Ads by Google X

رواية مخادعتي الجميلة الفصل الخامس 5 - بقلم نورا رمضان

الصفحة الرئيسية

  رواية مخادعتي الجميلة كاملة بقلم نورا رمضان عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية مخادعتي الجميلة الفصل الخامس 5

غزل صحيت من النوم واتصدمت من اللي شافته

غزل بدأت تعيط بصدمه وبقت تشد في شعرها وتصوت:ازاي ده حصل ازاي سمحتله يقرب مني للللي عملت فيا كدددده

ليث صحي بوجع في رأسه واتصدم من شكل غزل ومن الوضع اللي هما فيه

ليث بتفاجأ:اي اللي حصل !!

غزل بدموع :ليههه عملت فيا كده

ليث بحزن :انا اسف والله معرف ازاي حصل كده انا مش فاكر حاجه اخر حاجه فاكرها اننا كنا بنتفرج علي الكارتون وبس مش فاكر حاجه تاني

غزل بدموع :واسف ده هيرجعلي اغلي حاجه البنت بتملكها غور من قدامي انا مش عايزه اشوف وشك تاني امشييي

ليث :اهد بس قاطعت كلامه غزل

غزل بانهيار :ابعدددد عني وطلقنييي خليني اخلص منك انا تعبت امشيي


ليث بغضب :مش هطلقك انا معملتش حاجه غلط انتي مراتي وده حقي فاهمه

غزل :لا مش حقك احنا جوازنا علي ورق بس وانت وعدتني انك مش هتقربلي وخلفت بوعدك ياريت تسبني لوحدي

قام ليث بغضب ودخل الحمام ووقف تحت الميه

ليث بوجع في دماغه:ازاي ده حصل انا مش فاكر حاجه خالص

ليث بتفكير :ممكن يكون حد حطلنا حبوب هلوسه في الحجات اللي اكلناها امبارح بس مين مصلحته في كده اممم اكيد جوليا!! بس لو هي مش هرحمها من تحت ايدي

غزل بره كانت بتعيط بحرقه خرج ليث

ليث ببرود :عندنا سفر بليل اجهزي وسابها وخرج

غزل كانت بتبص علي المكان اللي كان واقف فيه باحتقار

غزل بكره:كنت جايه اخد تار وبقي تارين وصدقني هندمك علي كل اللي عملته ياليث

وقامت دخلت الحمام بوجع واخدت شاور ولبست ونزلت تحت عملت لنفسها فطار وقعدت علي السفره تاكل بصمت

جوليا نزلت بخبث:في أي انت زعلانين ليه

محدش رد عليها

جوليا بخبث :هو اي اللي حصل وانتي ياغزل باين عليكي تعبانه وعنيكي وارمه ليه

غزل بتعب :ملكيش فيه وخليكي في حالك يبت انتي

جوليا :بتقوليلي بت يابيئه

غزل كانت علي آخرها وعايزه تطلع طاقتها في أي حد قامت مسكت جوليا من شعرها ووقعتها علي الارض وقعدت عليها :انا هوريكي من دي اللي بيئه يا وس”خه يارخي”صه

وفضلت تضرب فيها وتشد شعرها وبدات تخنق فيها

ليث قام بسرعه وشال غزل من علي جوليا :بس بقي البت هتموت في ايدك

جوليا قامت بسرعه ووجع :اه يعني ده جزائي اني بسال عليكي وبطمن عليكي اصل انا عارفه ليث ممكن يكون عملك حاجه كده ولا كده

غزل بغضب :سيبني عليها ياليث

ليث بحده :غزل اسكتي خلاص وانتي ياجوليا متلفيش وتدوري غزل بقت مراتي قولا وفعلا بس في الحلال مش زيك هاه

غزل زقت ليث وطلعت علي فوق لأنها اتكسفت من كلامه

غزل بضيق:ليه يقولها كده وهي تعرف ليه ده معندوش خجل

ليث بخبث راح مسك جوليا من شعرها :لو طلع ليكي يد في اللي حصل امبارح ليا ولغزل صدقيني هتندمي وجهزي نفسك في مهمه هروحها وانتي هتيجي لازم تبقي تحت عيني

وسابها وطلع

جوليا طلعت اوضتها وقفلت الباب بالترباس واتصلت علي حد

جوليا بخبث:انا صورت اللي حصل امبارح

المجهول :برافو عليكي حصل اي جديد انهارده

جوليا: في مهمه هو طالعها وعايز ياخدني معاه انا وغزل

المجهول :كويس روحي وخلي عينك مفتحه وحاولي تخليه يخسر المهمه أو يتصاب

جوليا :تحت أوامرك

المجهول :ابعتيلي الفيديو ولو منفذش اللي عايزه الفيديو هيتنشر علي جميع وسائل التواصل الاجتماعي

جوليا :حصل يابوص الفيديو اتبعت

وقفلت وحضرت شنطتها عشان تسافر

عند غزل بدأت تحضر الشنط بتعب وراحت قفلت الباب كويس جدا وفتحت الفون بتاعها واتصلت علي حد

غزل :هنسافر انهارده حاول تظبط الامور والتار بقي تارين ولازم يمو”ت انهارده

الشخص: تحت أوامرك يباشا وقفل

غزل بغموض :لازم انتقم منك وراحت فتحت الباب

وراحت تنام

بعد ساعه ليث طلع الجناح وصحي غزل عشان هيتحركوا وجهزو وركبوا العربيه بصمت واتحركوا

غزل بدأت تتعب وبطنها توجعها وحست بقيء

غزل بتعب:وقف العربيه بسرعه

ليث وقفها :في أي انتي تعبانه ومسك أيدها

جوليا كانت بتراقب الوضع بخبث

غزل بتعب دخلت العربيه تاني

ليث :هوديكي المستشفي انتي باين عليكي التعب

غزل بتعب :لا انا بقيت كويسه يلا كمل

ليث :لا هتروحي وبعد وقت كانوا وصلوا المستشفي ودخلت اوضه الكشف والدكتوره كشفت عليها وخرجت لليث

الدكتوره بابتسامه:الف مبروك المدام حامل

ليث بصدمه :اي

 رواية مخادعتي الجميلة الفصل الخامس 5 - بقلم نورا رمضان
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent