رواية علاقة غير مشروعة الفصل التاسع 9

الصفحة الرئيسية

رواية علاقة غير مشروعة البارت التاسع 9 بقلم فاطمة ابراهيم

رواية علاقة غير مشروعة كاملة

رواية علاقة غير مشروعة الفصل التاسع 9

ولسه بتلتفت علشان تشوفهم تتخض جامد وتخاف 
= مستحيل ... ريم !!! 
تبص در الناحية التانية بسرعه وهي بداري وشها
وتقول بخوف = اكيد جاية مع رحيم انااا انا لازم أمشي من هنا بسرعه انا وياسين قبل ما يشوفونى....
وبسرعة تنادى ياسين بصوت فيه ألم قبل ما يوصلهم
= ياسين ألحقنى اااه 
يبصلها ياسين بخضة ويجري عليها = ايه مالك حاسة بأيه قولي ...؟
در تمسك رأسها وبصوت ضعيف = تعبت فجأة وحاسة بدوخة وصداع ممكن نروح ...
ياسين = اه طبعا ي حببتى طب ثانية هقول لنور ييجي معانا يجبلك دكتور لحد ما نكون وصلنا البيت ...
در بستعجال تقوم = لأ مفيش داعي ياله بينا 
ياسين = في ايه بس متخفيش دا اخويا وعارف كل حاجة 
در= لأ مش قصدى بس بلاش نبوظله سهرته وكمان الموضوع مش مستاهل دول شوية صداع بس ....
ياسين بإستسلام= براحتك ياله بينا ...
در = هو ااا 
ياسين = ايه عاوزة حاجة 
در = ممكن نخرج من الباب الخلفي ...
ياسين = طب ليه؟
در = علشان يعنى اخوك مش يشوفك ويتكسف منك ويضطر ييجى معانا ونعطله
ياسين بستغراب= اتفضلي ...
يخرج ياسين وهو ساند در وماشي وهى عماله تبصله بندم وياسين مش ملاحظ حاجة 
طول الطريق ياسين عمال يبصلها وهى عاملة نفسها نايمة ؛ خايفة من أي سؤال منه متعرفش تجاوب عليه 
در لنفسها بحزن = أسفة ي ياسين ....
عارفه انك بتحبنى وعاوز تساعدنى وتعرف عنى كل حاجة بس صدقنى انا بعمل كل دا علشانك انت ؛ بعد ما شفت إصرارك ع انك تعرف مين عمل فيا كدا خفت أحكيلك انت متعرفش رحيم دا ممكن يعمل ايه لو عرف اني رجعت لطبيعتى تانى ...
يوصل ياسين البيت يبص ع در يلاقيها نايمة ...
يقرب منها ويلمس بإيده وشها بحنية وهو بيبصلها وفي عيونه كلام كتير اوى وحيرة أكبر 
تفتح در عينيها وتبصله ...يشيل ياسين إيده بسرعه 
ياسين = احنا وصلنا تحبي اطلعك وانزل اجيبلك دكتور ...
در = لأ ابدا مفيش لزوم انا هرتاح شوية وهبقي كويسة
يسندها ياسين ويطلعها ويدخلها لعند السرير ولسه
هيخرج تمسك در إيده بحزن = انا أسفة 
يقعد ياسين جمبها = اسفه على ايه؟
در = أسفة انى بوظت أول خروجه لينا ؛ واسفة لأنى مش قادرة أريحك من الأسئلة إلا نفسك تعرف إجابتها دي ودايما بشوفها في عنيك ....
يبصلها ياسين بإبتسامة ونظرة حب= ولا يهمك ي حببتى ان شاء الله بكرا نعوض كل الخروجات اهم حاجة صحتك ؛ تصبحي على خير 
يخرج ياسين ويقفل النور والباب وتحط در رأسها ع المخدة وتبدأ دموعها تنزل وهى بتفتكر ريم وتقول 
= كنتى وحشانى اوى ي ريم سنين مرت عليكى وانتى قمر زى ما انتى كان نفسي اخدك فى حضنى أوي ي حببتى وأشم فيكى ريحة كل حاجة خسرتها في بعدكم بس خلاص بقيت أحس انه مبقاش من حقي حتى افكر اشوفك لو رحيم عرف انى شوفتك أو قابلتك مش هيسيبك فى حالك .....
مش عارفه رحيم ممكن يكون عمل فيكى ايه او بيخطط ازاى ياخد حقك انتي كمان ...
ربنا يحميكي منه ي حببتى ويقربنا من بعض في أسرع وقت ؛ تمسح در دموعها وبحزن= مش عارفه ممكن أشوفك تانى أمتى ولا عارفه ممكن يكون معاكى حد يحميكى من رحيم ولا لوحدك 
دا مخ شيطان ودموع تمساح وشكل بشر وانتى مش قده ي ريم .... تترعش در جامد ودموعها تنزل وهي بترجع بذكرياتها 
**
فلاش باك 
أدهم= بحبك أووي ي ليلي ونفسي بقي اتقدملك وكل الدنيا دي تعرف انى بحبك ....
ليلي( در) = وانا كمان والله بس انت عارف الظروف بابا لسه متوفي من كام شهر والشغل فى الشركة كتير انت معانا و شايف بنفسك ...
أدهم = ما هو علشان كدا انا مستعجل عاوز أشيل عنك كل التعب دا بس انتى عارفه لو قربت منك دلوقتى في الشغل أو اتكلمت معاكى مجرد كلام زيادة هيتكلموا علينا وانا مستحملش كل واحدة عليكى بجد 
ليلي بفرحة = كل مدي بتثبتلي انك اختياري الصح إلا مبندمش عليه ابداا
أدهم = كلامك دا إلا بيخلينى مستعجل اكتر بالله 
نفسي نتجوز واخليكى أسعد واحدة في الدنيا ي اغلي ما ليا بس ااا 
ليلي= بس ايه ي أدهم مالك ؟!
أدهم بإبتسامة توتر = مفيش ي حببتى 
ليلي= أنت قلقان من رحيم مش كدا ....
أدهم = مش عارف ممكن يعمل ايه لما يكتشف اننا مرتبطين... متنسيش انه بيحاول بكل الطرق علشان يخطبك 
تمسك ليلي إيده وانام على كتفه وبإبتسامة حب وإحساس بالأمان = مش قلقانة من حاجة طول ما انت معايا عارف ي أدهم الحاجة الوحيدة إلا قدرت أتحمل بعد بابا عندي انك معايا بحنيتك عليا بتحتوينى كدا وبحس ان محدش يقدر يأذينى ابداا طول ما انت معايا ...
أدهم بتوتر= تفتكري ممكن يفرقنا عن بعض ي ليلي؟!
تشيل ليلي رأسها بستغراب وغضب= أنت بتقول ايه ي أدهم!!؟ .... عاوز تفهمنى انك خايف منه ولا ايه؟
أدهم = مش قصدى ي ليلي انا بس ااا 
تقاطعه ليلي بشدة= لأ ي أدهم مفيهاش بس ...
انت هتكون جوزي يعنى الدنيا كلها لازم تعرف بدا وهتقف قدام رحيم دا وألف غيره لو فكر يبعدنا عن بعض ولا ايه !!
أدهم = اكيد ي حببتى اكيد بس رحيم دا بالذات غير أي حد انتي عارفه ....
ليلي تقوم متنرفزة= لأ هو بالنسبة ليا زى اى حد ي أدهم ولما تبقي قد الثقه إلا انا مديهالك ابقي كلمنى عن أذنك.....
أدهم = ليلي مكنش قصدى والله انا أسف اسمعينى بس 
يحاول يهديها بس هي تسيبه وتمشي متعصبة 
في الوقت دا كان فيه واحد بالفون بيصور كل حاجة وبعدها يكلم شخص يقوله ع كل إلا سمعه ....
__ تانى يوم:- 
في الشركة :-
رحيم = ليلي عاوزك في مكتبي حالا ...
ليلي بلا مبالاه= مش فضية عندى شغل 
رحيم = وانا عاوزك في شغل برضو اتفضلي ......
تروح ليلي المكتب وهي متعصبة = أفندم؟
رحيم بتكبر من غير ما يبصلها = عندك سفر بكرا الصبح لفرع الشركة الساعه تسعه تكوني موجودة في المطار ....
ليلي بستغراب= غريبة يعنى مجلناش اى فاكس من الشركة التانية طالبين صيانة في الماكينات هناك ...
يرفع رحيم راسه بغضب شديد = بعتولي ع الإيميل الخاص بيا ي انسة ليلي .... ممكن بقي لو خلصتى تحقيقك معايا تروحي تجهزي نفسك 
ليلي بستغراب = أنت بتكلمنى كدا ليه ي رحيم انا صاحبة أسهم في الشركة دي زيي زيك بالظبط كلمنى بأسلوب احسن من كدا انا مش شغالة عندك ي استاذ 
يقبض رحيم ع إيده بقوة = أسف 
ليلي بصدمة = نعم !! 
انا سمعت حاجة غلط ولا ايه 
رحيم بضيق = أنا أسف انا غلطان ممكن تروحى تجهزي بقي ...
ليلي = حاضر وتقول لنفسها:- 
اول مرة تعتذر ي رحيم وتضحك وتقول = مكنتش اعرف انك بتكش كدا لما ازعق 
رحيم بعصبية وبصوت عالي = أنتي لسه واقفه !!؟
تتخض ليلي وتخرج بسرعه ...
ولسه بتمشي في الطرقه تقابل أدهم 
أدهم بإبتسامة = صباح الخير 
تمشي ليلي وكأنها مش شيفاه تروح ع مكتبها ....
يروح أدهم وراها 
أدهم = ليلي انا أسف ع إلا قولته امبارح والله مكنش قصدى إلا فهمتيه خالص 
ليلي = انا مسافرة ومش هتشوف وشي تانى
أدهم بصدمة = نعم !! ليلي انتى بتهزري صح 
ليلي= مقدرش ارتبط بواحد مش قادر يحميني ولا يحافظ على حبنا ...
أدهم بتهور= لأ ي ليلي مش انا إلا يتقالي كدا انا هثبتلك ان كل كلامك دا غلط و دلوقتى حالا ....
ليلي بتوتر= قصدك ايه ناوي على ايه ؛ اتكلم ! 
أدهم = هروح واقول لرحيم انى بحبك ولا يمكن اتخلي عندك والا يقدر يحصل يحصل....
ليلي بإعجاب = إصرارك عجبنى ع العموم انا مسافرة تلات ايام وجاية ولما ارجع نبقي نشوف الموضوع دا 
________________________ نرجع تانى 
تمسك در المخدة بقوة وهى بتحاول ان صوت عياطها ميطلعش برا الاوضة 
مكنتش اتخيل انه ممكن يطلع بالحقارة دي ويطلع مفيش سفر ولا حاجة ويخطفنى ويعمل فيا كدا بعد ما خد أمضتى ع كل حاجة اخدت أسهم بابا واسهمي وكتب كل دا بإسمك انت .....
ومش اكتفيت بدا كمان دمرتنى وغيرت إسمي ورميتنى في مستشفي سنين وي عالم قولتلهم انى مت ولا حصلي ايه ....
فضلت دموع در ع خدها لحد ما راحت في النوم خالص.....
**
 تانى يوم 
تصحي در الصبح تلتفت جمبها متلاقيش ياسين وتبص ع السرير وتعرف انه منمش ع السرير امبارح....
تقوم در تدور عليه مش تلاقيه في الشقه كلها 
در بستغراب= اول مرة متسبليش الفطار وتحضرلي الدورى وتنام في الأوضة ي ياسين ....
معقولة نزلت بدري كدا من غير حتى ما تطمنى عليك ولا تقولي !!؟
وهي في وسط قلقها دا فجأة جرس الباب يرن 
بدون تفكير تجري على الباب تفتح وهى مبسوطة اوي برجوعه ع طول وتقول لنفسها = 
انا عارفه مش ههون عليه يتأخر عليا ويسبنى قلقانه 
وأول ما تفتح الباب تتصدم = أنت !!
_ ليلي !!؟ انتي مش ميته ؟!
**
تفتح در الباب وبصدمة= أنت !!
_ ليلي !!؟ انتي عايشة مش ميته ؟!
تمسك در في أوكرة الباب بقوة
في محاولة منها انها تقلل توترها وتبان طبيعية....
در =افندم !! .... هي مين دي الا ميتة ؟! 
ومين ليلي دي ؟ حضرتك عاوز مين بالظبط 
_انتي مش فاكراني ي بنتي انا عم صلاح الا كنت شغال عند والدك الله يرحمه
تقبض در ع إديها بقوة ودموعها تتراكم في عنيها وهي بصاله ومش قادرة تتكلم
_ليلي .... ردي عليا ي بنتى انتي ازاي ساكنة هنا وليه اختفيتى كدا وليه قالوا عليكى انك عملتي حادثة وتوفيتي....
در = انا اسفة حضرتك بس انا معرفش حد بالاسم دا اكيد انت متلخبط بينى وبين حد تانى ...
_ مش معقولة انتى هي انا متأكد مش ممكن أتوه عن بنتي ليلي ابداا دا انا إلا مربيها ع إيدي في الفيلا ...
در بصوت عالي علشان ميزودش في الكلام = 
لو سمحت انت اكيد غلطان انا مدام ااا...
در لنفسها = لو قولتله ان اسمي در ممكن يروح يقول لرحيم ع الاسم دا واكيد رحيم عارف الاسم دا لما كنت في المستشفي وبكدا ممكن يعرف مكانى هنا بسهولة من عم صلاح ....
دا كمان احتمال يكون هو الا بعته علشان يشوف ردت فعلي لما اشوفه ....
وبصدمة = معقولة يكون هو الا كان مع ريم امبارح وشافنى وراقبنى و النهاردة جاي علشان يتأكد !!؟
عم صلاح = انتى كمان اتجوزتى !! 
در = ي استاذ صلاح انا اسمى مدام ملك ومتجوزة هنا بقالي سنين ومعرفش حد بإسم ليلي دا ابداا ياريت حضرتك تفهمنى بقي ...
عم صلاح بعيون مليانة دموع = انا أسف يبنتى يظهر فعلا انى غلطان اصلها وحشتنى اوى اصل ليلي دي بنتى إلا مخلفتهاش ربنا ينتقم منه إلا باعدها عني ...
مقدرش در تمسك دموعها اكتر من كدا قدام دموعه وكلامه ونزلت دموعها بقوة ....
فتحلها عم صلاح إيديه وهنا جريت در في حضنه وحضنه جامد وكأنها طفلة تايهه واخيرا لقت أبوها ....
عم صلاح = كنت حاسس انى هقابلك كل يوم وانا بدعي ربنا دايما تكونى بخير والحمد لله ربنا استجاب لدعائي النهاردة ولقيتك ...
تبعد در عنه وهي بتمسح دموعها وتقول = لأ انت فهمتنى غلط اصلك فكرتني ب بابا انت في سن والدى الله يرحمه ولما قولتلي يبنتى مقدرتش امسك دموعي حسيتك هو بحنيته وكلامه انا أسفة بس انا فعلا اسمي ملك ودا بيتى انا وجوزي....
عم صلاح يمسح دموعه ويقول = لا يبنتى متتأسفيش انا إلا أسف .... اني فكرتك بوالدك وخليتك تعيطى
در = لأ أبداا انا مبسوطة جدا انى شوفتك انهاردة ...
يبصلها عم صلاح بقوة 
در بتوتر = ااا قصدى يعنى لأنك فكرتنى ب بابا وحضنتنى نفس حضنه شكرا اووى 
بس حضرتك مقولتليش انت جاي هنا لمين ؟ 
عم صلاح = مش دي شقه عشرة باسم دكتور ياسين 
در = ايوا هي ...
عم صلاح = اتفضلي 
در بستغراب = ايه الكيسة دي ؟!!
عم صلاح = دا اكل الدكتور ياسين طلبه من مطعمنا اتفضلي ....
در بصدمة = ايه هما طردوك من الفيلا وبقيت بتشتغل في الدليفري!!!
عم صلاح بستغراب= وانتى مين عرفك انى كنت شغال في فيلا ؟! 
در قلبها يدق جامد من الخوف وبصوت متوتر= هاا...
لأ دا انت إلا قولت انت لسه قايل انك كنت مربي ليلي دي في الفيلا وكنت بتشتغل عن أبوها كمان 
عم صلاح = ايوا عندك حق يظهر انا إلا الذاكرة عندى ضعفت أووى .... اتفضلي ي بنتى ومعلشي عطلتك معايا.... والحساب مدفوع 
اخدت منه الكيس وبعيون مليانة دموع وحزن = لا ابداا معطلتنيش ثانية واحدة 
دخلت در الشقه وجابت فلوس وخرجت 
=اتفضل دي حاجة بسيطة ليك انت 
عم صلاح = لأ يبنتى انا مش محتاج حاجة الحمد لله 
در بتلقائية = لأ ارجوك لازم ناخدهم انت عندك ولاد كبار ومصريفهم كتير ....
عم صلاح = ربنا يسعدك ي ست هانم ي رب ويبعد عنك كل شر 
ولسه بيلتفت عم صلاح ويمشي يقف ويبص لدر تانى إلا كانت واقفه مكانها وعيونها كلها حزن ودموع كأنها نفسه تقوله خليك واقف معايا شويه كمان 
عم صلاح = هو انا كمان قولتلك ان عندى ولاد يبنتى !!
در بخوف أكتر تبصله بقوة وبإبتسامة = 
انت في عمر والدي واكيد عندك ولاد كبار ولا ايه....
عم صلاح = ايوا عندك حق مع السلامة ي ليلي...ااا قصدى ي مدام ملك
تاخد در الاكل وتقفل الباب بسرعة وتدخل الأوضة ترمي نفسها ع السرير وتفضل تعيط بحرارة =
كل ما احاول اقفل صفحة الماضي بلاقي إلا دايما يفكرنى بيها وكأنها هتفضل ملاحقانى طول الوقت 
انا حسيت ان شفت بابا انهاردة .... سامحنى ي عمو صلاح لو كنت موجودة معاك في الفيلا مكنش حد قدر يطلعك منها ....الفيلا دي إلا كنت طول حياتك بتشتغل فيها بإخلاص وبحب .....
وتمسح دموعها وبنظرة كره = هو مفيش غيره رحيم إلا بيعمل كدا مع انك مربية زى ما ربتنى بالظبط بس دا عمره ما حس بقيمة الناس إلا حوليه للاسف.....
وتفضل تعيط لعند ما راحت في النوم 
**
في بيت ياسين
غرفة نور :- 
ياسين = نور .... انت يالا قوم 
نور وهو مغمض عينه وكأنه بيحلم = 
صباح الخير ي قلبي ....
ياسين بنظرة شك = قلبي !!! هى وصلت لكدا 
نور= كنتي قمر اوى امبارح الصراحة ... يارب كل يوم تليفونك يضيع 
ياسين بضحكة مكر= اه يعنى كمان كنت معاها امبارح وبتحلم بيها انهاردة ي جاحد ! 
ياسين بصوت دلع ويحط إيده ع وش نور= قوم يبيبي الفطار جاهز .....
يفتح نور عيونه وهو مبتسم وبيحط إيده ع إيد ياسين وأول ما يشوفه يقوم مفزوع= بسم الله الرحمن الرحيم أنت جيت منين !!!
ياسين وهو بيقرب عليه علشان يضربه = من الاخرة ي حبيبي بقي بتصيع من ورايا ي واطي وانا إلا باجي أقولك ع كل حاجة اول بأول زي الجردل 
نور = اسمع بس انت فاهم غلط والله ...
ياسين = طيب قولي انت الصح ي روميو وياتري بقي بابا يعرف بالعشا بتاع امبارح دا 
وهنا يدخل عليهم أبوهم 
_ ايه الزعيق إلا ع الصبح دا ....
ياه اخيرا ي دكتور عرفت ان ليك بيت وعيلة !!
ياسين = أحم صباح الخير ي بابا 
نور بصوت واطى = ألبس ي معلم تستاهل
_ فوق انك مختفي عن البيت بقالك شهر كمان جاى تزعج اخوك إلا تعبان طول اليوم امبارح من أجل الشعب والناس 
ياسين بنظرة خبث لنور= اه طبعا واي تعب دا تعب مرهق اووى ....
_ أنت كمان بتتريق !! طب كنت اخلص في شغلك ربع إخلاص اخوك دا انا عارف ليه مطلعتش زيه ...
يبص نور في الأرض وياسين كاتم الضحك بالعافية 
_ انا نازل وياريت متعطلش اخوك ع الفطار علشان ميتأخرش ع شغله ....
يخرج الأب ويقفل الباب
ياسين = خبر حصري وعاجل 
صدمة اب في ابنه الظابط حيث كان يظنه مخلص في عمله ولكن كان للتحقيقات رأي آخر 
نور = ششش وطي صوتك بالله ليسمعنا وانا هحكيلك ع كل حاجة...
ياسين = يعنى انا إلا اطلع الوحش وانت الملاك يابن المحظوظة ....
نور= أنت بتحسدنى ع ايه مكنتش الخروجة الوحيدة إلا طلعت بيها من الدنيا ... بس قولي صحيح انت عرفت أزاي؟ انت قلبت مخبر ولا ايه 
ياسين = شوف ي مؤمن ربنا لما يحب يكشف حد بيسلط عليه ياسين....
نور = هاهاها ظريف اوى يعنى ما تخلص وتقول عرفت أزاي ؟! 
ياسين = لا دا احنا ناخد رأي بابا في الحوار بقي 
نور = بس بس خلاص بص الحقيقة يعنى دى ريم 
ياسين = لأ بتهزر ريم بجد !!
نور = اه وربنا 
ياسين = ودي بقي عضوة في الأمم المتحدة؟!
نور بستغراب = لأ اشمعنا 
ياسين = مرشحة لمجلس النواب السنة دي ؟
نور = أنت بتقول ايه!!
ياسين = امال يعنى ايه ريم دي عرفتها انا كدا؟
نور بشهامة = دى واحدة تلفونها كان ضايع وانا كنت بأدي شغلي ومن كرم أخلاقي لقيته ورجعتهولها وهي اصرت اننا نتعشي مع بعض يعنى كنوع شكر ....
ياسين = اه وانت بقي اى حد بتعمله خدمة بتروح تتعشي معاه كنوع شكر مش كدا 
بقولك ايه انا من رأيي ننزل لبابا دلوقتى وهو يوريك الشكر إلا بجد يكون أزاي .... 
نور = أبوس إيدك خلاص حرمت 
ياسين = اتعرفت عليها من امتي؟! 
نور = هاا... هو يعنى ااا 
ياسين = أنا اصلا ضميري مش مرتاح وعاوز اخد رأي بابا في الحوار دا 
نور = فاكر يوم ما كلمتنى في المكتب علشان موضوع در وقولتلك ان في واحدة جاية تبلغ عن ناس قتلوا الكلب بتاعها ....
ياسين = اه دا الموضوع من زمان بقي 
واتقابلتوا كام مرة لعند دلوقتى ي حنين ...
نور = أحم يعنى مرتين تلاته كدا بس والله كلهم صدف
ياسين = ايوا طبعا انت هتقولي 
اه وناوي تعترفلها انك معجب بيها امتى بقي ان شاء الله 
نور= أنت اتجننت لأ طبعا انا مش في نيتى كدا خالص
ياسين = نعم !! قصدك ايه ان شاء الله انت فاكر اني ممكن اسمحلك تلعب ب بنات الناس ولا ايه 
نور = ي دكتور افهمنى انا لو اطوع اكتب عليها انهاردة مش هتأخر احنا لسه هنضيع وقت في الإعجاب وخطوبة؟!!
ياسين بصدمة يبصله بقوة = يخربيت دماغك انت نور القطة المغمضة!!؟ 
دا ابوك لسه قايل فيك قصايد شعر من شويه حتة بت تشقلب حالك كدا مش معقول 
نور = أنا كمان مستغرب زيك والله مش قادر اصدق انها قدرت تخطف قلبي بالسرعة دي مع ان كل مقابلتنا كانت صدف وخناقات....!
ياسين يقعد ع طرف السرير ويقول وهو سرحان= حاسس بيك ي نور يمكن انا الوحيد إلا حاسس بيك وبكلامك دا لأني زيك بالظبط وعارف يعنى ايه تحب ومطولش إلا بتحبه
نور بستغراب = قصدك ايه انت مش قولتلي ان در بقت كويسة واعترفتلك انها بتحبك كمان ؟
ياسين بحزن = مش كفاية ي نور ... در لحد دلوقتي مش واثقه فيا ويمكن اصلا مش حبتنى ودا كله تعود مش اكتر أو هروب من مجهول ....
نور = يعنى ايه هي عارفه انك بتحبها ومتجوزين كمان
يضحك ياسين ضحكة وجع وحزن = متجوزين !
يااه ي نور دي كانت امنيتى من سنتين ونص ولحد دلوقتي كنت فاكر ان اول حاجة هتتطلبها مني بعد ما تتحسن اننا نتجوز وتكون عاوزه دا زي ما انا عاوز كمان
نور = يابنى ما هي عارفه أنكم متجوزين ...
ياسين = نور انت ظابط وعارف ان عقد الجواز دا ملوش اي لازمة ولا نسيت ان البطاقة الشخصية بتاعتها مزورة .... ؛ احنا قدام القانون عايشين في بيت واحد من غير جواز يعنى بمعنى أصح في 
"علاقة غير مشروعة "
نور يطبطب ع كتف ياسين وبمواساه = ما أنت إلا رافض تكلمها في الموضوع ي ياسين قولها انه من حقك تعرف عنها كل حاجة مين أهلها وأزاي وصلت للمرحلة دي دا حقك ولازم تعرفه انت بتخاطر بسمعتك ومهنتك علشانها ....
ياسين = فكرت لما نخرج هنقرب من بعض اكتر وتطمن وتقدر تحكيلي خدتها ورحنا ع المطعم امبارح وكانت كويسة جدا لما شفتك هنا أنت والا معاك قالتلي نتعشى كلنا مع بعض وحسيت ان خلاص بدأت كل حاجة تبقي طبيعية ....
نور = أنت كنت هناك ؟!! غريبة انا مشفتكش خالص 
ياسين = ما انا كنت جايلك بس لاقيتها فجأة أدعت انها تعبانة وطلبت اننا نروح ....
نور= أدعت!!! قصدك انها مكنتش تعبانة وعملت الحوار دا علشان ترجع البيت تانى !؟
ياسين = دا إلا شكيت فيه بنسبة كبيرة اوى تعبها مرة واحدة وتصميمها اني مجبش دكتور ونظراتها ليا 
مش عارف إحساسي بيقولي ان في حاجة غلط ... 
نور = وأنت ناوي تعمل ايه؟ 
ياسين = معرفش .... مش قادر أفكر ولا عارف ممكن اعمل ايه 
والدهم = أنتم هتقضوا اليوم كله كلام ولا ايه الفطار ي بيه منك ليه 
نور = ياله ننزل دلوقتى وبعد ما نفطر ان شاء الله هنلاقي حل متقلقش...
ياسين لنفسه = افطر ايه بس انا سايبها نايمة ومعملتش فطار ليها طلبتلها اكل من برا اول مرة اعمل كدا دلوقتى قلقانة عليا ومش عارف حتى هقولها ايه لما ارجع 
ينزل ياسين ونور ويفطروا ...
_ ايه ي دكتور ياسين مش ناوي تتظبط بقي ولا ايه 
ياسين = في ايه ي بابا انا فيا حاجة غلط ولا ايه 
نور بيحاول يلطف الجو= ايه ي بابا جايبله عروسة ولا ايه 
يبص ياسين لنور بحدة ويقرصه في رجله 
نور = اااه 
_ ايه مالك 
نور = أحم مفيش ي بابا يظهر نملة قرصتنى 
_ لو ع العروسة فهي جاهزة بس انا لقيت حل احسن...
ياسين = بابا انا مش ناوي اتجوز دلوقتى ركز في نور الأول....
نور يشرق وهو بيشرب من كلام ياسين...
أنت بتقول ايه ي ياسين والله ما يحصل ابداا 
_ هو ايه الا مش هيحصل ي نور !! 
ايه ناوي تكمل حياتك عازب ولا ايه 
نور = هاا.... لأ طبعا ي بابا مش قصدى بس ياسين اخويا الكبير ولازم نفرح بيه الأول 
يبص ياسين ونور لبعض نظرات انتقام وتوعد 
_ كنت عارف أنكم هتعملوا كدا علشان كدا انا قررت اجوزكم أنتم الاتنين مع بعض ايه رأيكم 
وفجأة يبص نور وياسين لباباهم بصدمة وبصوت واحد = نعم !!!
_ ايه مالكم انا غلطت فيكم ولا ايه؟!
ياسين = لأ ي بابا بس يعنى احنا اااا 
نور = ايوا ي بابا ياسين معاه حق انا معاه في كلامه دا
_ هو ايه الا معاه حق انتو وبتقولوا ايه !
نور= ياااه دا انا اتأخرت أووى ع القسم مع السلامة ي بابا 
ياسين = اه وانا كمان افتكرت مشوار مهم خدنى معاك ي نور ...
_ اعملوا حسابكم هتيجوا معايا الخميس علشان تشوفوا البنات....
نور وياسين = مع السلامة ي بابا 
**
نور = عاجبك كدا إلا حصل جوا دا 
ياسين = كله منك انت ؛ أنت إلا فتحت الموضوع دا!
نور = ي خسارتك ي ريم اتكتب علينا الفراق من قبل ما نتجمع....
ياسين يضحك ويقول = أنت بتتريق ابوك بدل حط في دماغه حاجة يبقي هينفذها وخصوصا بقي انه شايفك انت الملاك المطيع ألبس ي برنس ....
نور بصدمة يخبط بإيده ع وشه = انا لبست فعلا 
ايه دا استنى ي حبيبي هو قال هيجوزنا احنا الاتنين مع بعض يعنى انت لابس معايا نفس الخازوق ي دكتور
ياسين = اه صحيح انا نسيت...هو انا في ايه ولا في ايه انا ناقص ي ربي مش كفاية إلا انا فيه ....
نور = خلاص خلاص انت هتشحت انا هتصرف 
ياسين = لأ بلاش انت والنبي لنلاقي الفرح الاسبوع الجاي 
نور = عيب عليك سيب الموضوع عليا وملكش دعوة 
بقولك ايه هي در شافتنى امبارح بالليل ؟
ياسين = مفتكرش كان في زحمة في المطعم بس بتسأل ليه ؟
نور= لأ مفيش انت رايح فين دلوقتى 
ياسين = هروح المستشفي اخلص الورق علشان هتنقل من المستشفي خلال يومين اعمل ايه في ابوك بقي 
نور يضحك ويقول = امال لو عرف إلا فيها بقي هيعمل ايه 
ياسين = أنت بتقول فيها دا مش بعيد يبلغ عنى انا ودر
نور = لا ي عم مش للدرجة دي المهم انا ماشي علشان متأخرش سلام 
ياسين = مش هتيجى معايا احنا طريقنا واحد 
نور = لأ ما انا هعدي ع واحد صحبي الأول وبعد كدا هطلع على القسم 
ياسين = ماشي سلام 
__ في بيت در 
الباب يخبط:- 
تقوم در من النوم ع صوت الباب ....
در = دا اكيد ياسين 
تقوم بسرعة تفتح الباب بإبتسامة 
لتتصدم وهي شايفة ظابط شرطة قدامها 
در بخوف = خير في حاجة!!؟
_ دا منزل الدكتور ياسين؟
در بتوتر= أيوا هو في حاجة....
_ معايا أمر بالقبض عليه هو موجود 
در بصدمة وعياط = ينهار اسود مطلوب القبض عليه ليه ...
_ لأ متقلقيش مش هيتحبس لوحده بس قوليلي الأول انتى مين ؟! 
در = انا ااا انا مراته 
_ ممكن البطاقه وعقد الجواز ؟
در = انا مش فاهمة حاجة ممكن تفهمنى ايه الا بيحصل ارجوك 
_ الدكتور ياسين مطلوب القبض عليه في قضية تهريب مريضة ومخالفة قواعد المهنة ومرفوع عليه قضية من الرقابة يعنى بمعنى أصح هو خلاص وقع 
در تسمع الكلام دا وبصدمة تقع مغمي عليها ..
google-playkhamsatmostaqltradent