رواية معشوقتي الصغيرة الفصل التاسع والعشرون 29

الصفحة الرئيسية

رواية معشوقتي الصغيرة الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم نوران محفوظ

رواية معشوقتي الصغيرة البارت التاسع والعشرون 29

بعد انتهاء فترة امتحانات كارمن ف أخر يوم 
كارمن : ياه يا منار اخيرا خلصنا 
منار بسعاده : اه واللهى الواحد مش مصدق 
مريم : انا جيت 
كارمن باستغراب : جيتى تعملى ايه 
مريم بحزن مصتنع : هو ده استقبل اخس عليكى والف اخس 
مفيش غير منار 
منار بخجل : أصل أنا مشغوله 
مريم بخبث : مع مين
منار بخجل : سيف 
مريم : قولتيلى وانت ياختى وهى تشير ع كارمن  مشغوله انت كمان 
كارمن بضيق : لااا يا ختى انا مقتوله نوم وعايزه اروح 
سيف : السلام عليكم 
الجميع : وعليكم السلام 
سيف بضحك ع كارمن حيث كانت عينيها تغلق  لوحدها : مالك يا كوكى 
كارمن بنعاس : عايزه انام 
سيف بجديه : تعالى اروحك 
كارمن بنفى: لااا روح انت ومنار مكان ما هتروحو 
سيف بنفى : لااا طبعا انت بالوضع ده مش هتعرفى تسوقى وكمان مريم مش بتعرف اصلا 
مريم بضيق : طاب بتسيح ليه وبعدين مين الا قالك ان مش بعرف اسوق 
سيف باستغراب : بتعرفي 
مريم بضحك : عليا النعمه اجدع وحده تعرف اتسوق ف البلد 
سيف : بجد 
مريم بضحك : ايوه يابنى بسوق الحمير بمهارة بخليه يجرى اه واللهى 
سيف بضيق : اخرسى يا مريم 
ثم نظر لمنار التى كانت تتابع الحديث بضيق كبير 
معلش يا منار هنوصلهم الأول 
منار بابتسامه مصتنعه: ماشى ثم اردفت بداخلها معرفش ايه الا بيحبه ف كارمن مخليه متعلق بيها كده 
 وصلوا عند الفيلا
مريم: انت ياختى كارمن وصلنا اصحى 
كارمن : اممممم 
مريم: يا بت قومى انت كان نومك خفيف ايه الا حصلك
سيف بضحك : سيبيها هشلها انا هى كده دايما ف أخر يوم ف الامتحانات 
منار بغيرة  : وتشلها انت ليه متخلى حد من الحراس 
قاطعها سيف بنظره حده
مريم باستغراب : مالك يا منار سيف بيعتبر كارمن أختى حتى هى وكلامك ده مينفعش 
منار مبرره: مش قصدى بس بقول كده علشان منتأخرش 
سيف بحده : مش هنتأخر 
كارمن بنعاس : ف حاجه يا سيفو 
سيف بحنان : نامى يا حبيبتى مفيش حاجه 
دخل سيف وهو يحملها فأسرع له أسر 
أسر بقلق : مالها كارمن يا سيف 
سيف بابتسامه بخير متخافش عليها بس هى من سهر الايام الا فاتت نامت ومش قدرة تصحى
أسر بحنان : هاتها يا سيف 
ومن حق جهز نفسك لأنها كلها ساعه وهنتحرك 
سيف باستغراب : هنروح فين 
أسر وهو يحتضن كارمن أكثر: الصعيد 
كارمن بخفوت : أسر 
أسر بحنان : نامى يا كوكى 
مريم : تعالى معانا يا منار 
أسر : انا كلمت ياسين وهتروحى هتلقيه جاهز انا عزمته هو وانت 
سيف بفرحه : اجدع أخ 
أسر: يلا كله يجهز 
وانت يا مريم هاتى  هدوم من عندك لكارمن 
وانا هطلعها ومحدش يصحيها 
منار وهى تحدث نفسها : مش عارفه الكل بيحبك ع ايه 
سيف بابتسامه : يلا اوصلك يا منار 
منار بابتسامه مصتنعه : يلا 
مريم بتسأل : هو عمر هيجى معانا 
أسر بخبث : بتسألى ليه 
مريم بتوتر : عادى يعنى 
عمر بابتسامه وفرحه : ايوه هسافر معاكم 
قطع تلك اللحظه دلوف اخر شخص يتوقعه عمر 
عمر بصدمه : هايدى
هايدى ببكاء مصتنع  وهى تحتضن عمر : عمر متعرفش الا حصلى
مريم بضيق وهى تسأل سيف : مين دى 
سيف بذهول : دى بنت عمه 
مريم : وحضنته كده ليه 
سيف بخبث : ايه يا مريم الاسئله دى اوع تكون وقعت يا وحش  
مريم بكذب : عيب يا حب 
ثم اردفت دى زودتها جدا دى مسكه فيه كده ليه 
هايدى وهى تتشبث أكثر ف حضن  عمر 
شوفت يا عمر النادل خطيبى عمل ايه 
عمر وهو يبعدها : طب ابعدى علشان تعرفى تتكلمى 
هايدى بنفى : لااا مش هقدر 
دا خانى يا عمر خان هايدى 
مريم وهى تجذبها : تعالى ف حضنى يا ختى  انا الا افهمك
وهى تربت ع ظهرها ثم اردفت بحزن مصتنع 
مريم بحزن مصتنع: الرجاله كلهم خوانه اسألينى انا 
ميعرفوش  غير احتياجتهم
ثم اردفت بسؤال خانك امتى 
هايدى بحزن مصتنع : لسه خاينى النهارده 
ضغطت مريم ع زرعها : ومخدتيش هدنه ليه يا مفتريه
مش بتسيبى وقت 
هايدى بعدم فهم: مش فاهمه قصدك ايه 
مريم بضيق : متخديش ف بالك  المهم عمر مش فاضى اصله مسافر 
هايدى : خدنى يا عمر معاك 
مريم : انت لو روحتى الصعيد بمنظرك ده هيتخوكى عيارين ونرتاح منك 
عمر بخبث : معلش يا مريم اديهى لبس من عندك 
مريم بضيق : انتوا فاكرين ايه هو اى حد يحتاج اى حد يقول يا مريم 
أسر : اطلعى اجهزى وصحى كارمن تجهز 
وخدى هايدى تجهز معاكى 
مريم: تعالى يا فتاه 
بعد مرور نصف ساعه 
أسر : يلا يا جماعه 
مريم بضيق : أسر كارمن صحت ولبست ونامت تانى 
أسر : خلاص هروح  اشوفها 
وانتوا روحوا  واحنا هنجى وراكوا
ركب سيف ومريم بسيارة وياسين ومنار بسيارة 
وعمر وهايدى بسيارة ويوسف ومرفت بسيارة 
أسر : كوكى اصحى يلا 
كارمن : اسورتى سيبنى انام 
أسر باستغراب : اسورتى 
قومى يلا يا كوكى 
كارمن بنعاس : اوف أسر انا مش عايزه أسافر 
أسر بحده : يلا يا كارمن  مش موضوع كل مره 
كارمن ببكاء: أسر مفيش حد بيحبنى هناك حتى جدى 
أسر بحنان : انا كفايه عليكى 
كارمن بحب : انت عندى بالدنيا كلها يا أسر 
أسر بخبث : طب انا عايز اثبات 
كارمن بحب : اطلب وانا أنفذ 
أسر وهو يشير ع شفتيه 
كارمن بذهول : انت قليل الادب 
أسر بحزن مصتنع : طاب انا زعلان 
كارمن : احسن 
أسر بخبث وهو يجذبها ع قدميه : هو كده 
كارمن : اه هو كده 
أسر  وهو يقترب منها 
كارمن : أسر هصوت والم عليك البيت ويوسف يجى يشوف ابنه الا هو مربيه الا عباره عن كتلة صقيع عامل ازاى 
أسر وهو يخطف شفتيها ف قبله شغوفه
وامتص أسر شفهها السفليه  ثم انتقل إلى العليه وابتعد عند حاجتهم إلى الهواء وسند جبينه ع جبينها ومن ثم كانت يده 
تبعث بملابسها
ابتعد أسر عنها محاولا ظبط المشاعر التى هجامته وقال بصوت مبحوح البسى الحجاب واعدلى هدومك ويلا انا هستناكى تحت ومشى
كارمن بأنفاس مسلوبه  : مش عارفه بتعمل ايه فيا مش بتحكم ف نفسى قدامك 
عدلت كارمن ثيابها وارتدت الحجاب   
أسر : خلصتى يا كارمن 
كارمن وهى تخرج من الغرفه : تمام كده 
أسر بهدوء : اعدلى الحجاب 
كارمن باستغراب : ماله وبعدين اصلا انا مش محجبه 
انت الا دايما بتصر أن البس الحجاب ف الصعيد 
أسر بعصبيه وهو يعدل حجابه ويدخل الخضلات التى تمردت من شعرها  : اومال عايزنى اسيب الا يسوه والا ميسواش 
كارمن بمشاكسه : انت بتغيرى يا بيضه 
أسر بغضب : كارمن 
كارمن وهى تتعلق بذراعه عايزه انام 
أسر ببرود : ابقى نامى ف الطريق 
كارمن : خالى السواق هو الا يسوق 
أسر بهدوء : ليه 
كارمن بحب : عايزه  انام ف حضنك 
أسر بحنان : ماشى 
احتضانها أسر بشده   وقبل وجنيتيها 
اتصل أسر ع سيف 
سيف : حبيبى يا ابونسب 
أسر باستغراب : ابو نسب ازاى 
سيف بشرح :  مش انت  ابوك جوز امى
أسر بنفاذ صبر : اسمع الا هقولك عليه  هات ...........
سيف باستغراب : ماشى 
مريم  : أسر عايز  ايه 
سيف : عايز مأذون 
مريم باستغراب : ليه 
ثم اردفت اوع يكون  عايز يطلق ابوك 
سيف بخبث : لااا عايز يجوز عمر 
مريم بشهقه : عليا النعمه انفخه
سيف بهدوء : انت بتحبيه  يا مريم 
جاءت للتحدث ولكن قاطعها سيف 
سيف بثبات : انا مش بسألك انت أختى  وانا عارف مشاعرك 
وتفكيرك وانا مش هقولك ان عمر مش بيحبك بل بالعكس هو منجذب ليكى ان مكنش بيحبك اصلا 
مريم  بفرحه : بجد 
اومأ لها 
مريم بسعاده: انت احلى أخ ف الدنيا احتضانها بسعاده 
وصل سيف ومعه المأذون 
الجد باستغراب  : مأذون ليه يا سيف 
يوسف : ايوه يا سيف ليه مأذون 
أسر من خلفه وهو يحمل ف أحضانها كارمن النائمه
أسر بهدوء : هتجوز 
نظر له الجميع باستغراب 
حتى اردف الجد 
وعتتجوز مين انشاء الله 
أسر وهو ينظر لكارمن : هتجوز كارمن 
الجد بحده : وانت لسه جاى تقول
أسر ببرود : انا  حر  
وانا بعرفكم ان هتجوز دلوقتي 
يوسف : مش كنت قولت الأول هى دى الأصول 
اردفت ورد بغيظ ( اخت مريم ) :  ميكونش حصل حاجه بينهم 
سيف بحده : احترمى نفسك يا ورد 
أسر بعصبيه: انا الا عندى قولته وانت يا 
ورد ملكيش دخل 
أسر : كوكى قومى يلا 
كارمن وهى تفتح عينيها: وصلنا 
سيف : ايوه ياختى
كارمن  باستغراب : سيفو 
أسر : كارمن حبيبتى يلا علشان كتب الكتاب 
كارمن باستغراب : مين هيتجوز يا أسر 
ورد بغيظ : وكمان مش عارفه انها عتتجوز 
كارمن بصدمه : انا 
أسر بابتسامه : ايوه يا  حبيبتى كتب كتابنا 
كارمن بعصبيه : من غير متقولى 
أسر ببرود :  يلا يا كارمن ده كتب كتاب مش فرح  
كارمن بعصبيه : ماشى يا أسر 
وتم عقد القران 
اصبحت كارمن لأسر وأسر لكارمن.. يتبع الفصل الثلاثون اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent