رواية سلفتي هلاك الفصل السادس 6 - بقلم هويدا زغلول

الصفحة الرئيسية

رواية سلفتي هلاك البارت السادس 6 بقلم هويدا زغلول

رواية سلفتي هلاك كاملة

رواية سلفتي هلاك الفصل السادس 6

ربيع 
انتي بتقولي اي انا مش هقدر اعمل كده 
طبعا انا بحب مشيره وانتي عارفه أن مقدرش اعيش منها غيرها وفي الوقت ده قالت ليه 
رحمه 
يعني تقدر تعيش من غيري انا عادي تمام
برحتك انا مضمنش هي ممكن تعمل فيا 
اي لما تعرف أن حامل منك ااااه بطني 
ربيع 
مالك فيكي اي براحه طيب اقعدي علي السرير 
وقعدها علي السرير وهي قالت ليه 
رحمه
 بصراحه انا بحبك اوي وكفايه ان بقيت حامل 
منك وانا فرحانه أن انت هتكون اب وانت المفروض تخاف علي اللي في بطني 
ربيع 
لو انتي بتحبني بجد متقوليش كده تاني 
انا مقدرتش اعيش من غيرها ولا من غيرك 
دلوقتي لو ليا معزه عندك أرجوكي متعمليش
حاجه تزعلني 
رحمه .
علشان تعرف أن بحبك انا مش هتكلم
معاك في الحوار ده تاني ومن يوم ما رحمه 
بقت حامل وانا شلت الهم كله لام بقيت مسؤله عن البيت وكمان عند خدمتها وفي يوم قولت .
لحماتي 
مشيره 
ماما انا داخله أنام شويه لان تعبانه اوي ومش 
عارفه مالي هتعوزي مني حاجه 
رحمه 
اه انا عايزه اشرب مانجه اصل بتوحم ممكن
تعملي ليا كوبيا مانجه وسعتها حماتي قالت ليها 
حماتي 
ادخلي نامي انتي يا مشيره وانا هعمل ليها 
رحمه 
والله يا ماما ما يحصل ازاي يعني تقومي واحنا 
قاعدين معقول يا مشيره هتخلي ماما اللي تعمل العصير برضه وانا في الوقت ده كنت حاسه انها عايزه تقوم الدنيا عليها وبعدين دخلت عملت ولما خرجت قوله 
مشيره 
العصير بس معلش بقي ابقي دخلي الكوبيا 
المطبخ بعد ما تخلصي لان بجد تعبانه ومحتاجه 
أنام شويه وانا دخلت الأوضه وبعدها سمعت 
صوت وقومت جري علي صوت رحمه اللي كان 
جاي من المطبخ وعامله تصوت ووقعه في الأرض  وحماتي وافقه ورحمه قالت 
رحمه 
منك لله يا شيخه حرام عايزه تسقطتني ليه 
وعامله تعيط وانا كنت مصدومه 
مشيره 
انا حرام عليكي هو انا جيت جمبك انا كنت نايمه 
والله ولقيت حماتي بتقولي 
حماتي 
حرام عليكي يا مشيره انتي اي ولا منك ولا من 
كفايه شرك عايزه تنزلي الواد اللي بتمني من الدنيا لبني وانا كنت عامله اعيط وقولت 
مشيره 
والله يا ماما ما جيت جنبها ولا عملت ليها 
حاجه أنا كنت نايمه في الأوضه قدامك 
حماتي 
محدش دخل المطبخ غيرك انتي ومين اللي 
دلق الزيت ده عالارض غيرك وانا كنت منهاره 
وقولت 
مشيره 
والله يا ماما مع عملت كده انا بجد هموت 
وربيع يكون اب ولقيت ضرتي بتقول 
رحمه 
لا لا يا ماما انا خاف علي اللي في بطني 
انا هروح لامي لحد ما اولد اه دي عايزه 
تخلص مني ومن ابني وكانت الصدمه لما حماتي قالت 
حماتي 
لا يا حبيبتي انتي اللي تقعدي واللي غلط هو 
اللي يتعاقب ويمشي من هنا اه لما 
اشوف راي ربيع اي بقي لما يجي في اللي حصل ده وانتي اتفضلي علي اوضتك يلا لحد ما يجي 
ربيع وانا دخلت اوضتي وهي سندت رحمه لحد 
أوضتها ولما جه ربيع دخل ل رحمه 
رحمه 
ااااه مش قادره ااه تعبانه اوي اي ده هو 
انت جيت يا ربيع شوفت اللي حصل مش قولت 
ليك أن مشيره عايزه تخلص مني ومن اللي 
في بطني 
ربيع 
حقك عليا يا رحمه والله العظيم انا هعرف شغلي 
معاها بس انتي كويسه واللي في بطنك كويس 
رحمه 
اه الحمد لله بس والنبي وديني عند امي انا 
مش هعرف اقعد هنا اه اخاف علي نفسي 
ربيع 
ابدا والله هي اللي ملهاش عيش 
هنا خالص وفي الوقت ده لقيت ربيع دخل 
وبيقولي لمي هدومك علشان تمشي 
مشيره 
اروح فين بس والله العظيم دي كدابه هي 
اللي عملت في نفسها كده علشان انا امشي 
من البيت 
ربيع
 والمفروض أن أصدق الهبل ده لا طبعا 
انا عارف انك من يوم ما عرفتي انها 
حامل وانتي عايزه تخلصي منها انتي طالق يا مشيره
مشيره 
ربنا يسامحك خليك ماشي وراها لحد ما تشوف 
اخرها اي وانا همشي يا ربيع وفي الوقت ده دخل 
حمايا وقالي 
الحما 
بقولك اي البيت ده بيتك انا مصدق مشيره واللي 
مش عجبه يمشي مني هنا 
ربيع 
ينهار ابيض يا أبا انت بتعمل كده علشان 
خاطر مشيره 
.
الحما 
لا عامل كده علشان مش برضي بالظلم أنا 
واثق انها معملتش حاجه والحيه اللي برا 
دي سبب البلاوي 
ربيع 
وأنا مش عايز اعيش مع مشيره هنا 
يا أبا تاني 
الاب 
خالص خد مراتك التانيه وامشي انما مشيره لا 
وفعلا خرج ربيع متعصب وقال ل رحمه 
ربيع 
لمي هدومك علشان نمشي من هنا .خالص 
ملناش مكان في البيت ده تاني وفي الوقت 
ده ردت عليه رحمه وقالت 
رحمه 
نروح فين بس انت ناسي ان البيت بيتك انت 
وانت اللي تقول مين يقعد ومين يمشي 
روح مشيهم كلهم من البيت محدش يتحكم 
فيك خالص يا حبيبي 
رواية سلفتي هلاك الفصل السادس 6 - بقلم هويدا زغلول
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent