Ads by Google X

رواية ملحمة العشق و الكبرياء الفصل السابع 7 - بقلم رنا احمد

الصفحة الرئيسية

  رواية ملحمة العشق و الكبرياء كاملة بقلم رنا احمد عبر مدونة دليل الروايات 


رواية ملحمة العشق و الكبرياء الفصل السابع 7

في فيلا مراد …

بعد ماقضوا سويا ليله من اجمل الليالي مملوه بالعشق والغرام .

مراد بضحك علي خج*لها /ههههه ايه ي نودي مش لدرجه دي ي عني .

ندا بخ*جل شديد/مش لدرجه دي ربنا يسامحك ده انت سا*فل .

مراد بضحك /هههههه انا سا*فل ربنا يسامحك ده انا غل*بان والله .

ندا بغ*يظ /اوي ي اخويا .

مراد وهو يق*بلها بعشق/بحبك والله العظيم ومش مصدق الي حصل وانك بقيتي مرائتي .

ندا وهي تنظر إليه بابتسامه /وهو من الطبيعي أن الزوجه متعرفش حاجه عن جوزها خالص ي مراد باشا .

مراد وهو يحتضنها بحنان ليتذكر ماضيه المؤ*لم ليتحدث بدمو*ع وو*جع/لا طبعا انا هقولك علي كل حاجه من خمس سنين كنت ظابط كفي وشاطر بطلع من عمليه ل عمليه ومفيش مجر*م يقدر يهر*ب من تحت ايدي الا مراه اتكلفت بمهمه الق*بض علي تاجر مخدر*ات كبير وفعلا رقبته وعرفت عنه أنه بيشتغل في تجاره المخد*رات هو وابنه وكان عندهم صفقه نقل شحنه كبيره من المخدر*ات روحت فعلا علشان اقبض عليهم رصا*صتي أصابت الهدف في ابنه وهو هرب مني بس قبل ماوصل بيتنا كان رده الحق*ير علي مو*ت ابنه وصل بسرعه البرق اغت*صب اختي الوحيده ساره ورما*ها في الشار*ع غر*قانه في دم*ها جريت بيها علي المستشفي عرفت انها اتعر*ضت لاغت*صاب وحش*ي أفقد*ها حتي النطق بطلت تتكلم ولا تشعر باي حاجه وديتها مصحه نفسيه علشان تتعالج بشوفها من بعيد مش قادر عيني تيجي في عينيها علشان مشافوش فيهم عتا*بها ليه اني كنت السبب ومقدرتش احميها ومن ساعتها اقدمتي استقلتي وسبت الوزاره ومن ساعتها وانا بدور علي الك*لب ده في كل حته ومش عارف أوصله نفسي اشفي غل*يلي منه علي كسر*ت نفسي ورجو*لتي والي حصل لأختي الي كان مبفتكر الي حصلها بتمنا الاقيه علشان أو*لع فيه حي عزلت نفسي زي مانتي شايفه اشتغلت مع البوص علشان اقدر الاقي حمايه واقدر ادور علي الك*لب ده لحد ماطلب مني اخط*فك واسلمك ليه علشان يساعدني بنفوذه اوصل لل*كلب ده بس انا مقدرتش ي ندا مقدرتش لانك سكنتي روحي من اول نظره اوعي تسبيني ي ندا او*عي .

ندا وهي تحتضنه بدمو*ع علي كل ماتعرض له /حبيبي علشان خاطري اهدا انا عمري مهسيبك ي مراد انا خلاص بقيت بتاعتك ملكك انت وبس انا بعشقك ي مراد بعشقك وان شاء الله هنرجع حق ساره وانت ترجع حضره الظابط مراد من تاني ولا انت بتعمل كل ده علشان تبوظ الاحتفال بتاعي .

مراد وهو يمسح دمو*عه باستغراب /احتفال ايه .

ندا وهي تشغل الموسيقي الشعبيه العاليه لتقترب منه بعشق وهمس .

/احتفال عمرك مهتشوف زيه ي مراد اتفرج وانبسط وبس .

كانت تتمايل ندا علي انغام الموسيقى بخرافيه ودلال جعله قلبه يخفق كالطبول ليقترب منها وهو يحملها لينظر إليها بغم*زه وهمس .

/ده انا بقا الي هحتفل بيكي احتفال هيبسطك اخر انبساط تعالي ي ملكه قلبي .

********************.

في فيلا راجي …

كانوا يقفون أمام بعضهم البعض بغ*ضب شديد.

شريف بع*صبيه /ممكن افهم انت ايه الي عملته ده مدام مدام رحمه .

راجي بحد*ه /انا الي عملته كان رد علي تجاهلك ل كلامي بس كالعاده أنت خلاص بقت شايف نفسك علشان عندك شركه وراجل اعمال انك هتكبر عليا أو تعمل حاجه انا مش موافق عليها انت لسه عيل صغير سهل يض*حك عليك .

شريف بع*صبية وحد*ه /انا مش عيل صغير ي راجي انت الي دايما تحب تعيش دور الاخ الكبير وتتدي أوامر بس ده كان زمان لكن دلوقتي لا انا نفسي افهم انت متحامل علي مدام رحمه ليه مش عايزني اكمل شغل معاها ايه علاقتك بيها ي راجي .

راجي وهو يحدث ذاته بو*جع/عايزني اقولك ايه ي شريف اقولك أنها كانت مجرد بنت بريئه كل ذ*نبها في الحياه أنها حبتني واتقهر*ت بعد الي حصل بينه والي خدته منها الي ميتقدرش بتمن بس انا كنت ند*ل وو*اطي وخس*يس عاملتها زي بن*ات الليل واتصبت بلعنتها وبحبها وكان نفسي ارجع اخدها في حضني واعتزرلها واتجوزها بس عمري متوقعت الي حصل وأنها خلاص وجودي من عدمه في حياتها مبقاش فارق بالعكس ده بقا كل هدفها دلوقتي تنت*قم مني وتكسر*ني فيك ي شريف مش دي رحمه بتاعه زمان دي رحمه الي خلقتها بايدي ووصلتها للي هي فيه دلوقتي …..

شريف بحد*ه /ايه ي راجي سرحت فيه ايه.

راجي بهدوء عكس الثو*ره الي جواه /سرحت في كلامك الاهب*ل الي بتقوله تفتكر مكمن يكون فيه ايه بيني وبينها كل الحكايه أنها واحده كانت متجوزه واكبر منك ب 8سنين كمان .

شريف باستغراب /انت عرفت سنها ازاي .

راجي بار*تباك شديد/ايه ي ابني مش مديره شركات الخليلي ليها ملف وكل حاجه عنها معروفه .

شريف بحد*ه /تمام ي راجي بس انا بقا مش هلغي الشغل الي بينا ويريت متتدخلش في الموضوع ده وكفايه اوي الي حصل النهارده عن اذنك .

راجي وهو يكور يده بغ*ضب شديد/كده بقا يبقا مفيش غير اني اروحلها وغ*صبن عنها لازم تبعد عن اخويا واللا هتكون هي الجا*نيه علي نفسها …

******************.

في فيلا رحمه ….

كان يجلس سليم في متوسط الفيلا وهو يذاكر دروسه لينتبه لصوت الباب ليتحدث بصوته الطفولي .

/استني ي داده انا هفتح ليفتح سليم الباب بابتسامه طفوليه .

/افندم مين حضرتك .

راجي بإحساس غريب ناحيه تلك الطفل /هو مش دي فيلا مدام رحمه .

سليم بغي*ظ /ايوه دي فيلا رحمه اختي انت مين وعايز اختي في ايه .

راجي بضحك /ههههه طب ممكن اعرف انت متع*صب ليه دلوقتي .

سليم وهي يعقد ذر*اعيه بغيظ /شوف حضرتك الساعه كام دلوقتي وشاب طول بعرض جاي يسأل علي اختي تفتكر شاب زي المفروض يتصرف ازي دلوقتي مع سعادتك .

راجي بابتسامه ساحره /في دي عندك حق بس مكمن اعرف الباشا اسمه ايه .

سليم بابتسامه طفوليه /سليم .

راجي وهو يحتضنه بسعاده ومشاعر ملخبطه جواه/عاشت الاسامي ي سليم وانا اوعدك أن بعد كده استأذن انا راجي .

رحمه بابتسامه/مين ي سليم .

سليم بسعاده /ده راجي ي أبله رحمه بقا صاحبي علي فكره .

رحمه بابتسامه تخفي الم /طب روح انت دلوقتي ي حبيبي علشان مدرستك اتفضل في الصالون ي راجي باشا .

في الصالون ….

راجي بو*جع ومرا*ره/هان عليكي ابنك يقولك ي ابله ايه كلمت ماما مش عجباكي .

رحمه بد*موع وقه*ره/ربنا ينت*قم من الي كان السبب انت مهما بعدت بخيالك مش هتقدر تعرف هو عانا ازي معايا من الي انت عملته فيا ذنب*ك كبير اووووووي ي راجي باشا مستحيل يت*غفر ربنا يباركله عثمان باشا الله ير*حمه راجل شهم قبلته بعد انت مغد*رت بيا كرمني واتجوزني علي سنه الله ورسوله رفضت ان ابني يتكتب باسمه عمل المستحيل بكل نفؤذه لحد ماسجلته باسم ابويا الله يرحمه وبقا اخويا ابني بشوفه بت*عذب ومش قادره اعمله حاجه.

راجي بد*موع وند*م /ابو*س ايدك ي رحمه انسي الي فات انا عارف انك لسه بتحبيني خلينا نجمع سليم بينا ونعيش بعيد عن كل حاجه وابعدي عن شريف ي رحمه انا انت*قمي مني أنا بلاش اخويا الصغير .

رحمه بو*جع و*الم/مش هيحصل ي راجي مش هبقى ضعيفه ولا هنسا الي انت عملته فيا زمان والي هفضل ادفع تمنه طول العمر ومش انا بس انا وابني ي راجي انا مبقتش رحمه بتاعه زمان الي انت قت*لتها بايدك وخلقت رحمه بتاعه دلوقتي مش هنسا ي راجي مش هنسا .


رواية ملحمة العشق و الكبرياء الفصل السابع 7 - بقلم رنا احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent