له دعوه بيها.

احد الستات: لا لينا طلما ملكش كبير يبقا احنا هنوريك جمايل ابوك واخوك الله يرحمه ع راسنا و بيقول لك عاوز تهـ. ـين راجل هات له سـ. ـت يلا يا ستا”ت.

طارق كان لسه هيتكلم مسكوه بالشباشب وقعدوا يضر”بوا فيه تعبوا الر”جالة اتلموا عليه و فين يو”جعك لحد اما البوليس جاه وخدوه منهم بالعافية.

بقلم ميرا ابوالخير.

(الفانز: احسن يا فرحتنا فيك ولسه ولسه😈😂).

عند اية.

اية كانت نايمة و حد دخل الأوضة.

ياسين دخل وراه: خير يا دكتور ف حاجه.

الشخص بتوتر: ل لا انا جاي اتابع حالتها.

ياسين ببرود: تمم شوف شغلك.

طلع حقنه فيها حاجه من جيبه: دي تقويات ليها.

ياسين هز ب راسه ب تمم.

مد ايده يحطها ف المحلول ف ثواني كانت ف ر”قبته.

ياسين بقرف: عبيط انا وهصدق يا زيدددان.

بييجي الجارد: نعم ياباشا.

ياسين ببرود: خد الواد دا وف اقرب زبا”لة ترميه.

الجارد: اؤمرك ياباشا.

خدوه تحت اندهش المستشفى.

ياسين بص لاية بتنهيدة: الظاهر انه الموضوع كبير فعلا بس ب اي صفة هتفضلي معايا.

اية بتصحى: انت لسه هنا.

ياسين بهدؤء: ايوا عاملة اي دلوقتي.

اية بهدؤء: الحمدلله انا عاوزة ارجع البيت.

ياسين: تمم اجهزي و هوديكي.

هزت راسها ب تمم.

بعد شويه.

بيروحها البيت و يقرر يعمل حاجه.

ياسين: هو مش موجود ف البيت انا نازل اعمل حاجه وجاي لك تاني.

اية بزعيق: تيجي لي انا مش عاوزه مساعدة من حد تمم بعد اذنك اطلع برا ومش عاوزة اشوفك تاني.

ياسين ببرود: خلصتي.

اية بغيظ: اقسم بالله لو مسبتني ف حالي ان كمان لهبلغ عنك وشاكرين افضالك اتفضل خد رجالتك وامشي انا هظبط اموري.

ياسين بص لها بجمود وخرج.

بقلم ميرا ابوالخير.

نزل باسين وخد فعلا رجالته ومشي اية لسه هتقعد ترتاح لاقت يلي خرج من اوضتها هي ونزار و وشه كله كد”مات وبيعرج: طارق.

عند يارا.

يارا بشرود: كل حاجه بتفشل انا لازم القي طريقة ارجع بيها نزار تاني ليا ايوا لازم مانا مش هبقا خسرانه ونزار طيب وكان انسان محترم انا يلي غبية وسابته بس لازم اصلح غلطي.

عند اية.

طارق ماسكها من شعرها وهي محاوطة بطنها: اي كنتي فاكره هتهربي مني مما”تش صح انا هنزله بايدي و مش بس كدا هكتب عليكي دلوقتي حالا.

ايد قوية زقته ع الارض اية بتشوف مين شهقت: ن نزار.

نزار ببرود وسند اية: عاوز تمو”ت ابني وتتجوز مراتي ياخويا اخص ع الاخوات.

طارق بصدمة: انت عايش ازاي انا قتـ. ـلتك بايدي.

نزار وقف قدمه بغضب ومسكه: جاه وقت الحساب ودفع كل القديم والجديد بحق م بعت ابوك مستشفى المجانين و حاولت تتهجم علي مراتي و تخلص مني بحق م خونتني زمان هتدفع التمن غاليييي.

طارق بخبث: انا معملتش كدا لوحدي اية ساعدتني ف كل حاجه.

نزار بسخرية: فاكراني عبيط وهصدقك.

محمد من وراه: لازم تصدق مراتك التانية خانتك بردو مع اخوك يا نزار.

نزار……

google-playkhamsatmostaqltradent