رواية مخادعتي الجميلة الفصل الثالث 3 - بقلم نورا رمضان

الصفحة الرئيسية

  رواية مخادعتي الجميلة كاملة بقلم نورا رمضان عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية مخادعتي الجميلة الفصل الثالث 3

تاني يوم

ليث صحي وراح خبط علي باب غزل

غزل بنوم :مين

ليث :انا ليث ياغزل

غزل قامت بتوتر وفتحت الباب :نعم

ليث : صباح الخير

غزل بتوتر:صباح النور


ليث : يلا عشان ننزل نفطر

غزل :طيب هنزل وراك

ليث :مش هتعرفي تنزلي وقرب عليها

غزل بشهقه :لل

ليث وهو شايلها :خلاص اتعودي علي ده

غزل ابتسمت بخجل ونزلوا دخلوا المطبخ وليث قعدها علي الرخامه

ليث :تحبي تفطري اي

غزل بخجل :اي حاجه

ليث :هعملك اكل جامد وبدأ يعمل الاكل

غزل :هو انت قاعد لوحدك فين اهلك

ليث :اه قاعد لوحدي وامي وابويا اتوفوا في حادثه

غزل :ربنا يرحمهم

غزل :انت بتشتغل اي

ليث :ظابط شرطه

غزل:امم ماشي انت هتروح شغلك انهارده

ليث :لا مش هينفع انا هقعد معاكي عشان لو احتاجتي حاجه

غزل بضيق :تمام

ليث :الاكل جهز هروح احطه علي السفره وجايلك راح حط الاكل وبعدها راح شال غزل وقعدها

وبداو ياكلوا بصمت

وخلصوا وليث قام غسل الاطباق

ليث وهو بينشف أيده :تحبي تشربي اي

غزل :ممكن قهوة ساده

ليث : تمام وعمل القهوة

ليث :تحبي نقعد هنا ولا في الجنينه

غزل بسعاده :ممكن في الجنينه وخرجوا قعدوا بره

وبداو يشربوا

ليث : انتي مش فاكره اي حاجه خالص ياغزل

غزل بحزن :للاسف لا دماغي بتوجعني جدا لما احاول افتكر

ليث بضيق:تمام

غزل :لو مضايق من وجودي انا ممكن امشي

ليث بسرعه :لالا مش قصدي كده خالص انا عندي مهمه بعد يومين ولازم اسافر ف مش عارف اسيبك لمين وكمان عشان رجلك وكده

غزل :طب خودني معاك

ليث :لا لا المهمه صعبه مش هينفع

غزل :طب المهمه فين

ليث :في سيناء

غزل :ارجوك خدني معاك ارجوك

ليث :خلاص هاخدك معايا

غزل :شكرا

ليث :انا هروح اجيبلك الادويه عشان تاخديها نسيت اجيبها امبارح

غزل :تمام

وراح يجيب الادويه

غزل قاعده بتفكر في ليث بس قاطع تفكيرها صوت بنت

جوليا :انتي مين يابت انتي وجايه هنا ليه

غزل :أناا

ليث :في أي صوتك عالي ليه ياجوليا

جوليا بصوت عالي :دي مين وبتعمل اي هنا

ليث : اولا صوتك ميعلاش وانتي بتكلميني ثانيا دي غزل بنت خبطتها امبارح بالعربيه وفقدت الذاكره ورجلها اتكسرت وجيبتها البيت لغايت لما تفتكر وارجعها بيتها

جوليا :كنت رميتها في أي مكان مش تجيبها بيتك ولا تكون جايبها من الكباريه اللي كل يوم فيه دي تخرج من البيت وترميها في الشارع وراحت شدت غزل اللي كانت دموعها بتنزل بصمت عشان تخرجها

ليث راح شدها من أيدها واخد غزل في حضنه غزل مسكت فيه جامد وهي بتعيط وضمته

ليث بزعيق ونبره حاده :اخرسي غزل دي اشرف منك بتحافظ علي نفسها مش زيك بتسلمي نفسك لاي حد ومش هتمشي من البيت ابدا لانها هتكون مراتي واياكي تعامليها بطريقتك الزباله دي تاني دي ستك ومسكها من شعرها فاهمه

جوليا بغضب :فاهمه وطلعت تجري علي البيت وطلعت اوضه ودخلت فيها

ليث بغضب :وانتي متعيطيش اسكتي مردتيش عليها ليه وهي بكلمك كنتي قومتي ضربتيها

غزل عياطها زاد

ليث بدأ يهدأ:شششش وضمها ليه اكتر خلاص انا اسف متعيطيش ياحبيبتي باس

غزل هديت وبعدت عن ليث بإحراج

غزل :هي مين دي

ليث بإحراج :دي خطيبتي واسف علي اللي هي عملتوا

غزل بتعب :متعتذرش دي مش غلطتك وانا اسفه ليك انا همشي وكانت لسه هتمشي ليث مسك اديها

ليث:مش هتمشي انا السبب في اللي انتي فيه اقعدي ارتاحي هروح اجيبلك مايه عشان تاخدي الدوا

راح جاب المايه واداها البرشام واخدته

ليث :بقيتي كويسه دلوقتي

غزل بحزن :اه بقيت احسن

ليث :موافقه تتجوزيني

غزل بخجل :لا انت مش مضطر تعمل كده انا همشي ياليث انا مش عاوزه اخرب حياتك مع خطيبتك

ليث :لا انتي ملكيش دعوه بعلاقتي معاها انا هتجوزك وهيبقي جواز علي ورق لغايت لما ترجعلك الذاكره وبعدها نتطلق ومتخافيش مش هقرب منك

غزل بحب :موافقه

ليث :تمام هجيب المأذون

ليث : بس انتي معكيش بطاقه طب بصي انا هروح المستشفي اشوف لو لقو معاكي شنطه أو اي حاجه تمام

غزل بتوتر :ماشي وراح ليث المستشفي وبعد وقت رجع البيت

غزل :عملت اي

ليث:لقيت شنطه وكان فيها بطاقه ليكي

غزل بلهفه :واسمي اي وعنواني اي

ليث باستغراب:اسمك غزل في البطاقه

غزل :بجد ازاي طب العنوان انا عايزه ارجع لاهلي

ليث: للاسف قبل ما اجي روحت القسم وعملت تحريات عن اسمك وعنوانك بس طلع ان اهلك متوفيين للاسف والبيت بتاعكوا جالوا ازاله

غزل بدأت تعيط

ليث جري اخدها في حضنه :ششش خلاص انتي معايا  

يلا عشان نتجوز ياحبيبتي

غزل بدأت تهدي وليث اتصل علي معتز وقاله يجيب مأذون واتنين شهود

بعد وقت المأذون وصل وبدأ كتب الكتاب جوليا كانت واقفه في البلكونه وبتبص عليهم بغضب وضيق

بعد وقت

المأذون :بارك الله لكم وبارك عليكم وجمع بينكم في خير

اصحاب ليث باركوله والماذون مشي وأصحاب ليث مشيوا

ليث :يلا عشان نطلع ننام

غزل :انا هنام في اوضتي وانت في اوضتك

ليث بخبث:لا مينفعش عايزين ندايق جوليا عشان متفكرش تدايقك بالكلام

غزل بتوتر:ماشي وطلعوا

غزل دخلت اوضه ليث وليث راح عند جوليا اللي ندهت عليه وهما طالعين

ليث :عايزه اي

جوليا : ادخل مينفعش نتكلم هنا

دخل ليث بضيق

جوليا :انا حامل يا ليث

ليث ببرود :والمفروض اني اصدق صح روحي العبي بعيد وشوفي اللي في بطنك ده ابن مين

جوليا بغضب :ده ابنك انت ولو مش مصدق تعال نعمل اختبار حمل وتحليل DNA

ليث :ولو مطلعش ابني هتزعلي اوي واه حبيت افكرك غزل دلوقتي بقت مراتي لو دايقتيها بالكلام هتزعلي اوي غزل خط احمر وخرج من الأوضه وراح الجناح

دخل لقي غزل واقفه بتوتر

ليث :ادخلي غيري هدومك انا جيتلك هدوم

غزل بتوتر:لا انا مرتاحه كده

ليث :متخافيش مش هقرب منك انا بقولك تغيري عشان تنامي

غزل بتوتر:دخلت غيرت وخرجت وليث دخل غير هدومه ولبس بنطلون اسود بس وطلع

غزل اول ما شافته شهقت بخجل ولف وشفها :ادخل البس متقعدش كده

ليث :مبعرفش انام غير كده يلا اطلعي نامي علي السرير وانا هنام علي الكنبه

راحت غزل ونامت وهو كمان نام علي الكنبه

بعد وقت كانت غزل راحت في النوم قام ليث بسرعه ونام جمبها واخدها في حضنه ودفن وشه في رقبتها بحب ونام بعمق

 رواية مخادعتي الجميلة الفصل الثالث 3 -  بقلم نورا رمضان
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent