رواية عشق الايهم الفصل السابع 7

الصفحة الرئيسية

رواية عشق الايهم البارت السابع 7 بقلم شهد يوسف

رواية عشق الايهم الفصل السابع 7

فتحت عيناها ببطئ وصعوبه لا ترى اي شئ حولها بسبب الظلام الذي يلف الغرفه حاولت النهوض ولكن يداها كانتا مكبلتين
حاولت الزحف ولكنها حتى لا تعرف اين اتجاه الباب
بدأ الخوف يتسلل لقلبها حتى امتلئ واصبح يدق بعنف 
فُتح الباب فأغمضت عيناها بسرعه
كمال:انتوا عملتولهم ايه ليهم 6 ساعات نايمين
سمر:خدرناهم بمخدر قوي علشان ميصحوش مننا ف الطريق
كمال بسخريه:لا ناصحه ي بت 
اشعل النور واقترب من رحيل إلا ان اصبح في وجهها مباشرة
سمر:مقولتليش هتعمل ايه فيهم
كمال بوحشيه كأنه ينتظر الانقضاض على فريسته منذ زمن:كتييير ي روحي كتييير
بس هغير خطتي شويه بدل م اقتلها هخليها عايشه
اردف وهو يلمس وجهها بوقاحه :اصل حرام الجمال دا كله يبقا تحت التراب
سمر:انت حر تعمل اللي تعمله المهم ايهم هاااا ايهم ميحصلوش حاجه ولا ليك دعوه بيه اظن ان انت انتقمت منه بذياده واخدت مراته منه 
نظر لها كمال بغضب يكاد يحرقها واردف:متروحي تقوليله احسن ي بت
فعلا صنفكم كله ملوش امان 
اطمني ي ستي مش هاجي جمبه 
يلا هنشوف ست الحسن التانيه
خرج واغلق الباب خلفه
فتحت عيناها واخذت تتحسس الارض بيدها من الخلف حتى امسكت بشئ حاد
ابتسمت وامسكته واخذت تقطع حبال يدها وبعد وقت طويل كانت قد تحررت من تلك القيود
وقفت بصعوبه بسبب قدمها واتجهت للباب فتحته بهدوء كي لا تصدر اي صوت نظرت للخارج لتجد ممر طويل يحتوي على غرف من كلا جانبيه كأنهم بمشفي قديم
سمعت اصوات صراخ تأتي من غرفه في أخر الممشي وما كانت سوى صراخ بسمه
انقبض قلبها وهرولت بإتجاه الغرفه فتحته لتجد رجل ضخم يحاول الاعتداء على صديقتها
نظرت حولها بسرعه،وقعت عيناها على مسدس مرمي بجانب قميصه في احدى اركان الغرفه
اخذته بهدوء ثم بالمسدس وضربته على رأسه من الخلف بقوه فما كان منه إلا ان وقع مغمى عليه
بسمه بذعر وهي تلملم شتات ملابسها:رحيل ارجوكي خرجيني من هنا
وضعت يدها على فم بسمه تمنعها من الحديث حتى لا يسمعها احد
رحيل بهمس وخوف:عملك حاجه؟!!
حركت بسمه رأسها بمعني لاا
حمدت رحيل ربها كثيرا
امسكت المسدس بيدها
بسمه بهمس:هتعرفي تستخدميه؟
رحيل:ايوا تعالي انتي بس وخليكي ورايا
كادتا ان تخرجا ولكن الباب انفتح فجأه
مدحت بزعر عندما رئاهم امامه
وقبل ان يصدر اي صوت كانت رحيل تضع المسدس في رأسه
رحيل:كلمه واحده وهتلاقي الرصاصه رشقت ف دماغك
هز رأسه بمعني نعم
التفت خلفه وفجأه ضربته واغمى عليه على الفور
بسمه:اتعلمتي الحاجات دي منين ي بت
رحيل:من ع النت ياختي وبعدين هو ده وقته اسكتي لحد م نخرج
مشى الفتاتان لأخر الممشي ولكن كان يملؤه الحراس وللأسف رؤهم واستطاعوا امساكهم وادخالهم الغرفه حتى أتى كمال
كمال:لا براڤو عليكي ي رحيل عجبتيني 
رحيل بخوف ولكنها لم تظهره:عايز مننا ايه 
كمال:طيب الأول ناخد سهره حلوه مع بعض وبعدين نشوف عايز منكم ايه
امسك رحيل من شعرها وجرها خلفه بعنف
كمال بعنف:وحياة امك لطلع عليكي القديم والجديد واحرق قلب ابن البحيري ويوريني هيحط عينه ف عيون الناس ازاي بعد كدا
كانت تقاوم بكل وسعها ولكن كل وسعها لم يكن كافيا للأفلات منه خصوصا ان يداها رُبطت مرة اخرى
رماها على السرير بعنف وبدأ في فك ازرار قميصة
حاولت التفكير بسرعه إلا ان هداها عقلها لفكره ودعت ربها ان يصدقها
رحيل بسرعه:انت مش هتستفاد  لو عملت فيا اي حاجه بابا واتوفي وايهم اصلا كان هيطلقني قريب
كمال بإبتسامه خبيثه:هستفاد بيكي ي حلوه اينعم كنت اتمني اكون اول واحد يلمسك بس مش مهم 
اقترب منها وامسك بيديها المكبلتين حاول تقبليها ولكنها فاجأته بعضه في يده التي مررها على شفتاها
كمال بغضب وهو يضرب وجهها بعنف بالغ:ي بت الكلب وديني لربيكي
واخذ في تقطيع ملابسها 
لم تشفع لها دموعها ولا صرخاتها 
سمع صوت ضوضاء شديده تأتي من الخارج وفجأه انفتح باب الغرفه ليدخل منها ايهم بهيبته
ابتلع كمال ريقه وايقن أنه وقع ولا مفر
امسكه ايهم وضربه بشده بقسوه بكل م اوتي من قوه حتى خر صريعا لا حول له وخلصه منه احمد بصعوبه واخذه
هرول ايهم ناحيه رحيل التي كانت تبكي بصمت 
فك يديها لترتمي بأحضانه وهي تشهق بصوت عالي
ايهم بحنان:شششش بس اهدي ي رحيل خلاص اهدي
تذكرت صديقتها بسمه لتردف بسرعه:بسمه فين
ايهم وهو مازال يحتضنها:متقلقيش عليها موجوده برا
وقفت بمساعدته وهي تشعر بإزدياد الم قدمها
ضمها إليه حتى لا تقع وخرج
وجدت بسمه التي هرولت إليها تطمئن على حالها
رحيل:انا بخير ي بسمه ثم اردفت بحزن:حقك عليا ي بسمه اللي حصلك دا بسببي
بسمه وهي تحتضنها:متقوليش كدا انتي اختي
إلا هنا لم تستطع الوقوف اكثر
فجلست مكانها وقدمها تأن من الألم
ايهم بقلق:انتي كويسه ي رحيل
رحيل بدموع وكان الألم قد فاق تحملها:رجلي وجعاني اووي 
حملها ايهم وتشبست هي به
اجلسها بمقعد السياره الخلفي وبجانبها بسمه
التي احتضنتها واخذت تربت على شعرها بحنان 
ابتسمت لها رحيل بإمتنان 
ايهم:ايه اللي حصل معاكم
بسمه:كنا ف التاكسي وفجأه عربيه قطعت علينا الطريق ووقفت فالسواق نزل علشان يشوف مين طلعله واحد ضربه واتنين جم التاكسي وتقريبا رشوا علينا مخدر ومفوقناش غير واحنا ف المكان المهجور دا
كانت بسمه تمسك بيد رحيل وفجأه احست بشئ يملؤها رفعت يدها لتجدها مغطيه بالدماء
بسمه بذعر:رحيل ايدك بتنزف جامد
نظرت رحيل ليدها لتجدها بالفعل تنزف
رحيل:متقلقيش دا جرح بسيط
ايهم بقلق وغضب:مين اللي جرحك بالشكل دا
رحيل:محدش... لاقيت حاجه حاده تقريبا كانت كوبايه مكسوره قطعت بيها حبال ايدي واكيد انجرحت بسببها
ايهم:هنعدي ع المستشفي علشان رجلك وكمان نطهر الجرح
رحيل:هاخد مسكن وهخف وايدي هو جرح صغير وهبقا اطهره لوحدي فمفيش داعي للمستشفي
ايهم بغضب وصوت عالي:انتي مش هتبطلي عناد ابدا
بسمه:ي رحيل علشان نطمن عليكي بس
ثم اردفت وهي تنظر لأيهم:معلش ممكن توصلني لبيتي علشان اكيد ماما قلقانه عليا
ايهم:طيب بيتكم فين
اخبرته العنوان وبعد نصف ساعه كانت قد وصلت
نزلت واحتضنت رحيل ووعدتها بأن تأتي لها في الصباح
رحيل:قولتلك مش هروح مستشفيات لو سمحت اوقف الشارع اللي جاي
هز رأسه بإستسلام من عنادها
اوقف السياره امام صيدليه
ايهم:استني هنا
وقبل ان تعترض كان قد نزل
وبعد دقائق اتي ومعه كيس كبير
رحيل:ع فكره عندي ف الشقه كل حاجه
ايهم:طيب ياريت تسكتي خالص 
وصل للعماره التي توجد بها شقتها
ساعدها على صعود السلم
ووقف امام شقتها
رحيل:اووف المفتاح ف الشنطه والشنطه الله اعلم هي فين
ايهم:متقلقيش بخصوص الشنطه فهتوصلك مع كل حاجتك بكره وبخصوص المفتاح ف انا عايز بس مشبك شعر
بحث في شعرها وحمدت ربها لأنها وجدت واحد
في هذه الاثناء خرجت جارتها من الشقه التي تقع بمقابلها
حركت بهيه فمها بسخريه واردفت:مين دا اللي معاكي ي ست رحيل والله عال وصلت انك تجيبي واحد معاكي ف نصاص الليالي
كاد ايهم ان يرد عليها ولكن رحيل امسكت يده واردفت بهدوء:ياريت تخليكي ف حالك وبخصوص الواحد دا ف يبقا جوزي
مدت يدها وهي تشير للخاتم واردفت:ها جوزي ومرة تانيه ياريت تخليكي ف حالك ي ست بهيه الحشريه
كان ايهم قد فتح الباب
رحيل بإعجاب وغيظ لبهيه:تسلملي ي حبيبي...التفتت لبهيه واردفت:تصبحي ع خير ي طنط بهيه حشريه وياريت كل واحد يخلي انفه في وجهه هاا 
دخلوا واغلقوا الباب
فانفجر ايهم ضاحكا واردف:حرام عليكي الست شاطت وهي واقفه
رحيل وهي تجلس على المقعد بإرهاق وتعب:تستاهل هي اللي بتدخل ف حياة الناس
جلس ايهم بجانبها ورفع قدمها على المقعد بجانبها واردف:خليكي كدا مريحاها
ايهم:عندك هدوم هنا ليكي؟
رحيل:ايوا
ايهم:كويس دلوقتي خدي شور ميه سخنه علشان عضلات جسمك تفك شويه
اومأت له وقامت بمساعدته ودخلت غرفتها التي كانت تحتوي على حمام داخلي
ايهم:لو احتاجتي حاجه اندهي عليا هتلاقيني بره
اومأت له وقامت بإغلاق الباب
بعد اكثر من نصف ساعه كانت قد انتهت
خرجت وبدأت في تجفيف شعرها
دق ايهم على الباب واردف:رحيل انتي كويسه
فتحت له رحيل الباب واردفت:ايواا
اجلسها ايهم على المقعد واعطاها حبة مسكن وكوب الماء
ثم امسك يدها وقام بتطهيرها وربطها بإحكام
رحيل بإبتسامه وخجل:شكرا
ايهم بإبتسامه هو الاخر:على ايه انتي زي بنت خالي برضو 
رحيل بتوتر:طيب خلاص كمال اهو انمسك يعني
ايهم:سيبي الموضوع دا بعدين المهم انا طلبت اكل وهتاكلي غصب عنك علشان مش عايز عناد
امام إصراره اكلت معه
رحيل:بقولك صح هو انت عرفت المكان اللي كنا فيه دا ازاي
امسك ايهم يدها واشار للخاتم واردف:الخاتم فيه جهاز تتبع بس هما اخدوكم لتلات اماكن علشان يتوهونا يعني ومنعرفش طريقكم
رحيل وكأنها تذكرت شئ هام:سمر معاه هي ساعدته بكل حاجه
ايهم:عارف
اخذت نفس عميق واردفت:مراتك كان اسمها حنين مش كدا
نظر لها ايهم طويلا كيف عرفت بأمر زوجته
بادلته رحيل النظرات واردفت:ايه حصلها
بدت علامات الضيق والحزن على وجهه واردف:معلش ي رحيل ياريت منتكلمش ف اي حاجه عدت
رحيل:بس
قطع حديثها واردف:مبسش الوقت اتأخر جداا اتفضلي نامي وانا هفضل هنا لو احتاجتي حاجه اندهيلي
اومأت له بسكوت وقامت لغرفتها
مرت ساعه تتلوها اخري وهي لا تزال مستيقظه وبعقلها اسئله كثيره ولكن اهم سؤالين هما
سمر تقصد ايه بأن كمال اخد مرات ايهم منه 
طب وي ترا انا هعمل ايه بعد م كمال اتحبس 
وضعت الوساده فوق وجهها لعلها تنام ولكن دون فائده
شعرت بالبرد يغزو مفاصلها فتذكرت ايهم الذي ينام بدون اي غطاء
قامت وأخرجت له لحاف ثقيل يحميه من البرد ووساده
خرجت له وجدته نائم
رفعت رأسه ببطئ ووضعت الوساده
وقامت بتغطيه جسده بحرص
كادت ان تمشي ولكن رغبه ملحه دفعتها للتأمل بوجهه بل ولمس شعر لحيته القصير
افاقت من شرودها فذهبت مسرعه لغرفتها 
فتح عينيه بعد مغادرتها وبداخله بركان من المشاعر
google-playkhamsatmostaqltradent