Ads by Google X

رواية مخادعتي الجميلة الفصل الواحد و العشرون 21 - بقلم نورا رمضان

الصفحة الرئيسية

  رواية مخادعتي الجميلة كاملة بقلم نورا رمضان عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية مخادعتي الجميلة الفصل الواحد و العشرون 21

في يوم جديد صحي ليث بسعاده

ليث وهو بيبص علي غزل :زي الملايكه وانتي نايمه وباس خدها وقام دخل الحمام ياخد شاور

بعد شويه خرج ونزل المطبخ يحضر الفطار

عند حور صحيت بانزعاج علي نقط المايه اللي نازله علي وشها فتحت عينيها بضيق وهي بتبص علي الخرم اللي موجود في الحيطه :يووه أمته هعرف انام زي الاول كل لما انام تنزل المايه انت متحضر وقامت بغضب دخلت الحمام تاخد شاور عشان تروح الكباريه

بعد شويه خلصت ولبست ودخلت المطبخ عملت لنفسها سندوتشات واخدتهم معاها في شنتطها وخرجت من الشقه وركبت تاكسي وقالتله علي عنوان الكباريه

بعد نص ساعه وصلت ونزلت من التاكسي بسرعه لأنها متاخره وحاسبت السواق ودخلت جري الكباريه

سلوي المشرفه : م لسه بدري ياست حور

حور بغضب :حلي عن وشي دلوقتي بدل م ارتكب فيكي جريمه يا سلوي اصتبحي وقولي ياصبح

سلوي بغضب منها لان حور احلي منها بكتير : انا تكلميني بالطريقه الزباله دي والله لوريكي لو مخلتكيش تطردي انهارده مبقاش انا سلوي

حور ببرود :اعلي م في خيلك اعمليه ودخلت تغير هدومها

سلوي بحقد وغضب :اوعدك ياحور اني ادمرلك حياتك وراحت تشوف شغلها

عند ليث خلص تحضير الفطار وطلع عند غزل وحط الفطار علي الكومود وقعد جنب غزل عشان يصحيها

ليث بابتسامه:غزل قومي ياحبيبي

غزل صحيت :صباح الخير يا حبيبي

ليث بابتسامه:صباح والورد والياسمين علي احلي بنت وباس ايديها يلا عشان نفطر

غزل : طيب انت صليت الضهر

ليث بإحراج :احم لا

غزل بابتسامه:طيب يلا نصلي مع بعض

وغزل وليث اتوضو وفرشو السجاده وغزل بدأت تعلمه الصلاه وبعدها بداو يصلو

ليث وهو بيصلي كان حاسس براحه نفسيه كبيره وطمأنينة

بعد شويه خلصو صلاه وقروا قرأن

ليث بابتسامه:صدق الله العظيم وقفل المصحف الشريف ياه اول مره احس الاحساس ده حاسس براحه نفسيه كبيره وطمأنينة وكاني كنت تايه ولقيت نفسي

غزل بابتسامه : فعلا الصلاه بتريح جدا انا لما كنت ببقي زعلانه كنت أقوم اصلي واتكلم مع ربنا عن كل اللي مدايقني ومزعلني وكنت برتاح جدا

ليث مسك ايديها وباسها:ربنا يديمك نعمه في حياتي انتي اللي نورتيلي حياتي انتي اللي خرجتيني للنور بعد م كنت محبوس في الضلمه انا بشكر ربنا انك في حياتي انا بحبك ياغزلي

غزل بابتسامه وحب : احنا الاتنين هناخد بايد بعض عشان نوصل للنور وطريق الجنه

ليث بابتسامه:أن شاء الله وباس ايديها

ليث :يلا عشان نفطر ياحبيبتي

وقاموا يفطروا

غزل :الله الاكل حلو اوي ياليث تسلم ايدك

ليث بابتسامه: اهم حاجه أنه عجبك

خلصو اكل ونزلو يغسلو الاطباق

ليث :تحبي تشربي اي

غزل :قهوة لا لاني بدأت اتعب منها

ليث :طب اي غير القهوة

غزل :ايس كوفي

ليث برفعه حاجب:وحيات امك بتقولي مش عايزه قهوة عشان بتتعبي لما تشربيها وعايزه تشربي ايس كوفي م الايس كوفي معمول من القهوة بردو

غزل بضحك :لا مش هي هي لأن الايس كوفي بحط عليه لبن لاكن القهوة العاديه مش بلبن وبتعب منها

ليث بضحك :صبرني يارب عليها يلا نعمل الايس كوفي وبداو يعملوه

عملوه وقعدو يتفرجو علي كارتون الفار الطباخ

عند حور كانت بتمسح المكان وبتظبط الطرابيزات

حور في نفسها:منك لله يامغربي انت اللي خلتني اشتغل في وقت الشغل ده وكله ده عشان متصرفش عليا ربنا ينتقم منك

وكملت شغل

بليل عند ليث وغزل

ليث :يلا نروح نعوم في حمام السباحة

غزل :يلا

ونزلوا في حمام السباحه وليث كان بيعلم غزل

غزل :تليفونك بيرن ياليث

ليث :ثواني هروح اجيبه وجاي وخرج من حمام السباحة وجاب الفون ورد

ليث:الو اي يامعتز

معتز : عامل اي ياخويا

ليث بضحك :احسن منك ياسنجل

معتز بضحك:بكره تيجي تقولي ياريتني كنت سنجل

ليث بابتسامه:عمري م هقول الكلمه دي ده انا لقيت نفسي بعد ما اتجوزت ياض كاني كنت عايش في ضلمه وهي اللي نورتلي حياتي هي اللي ادت لحياتي طعم اول مره احس بدفء العيله والحنان

معتز بابتسامه :ياسيدي ياسيدي واي كمان ياعم الرومانسي

ليث :بكره اشوفك لما توقع

معتز افتكر حور :هو انا لسه هقع م انا وقعت

ليث :مين بقي اللي وقعتك

معتز :معرفهاش بس شوفتها امبارح في الفرح وكانت لابسه نقاب عيونها سحروني

ليث : وقعت من عنيها ياض لانا اي بنت تشوفها تقولي الكلمتين دول

معتز :لا ياخويا المرادي وقعت بجد

ليث بضحك:كداب بس عمتا لو عرفت انها قريبتي هظبطلك الحوار

معتز :اخويا اللي مني والباقي وقع مني

ليث : بتاع مصلحتك انت خلصت الشغل

معتز :اه خلصت ورايح مشوار

ليث :رايح فين

معتز :رايح الكباريه

ليث :تاني عارف ياض لو البنت طلعت قريبتي مش هخليك تتجوزها عشان انت بتحب واحده ورايح الكباريه يا*********

معتز :خلاص كل ده يعم دي اخر مره ومش رايح تاني

ليث :حرام يامعتز توب ياخويا الواحد مبقاش ضامن عمره

معتز :أن شاء الله ياخويا سلام ياحبيبي وقفل

عند حور الزباين بداو يجو وصاحب الكباريه دخل وراح عند حور

حسام صاحب الكباريه بوقاحه :بقولك يا حور م تيجي تقعدي معايا ومع الاستاذ و شاور علي راجل مش تمام

حور بحده :انت عارف اني مليش ف الكلام ده ياحسام واحترم نفسك عشان مقلش منك وممكن اطيرلك رقبتك لو حاولت تقرب

حسام بخوف لانه عارف ان حور مبتهزرش : خلاص انا بهزر معاكي ياحور ده انتي زي اختي

حور بضحك :لا والله انت اللي زي اختي وسابته ومشيت وهو واقف بيغلي

حسام بغضب : والله م سايبك ياحور

سلوي قربت عليه:مالك ياحبيبي

حسام :لازم اندم حور واعرفها قيمتها

سلوي بتفكير :طب بص عندي خطه حلوه هحطلها منوم في العصير وانت خدها اعمل فيها م بدالك بس كله بتمنه

حسام بشر طلع فلوس وادهالها

سلوي اخدت الفلوس بسرعه :هتبقي عندك انهارده

عند معتز وصل الكباريه ودخل قعد علي البار وفي بنات حواليه

حور شافته واتصدمت :يلاهوي ده الشاب اللي كان في الفرح امبارح واكيد شاف غزل ولو شافني هتحصل مصيبه انا لازم استخبي

وراحت وقفت في مكان بعيد عشان ميشوفهاش

سلوي أدت لبنت كوبايه عصير وفيها منوم وقالتلها نديها لحور

حور اخدت العصير من البنت لانها كانت متوتره وبتحاول تبان أنها عاديه شربت العصير والبنت مشيت وسلوي كانت واقفه وشايفه حور وهي بتشرب العصير وابتسمت بخبث وقالت لحسام بعد دقايق حور بدأت تدوخ وحاولت أنها تقف بس مقدرتش ووقعت في الأرض حسام جري وشالها بسرعه وخرج بيها

معتز قام وخرج من الكباريه ووراح ناحية عربيته بس اتصدم لما شاف ****

 رواية مخادعتي الجميلة الفصل الواحد و العشرون 21 - بقلم نورا رمضان
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent