رواية فرصة ولم تكمل الفصل السابع 7 بقلم مرام اشرف

الصفحة الرئيسية

   رواية فرصة ولم تكمل الفصل السابع بقلم مرام اشرف

 رواية فرصة ولم تكمل الفصل السابع 

-‏دِ بتقول انها مراتك 
-‏انا مقولتش ان مراته انا قولت طلقته انا ليل يا استاذ انس 
-‏"انصدم و سكت".. ليل
-‏ايوة ليل ممكن اشوف ابني 
-‏"بسخرية".. إبنك هو كان فين إبنك زمان 
-‏اظن دَ ماضي ومش عايزة اتكلم في ممكن اشوف إبني
-‏لأ
-‏"مرام تدخلت".. ما تخليها تشوفه يا أنس ما إبنها
-‏"برق لها و هي سكتت و بص لليل".. وانا قولت لأ يا ليل
-‏مش من حقك تقولي لأ يا انس زي ما هو إبنك إبني انا كمان 
-‏انتِ مشيتِ و جاي دلوقتي تقولي عايزة تشوفِ طب ما هو كان عايز يشوفك في كل ثانيه في حياته و انتِ كُنتِ فين ردي يا أستاذة ليل 
-‏حاجه مش تخصك 
-‏بس دَ يخص إبني أنا يا ليل 
-‏"بتر حديثهم نوح".. ماما
-‏"ليل بصت ناحيه الصوت و اتصدمت من جسمه الخاسس و وجهه الشاحب و إتكلمت بدموع"
-‏ نوح 
-‏"نوح جرى عليها و حضنها و فضل يعيط".. ماما 
-‏"ابتسمت وسط دموعها".. روح و عيون ماما مالك بتعيط ليه ها حد زعلك و ايه الكانولا دِ فيك ايه
-‏"بشهقات".. انا مش كويس يا امي ليه سبتني و بعتِ عني هو انا كُنت وحش للدرجة انك تبعدي 
-‏انا اللِ وحشه يا عيوني مش انتَ صدقني انا آسفه كُنت غلطانه اسفه انا مش هسيبك تاني وعد والله
-‏انتِ وحشاني اوي 
-‏وانتَ كمان يا روحي انا بجد اسفه والله اسفه
-‏مش تتاسفي انا سامحتك من زمان 
-‏" بزعيق ".. نوح ابعد عنها  "و قرب منه و شد نوح" إبعد عنها سامع مش هي سيبتك جاي دلوقتي تقول مسامح  ،  و كمان انتَ مش كويس مالك هو انا قصرت معاك علشان تقولها الكلمتين دول 
-‏"مسح دموعه".. هي امي ولازم اسامح 
-‏لأ مش امك هي سبتك وانا اللِ فضلت معاك 
-‏"بستغراب".. فضلت لأ حضرتك كُنت موجود اه لكن معايا لأ  "نوح شال ايد انس و قرب من ليل" تعالى يا ماما في غرفتي علشان انا عايز اشوف شكلك علشان وحشاني اوي "وشد ايد ليل" 
-‏"ليل ابتسمت".. ماشي يا روحي بس ثانيه ممكن 
-‏تفضلي 
-‏"ليل بصت لأنس".. ايوة انا مشيت و انتَ اللِ المفروض تكون مسؤل عنه بس اظاهر كدَ انك فشلت في دِ كمان يا أنس سمعت إبنك قال ايه موجود بس مش معاه قبل ما تتكلم معايا نُص كلمة ابقى شوف نفسك الأول
-‏"ليل بصت لنوح و مسكت ايده طلعت غرفته و انس انصدم و اضايق من تصرفات نوح وكلام ليل و طلع غرفته مع مرام"
-انتَ إزاي تخليها تطلع فوق كُنت وقفها عن حدها 
-‏والله مش ناقص كلام تعرفي تخرسي ممكن 
-‏لا مش هخرس يا أنس انتَ ازاي تسكت فهماني 
-‏انا هسيبلك الدنيا كلها دِ بقت عيشه تقرف
-"وخرج من الغرفه وهو حاسس انه متلخبط لما شافها بالنِقاب وسِمع صوتها كان شكلها حلو اوي ايه دَ انس فوق هي سبتك و مشيت كل اللِ تقدموا دلوقتي هو الكره افتكر انها جرحت قلبك واتجاه ناحية البلكونة بضيق   ؛ اما في غرفه نوح كان قاعد جنب ليل و هو فرحان"
-تعرفِ يا ماما انا هفضل احبك طول عمري عارفه ليه 
-‏"بدموع".. ليه
-‏علشان انا واثق انك عارفه انك غلطانه لما سبتني وأنا صغير و جايه تعوضني صح 
-‏"حضنته"..صح يا نن عيون ماما هعوضك عن كل حاجه 
-‏ما تقلعي النِقاب بقى عايز اشوفك 
-‏"ليل قلعت النِقاب".. اهو يا سيدي قلعت النِقاب 
-‏يا ولاه يا حلوة انتَ  ،  تعرفِ انك جميله اوي احسن من مرام الكذبه 
-‏نوح حبيبِ تعرف ان مش ينفع تشتم حد علشان حرام انك تشتم و كدَ بتاخد سيئه
-"بحدة".. ‏بس هي كدَ فعلاً و انا مقولتش حاجه غلط  
-"بالين".. ‏لأ الغلط انك تشتم و تقول دِ كذا و دَ كذا ماشي اتمنى متقوليش كدَ تاني
-‏حاضر 
-‏قولي انتَ مش كويس مالك يا عيوني 
-‏"بدموع".. هو انا ممكن احضنك طيب 
-"حضنته"..  اهدي الأول و اتكلم ماشي علشان مش تتعب مني
-"بِ شحتفه زي الأطفال".. انا تعبان انا والله ما عملت حاجه و بابا كل شويه بيضربني و انا جسمي وجعني اوى مش قادر افضل هنا خدني معاكِ بالله عليك 
-‏"بدموع".. طب بس اهدى يا حبيب ماما ممكن و ربنا شايف كُل حاجه و هيجيب حقك متزعلش انا اسفه حقك على قلبي انا و باذن الله هاخدك 
-‏"بأمل".. بجد يا ماما بجد هتاخدني من هنا 
-‏"مسحت دموعه".. ايوة يا عيوني بس انا لازم اقوم امشي دلوقتي 
-‏"بحزن".. هتمشى تانى و تسيبيني لوحدي 
-‏لأ لأ انا هرجع تاني و اشوفك ماشي 
-‏طب ما تقعدي معايا
-‏لأ يا حبيبِ مش هينفع اوعدك اني هاجي تاني
-‏ماشي يا ست ماما بس اعملي حسابك تعملي اكل و تجيبي و انتِ جايه علشان نفسي اكل من ايدك
-‏"ابتسمت ".. حاضر يا روحي من عيوني "وحضنته و باست راسه" في امان الله بقى 
-"أنس كان واقف اول ما ليل قلعت النِقاب و بعدها خرج و دخل غرفه من الغرفه الثانيه قبل ما ليل تخرج و تشوفه للحظة افتكر انه شاف شكلها حس ان الاكسچين انسحب من المكان قد ايه هي جميله بس دلوقتي اجمل بكتير بتر تفكيره و هي خارجه من غرفه نوح و فضل باصص عليها لغايه ما نزلت وبعدها سمع انها بتنده عليه نزل بعدها و وقف قصدها"
-نعم ليل 
-‏ممكن اخد نوح معايا 
-‏نعم تاخدي مين 
-‏نوح 
-‏هو انتِ إزاي بارده كدَ ازاي جايه بكُل جبروت و تقولي عليه إبنك لأ و تتهمني اني مهمل في و كمان عايزة تاخدي معاكِ انتِ ايه شيطانه معندكيش دم ها ردي
-‏"بزعيق".. و انتَ ازاي بكُل جبروت بتضربه ازاى جالك قلب تمد ايدك عليه ها رُد طب انا مشيت علشان انا اتجوزت و انا لسه قاصرة مكُانتش فاهمه حاجه المفروض انتَ بقى اللِ تكون معاه لكن لأ محصلش  ،  كُل اللِ حصل ضرب و اهانه غير كدَ مفيش و انا هاخده يعني هاخده و لو على الماضى فَده شئ يخصني انا  ،  انا و بس يا انس 
-‏"بصوت عالي".. لا تحضني يا ليل تخص إبني انتِ عايزة تاخدي مني على الجاهز بعد ما فضلت معاه في كل لحظة في حياته
-‏"بهدوء".. انا هاخده و انتَ لو عايزة يجي يقضي معاك يومين مفيش مشكله انا هجيبه هنا بايديا و انتَ لو عايز تزور بيتِ مفتوح في أي وقت 
-‏"بغيظ و زعيق".. بأي حق تجي تقولي ليا الكلام دَ ها ليه ظهرتِ دلوقتي   ،   ليه عايزة يكون معاكِ دلوقتي ها   ،  ليه سبتني انا هو زمان   ،  ليه و انا بحبك صدقني مش مبرر انك قاصرة في ناس كتير فاتحه بيوت و كان اصغر من سنك  ،  ليه سبتِ حبي ليكِ ومشيتِ
-"سكت لما اخد باله من كلامه و رجع خطوتين لوراء و مشي بس وقف لما سمع ليل بتقول"
-لو مش اخدت إبني معايا ساعاتها هدخل المحاكم ما بينا


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية فرصة ولم تكمل الفصل السابع 7 بقلم مرام اشرف
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent