رواية حقير الشوق الفصل الأخير - بقلم نور الشامي

الصفحة الرئيسية

   رواية حقير الشوق الفصل الأخير بقلم نور الشامي عبر دليل الروايات

رواية حقير الشوق كاملة

رواية حقير الشوق الفصل الأخير

وقع مهاب علي الارض غارقا في دماءه فأنفزع الجميع وجاءت الشرطة في خلال دقيقه واحده والقت القبض علي محروس فركضت لوسيندا بسرعه تجاه مهاب و ظلت تحكي ببكاء شديد/مهاب اصحي حد يطلب الاسعاف بسرعه قوم يا مهاب بالله عليك متسبتيش انت كمان انا بحبك
وفجأه فتح مهاب عيونه وتحدث بخبث/احلفي انك بتحبيني
لوسيندا ببكاء/انت كويس
قام مهاب وخلع جاكيته ثم خلع الجاكيت الواقي من الرصاص وتحدث /مش عاوز اموت دلوقتي خليني عايش شويا لسه ربنا عايزني اعيش بس رهف ليه اكده الصبغه دي بوظتلي كل خلجاتي
لوسيندا وهي تضربه علي صدره/انت اي ال عملته دا دا وقت هزار مش عارف كان ممكن يحصلي اي من ال عملته دلوقتي كنت عايز تموتني حرام عليك تعرف لو حصلك حاجه انا اي ال هيحصلي
مهاب وهو يغمز لها/اي ال هيحصلك يا مرتي الحلوه
ركضت لوسيندا الي غرفتها فلحقها مهاب ووجدها علي الفراش تبكي بشده فأقترب منها وتحدث بضيق/طيب متزعليش انا كان لازم اسوي اكده علشان اكشف محروس ومجدرش اخاطر بحياه رهف وانا كويس خلاص بقا بلاش تزعلي
لوسيندا وهي تمسح دموعها وتتحدث بحده/متعملش فيا كدا تاني انا مقدرش اخسرك انت كمان كفايه اني خسرت ماما وكمان بابا ياريتني كنت سمعت الكلام وكنت شوفته قبل ما يموت تعرف انه كان بيوحشني اوي كان بيبقي نفسي اشوفه بس كنت بمنع نفسي وحتي جميله ويوم ما رهف ماتت انا قولت لماما اني رايحه اسهر وهي زعقتلي كتير يومها بس انا روحت علي البحر وقعدت اعيط كتير اوي الشوق فعلا حقير اووي لما تكون مشتاق تشوف حد ومتقدرش تشوفه او في بتمنع نفسك من انك تشوفه دي احقر حاجه وصعبه اووي علشان كدا انا ندمت مش عايزا اي فلوس انا كل ال عايزاه انت واخواتي وجدتي وبس عايزا جوزي وحبيبي يكون معايا دايما وجمبي اوعدني انك متسبنيش
مهاب وهو يحتضنها بقوه/مستحيل ابعد عنك انتي مرتي وروحي وحياتي كلها انا بحبك يا بنت عمي تقبلي تتجوزيني من اول وجديد
لوسيندا بسعاده وهي تمسح دموعها/ايوا اقبل
اقترب مهاب اكثر من لوسيندا وقبلها علي شفتيها وبدأت اول ليله في حياتهم كزوج وزوجه حقيقين كان مهاب يعاملها بكل رقه وحب وكان دائما بجانبها ويدافع عنها مهما حدث وتم زواج جميله وطلعت وعاشت لوسيندا مع مهاب واخوتها وجدتعا حياه سعيده جدا لا تخلوا من غيره لوسيندا الشديده علي مهاب فهي اصبحت تعشقه وتتنفس بحبه

النهاية

بتمني تكون القصه عجبتكم بس عايزا اقول كلمتين ليكم وليا انا كمان في ناس كتير بيبقي في بينا وبينهم مشاكل زي الاهل او الصحاب او الجيران او حتي ال بيحبوا بعض في جميع الحالات الطرفين بيعاندوا محدش عايز يبدأ يصلح علاقته بالتاني و يمكن الاتنين معندهمش اغلي من بعض بس الكل مستني ان التاني يبدأ بنضيع عمرنا كله في الزعل والانتظار ولما يجي الوقت ال نحاول نصلح فيه علاقتنا بأهلنا او اصحابنا او حبيبنا حتي بنكون اتأخرنا وفات الاوان وممكن نقعد نندم طول حياتنا علي تأخيرنا دا بتمني تكون القصه عجبتكم سلام يا حلووين.. روايتي الجديدة رواية حب وانتقام صعيدي كاملة أضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent