رواية عذاب رجل الفصل الثالث

الصفحة الرئيسية

رواية عذاب رجل الفصل الثالث بقلم ايه عادل 

رواية عذاب رجل كاملة

رواية عذاب رجل الفصل الثالث

بصيتلها بصدمه وقولتلها هو ايه اللي بتعمليه ده احترمي نفسك
قالتلي احترم نفسي ، يلا نمشي
قولت للجرسون ماتزعلش حقك عليا انا
قالي بإحراج لا ولا يهمك
اديته فلوس زياده في ايده واخدتها من ايدها ومشينا
قالتلي اوعي ايدك دي انت اتجننت
قولتلها انا اللي اتجننت انتي اللي مغروره وقليله الذوق انتي ازاي تتكلمي كده سيبك بقي من الراجل خالص وان اللي انتي عملتيه ده غلط وعيب ازاي تعملي كده وانا معاكي اومال لو انا مش موجود هتعملي ايه

قالتلي هو عشان مابحبش الحال المايل ومابسمحش بالغلط ابقي وحشه

قولتلها في حاجه اسمها ذوق حتي لو اللي قدامنا نسي او غلط نلتمس له العذر

قالتلي يبقي هنخلي الاشكال دي تتنطط علينا ويستعبطونا

قفلت معاها الكلام وانا جوايا مش مرتاح نهائي دي انسانه مش هتريحني وتتعبني

روحتها وروحت وطبعا هي زعلانه مش بتتكلم معايا روحت قعدت مع صحابي ودماغي خليتني اروح اسهر تاني وروحت للديسكو اللي فيه ليالي واتفرجت عليها في صمت من غير حنان وهي لما شافتني مش مديها اهميه التوتر اللي هي فيه راح ورقصت وخلصت ومشيت بعدها لقيت حركه غريبه في المكان والامن بتاع المكان بيخرج بره الديسكو خرجت اشوف فيه ايه لقيت عربيه خبطت ليالي وجريت ودمها سايح طبعا كله بيتفرج عليها واللي سكران واللي يقول وانا مالي وعلي بال مايطلبو الاسعاف هتكون اتصفت اخدتها في العربيه رغم أن صحابي قالولي يابني سيبها انت احسن تشيل الليله او ماتت قولتلهم ابعدو انتو وانا هروح المستشفي بيها وفعلا اخدتها وجريت علي اقرب مستشفي ودوخت علي بال مادخلوها العمليات وفضلت معاها 6ساعات وحققو معايا وانا ماكنش هاممني اني ادخل في س و ج المهم انقذها اتصلو بالارقام اللي علي تليفونها وحد من أهلها قال انه جاي في الطريق وخرجت ليالي من العمليات وهي اديها متجبسه ورجلها ودماغها سألت الدكتور عن حالتها قالي ارتجاج في المخ وكسر في الدراع اليمين وفي الرجل الشمال وهتفضل في العنايه المركزه لمده يومين

لقيت واحده داخله تسأل عليها بس بتقول فين ليلي قولولي فين ليلي

نسيت اقولكم ان طلع اسمها ليلي مش ليالي وده اللي عرفته من بطاقتها اللي كانت في الشنطه

الست دي جت عليا وقالتلي انت اللي خبطها ده انا هوديك في داهيه

قولتلها ماتهدي يا ست انا اللي نقلتها ل هنا اللي خبطها جري

قالتلي منه لله لمؤاخذه يابني

قولتلها لا عادي ولا يهمك ربنا يطمنك عليها

قالتلي يارب ياخويا ، طيب اتفضل انت انا هفضل موجوده معاها

قولتلها وجودك مالوش لازمه هي دخلت العنايه المركزه

قالتلي لا هدخل بس اطمن عليها حتي

قولتلها طيب براحتك

دخلت واطمنت عليها ولقيتها بتدور في شنطه ليالي وبتاخد الفلوس منها

استغربتها قولت يمكن عشان تدفع فلوس المستشفي ، بس الغريب أنها قالتلي طيب يا بني انا همشي انا بقي

خدت بعضها ومشيت ، روحت انا للحسابات ادفعلهم مبلغ تحت الحساب ومشيت

لقيت امي اول ما دخلت من باب الشقه قالتلي عاجبك كده قعدتي قلقانه عليك ، يابني الزعل مش حلو عشانك ، هي اول ولا اخر واحده

قولتلها لا ثواني بس انا مش فاهم اصلا انتي بتقولي ايه يا امي

قالتلي خالتك كلمتني وقالتلي ان اهل ريهام بعتو الدهب ليها وقالو كل شئ قسمه ونصيب

قولتلها يا شيخه خضتيني ، طيب زي الفل كويس انها جت منها

قالتلي انا مش فاهمه حاجه هو ايه اللي حصل

قولتلها اللي حصل ياستي ان دي انسانه متكبره ولسانها طويل ومابتحترمش الراجل اللي معاها ، أكمل معاها يرضيكي !!

قالتلي لا بس ايه اللي حصل قولي

حكيتلها كل حاجه

قالتلي بركه أنها بعتت الحاجه انا ماكنتش مرتاحالها

قولتلها يا سلام دلوقتي بقت وحشه ده انتي دفعتي اكتر من تمن الدهب هدايا واحنا داخلين

قالتلي أهو اللي حصل بقي ، هدخل احضرلك عشا ، تعالي هنا يا ولا ايه الدم اللي علي التيشرت ده

قولتلها دي بنت عملت حادثه جامده اوي وهو ده اللي خلاني اتأخر اخدتها في العربيه ووديتها المستشفى

قالتلي حلوه

ضحكت وقولتلها يعني بدل ماتسألي عايشه ولا ماتت تقولي حلوه

قالتلي هي ماتت

قولتلها لا ارتاج علي كسر رجل علي كسر ايد

قالتلي ربنا يقومها بالسلامه

قولتلها يارب

أكلت وقعدت شويه مع امي ولأول مره أكل وانا مرتاح من غير ما افكر وبقول الحمد لله ان ربنا خلصني من ريهام ، نمت و صحيت بدري ميعاد زياره ليالي في المستشفى امي استغربت اني صحيت 10الصبح

قالتلي غريبه ايه اللي مصحيك خير

قولتلها ورايا مشوار كده ، عايزه حاجه يا حبيبتي

قالتلي لو هتيجي بدري هاتلي حاجات من الفرنه

خرجت وروحت العنايه أسأل عليها قالولي الحمد لله بقت احسن واتنقلت لغرفه 210 جريت عشان اشوفها وخبطت ودخلت

قولتلها صباح الخير ياستي

قالتلي صباح النور خير عايز ايه انت ورايا ورايا

قولتلها بقي هي دي شكرا اللي بتقوليهالي بعد ما انقذتك

قالتلي هو انت اللي جيبتني هنا

قولتلها أيوه انا هما الممرضين ماقالولكيش ان فيه شاب حليوه كده نقلك هنا

قالتلي وهي بتبتسم كده قالولي بس ماقالوش حليوه ، قولي بقي انت عايز ايه

قولتلها والله ماعايز حاجه جايز في الاول كنت عايز اللي كل الشباب بيعوزوه بس دلوقتي لا والله ومش عارف انتي بتيجي في طريقي ليه ، انتي بقي حكايتك ايه لو حابه تحكي انا حابب اسمع

قالتلي انا هحكيلك عشان حقيقي انا اطمنتلك

انا اسمي ليلي عايشه في الخواص كانو أهلي الاول قاعدين في المقطم بس لما حصل الزلزال في المقطم مالقيناش مكان نروحه غير الحوش اللي احنا قاعدين فيه دلوقتي ، ابويا طلق امي وأمي اتجوزت وابويا اتجوز قعدت عند امي شويه بس جوز امي قال ل امي بعد ماخلف منها عيلين انا مش واخد راحتي في البيت مشي بنتك وديها ل ابوها وأمي بعد مشاكل معاه كتير وديتني عند ابويا روحت وقعدت معاه هو ومراته كان عندي ساعتها 9سنين مراته ماكنتش بتخلف كنت قاعده معاهم لوحدي رغم أنهم قاعدين في حوش وكنت بموت من الرعب بس اتعودت بقي وكانت بتخليني الف كل يوم جمعه الم الرحمه وانضف الحوش واغسل الغسيل والمواعين زيها زي اي مرات أب لحد ما ابويا تعب وقعد في البيت كان بيبيع روبابيكيا هي نزلت تسرح بمناديل وكانت تاخدني في ايدها وكنا بنروح ب 50جنيه كان بقي عمري 15سنه في مره كنت بنسرح بمناديل في وسط البلد واحد اعجب بمرات ابوياا وخلانا نقعد علي قهوه وجاب لنا أكل ولقيت بعدها مرات ابويا مستجيبه معاه جدا والراجل ده لقيته اخد مرات ابويا وقالي خليكي انتي هنا ماتتحركيش لحد مانيجي .. يتبع الفصل الرابع والخامس اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent