Ads by Google X

رواية مخادعتي الجميلة الفصل الرابع 4 - بقلم نورا رمضان

الصفحة الرئيسية

  رواية مخادعتي الجميلة كاملة بقلم نورا رمضان عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية مخادعتي الجميلة الفصل الرابع 4

تاني يوم

غزل صحيت بانزعاج من ليث اللي حاضنها جامد جدا

غزل بصوت عالي:اببعددد عني اوعي ياقليل الادب ياسافل ابعددددد

ليث صحي بخضه:في أي اي اللي حصل

غزل وهي بتغمض عيونها :ابعد عني أنا ازاي تحضني كده وازاي تنام جمبي ياسافل روح البس هدومك

ليث بضيق :بت انتي انا جوزك يعني براحتي وصوتك ميعلاش تاني تمام ودخل الحمام

غزل بضيق :منك لله ياسافل ياحقير قليل الادب

ليث من جوه:سامعك علي فكره ولو مسكتيش هثبتلك اني سافل وقليل الادب والصراحه انا نفسي اثبت ده

غزل حطت ايديها علي وشها بخجل

خرج ليث بعد ما لبس هدومه

ليث :يلا البسي عشان ننزل نفطر


غزل :مش عايزه افطر

ليث :وانا كمان تعالي بقي اثبتلك اني سافل

غزل جريت علي الحمام بسرعه قبل ما يمسكها

ليث ضحك عليها بصوت عالي

غزل وهي حاطه ايديها علي قلبها اللي ضرباته سريعه

غزل بتنهيده و توهان:اه علي جمال ضحكتك

الباب خبط وليث فتح الباب

غزل فتحت باب الحمام بفضول عشان تشوف مين اللي بيخبط

ليث:خير ياجوليا

جوليا بخبث:وحشتني يابيبي

ليث :جوليا اتعدلي اللي بينا انتهي خلاص

جوليا وهي بتقربه عليها :لا مفيش حاجه هتنتهي انت ملكي انا وقربت عشان تبوسه

ليث كان هيبعدها بس شاف غزل وهي بتبص عليهم ف راح قربها منه اكتر وباسها بعمق

غزل اول لما شافت كده قفلت الباب بسرعه وهي بتعيط وبتحاول تكتم شقهاتها

ليث وجوليا بعد عن بعض

جوليا :مستنياك بليل في اوضتي بينا كلام كتير

ليث بخبث:من عيوني ياقمر

جوليا :اكيد غزل مش عارفه تبسطك دي عيله وكمان بلدي اوي ياليث

ليث :اه انتي اللي هتبسطيني

جوليا :باي مستنياك تحت ومشيت بخبث

غزل كانت بتسمع وهي دموعها بتنزل تح”رق قلبها

غزل مسحت دموعها بايديها بطفوله :انا هوريكوا الطفله دي هتعمل اي هتشوفي ياجوليا يارخيصه يالي وشك كله عمليات

وراحت لبست شورت جينز وتيشيرت حملات وخرجت من الحمام وفردت شعرها وحطت ميكاب خفيف

غزل :اي العبط اللي عملته ده هنزل ازاي انا كده انا هروح اغير الهدوم دي قبل متتحرك افتكرت اللي جوليا قالته وقررت انها تنزل كده حطت أيدها علي قلبها وفتحت الباب ونزلت تحت

ليث وهو بيكلم جوليا :جوو مكملش كلامه لما شاف غزل نازله من علي السلم

ليث بتوهان وشعور جديد اول مره يحس بيه :اي القمر اللي نزل من السما ده

جوليا وهي متغاظه من نظرات ليث لغزل ومن شكل غزل لأنها احلي من جوليا بكتير جدا

غزل اتكسفت من نظراته ليها

جوليا بغضب:ليث

ليث فاق من سرحانه :في أي

جوليا :بكلمك بقالي ساعه وانت ولا هنا اي عجبتك العيله دي الرخيصة

ليث كان هيتكلم بس قطعت كلامه غزل

غزل بغضب :ومالها العيله يطنط ده انتي اكبر من امي والعيله دي احلي منك وليث بيحب العيله مبيحبش طنط اصل انتي كبرتي اوي ف هو زهق منك وجالي ومتتكلميش عن الرخص عشان انتي بتسلمي نفسك لاي حد معدي يطنط لاكن انا بحافظ علي نفسي من عيون الناس عشان جوزي الوحيد اللي ليه الحق يتمتع بجمالي مش زيك يارخيصه يالي كلك عمليات تجميل لاكن انا جمالي رباني يطنط خمسه وخميسه في وشك

جوليا كانت بتغلي منها ومش عارفه ترد

غزل وهي بتغيظها راحت حضنت ليث وباست خده

غزل بدلع :وحشتني يابيبي

ليث استغل الفرصه وحضنها جامد وقربها عشان يبوسها

غزل كانت هتبعده بس لقت جوليا مركزه معاهم ف راحت قربته اكتر

جوليا طلعت تجري علي فوق وهي بتتوعدلها

غزل زقت ليث بعيد عنها :اسفه علي اللي عملتوا بس كنت عايزه اضايقها

ليث :متتاسفيش ولو عايزه تضايقيها تاني ف انا موجود وغمزلها

غزل بتوتر:هطلع اغير هدومي وهنزل احضر الفطار

ليث وهو بيمسك ايديها :لا حضري الفطار بلبس ده وغمزلها

غزل بتوتر وخجل :بس ياقليل الادب

وطلعت علي فوق بسرعه

ليث فضل يضحك عليها بحب

بعد شويه غزل نزلت ودخلت المطبخ وبقت تحضر الفطار وليث بيساعدها

خلصوا وراحوا قعدوا علي السفره

وبداو ياكلوا وليث بيدايق غزل

بعد شويه كانو خلصوا فطار

ليث :روحي البسي عشان نخرج نجيبلك هدوم

غزل بفرحه :تمم

وطلعت لبست دريس ابيض وخمار ابيض وكوتش ابيض

ونزلت

ليث مسك ايديها باسها :شبه الملايكه يا ملاكي

غزل قلبها كان بيرقص من الفرح

خرجوا وركبوا العربيه وبعد شويه كانوا وصلوا المول

وبداو يشتروا لبس

بعد ساعه كانوا خلصوا وفي طريقهم للبيت

بعد ربع ساعة وصلوا وليث طلع الشنط الجناح

ليث :غزل احنا هنسافر بعد بكره تمام

غزل :تمام ينفع تقعد تتفرج معايا علي كرتون

ليث بضحك :كارتون !!انا متجوز طفله

غزل بزعل :خلاص انا هنام

ليث باس ايديها :مقدرش ازعلك يلا نتفرج

غزل بفرحه :هييي ثواني هروح اعمل فشار وايس كوفي

ليث بحب :ماشي يلا هنزل اساعدك ونزلوا المطبخ

وجوليا كانت متبعاهم من بعيد بغيظ وحقد

جوليا وهي ماسكه ازازه :هندمكم دلوقتي

غزل : الفشار اتعمل هفضيه وكده نبقي خلصنا

راحت تمسك الحله اتلسعت لأنها كانت سخنه

غزل بوجع :اه ايدي

ليث جري عليها وحط ايديها تحت الحنفيه

ليث :تعالي احطلك كريم وشالها وطلعها الجناح وبدأ يحطلها كريم للحر”ق

وغزل كانت بتعيط من كتر الوجع

ليث بقي ينفخ في ايديها

تحت جوليا دخلت المطبخ وهي بتتسحب وطلعت ازازه وحطت منها في الايس كوفي والفشار وقلبتهم عشان يدوب البرشام اللي حطته وطلعت علي فوق جري

جوليا بخبث:هتندمي اوي ياغزل

ليث :الوجع راح

ليث :يلا ننام بقي

غزل بطفوله :لا هنتفرج علي الكرتون انزل هات الفشار والايس

ليث :حاضر ونزل جاب الحاجه وطلع

غزل شغلت الكرتون وبداو يشربوا الايس كوفي

ليث وهو بيبصلها بهلوسه :انتي جميله اوي ياغزل

وحضنها

غزل بهلوسه :انا بحبك ياليث وباسته

ليث بهلوسه:شالها وحطها علي السرير وووو

وكانت جوليا بتصور كل اللي حصل

جوليا بخبث:حلو اوي كده

وراحت اوضتها بخبث

تاني يوم

غزل صحيت بوجع في دماغها بس اتصدمت من اللي شافته

 رواية مخادعتي الجميلة الفصل الرابع 4 - بقلم نورا رمضان
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent