رواية علاقة غير مشروعة الفصل الثامن 8

الصفحة الرئيسية

رواية علاقة غير مشروعة البارت الثامن 8 بقلم فاطمة ابراهيم

رواية علاقة غير مشروعة كاملة

رواية علاقة غير مشروعة الفصل الثامن 8

ريم بخوف = رحيم ! 
رحيم بعصبية وصوت عالي=
 انتى ايه الا جابك هنا ي هانم !!
 ودا بقي السبب انك كنتى مضايقة من الشغل الإضافي وعاوزة تمشي بسرعه مش كدا !؟
يقف نور وبضيق من صوته العالي = انت مين وأزاي تكلمها كدا ايه مش شايفها قاعدة مع راجل ؛ كلامك يبقي معايا أنا ! 
يضحك رحيم بسخرية واستهزاء وتبص ريم بدموع من الكسوف وهما واقفين في نص المطعم والناس كلها بتبصلها نظرات مرعبة اتجاهها 
شابين بيتخانقوا بسببها ....
تاخد شنطتها وتحاول تخرج بسرعه من المطعم بس فجأة تقف وإيد بتمنعها....
رحيم = مش هتمشي من هنا قبل ما تقوليلي مين دا وتعرفيه من أمتى وأزاي تقعدى معاه وتضحكوا بالمنظر ده لوحدكم! 
نور بعصبية ووشه يحمر من الغضب= انت أزاي تتجرأ تمسك إيدها بالشكل دا ويشيل إيد رحيم من ع ريم بدفعه ويبصله بغيظ= من حسن حظك اننا في مكان عام وهى موجودة هنا لو مش علشانها صدقنى مكنتش خرجت من هنا سليم .... 
ريم تبصلهم وهى شايفه كمية النتقام إلا في عنيهم هما الإتنين وتقول= أرجوك ي رحيم كفاية فضايح ياله نمشي من هنا .....
نور بصدمة من كلامها = نمشي من هنا! 
انتى تعرفيه ي ريم ....
رحيم بتكبر= أنا خطيبها ي استاذ و صدقنى هتدفع تمن كل كلمة قولتها دلوقتى ...
ريم بدموع تبص ع نور وكأنها بتودعه أو بتعتذرله ع إلا حصل ورحيم ماسك إيديها بقوة وبيخرج بيها من المطعم بخطوات سريعه .... 
رحيم = اتفضلي اركبي العربية 
ريم تمسح دموعها وتقول بعصبية= انت صدقت نفسك والكلام إلا قولته جوا دا ولا ايه انت مجرد مديري في الشغل وبس ي رحيم فاهم ...
رحيم بعصبية يقرب منها ويبص في عنيها= ونسيتى كمان أنى ابن عمك ي ريم وهكون خطيبك قريب اوى 
تبعده ريم عنها بقوة وبصوت تحدي= دا بعينك ي رحيم انت لو أخر راجل في الدنيا لا يمكن أوافق عليك وبعدين كلمة ابن عمك دي إلا كل شوية تقولهالي الاحسن أنك تنساها ...
انا مش صغيرة وعارفه انا بعمل ايه كويس اوى ولو مش عاجبك هسيب الشغل عادى انت عارف انا لسه موجودة في الشركة دي ليه لحد دلوقتي فبلاش نلف وندور ع بعض ...
رحيم = اه ومين بقي الهيرو إلا عامله علشانه كل دا...
ريم = اخرس انت هتكدب الكدبة وتصدقها ولا ايه فوق ي رحيم انا لو كنت سكتلك قدامه فدا علشان الناس إلا كانت جوه دي بس غير كدا مكنتش طلعت معاك وانت عارف كدا كويس ...
رحيم بنظرات غيظ ونرفزة يخبط بإيده ع العربية وتتخض ريم من الصوت بقوة ويقول= 
ماشي ي ريم بس خلي بالك أني مش هسكت ع إلا حصل انهاردة دا ...
وأي تقصير في الشغل هتخذ معاكى الإجراء اللازم زيك زي اى موظفة وشغلك الإضافي دا هيكون ثابت كمان وملزومة بيه ....
تضحك وريم وتقول = انت فاكرنى غبية ومعرفش سبب الشغل الإضافي دا ي رحيم ولا ايه 
انت معملتش كدا غير علشان تضغط عليا وتخلينى اجي أعيش عندكم في الفيلا بس دا مش هيحصل ابداا شيلني من دماغك احسن إلا بتفكر فيه دا مستحيل هيحصل 
وتسيبه ريم وتاخد تاكسي وتروح...
نور يبص لكل إلا حوليه بعد ما ريم خرجت مع رحيم وبإحراج يدفع الحساب بعصبية ولسه هيخرج...
_ لو سمحت ي استاذ 
نور بعصبية = خير لسه في حاجة تانى..؟!
_ احم انا أسف بس حضرتك نسيت تلفونك ....
نور بستغراب = بس دا مش ااا 
ويقول لنفسه = دا تليفون ريم !
انا أسف ع ردي بالطريقة دي بس متعصب شوية 
اخد نور الفون وخرج ركب عربيته وروح ....
=============== تانى يوم 
الصبح:- 
نور يصحي ع رنة تلفون ريم ...
ينزعج اوى من صوت الفون ويفتح الخط وهو نايم وميردش....
_ ألووو 
بت ي ريم انتي فين؟ 
ي واطية ينفع كدا اعرف انك خرجتى مع الظابط القمر إلا شوفتيه الصبح كدا من برا ومش تيجي تحكيلي ...
يفتح نور عيونه اول ما يسمع الكلام دا ويقرب الفون من ودنه اكتر ....
_ أخت رحيم حكتلي إلا حصل امبارح وقالتلي انه جه المطعم إلا كنتم فيه وقال انه خطيبك ؛ انا قولتلك يبنتى دا مش هيسيبك فى حالك غير لما تسبيله الشركة كلها اهو القاعدة إلا كنتى بتحلمي بيها راحت بسبب الزفت دا ....
نور بإبتسامة تلقائية يقول لنفسه = اي دا يعنى هى كان نفسها تشوفنى فعلا وقالت عليا قمر ....! 
_ ريم انتى مابترديش عليا ليه ؟! 
يرتبك نور وهو بيقول = لو عرفت انى انا إلا معايا الفون وسمعت كلامها دا ريم مش هتبص فى وشي تانى خالص ....
_بت انتى نايمة !! ... طيب خلاص اشوفك في الشركة بقي باي شكلك مقتولة دلوقتى 
يقفل نور المكالمة ويقوم وهو فرحان = يعنى هي مش بتحب الحيوان بتاع امبارح دا ...
انا كنت حاسس والله وااا 
ايه دا ايه دا انا مالي فرحان كدا ليه!! في ايه ي نور 
احم هو انا حاسس النهاردة يوم قمر ليه 
ويدخل نور يلبس قميص أبيض وفوقه بلوفر مسطردة وبنطلون ويظبط شعره وبرفانه ع غير عادته وينزل...
_ ايه دا انت مش رايح القسم ولا ايه؟
نور = أحم لأ رايح ي بابا في حاجة 
_ غريبه ايه النشاط دا كله وكمان اللبس دا غير أستيل كل يوم انت رايح تقابل حد بعد الشغل ولا ايه 
نور= حد ! ... حد مين ي بابا طبعا لأ وسلام بقي علشان اتأخرت 
================ في نفس الوقت 
يصحي ياسين اول ما يسمع صوت المنبه ويقوم يجهز فطور وعصير يأكل ويحط فطار در جمب السرير وجمبه علبة الدوا وورقه صغيرة مكتوب عليها 
" صباح الخير ي قلبي متنسيش تفطري وتاخدي الدوا وأوعدك مش هتأخر وأيموشن قلب " 
في المستشفي :- 
رامي= ايه دا انت جيت ! 
مش قولت انك هتتنقل من هنا خلاص 
ياسين = عاوزك في موضوع تعالي نشرب حاجة في الكافيتريا تحت ونتكلم شوية...
رامي = اوك بدل هتعزمنى خلاص 
ياسين = معفن طول عمرك ياله 
رامي = ها ي سيدي اتفضل ادينا قعدنا ....
ياسين بوجه عابس= در ي رامي ...
رامي= ايه في ايه حصلها حاجة!!؟
ياسين = لأ ي أخي مقصدش بس فكرة انها رافضة الكلام عن ماضيها دا قلقنى اوى هي بقت أحسن كتير عن الأول كلامها بدأ يتحسن ومشيها بقي كويس ليه بقي مش عاوزة تحكيلي هي مين وايه إلا وصلها لكدا ؟
رامي= ما يمكن مش فاكرة حاجة فعلا ي ياسين....
ياسين = لأ انا متأكد انها عارفه كل حاجة بس كأنها خايفة تتكلم حاسس أن في حاجة منعاها بجد ....
رامي= بس لقيتها ...
ياسين بإهتمام = قول !
رامي= اجبرها ع الاعتراف ....
ياسين = أزاي يعنى انت اتجننت عاوزها تتنكس تانى وترجع تسكت خالص 
رامي= لأ مش قصدي كدا يعنى مثلا تتعشوا برا 
تقابلوا ناس لما تطمن انها في أمان معاك اكيد هتحكيلك ع كل حاجة ....
ياسين بدهشة = ايه دا أزاي مختش بالي من الحل دا !!
رامي بفخر= أنت يابنى المفروض تشكر ربنا دايما ع انه رزقك بصاحب ذكي زيي 
ياسين = شوف نفسك بقي علينا مكنش موقف إلا شغلت دماغك فيه ...
================= بالليل 
يوصل ياسين البيت ....
ياسين = در .... در أنتي فين ؟ 
يدخل ياسين الاوضة مش يلاقيها بتخض عليها ويبدأ يدور عليها في الشقة كلها يدخل المطبخ يلاقيها واقفه وهدومها كلها فيها دقيق ...
يبصلها ياسين وهو بياخد نفسه من الخضة وأول ما يشوفها يفضل يضحك....
در بحزن = كنت عاوزة اعملك تشيز كيك مفاجأة وافرحك بس فشلت 
يقرب منها ياسين وهو ماسك منديل وبيمسح بيه وشها ويقول= انتي عمرك ما فشلتى انك تفرحينى ي در .... أزاي هتفشلي وانتي اصلا سر سعادتى الوحيد 
تبصله در ببراءة وحزن= بس الكيك باظت....
ياسين = فستانك الموف إلا فيه ورد كتير دا 
در وهي سرحانه في عنيه = ماله 
ياسين = بيزيد جماله لما بتلبسيه ممكن ينال الشرف دا منك انهاردة ....
قلب در دقاته تزيد وخدودها تحمر أكتر وعيونها تلمع ..
بجد بيكون عليا حلو!! 
ياسين = بيحلو بيكي ...
در بإبتسامة = انت إلا عيونك حلوة بس 
ياسين = ايه دا عيونى بس ! 
تتكسف در اكتر وترجع لورا بإرتباك= أحم طيب انا هروح أغير هدومي انا وألبسه...
وبعد ثوانى تقف در مكانها وتلتفت لياسين بستغراب= 
بس انا معنديش فستان موف فيه ورد اصلا !! 
يضحك ياسين ويغمزلها = هتلاقيه عندك ع السرير جوه ي رب يطلع مقاسك بقي ....
در بفرحة تجري على الأوضة ووشها أحمر من الكسوف تدخل تلاقي بوكس كبير ملفوف بقلب كبير 
تفتحه در بفرحة تلاقي فستان موف جميل أووى ...
تلبسه در قدام المراية وتحط ميكب اب خفيف مع الطرحة والجزمة ؛ تخرج تلاقي ياسين هو كمان لابس تيشرت موف وبنطلون جينز وكوتشي وساعه ومظبط نفسه...
ياسين اول ما يشوفها يفضل يبصلها اووى وميتكلمش
در = فيك ايه ي ياسين مالك !!
ياسين = هو فيه كدا ...
در = ايه وحش ! 
ياسين = وحش ايه حضرتك انتي بتقولي ايه ...
بصي هو انا كنت متأكد انه هيبقي جميل عليكى بس مش للدرجة دي يعنى ....
در بإبتسامة خجل = طيب بطل بقي كلامك دا وتعالي ناكل 
ياسين = لا سيبك من الاكل دا احنا هنتعشي برا ...
در بتفاجئ = ايه !! برا 
ياسين = مالك ي در فيها ايه هنتعشي في مكان مطعم هادي كدا وبعده هناكل تشيز كيك....
در = لأ ي ياسين لأ مينفعش هناكل هنا 
ياسين = ليه مينفعش ! 
در= أنت نسيت ان لو حد شافنا مع بعض ممكن يؤذوك احنا هربانين منهم ...
ياسين بإبتسامة يمسك إيدها = متخفيش انا معاكي وبعدين انتي نسيتى اننا متجوزين ولا ايه ي ست هانم ياله بقي اسمعي كلام جوزك ....
تبتسم در وتعبيرات وشها فيها خوف كبير من الخطوة دي وفي النهاية خرجوا ...
_________________________ في القسم 
نور قاعد كل شويه يبص ع فون ريم ...
_ هتتصل متقلقش 
نور = اتأخرت اوى ايه كل دا مش لاحظت ان ....
يرفع رأسه بصدمة = أنت أزاي تتكلم معايا كدا ي عسكري !!
_ احم أسف ي فندم ...
نور = روح أعملي فنجان قهوة بسرعه 
_ تمام ي فندم ....
ولسه خارج من باب المكتب التلفون يرن ...
بإبتسامة سزاجة= اجيب القهوة برضو ي فندم ولا ماشي هيهيهي
يخبطه نور بعلبة مناديل = غور ي أخي دا انت رخم 
نور = ألوو 
ريم = حضرة الظابط نور 
نور= ايوا مستنيكي من زمان ع فكرة اتأخرتي اوى 
ريم = مستنينى!! 
نور= ااا قصدى مستني مكالمتك علشان تلفونك وكدا 
ريم = الحقيقه مش عارفه اقولك ايه اكيد حضرتك أضايقت من موقف امبارح ؛ أسفة بجد ....
نور بإبتسامة = لالا ما انا عرفت خلاص 
ريم = عرفت ايه ؟! 
نور= أحم ااا قصدى عرفت انى مش زعلان 
ريم = ايه مش فاهمة بتقول ايه ؟ 
نور = لا ابدا مفيش تحبي اجيبلك تلفونك فين ...
ريم = لأ متتعبش نفسك انا هبعت حد ياخده من حضرتك في القسم ...
نور بتلقائية = لأ 
ريم= في ايه !! 
نور = لأ معلشي دي أمانة ولازم اسلمهالك بنفسي ...
وبلاش تيجى القسم احسن نتقابل برا ودا لو مش هيضايقك طبعا ....
ريم بفرحة باينة في نبرة صوتها= تمام ...
نور = ايه رايك بمناسبة التليفون تعزمينى ع العشا بما أنى ع فطاري لحد دلوقتي...
ريم = هعزمك بس انت إلا هتدفع 
نور = أحم انا بفكر اغير رأيي 
تضحك ريم ويضحك نور ويديها عنوان المطعم ويقفل 
ياخد نور تلفونه وتلفونها ولسه خارج من باب المكتب 
_ القهوة ي ي فندم....
نور بإبتسامة = نشربها قريبا فى فرحك ي رب وتكون سادة.......
_ يسمع منك ربنا 
يركب نور عربيته ويروح على المطعم وفي نفس الوقت كان ياسين ودر خارجين لنفس المطعم يتعشوا 
ياسين = تحبي تاكلي ايه بقي ...
در بتوتر تبص حوليها كل شوية = إلا تحبه ...
ياسين = خلاص نجرب تشكيلة الأسماك عندهم هنا حكاية...
طلب ياسين الاوردر ولسه شايف در كل شوية يبص حوليها....
ياسين يمسك إيدها = مالك بس خايفة من إيه ...
در بإبتسامة مزيفة = لأ ابدا مفيش مش خايفة من حاجة ......
يلمح ياسين نور داخل المطعم ومعاه ريم بس هما مش يشفوهم ...
ياسين بمكر= ومن ورايا كمان ي خسيس!! 
در = انت بتكلمنى انا ؟!
ياسين = لا لا دا اخويا الظابط نور معاه بنت الوطي ومتشيك وجايين لحد هنا ...
در بإبتسامة = طيب ما تجيبهم يتعشوا معانا ...
ياسين = والله فكرة كويسة هروح اقوله بقي ثانية مش هتأخر ... 
ولسه بتلتفت علشان تشوفهم تتخض جامد وتخاف = 
مستحيل ... ريم !
google-playkhamsatmostaqltradent