رواية عذاب رجل كاملة من الفصل الأول للأخير

الصفحة الرئيسية

رواية عذاب رجل بقلم ايه عادل كاملة جميع الفصول عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل pdf

رواية عذاب رجل كاملة

رواية عذاب رجل الفصل الأول

انا احمد عندي29 سنه عيشت حياتي بالطول والعرض عمر ماحد قالي لا علي حاجه البنات بتجري ورايا لحد ماجت هي ، هي اللي غيرتني مع انها مافيهاش اللي يخليها مميزه عن بقيت البنات زيها زي اي واحده ممكن تشوفها ويمكن كمان في أحلي منها بمراحل ولا اهلها ناس واو دي حتي ماعندهاش اهل أيوه ورقاصه كمان اسمها ليالي ، بنت بتشتغل في كباريه والغريب اني بصادف زيها كتير وبتبقي يادوب ليله ومع السلامه تعالو احكيلكم
الام : يادي القرف اللي علي الصبح يابني اوضتك مكتومه وريحه السجاير مقرفه فيها
احمد : يووه يعني هي دي صباح الخير بتاعتك يا ست الكل
الام : صباح ايه يا بني احنا العصر يلا عشان تلحق تفتح المحل بتاعك
احمد : مليون مره اقولك انا برنس بفتح العصر وافضل سهران لحد الصبح في المحل
الام : أكل العيش يحب الخفيه ياعين امك
احمد : ماشي ياستي ، ممكن بقي افطر
الأم :قوم حضر لنفسك
احمد : حاضر
عادي ده يومي الطبيعي عندي محل كبير للموبايلات واللاب توب والصيانه وماشيه معايا فل خلصت يومي كالعاده اتصلت بصاحبي واتجمعنا في عربيتي شربنا حشيش لحد ماخليتهم مايشوفوش قدامهم انا كانت دماغي تقيله جدا و روحنا ديسكو وقعدنا طبعا بحكم اني بروح أماكن زي دي كتير انا حفظت البنات اللي فيهم لفت نظري بنت طالعه الاستيدج جت النمره بتاعتها وبدأت ترقص بترقص باحتراف بس تبصلها تقول عليها مالهاش في كل ده وبتحاول تتجرء
فضلت مركز معاها اوي وقولت هي دي اللي هقضي معاها الليله بعد ماخلصت نمرتها ماشوفتهاش زي مابقيه البنات بيخرجو يقعدو مع رجاله ولفت انتباهي أنها ماظهرتش فضلت مستنيها لحد الصبح سألت عليها قالولي دي بتخلص نمرتها وبتمشي اتجننت يعني ايه يعني استناها كل ده وفي الاخر مالقيهاش

روحت ونمت وانا بفكر فيها انا مابحبش حاجه تروح من ايدي كده

صحيت ونزلت خلصت شغلي وروحت الديسكو واستنيتها وطلعت علي الاستيدج ورقصت وخلصت نمرتها فضلت ماشي وراها وقولت انا المرادي هستناها بره فضلت مستني نص ساعه لحد مالقيت بنت في منتهي الهدوء والادب والاحترام ماشيه لابسه طقم شيك جدا ولا تقول ولا تفكر ان دي رقاصه استغربت منها جدا ندهتلها مارديتش عليا قولتلها انتي يا بنتي بندهلك مارديتش ركبت عربيتي زي المجنون وجريت وراها قولتلها انتي يا ست الطاهره الشريفه ردي

بصيتلي بمنتهي الاستحقار وقالتلي عايز مني ايه عندك الديسكو مليان بنات أبعد عني ووقفت تاكس ومشيت

بقيت واقف مكاني مكسوف ومحروق في نفس الوقت

روحت وكالعاده يومي متكرر بس اللي زايد عليه بقي ست ليالي اللي مش هرتاح إلا لما أكسر عينها واسيبها

روحت تاني يوم والمرادي مادخلتش انا فضلت بره لحد مالقيتها خرجت وركبت تاكسي و فضلت مراقبها وماشي ورا التاكس لحد ماوصلت منطقه اسمها الخواص عند الترب وطلعت ودخلت حوش من الاحواش قولت ايه قصتها دي يا تري دي بقي غرزه ولا ايه

فضلت كام يوم مابخرجش يادوب بروح المحل واقعد مع صحابي في العربيه او علي اي قهوه وبروح وطقت في دماغي بعد ما بدأت انسي ليالي اني ارجع ادور وراها واكسر عينها ماهي رقاصه بقي

روحت واستنيتها لحد ما طلعت وقولت انقط بقي واعمل نمره عليها

وقولت في المايك احلي تحيه للخواص واللي منها

لقيت وشها اتغير وارتبكت وفضلت ارقص قدامها لقيت في عينها الضعف والحزن واللوم بس انا كنت بضحك ، بضحك قال يعني انا اللي عرفت اصلك وفصلك ومش هسيبك في حالك .. يتبع

عذاب رجل الفصل الثاني

لقيتها بترقص اها بس شوفت في عينها ضعف ، سيبتها وقعدت اتفرج عليها وبعد ماخلصت نمرتها خرجت جري استناها بره ، لقيتها خارجه وشكلها مضايق روحت قولتها مش هتقفي برضو تتكلمي معايا زي ما بكلمك

قالتلي انت عايز ايه ، انت مبسوط لما عملت الشويتين دول ، سيبني في حالي

قولتلها انتي بتعملي كده انتي رقاصه يا بنتي مش مدرسه كيميا يعني

قالتلي اها رقاصه بس مش هقف معاك انا حره زي ما انا برقص بكيفي مش عايزه اقف معاك بكيفي برضو ويلا اتكل علي الله

قولتلها انتي فاكره نفسك ايه يابت انتي انتي شمال ولا ليكي لازمه

وسيبتها ومشيت خطوتين لقيتها بتعيط روحتلها قولتلها انا اسف ، تعالي ، تعالي والله مش هعملك حاجه

كانت أول مره واحده تصعب عليا واحس اني غبي كانت خايفه مني جدا ومش طايقاني

قولتلها طيب هوقفلك تاكس مش لازم تركبي معايا

وفعلا وقفت تاكس ومشيت وانا كنت متغاظ اووي بقيت هتجنن منها

دخلت الديسكو تاني وقعدت اشرب وارقص مع كل البنات بس كنت مضايق من اللي بعمله ودي كانت حاجه غريبه عليا معقول انا مضايق طب ليه ماهو اللي بعمله ده مش جديد عليا ، حاجه خرجتني من الديسكو بسرعه ومشيت وروحت وقعدت مع امي

قولتلها انتي لسه صاحيه

قالتلي اها يا بني لسه صاحيه بمناسبه اني صاحيه هتفضل امتي لحد كده ، انت مابتتكسفش وانت داخل عليا عينك حمرا ومش قادر تصلب طولك ، يا بني احترمني

قولتلها وانا مكسوف منها انا عيني حمرا من السهر ومش نايم كويس

قالتلي طيب يا احمد انا جايبالك عروسه يمكن يتصلح حالك

قولتلها يا ماما هو ده وقته اصحي من النوم ونتكلم

سابتني ومشيت وهي مضايقه مني جدا ، انا عارف اني غلط بس وقت مابكون بعمل الغلط مابحسش بنفسي إنما لما بقعد مع نفسي أو امي بتواجهني باللي بعمله بضايق جدا ، نمت بعد كده وصحيت امي فاتحتني في موضوع العروسه

قولتلها انا مش مجهز اني اشيل مسؤوليه بيت وست وعيال لما ابقي مستعد هاجي اقولك جوزيني اللي هتشاوري عليها

قالتلي مش مجهز ايه يا عين امك الشقه وأهي 5اوض وصاله وانت بتشتغل وانا معايا معاش محترم وبحوشلك منه غير الفلوس اللي انت شايلها معايا ، يا بني احنا مستورين في شباب ظروفهم ملغبطه اكتر منك وفاتحين بيوت

قولتلها هاجيلك قريب وهقولك عايز اتجوز ارجوكي ماتضغطيش عليا

قالتلي وهي مصممه بقولك ايه هتقعد معاها يعني هتقعد معاها هي جاره خالتك مديحه وهي عارفه اصلهم وفصلهم البنت اسمها ريهام وعندها 23سنه ولسه متخرجه من كليه تجاره ومحترمه

قولتلها تمام ماشي هاجي معاكي بس لو مارتاحتش هقولك يلا نمشي ولو ماجيتيش معايا هنزل استناكي في العربيه انا مجنون ومخي مش معايا

قالتلي طيب خلص شغلك بدري واعمل حسابك هنكون هناك الساعه 7 يعني تيجي 5 تتغدا وتلبس وننزل

قولتلها بملل وزهق حاضر ونزلت روحت الشغل وانا في الشغل قولت ل صاحبي ايهاب اللي شغال عندي في المحل بقولك ايه انا ماليش نفس اقعد النهارده في المحل

قالي ليه يا بني انت لسه جاي انت عايز تصطبح شكلك

قولتله لا مش عايز ، انا بس زهقان

قالي طيب تحب تمشي وانا امسك الشغل مكانك

قولتله ماشي ، خلص وقيد كل حاجه في الدفتر ولو في حاجه كلمني ياصاحبي

قالي من عيني حاضر ، طمني عليك يا حبيبي

قولتله ماتقلقش

خرجت من المحل وانا مضايق في حاجه ساحبه روحي لقيت نفسي ماشي من الهرم لحد الدراسه ولقيت نفسي نازل علي شارع الجيش وبعدين روحت لحد الخواص اها زي مابقولكم كده روحت ل ليالي نفس المكان اللي شوفتها داخله فيه عند الاحواش بتاعت المقابر وفضلت واقف بالعربيه وماهمنيش اللي رايح واللي جاي لحد مالقيتها نازله تملي ازازه من حنفيه في الشارع تقريبا مافيش مياه في بيتهم فضلت باصص عليها وهي لابسه جلابيه وشعرها عملاه كحكه ولابسه شبشب بلاستيك بقي معقول دي ليالي ، أشك أن يكون اسمها ليالي الصراحه ، استنيت لحد ما طلعت ومشيت وروحت علي البيت ولقيت ماما بتكلم خالتي وبتقولها

أيوه وافق يجي اعملي حسابك هنطلع عندك وناخدك ونطلعلهم ، ماشي يا حبيبتي ، عايزه حاجه ، مع السلامه

قالتلي انت جيت يا حبيبي ، يلا عشان نتغدا

دخلت غيرت وخدت شاور ولبست وخرجت اكلنا ونزلنا امي كانت فرحانه اوي ولابسه كل دهبها واشيك طقم عندها لقيتها متحفزه اوي
وطول الطريق كل شويه توقفني عند محل نجيب منه حاجه مره تقولي اقف عند السوبر ماركت هات حاجه ساقعه مره عند بتاع الورد هات بوكيه كبير ومره عند الحلواني هات أحلي شيكولاته واحلي جاتو واحلي طبق حلويات

روحنا عند خالتو مديحه قالتلي بقولك ايه يا احمد احترم نفسك كده واعقل وماتكسفناش عند الناس حاكم انا عارفاك مابيعجبكش العجب

قولتلها ماشي يا خالتو حاضر ممكن ننجز بقي ونشوف الست هانم اللي خنقتوني بيها من الصبح

طلعنا وقعدنا لقينا الشقه عندهم شيك اووي وأثاث البيت نضيف جدا وكلاسيك لقيت والدتها ووالدها ناس شيك بصراحه مش لاقي عيب فيهم

والدتها قالت ل امي بصراحه يا مدام كوثر مدام مديحه بتحكي عنك كتير وعلي ذوقك حضرتك دخلتي قلبي

امي ردت وقالت يا حبيبتي كلك ذوق يارب يديم المحبه

والد العروسه قال والله اتشرفنا بيكم ، منور يا احمد

قولتله بنور حضرتك تسلم

لقيت بنت مافيش فيها غلطه خارجه وفي ايدها صنيه شاي وجاتوه هي دي ريهام

قعدت معانا وزي اي عيله مصريه اصيله اخدو بعضهم وراحو يتفرجو علي البلاكونه اللي بتطل علي احلي فيو وسابونا

قولتلها ازيك

قالتلي الحمد لله

قولتلها انا احمد

قالتلي اهلا بيك انا ريهام

قولتلها بصي ياستي انا بإختصار عصبي وحنين رخم وبضحك وبغير واوبن مايند عندك استعداد تعيشي مع حد زيي كده بحالات

قالتلي والله كل انسان وعنده عيوب وعنده مميزات وانا مش هحكم عليك غير لما اكتشف انا العيوب والمميزات بنفسي وبناءا عليه أقرر اقدر استحمل ولا لا

قولتلها تمام

قعدنا نتكلم مانكرش ان اسلوبها حلو جدا وهي جميله وأي شاب يتمني يتجوز بنت زيها وتنفع زوجه وام هايله مافيش بعد كده

عدي الوقت ومشيت انا وأمي وفي الطريق امي طبعا لازم تعرف ردي ورأيي

قولتلها والله البنت محترمه واهلها كويسين

قالتلي يعني موافق

قولتلها من ناحيه خطوبه وندرس بعض لو مارتاحتش هسيبها

قالتلي يا بني مش لعبه لو سيبتها شبكتك هتروح عليك انت عايزها ولا لا

قولتلها ماشي يا ماما احنا هنمشيها قرايه فاتحه ودبلتين وخاتم ولو ارتاحتلها انا هتجوزها كمان سنه وهجيبلها في الفرح اللي هتشاور عليه

امي اتفقت معاهم علي كل شي وروحنا عندهم واتفقنا وقولنا هيجيبو ايه وهنجيب ايه وخطبت ريهام

انا مابعرفش اتكلم في التليفون كتير كنت بقابلها مره في الاسبوع قعدت شهر مابفكرش في ليالي أنكر لو قولت ايام كنت بتجنن عايز اروح الديسكو اشوفها بس كنت ببعد تفكيري عنها ب ريهام لحد ما بقيت اكتشف في ريهام حاجات رخمه كتير يعني لما بنكون في حته بتبص للناس بتعالي وانا مابحبش كده

روحنا كافيه وبعدين هي طلبت قهوه زياده الجرسون اتلغبط جابها ساده لقيتها من غير ماتعرفني ولا ترجعلي بعلو صوتها وقالت انت يااااا القهوه دي ساده وانا طالباها ذياده ايه مابتسمعش .. يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent