رواية فرصة ولم تكمل الفصل السادس 6 بقلم مرام اشرف

الصفحة الرئيسية

   رواية فرصة ولم تكمل الفصل السادس بقلم مرام اشرف

 رواية فرصة ولم تكمل الفصل السادس 

‏ نوح حبيب بابا قوم ايه الدم دَ يا روحي قوم يلا "بص لمرام بدموع" إبني يا مرام إبني الحقني انا موته أنا ق؛'اتل يا مرام "بزعيق" الحقيني بقولك
-قوم بسرعه يا أنس قوم وديه المستشفى 
-‏"قام أنس و شاله ".. نوح حبيبِ اصحى بالله اصحى بقى 
-‏لخص يا أنس علشان تلحقه لحسن يحصله حاجه 
-" ركبوا العربيه و راحو المستشفى و الدكاترة تجمعوا على أنس و اخدوا نوح منه وعدى ساعتين مفيش خبر"
-"بدموع".. انا يا مرام مش عارف عملت كدَ ازاي انا بس كُنت تعبان و طلعت تعبي في وانا مش مستوعب اللِ حصل او انا ضر*بته ازاي انا 
-‏"عيط و مرام حضنته".. حبيبِ دَ كبت و انتَ طلعت كبتك في 
-وهو ذنبه ايه بس يا مرام ذنبه ايه يا رب ارحمني برحمتك 
-‏طب اهدى يا أنس اهدى
-‏"بتر حديثهم الدكتور".. حضرتك أبوة الطفل اللي في الغرفه 108
-‏ايوا انا هو هو عامل ايه 
-اظهر انه تعرض لضرب شديد و دَ ادى إلى ‏كدمات   ؛  وغير انه مكَانش بِيتغذى كويس فبتالي ركبت لي كانولا و باذن الله بعد شويه هَيفوق و تقدر تاخده معاك
-‏طب ينفع ادخل دلوقتي اشوفه
-ايوة "بضيق" هو انا المفروض ادخل الشرطة في الموضوع بس عشان عارفك كويس مش هتكلم بس اتمنى تهتم بي 
-‏ت تمام يا دكتور شكراً طب ممكن ادخل بقى
-‏أكيد تفضلوا 
-"أنس دخل غرفة نوح جري وفضل حضنه و يقول انا اسف و مرام حاسه انها شمتانه في و مش قادره تسيطر على احساسها دَ عدى نُص ساعه و نوح فاق و بص ليهم بعيون مرهقه و حط راسه على المخده بهدوء و فضل باصص في اتجاه واحد "
-نوح حبيبِ 
-‏................ 
-‏نوح انا اسف والله مكُانش قصدي والله يا إبني 
-‏انا عايز امشي 
-‏حاضر بس رد عليا 
-‏لو سمحت عايز امشي 
-‏"بيأس".. خلاص هقوم اروح لدكتور يكتبلك على خروج
-‏"أنس خرج و مرام قربت من نوح بغل ".. تعرف اني فرحانه فيك 
-‏هنقول ايه إنسانه معندهاش دم
-‏"مرام مسكت ايد نوح إللِ فيها الكانولا وضغطت عليها اوي لغايه ما نزفت د*م".. بحب اشوفك بتتعذب اوي  
-‏اهه اهه اهه
-‏"أنس دخل جري و بنظرات شك ".. في ايه اللِ حصل
-‏"مرام بدموع".. مش عارفه والله يا حبيبِ بعد ما خرجت قرب منه علشان اشوفه لقيته بيزعق و شال الكانولا و فضل يصُرخ 
-‏"بص لنوح و سكت و نوح اتكلم".. مراتك معاها حق
-‏"أنس بص لِمرام".. معلش يا مرام عدي الليله و هو تعبان و على العموم انا اسف حقك عليا انا "بص لنوح" الدكتور كتب ليك على خروح
-‏طب يلا علشان عايز امشي 
-‏اصبر الدكتور يجي يشوف ايدك الأول
-‏تمام 
-"الدكتور شاف ايد نوح و حط كانولا جديد وخرجوا من المستشفى و مرام فضلت مستغربه كلام نوح طُول الطريق قاعده بتفكر ازاي يقول على حاجة معملهاش لغاية ما وصلوا البيت مرام طلعت علشان يونس مش مبطل عياط و أنس أخذ نوح و راح على غرفته"
-انا اسف اني ضربتك
-‏عادي مبَقتش تفرق 
-‏متوجعش قلبِ بكلامك 
-‏اسف اني بوجعك بس انتَ مش شايف الحقيقه قدامك و بُكرة هتندم وتتوجع اكتر
-‏"بحدة".. نوح 
-‏من غير عصبيه او غضب بُكرة الأيام تثبت
-‏طب فكك من السيرة دِ ممكن تديني فرصه اصلح كل
-‏"بتر حديثه".. قولت الكلام دَ من كذا سنه و انا وافقت و حضرتك عملت ايه بعد اكتر ممكن حضرتك تخرج عشان عايز انام
-‏نوح انا 
-‏"بتر حديثه".. انا لو سمحت تعبان وعايز انام 
-‏حاضر يا نوح "و قرب منه علشان يبوس راسه" 
-"نوح بعد رأسه وغطى نفسه".. تصبح على خير 
-‏"أنس كان خارج من الغرفه بس انصعق لما نوح قال".. إزاي يجيلك قلب تدعي عليا و تقولي ربنا يخدك 
-نوح انا مش م مش عارف ق قولت كدَ ازاي صدقني 
-صدقني انتَ اللي في قلبك اتقال يا بابا على العموم لما اموت متبقاش تزعل او تعيط عليا
-‏نوح 
-‏انا عايز انام تعبان معلش يا بابا
-"أنس خرج من الغرفه و هو في صراع مش عارفه يتصرف ازاي ولا عارف يعمل ايه و ازاي يتكلم معا بعد كلامه و ضربه لي و راح غرفه مرام" 
-ساكت ليه يا حبيبِ
-‏هو مش ممكن كلام نوح يكون صح
-‏كلام ايه يا انس 
-‏انك انتِ السبب في اللِ احنا فيه دلوقتي 
-‏"بتوتر".. ها لا أنس هو انتَ هتاخد بكلام عيل صغير 
-‏العيل دَ كبر و بقى عارف اللِ بيحصل حوليه 
-‏هو انتَ شوفت مني حاجه وحشه
-‏لا 
-‏و دَ يؤكد اني مقربتش منه او عملت ايه حاجة من اللِ قالها
-‏طب ليه بيعمل كدَ أكيد في سبب مجهول انا مش عارفُ
-‏أنس مش تدي الموضوع اكبر من حجمه هو صغير و شايف اني اخدك منه وأكيد دِ هتكون تصرفاته 
-‏"أنس استغرب ان مرام مش زعلت من اتهامه الواضح ليها و بتبرر".. خلاص يا مرام تمام
-"سبها و دخل البلكونه و هو حاسس انه ضايع ومش عارفه نوح ابنه هل بيكذب ولا لأ وهل ممكن يندم في يوم من الأيام ولا زي ما مرام قالت بتر تفكيره صوت مرام العالى و نزل و شاف واحده منتقبه"
-في ايه يا مرام و مين دِ 
-‏دِ بتقول انها مراتك 


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية فرصة ولم تكمل الفصل السادس 6 بقلم مرام اشرف
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent