رواية شمس الانصاري الفصل الثاني 2 - بقلم آية عبده

الصفحة الرئيسية

 

 رواية شمس الانصاري الفصل الثاني 2  -   بقلم آية عبده 


الفصل (٢)
اتجهت الي غرفتها في الطابق الاعلي حيث تتكون الفله من طابقين ٣غرف بالاعلي و٤غرف بالاسفل منهم غرفه والدها ومكتبه وغرف الخدم واسانصير حتي يتمكن والدها من استخدامه بمفرده
غيرت ملابسها وارتدت بنطلون اسود قطن وتيشرت كات افلتت تلك البنس التي كانت تداري بهما شعرها الأشقر الطويل اتجههت الي تلك المرآء قلعت عدسات النظر لتظهر عينيها الزرقاء التي تداريهم خلف عدسات سوداء..
ملك الجندي ٢٦ متخرجه من كليه شرطه حيث تحب عملها وتاخذ والدها مثل اعلي لها فهو من شجعها علي دخول الشرطه وحيده ليس لديها سوا والدها والداده ووالدتها متوفيه من زمان تتميز بالبشره البيضاء.. والعيون الزرقاء ..والشعر الاصفر ..ترتدي عدسات بالون الاسود فهي تحاول جاهده في اخفاء تلك الانثي الذي بداخلها حتي تستطيع العمل في مجالها الحاد مع المجرمين داىما ترتدي بنطلون وشميز وتشيرتات لا ترتدي الفساتين ..انتهت من تبديل ملابسها اخيرا فهي لا تاخذ حريتها الا في بيتها اما خارج البيت فهي رائد فقط خرجت من غرفتها متوجها الي مكتب والدها طرقت الباب مره اخري ليسمح لها بالدخول..
محمد :ادخلي ياملك
دخلت وقغلت الباب خلفها.
محمد :تعالي يا حبيبتي اقعدي ايه اخبار شغل
جلست بالقرب منه :تمام
محمد :بقالك يومين مبترحيش مكتبك
نظرت له قائله: بابا متحاولش انت لسه تعبان لازم افضل جنبك
محمد: بس شغلك.
ملك: هما متفهمين وضعي ومش بيكلموا وبعدين منا بروح نادي اهوا اضرب الظباط الجدد وارجع
محمد :طيب بس بكره اخر يوم كفايه مش بنت محمد الجندي الي تقصر في شغلها ولا عوزاهم يقولو ان بنات مش نافعين في شغل ده وبيدلعوا..
ملك: بغضب ولكن هدئت امام والدها الذي تحترمه “البنات يقدروا علي كل حاجه يابابا
محمد :عارف يبنتي وانا فخور بيكي كان نفسي في ولد بس انتي ب١٠٠ راجل
ملك :ربنا يخليك ليا خلينا بقي في الكتب
ربت علي كتفيها برفق:طيب ياحبيبتي
قطع حديثهم طرقات علي الباب :
محمد :ادخل
داده: الغدا جاهز
محمد :ماشي ياام عيشه جاين وراكي
ملك :يلي يا حبيبي عشان تاخد دواك
محمد: ماشي
جرت كرسي والدها متجها ناحيه السفره …
”_________________”
في غرفه الاجتماع تلك الغرفه تضم عدد من رجال الشرطه :
” القضيه دي بتهز آمن مصر كلها؛ الارهاب دي لازم نكشف الخليه دي في اقرب وقت..قالها ذلك الرجل وهو يحكم من قبضته..
ملازم اكرم :تمام يافندم احنا شغلين علي القضيه دي وفي اقرب وقت حيكونوا معروضين علي النيابه العامه .
اللواء :وانت يا سياده العقيد عملت ايه في تجار المخدارت انا قضيه دي مسلمهالك بقالي شهرين ومسمعتش اي جديد
اتسعت عينيه بقلق ثم رفع قبضته بتوتر: لسه يافندم ادينا شغالين المشكله اننا مش قادرين نعرف الناس الي بتمولهم من بره بس قريب حيبانوا ..
الواء ابراهيم: شد حيلك شويه ياسياده العقيد
عقيد انور:حاضر يافندم
عقيد رفعت: بعد اذنك يافندم
التفتت إليه ابراهيم :اتفضل ياسياده العقيد في حاجه..
عقيد رفعت: جتلنا اشاره يافندم من قريه في الصعيد فيها تجار سلاح وطالبين رائد جديد
الواء :اتصرف يا سياده عقيد ابعتلهم اي رائد احنا مش حنسيب بلاوي الي قدامنا دي ونمسك في شويه مقاطيع طرق
رفعت باهتمام : لا يافندم دول مش مقاطيع دوال من اغنياء البلد وواخدين البلد مكانهم الي بيداروا فيها عشان يقدروا يتاجروا براحتهم في السلاح …
اخذ يسمعه باهتمام : ياه للدرجاتي طيب ومقبضوش عليهم ليه يارفعت
رفعت : يافندم كل منبعت ظابط يرجعلنا بعد شهرين ؛مفيش حد بيعمر هناك دي امبراطوريه في الصعيد بعدهم عن القاهره مفكرين نفسهم أنهم بعيدين عن العين ..
رفع احدي حاجبيه بتذمر: طيب ابعت اكفي رائد عندك يارفعت وتتابعني بالأخبار دي ..احنا ناقصين كمان الصعيد ومشاكله
عقيد :يافندم محدش راضي يروح كلهم مبيحبوش الصعيد والخدمه هناك
” تحب طيب نحجزلهم في مارينا يتابعوا سياحه هناك.. أطرق المكتب بقبضته بشده حتي ارتبك الجميع منه: دي استهتار ياسياده العقيد انت مش عارف تتحكم في رجالتك دي امر ياسياده العقيد مش بتاخد رايهم
بلع ريقه بصعوبه ثم قال بتردد: حاضر يافندم اوآمرك..
بعد نص ساعه انتهي الاجتماع واتجه الكل علي مكاتبهم توجه العقيد رفعت علي مكتبه في قمه غضبه
تحدث في الهاتف : رائد فؤاد تعالي علي مكتبي حالا انت ومحمد
وبعد ثواني خبط باب فدخلوا وادوا تحيه
فواد :امرك يافندم
خبط علي مكتبه بعنف :انا مش حتهزق علي اخر زمن عشان حضراتكم مش عاوزين تروحوا الصعيد..
فواد: ارجوك يافندم انا مراتي في الثامن مقدرش اسيبها
اقبل محمد يقول بسرعه: وانا اصلا يافندم كنت حقدم علي اجازه عشان فرحي بعد اسبوع
رفعت وبقمه غضب وضرب علي مكتبه عده مرات متتاليه: حاجه متخصنيش حد يطلع منيكم او من طرفكم بكره الصبح تجبولي حد يطلع المهمه دي أنا مش حتهزق علي اخر الزمن ويقولوا رفعت مش قادر يحكم رجالته
فواد ومحمد: تمام يافندم عن اذنك واتجه داخل مكاتبهم..
في فله الجندي
صحيت بدري وارتدت ملابسها فهي سمعت كلام والدها لا مجال للنقاش فيجب عليها التوجه الي عملها.. ارتدت بنطلون اسود وتيشرت ازرق وارتدت عدساتها السوداء وامسكت نضارتها الشمس ونزلت الي الاسفل
ملك :صباح الخير
محمد: صباح النور ..راحه شغل؟
ملك: اه يابابا بس اوعدني تاخد بالك من نفسك .. ثم أدارت انظارها لداده :خلي بالك منه ياداده دوا في معاده وياكل كويس
داده: متقلقيش يابنتي خلي انتي بالك من نفسك..
ملك: هههههه حاضر ياداده متخفيش أنا مش راحه حرب أنا راحه مكتبي ؛قبلت جبين والدها ثم قالت بابتسامه :يلي لا اله الا الله
“محمد رسول الله” قالها محمد بابتسامه مودعا ابنته
خرجت متجها الي سيارتها لتسوقها متجهها الي بوابه توقفت قليلا موجهها انظارها :
خلي بالكم كويس مفيش حد يدخل جوه مهما كان”
حارس: تمام يافندم
خرجت بسيارتها لتصل الي مكتبها قسم شرطه المهندسين دخلت من باب قسم فادوا لها التحيه واتجهت ناحيه مكتبها؛ فتحت باب مكتبها
ملك :صباح خير
فواد ومحمد :صباح خير
اقبل إليها زميلها الاول : اخبار سياده اللواء ايه
ملك :بخير الحمدلله
محمد: الحمدلله
جلست بمكتبها التي يشاركها فيها زميليها محمد وفؤاد لاحظت سكوتهم بغير العاده: ايه مالكم في حاجه؟
تنهد محمد بحزن:حاجه كده وحتتحل باذن الله
ملك: ايه هي؟
فؤاد: طلبين حد يروح صعيد في تاجر سلاح هناك..
اه ومين حيروح” قالتها ملك وهي تخرج سلاحها لتتركه علي المكتب
محمد بملامح حزينه ” انا
فواد: لا انا يامحمد انت حتتجوز قريب
محمد: وانت مراتك محتجالك يافؤاد..
ظلت تنظر إلي تلك الرجلين وكل واحد منهم يضحي من اجل الثاني وقفت بينهم لتشير بيدها في وجههم :معلش ثواني هو مين الي طلب منكم كده؟
محمد: العقيد رفعت
رفعت حاجبيها باستغراب: طيب اشمعنا طلب منكم انتو ومطلبش مني هو أنا مش معاكم هنا في القسم …
فواد وبص لمحمد : مينفعش ياملك
ملك : ايه الي مينفعش
محمد :بقولك تاجر سلاح وصعايده فهمتي طبعا
أشارت ملك برأسها : لا مفهمتش !! ايه المشكله
فواد : مينفعش ياملك انتي بنت عندهم في الصعيد مبيامنوش بالمراه ولا بشغلها كدكتوره حتي او مهندسه يبقي ازاي حيآمنوا بيها ظابطه عندهم الستات غير عندينا الست عندهم وبالذات في القري مبتخرجش لوحدها ولهم قواعدهم الخاصه بالنساء ..
انهي كلامه ليري تلك الفتاه تخبط بقبضتها علي المكتب بعنف : كلام جهل ..
محمد : اهدي ياملك دي عادات وتقاليدهم كده ومش حنيجي احنا نغيرها..
ملك: بعند محدش حيروح ماموريه دي غيري
فواد : محدش يقدر ينكر كفاءتك الي حققتيها هنا من اول متخرجتي واتعينتي بس كلام دي هنا بالقاهره لكن مش بالصعيد اعقلي ياملك وبلاش عناد..
ملك :ماشي.. قالتها بعنيد شديد خرجت متوجهها ناحيه مكتب العقيد رفعت خبطت بلطف فأذن لها بالدخول
ملك: صباح الخير يافندم
رفعت: صباح الخير يا ملك حمدالله علي سلامه عامل ايه سياده اللواء
ملك :الحمدلله انا كنت عاوزه حصرتك في موضوع
أشار بيده ليسمح لها بالجلوس :موضوع ايه ؟
جلست ملك ثم قالت بثقه: ماموريه الصعيد
اضاق عينيه ببطئ قائلا : مالها !!
ملك: انا عاوزه اطلعها
رفعت ؛ تطلعي فين يا ملك هي باريس الي قضيتي فيها عمرك دي الصعيد عارفه يعني ايه الصعيد ويعني ايه صعايده …
ملك: ايه المشكله هو أنا أول مره اتعامل مع حد أنا مسكت قضايا كتير واظن انت بنفسك يافندم تشهدلي بكده
ابتسم رفعت بصمت موضحا له:منكرش ياملك انك شاطره وكل قضيه بتطلعيها مع زمايلك بتنجح ..
ملك طيب يافندم امال في ايه ..
رفعت: الصعايده دول معندهمش حاجه اسمها ست تشتغل نقوم نوديلهم ظابطه حيستهزقوا بيكي ياملك ؛وبالتالي انتي تعتبري رمز الاداره هناك ولو استهزقزا بيكي يبقي حيبقي فشل لينا كلنا والأمور هناك حتفلت مننا..ومش حنقدر نسيطر عليهم تاني
ملك: دي جهل يا سياده العقيد وكمان هما مجرمين مش حيختاروا علي مزاجهم الي هما عاوزينه..
ابتسم رفعت علي أصرارها :اسمعي ياملك الحياه هناك صعبه إذا كان الرجاله مستحملتش معقول انتي ياملك حتستحملي طيب بغض النظر علي انك بنت انتي ياملك عيشتي طول عمرك بقصور ونص عمرك قضتيه ما بين فرنسا ومصر ازاي حتستحملي الصعيد وجوه ..
تنهدت ملك بإصرار :بردوا يافندم أنا مصره علي الماموريه دي …
رفعت :ماشي ياملك بس قلتلي لسياده اللواء
ملك :حقوله بس اسمحلي حضرتك الاول
رفعت: ماشي موافق
ملك بسعاده : متشكره يافندم بعد ازنك شكرا
أدت التحيه ثم خرجت وعلي وجهها كل علامات السعاده..
في الصعيد في بيت شمس رجع بعد تعب طويل دخل من باب البيت متجهها الي غرفته ليستريح قليلا أوقفه ذلك الصوت ..
سعاد :شمس ياشمس
التفت اليها شمس بتعب : نعم ياما
سعاد : تعالي اقعد معنا يا ولدي
شمس :مقدرش ياما تعبان ومصدع
سعاد: ياولدي تعالي بس شوف البنيه وبعدين نام ..
رفع شمس حاجبيه باستغراب: بنيه مين بس؟
سعاد: الي حتجوزها
شمس: مين حيجوز مين ؟
سعاد: انت حتجوز هنيا
شمس :هي بنت مرادي اسمها هنيه طيب حلو والله احسن من بتاعه مره الي فاتت..
سعاد: شمس بطل هزار وتعال شوف بنت
شمس: لازما يعني اشوفها ..اعتبريني شفتها واترفضت..
سعاد :ايوه لازم والا حغضب عليك
اقترب منها مسرعا مقبل رأسها برفق:لا كله الا انتي ياست الحبايب خليهم يستنوا بقي علي مغير خلقاتي دي وانزلهم
سعاد: تغير ايه يا شمس بلاش اسلوبك ده كل مره تتطفش العرايس دي البنت رقم ١٥ مش حسمحلك تطفشها زي الي قبلها ..
شمس: خبار يااما حغير خلقاتي اقابلهم بهدومي دي ثواني وراجع..
“_______

يتبع….


google-playkhamsatmostaqltradent