U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية انثى الصعيد البارت 24 الرابع والعشرون - حسناء محمد

رواية أنثى الصعيد بقلم حسناء محمد الفصل الرابع والعشرون 24 كامل عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل (pdf)
رواية أنثى الصعيد كاملة

رواية انثى الصعيد البارت الرابع والعشرون 24

عندما فتحت حسناء الهاتف وجدت الصدمه
حسناء بصدمه :وه دا صورتى وانا صغيرة
وابتسمت ابتسامه تدل على أنها لم تفرح قط وها هو الفرح أتى إليها وستضحك دنياها

ثم ذهبت لأخذ كتبها والذهاب إلى وليد فى غرفة الضيوف

حسناء بابتسامه : توقعت الاقيك إهنه
وليد بمرح : مستنيكى من بدرى تعالى يلا مش عايزين نضيع وقت

حسناء بكسوف : ينفع أسأل سؤال ياوليد
وليد بحنان: ينفع طبعا ياقلب وليد

حسناء بتوتر: معينفعش نأجل الفرح للأجازة
وليد بضيق : لى بس انتى قاعدة خايفه منى ومش متطمنة

حسناء بقلق: لع مش إكده بس انا مش جاهزة انت فجئتنى وانا متوتره وخايفه انا إكده هشيل مسؤلية وانا لسه مخلصتش اولى جامعه واخاف اكون مش كد المسؤلية يا وليد

وليد بغضب : مسؤلية اى وبتاع اى انتى بتتلككى علشان منتجوزش انتى مش عايزانى زى مانا عايزك

حسناء بخوف ودموع: لع والله مش عتلكك بس انا خايفة طبيعى انا داخلة على حياة جديدة فأكيد رد فعلى عتكون إكده

وليد بحنان : بصى ياسو انتى من طول مانا معاكى متخافيش

حسناء بدموع: انا خايفة تسيبنى صدقنى لو سبتنى ياوليد انا مش هرجع زى الاول انا ممكن اموت

وليد أخذها فى حضنه واردف :
متخافيش ياقلب وليد انا معاكى من طول ما بتنفس مش هسيبك

حسناء بخجل وهى تخرج من أسفل يده وتبتعد :يلا طب نبدأ

بقلم حسناء محمد

  • ملحوظة الرواية كاملة أكتب في جوجل "رواية انثى الصعيد دليل الروايات"
وليد بابتسامه : يلا

وظل يشرح لها مع بعض المشاغبة منه وكسوف حسناء وضحكهما فعلا صدق من قال الدنيا ضحكتلى ياجماعه والله 😂

عند تامر كان يقرأ ورده وبدأ فى تجهيز نفسه واختيار ملابسه وكان يقف أمام خزانة الملابس واردف :

طب البس الشميز الاسود ولا البيج
طب الكوتش الأبيض ولا الاسود
طب اعمل شعرى ازاى طب انا هغمض عنيه واقول
حادى بادى كرمب زبادى شاله وحطه وكله على أدى اى دا البيج
لالالا انا هقول
ياكتكوت روح السوق هات البيضه فيها كتكتوت ياضفدعة عدى اربعه واحد اتنين تلات اربعه
باااااااس هو الاسود حلو
خلاص هلبس البيج

عند عادل كان يتحدث مع الكبير (البوص)

عادل بشك: طب انا عايز افهم انت اى دخلك بيهم انت قريبهم طيب

الشخص المجهول بصوت جمهورى حاد: انت مالك انت تنفذ اللى بقولك عليه بالحرف واوعاك تأذى تامر أو وليد انا بقولك اهو

عادل بضحكه شريره : وليد موتو هيكون على ايدى ياباشا اصلا حسناء تلزمنى

الشخص المجهول (البوص) بتوتر : لالالا انت اياك تأذى وليد أو تامر والله هتندم لو قربتلهم

عادل بضحك:هتعمل اى يعنى

الشخص المجهول بجمود: هوريك هعمل اى جهز كفنك وانت عارف انى مبهزرش يا عادل

عادل بخوف : لالا خلاص يابوص مش هأذى ولا وليد ولا تامر انا اسف

البوص :ايوا كده وبرضو مش عايز دم انت تبعد حسناء وحور عنهم باى طريقه

عادل بخبث : حسناء دى ليه انا

البوص ببرود : سلام وقتك خلص

عند وليد وحسناء كانو انهو كل المذاكره وصعدت للأعلى لترتدى كى يذهبو عند حور لخطبتها
ووليد صعد ليرتدى أيضا ويدلف للاسفل

حسناء كانت ترتدى ادناء نبيتى وخمار بيج
وليد كان يرتدى شميز بيج وبليزر اسود وبنطال اسود وكوتش اسود
أما تامر كان يرتدى شميز زيتى وبنطلون اسود وكوتش ابيض

ودلفو جميعا إلى الاسفل سويا وصعدو إلى سيارة وليد وكان معهم نور وآمنه وبسمه
وجلست حسناء بجانب وليد لاول مره
وليد قرب من حسناء واردف بهمس

الادناء مخليكى مزه

حسناء بخجل : وليد اقسم بالله عصوت والم عليك الناس

وليد بضحك : خلاص خلاص مجنونه وتعمليها

ثم شغل محرك العربيه وانطلق

عند منزل حور صعدو على درج العماره ووقفوا أمام باب الشقه
ثم ضغطو على الجرس وفتحت لهم والدة حور واردفت
والدة حور : نعم
تامر بضحك: اى دا تصدقى نسيت اتصل عليكم أبلغكم

والدة حور بااستغراب : تبلغنا بايه يابنى

وفى ذلك الوقت ضغط وليد بحذاءه على رجل تامر بشده واردف بهمس دا انت نهارك مش فايت أنت جايبنا من غير متاخد ميعاد
اديك خليت منظرنا كتاكيت بلدى يازفت

حسناء بابتسامه : حضرتك ينفع ندخل وعنفهمك على كل حاجه انا حسناء صحبت حور جوى

والدة حور بحنان : انتى حسناء تعالى ياعمرى فى حضنى حور كلمتنى عنك كتير

تامر بمرح:اى ياحماتى هنقف على الباب كتير كده

والدة حور بااستغراب : حماتك لالا اتفضلو اسفه

ثم دلفو إلى الداخل وبعد نصف ساعه
اتت حور من الخارج لابد أنها كانت فى مدرسة حفظ القران الكريم فاردفت فور دخولها من الباب

حور بصياح :يا نبع الحنان جعاااااااااااااااانه اوى

والدة حور بضحك كى تدارى ما فعلته ابنتها فاردفت وهى تتجه للخارج
اسفه بس هى كده تفضح

والدة حور بغضب : اخرصى يا زفته عندنا ضيوف جوه

حور بصدمه : والله مكنتش اعرف

والدة حور بضحك : طب يلا ادخلى سلمى عليهم دى حسناء صحبتك و
ولم تكمل حديثها وجدت حور تتجه إلى غرفة الضيافه وتردف بصوت عالى

حور بصوت عالى نسبيا : حسناء هنا وبتقولى ضيوف يا ماما هى حسناء ضيوو
ولم تكمل حديثها حتى وجدت تامر ووليد ونور وآمنه ينظرون لها ويبتسمون

حور بصدمه : اااااااااا سسسسسسس سلام واتجهت إلى خارج الغرفة تهرول إلى غرفتها بخجل

والدة حور بضحك: مكنتش كملت كلامى لقيتها اول مسمعت اسم حسناء دخلت علطول اسفه

تامر بمرح:ولا يهمك ياحماتى
والدة حور والله انا يابختى بيك
بس هى توافق انا عن نفسى موافقه مش كفايه دمك اللى زى العسل دا

تامر بضحك: يديمك
ثم همس لحسناء وقال لها :

ادخليلها شوفيها طيب

حسناء بتوتر : عينفع ادخل لحور يا عمتى

والدة حور بابتسامه: اه اكيد الاوضة اللى فى وشك

حسناء حاضر

ثم اتجهت إلى غرفة حور وطرقت الباب

حور : ادخلى

حسناء بضحك : اى يابت ياحور طلعتى عتتكسفى اهه

حور بفضول: بس سيبك منى العيله كلها هنا يعنى

حسناء بخبث : جايين نخطب لتامر

حور بكسوف : صح والله قولى اقسم بالله

حسناء بضحك: متبانيش مدلوقه قوى إكده الناس عتاكل وشنا

حور بخجل : حسناء قوليلى انك مقولتيش لتامر انى بحبه بالله طمنينى وقولى اه مقولتلوش
حسناء بضحك: والله مجولتله حاجه احنا لقيناه عشيه عيقول عايز اخطب حور مليش دعوه

حور بضحك: اسكتى انا اتكسفت جدا طب اوريهم وشى ازاى دلوقت

حسناء بضحك: ياستى عادى دا تامر مش عيركز المهم يلا نطلع

ثم نظرت فى هاتفها فوجدت رساله

مضمونها " هيغدر بيكى قريب يا حسناء افتكرى كلامى دا بحبك "

حسناء ....
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة