رواية ايتي العاشقة الفصل العاشر 10 - بقلم ميرا ابو الخير

الصفحة الرئيسية

    

رواية ايتي العاشقة الفصل العاشر 10 -  بقلم ميرا ابو الخير 

 

 طارق ببرود: مش ف قانون الاهالي انه لو الاخ ما”ت الاخ التاني يتجوز ارملته انا جاي اطلب ايد ارملة اخويا.. اصل نزار ما”ت انتـ.ـحر .

محمد وقع من طوله و اية بصت بصدمة: انت كداب نزار مماتش انت بتقول كدا عشان ارجع لك.

طارق ببرود راح سند ابوه وحطه ع السرير: لا مش كدب هروح استلم الجـ. ـثة تحبي تيجي تودعي حبيب القلب.

اية بغضب: هاجي لاني متاكدة انه مش نزار ودا لعبة قذ*رة منك.

طارق ببرود: اوك يلا استني افوق بابا ييجي هو كمان.

بعد شوية.

الظابط: تعالوا معايا عشان تتعرفوا ع الجـ. ـثة.

راح طارق و اية ومحمد المشر*حة.

الظابط فتح الدرج و اية بصت بصدمة: ن نزار.

محمد بدموع: ابني.

طارق بجمود: هو.

اية كانت هتقع طارق سندها وخدها برا…

طارق ببرود: اظن كدا صدقتيني نزار خلاص ما”ت و الحي ابقى من الميت.

اية ضر”بته بالكف و طلعت تجري ع برا.

بقلم ميرا ابوالخير.

كانت بتجري ف الشارع مش عارفه رايحه ع فين كل يلي ف دماغها انها شافت حبيبها ميت قدم عنيها حتي مش متشو”ة كانت تقول لعبة من طارق…

اية وقفت وبتنهج بتعب قعدت ع الارض: يعني سابني خلاص نزار سابني لا لا هو قال مش هيسيبني هو قالي اني حبيبته وروحه طب معقوله حد يسيب روحه.. بقت تصرخ والناس كانت بتتفرج… نزززارررررر ارجع والنبي ارجع بعد اما قلبي حبك تمشي لاااا انت عايش انا اكيد بحلم اه ودلوقتي هحصى والقي نفسي ف حضنك وانك صاحي بتبص عليا ايوا.

طارق حط ايده ع كتفها: خلاص يا اية كفايه كده.

اية مقدرتش تتحمل اكتر من كدا اغمى عليها….

تاني يوم…

خلصوا اجراءت الد”فن و محمد حابس نفسه و سهير جت لها جلطة وبقت مبتتحركش ولا قادره تعمل حاجه غير تعيط…

طارق ببرود: يعني اي حامل انا لسه هستنا تاني.

الدكتوره: افندم تستنا اي المدام محتاجة رعاية وايلا كدا خطر ع الطفل.

طارق بحنق: تمم.

مشيت و يارا جت: ف اي مالك زعلان اوعا تقولي انك زعلان ع اخوك وانك ملكش يد ف يلي حصل له.

طارق بتوتر: انتي اتجننتي همو”ت اخويا.

يارا ببرود: جايز لي لا المهم هتعمل اي مع اية.

طارق ببرود: هتجوزها.

يارا بغل: لسه بردو عاوز تتجوزها.

طارق بملل: اه يا يارا بس الاول لازم اسقطها ماهو ابن نزار مش اغلى من ابني يلي هي مو”تته.

يارا جت لها فكرة خبيثة: ماشي وانا موافقة اية تكون ضرتي.

طارق ب استغراب: بسهولة كدا.

يارا حوطت رقبته: اه يا حبيبي اقبل ب اي حاجه ف سبيل اكون جنبك ومعاك.

طارق بهدؤء: تمم عن اذنك بقا عشان ف ناس مهمة جاية.

يارا ب استغراب: ناس مين.

طارق بشر: هتعرفي دلوقتي.

عند اية.

كانت نايمة وبتحلم ب نزار.

اية بابتسامة: نزار انت عايش وجنبي يعني مش سبتني صح هم كدابين.

نزار بحنان: انا معاكي ع طول خدي بالك من ابننا يا اية.

اية بحب: كان نفسي تبقا مفاجأة ليك.

نزار بابتسامة: احلى مفاجأة.

قام مشي وهي راحت وراه اختفي فضلت تنادي عليه قامت مفزوعة: نزاررر.

امها كانت جنبها اتفزعت: بسم الله الرحمن الرحيم مالك يا بنتي.

اية بكسرة: نزار.

امها خدتها ف حضنها: ادعي له يا حبيبتي.

اية هترد عليها سمعت صوت دوشة تحت نزلوا…

اية بصدمة: انتو مين وماسكين عمي كدا لي.

الممرض: جايين ناخدوا معانا مستشفى الامراض العقلية.

اية بصدمة وزعيق: نعمممم انتو بتخرفوا تقولوا ايي ابعدوا ايدكم عنه.

محمد بصوت عالي: انا مش مجنون ابعدوا عني.

طارق ببرود: لا مجنون يا بابا ومتقلقش انا وصيت عليك الدكاترة صحابي هناك.

محمد بغضب: انت زرع شيطا*نيي ازاي انت من صلبي ليهه مليان شر كدا انت احقـ. ـر خلق الله.

طارق ببرود: خلصت خدوه.

اية راحت عليه: مش هياخدوا يا طارق فااااهم.

بقلم ميرا ابوالخير.

طارق بخبث: لا هيروح معاهم يلا.

راحت وبقت تزق فيهم الممرض زقها كانت هتقع طارق بسرعة سندها: انت يا زبا”لة ازاي ايدك تلمسها.

الممرض خاف طارق ساب اية وراح ضر”به وسلكوه بالعافية واخدوا محمد ومشيوا.



اية بدموع وغضب: مهما تعمل عمري م هتجوزك ولا هرجع لك مستحيل اعيش مع واحد بالو*** دي.

طارق ببرود: مش بمزاجك الا قولي لي فاكرة رقم الدكتور يلي نزلتي ابني عنده اصلي حابب اوديكي تاني بس المرة دي لاجل ابن نزار.

اية حوطت بطنها بخوف: انت مش هتعمل كده.

امها بغضب: انت يلي مريض ومحتاج تتعالج.

طارق بخبث: كلمة زياده و هوديكي مكان عمرك ما تتخيليه.

بص لاية: يويو يا حبيبتي جهزي نفسك بليل هنروح ننزل البيبي وايلا يا روح طارق امك وابوكي مش اغلى من ابويا و لو بلغتي صدقيني هتندمي ندم عمرك.

بقلم ميرا ابوالخير.

سابها وخرج و هي قعدت بالم…

في مكان ما.

كان قاعد شاب وقدمه السكرتيرة.

فتح الجريدة وبيقرا ملامحه اتغيرت للدهشة: نزار ما”ت امم… حلو يبقا لازم اعمل يلي طلبه مني.

السكرتيره: حضرتك تومر ب اي.

ياسين بهدؤء: خاليهم يجهزوا لي العربية والغي كل حاجه النهارده وريا مشوار مهم.

السكرتيره: تمم يا فندم.

خرجت وياسين اتنهدت بهدؤء: هعمل زي م قولت يا صحبي مراتك ف رقبتي.

قام لابس الجاكت ونزل و معه حراسته.

عند طارق.

المحامي: كدا ابوك راح واخوك خلاص ارتاح و كل حاجه بقت تحت ايدك.

طارق بحزن: طب واية دي طلعت حامل.

المحامي: انت مقولتش كدا خلاص يبقا تنزله و تتجوزها غصب عنها.

طارق ببرود: كدا كدا هتجوزها وابنها مش اعز من ابني.

المحامي بخبث: متنسانيش بقا.

طارق بهدؤء: ماشي.

عند يارا.

طلعت لاقت اية قاعدة ومحوطه نفسها.

اية كانت سرحانه ف ذكريات نزار.

فلاااااااااااش باااااااااااااااااااااااااااككككككككك.

في مطعم ع البحر.

نزار بحنان: اي رايك ف المكان.

اية بابتسامة: حلو اوي.

نزار مسك ايديها وخدها ع الشط: بصي للسماء وعدي من واحد ل خمسه.

اية باستغراب: امم ماشي اما نشوف… غمضت عنيها… واحد اتنين تلاتة اربعة خمسه.



فتحت عنيها ع الالعاب النا*رية متشكلة باسمها وب كلمة بحبك.

وفجاءة طيارة الكترونية صغيرة وقعت عليها ورد احمر كتير.

نزار بحب: اي رايك مبسوطه.

اية حضنته: ربنا يخليك ليا وميحرمنيش منك ابدا ياروحي.

طلع خاتم ولابسه ليها وباسها بحب…

باااااااااااااااااااااااااااككككككككك.

فاقت ع صوت يارا.

يارا بخبث: تؤ تؤ بقيتي ارملة يا يويو ويعيني ابنك خلاص هيروح وكمان هترجعي للراجل يلي باعك وخانك معايا.

اية دموعها نازلة وماسكة دبلة نزار.

يارا بخبث: عاوزاني اهربك واضمن لك انه اهلك يكونوا ف امان.

اية بصت لها وتفت ف وشها.

يارا بغضب: انتي ازاي تتجرئي تعملي كدا انا هوريكي.

مدت ايدها تضر”بها مسكتها ايد طارق.

طارق: يارا ايدك لو اترفعت ع اية تاني هقتـ. ـلك.

يارا بصت له بتوعد ونزلت.

طارق قعد جنب اية: تعرفي اني زعلان بردو ع نزار.

اية بصت له بسخرية.

طارق بهدؤء: متستغربيش بس انا فعلا زعلت عليه ع قد كر”هي له ع قد م صعب عليا لما مو”ت نفسه معلينا يلا.

اية برجاء: ابوس ايدك يا طارق بلاش تاذ*ي ابن نزار عشان خاطري وانا موافقة ع كل يلي انت عايزو بس ابني لا ابوس رجلك.



طارق بص لها وطلع منديل وحطه ع وشها بسرعة فقدت وعيها.

بقلم ميرا ابوالخير.

بعد شويه.

بتفوق بتلاقي نفسها ف اوضة شكلها قديم و ف ست شكلها مش كويس وف علامة ف وشها.

اية بخوف: ا انا فين.

الست بخبث: متخفيش يا ندري هنخلصك بسرعة من يلي ف بطنك.

اية بخضة: لا لا.

الست للي معاها: امسكوها عاوزين نخلص بسرعة.

اية هتصرخ واحد حط ايديها ع بوقها وو…

عند طارق.

يارا ببرود: ع فكره نزار مبيخلفش الله واعمل اية حامل من مين.

طارق ببرود: شوفي غيرها لاني مش هصدقك.

يارا بخبث: واشوف غيرها لي مش مصدق انه اخوك مبيخلفش انت ناسي اني كنت مراته و احب اقولك اني حامل يا روحي.

طارق بسخرية: والله احب اقولك انك طالق يا حياتي.

يارا اتصدمت…

عند اية.

الست بصدمة: ا اي كل الد”م دا البت بتتصفى مني.

الشخص: نهار اسود انتي عملتي اي المفروض تجهضيها الباشا هيمو”تنا.

الست بخوف: يلا نلحق نهرب ارميها ويلا.

كانت اية ع السرير مربوطة و بتنز”ف سابوها ومشيوا بسرعة.


يتبع…

google-playkhamsatmostaqltradent