رواية شمس الانصاري الفصل الثالث 3 - بقلم آية عبده

الصفحة الرئيسية

  

 رواية شمس الانصاري الفصل الثالث 3  -   بقلم آية عبده 

الفصل (٣)
اتجه االي غرفته بالطابق الاعلي والتي تتكون من سرير كبير ودولاب ومكتبه تحتوي علي . عدد من الكتب دخل بهيئته خلع العمه وجلبابه الصعيدي غير ملابسه ثم ارتدي بنطلون ازرق وتي شرت ابيض اظهرت معالم رجولته فهو يحب ارتداء تلك الملابس ولكن تمنعه تلك العادات القديمه واحتفاظهم بالتراث الصعيدي فالجلباب والعمه تعتبر احدي طراز البلد اتجهه الي الفراش القي بكامل جسده عليه ليريح قليلا من ذلك اليوم الشاق ..
بالأسفل جالسه ب الصالون مع الضيوف
أدارت وجهها الي ضيوفها بسعاده :منورين والله ياحجه فيروز
ربت علي كفيها :بنورك ياحجه سعاد
” ازيك ياهنيه مشالله زي القمر” قالتها الي تلك الفتاه الجالسه بجانب والدتها
هنيه بخجل : شكرا يا خالتي
سعاد :اسما روحي شوفي شمس اتاخر ليه
اسما: حاضر ياما
اسما اخت شمس الصغيره بتدرس في ٢ اداب بيضاء البشره وعيون سود كحيله وشعر اسود طويل ومحجبه
اتجهت الي غرفه شقيقها الأكبر فتحت الباب بدون أن تستأذن فهي وشمس علاقتهم تسودها الحب والاحترام بالرغم من كونه كبير البلد إلي أن عند شقيقته الصغيره تتحل منه تلك الألقاب ….اقتربت من فراشه بلطف ثم قبلت جبين ذلك الاسمر …
اسما :شمس.. ياشمس اصحي .. انت نمت
التفت إليها بعيونه الكحيله بابتسامه علي شفتيه ليقول بنعومه: ايه يااسما في حاجه مصحياني ليه ياحبيبتي..
اسما :امي تحت مستنياك وعروستك وامها
تثاوب ببطئ :,عروسه مين؟
اسما :انت لحقت تنسي؟
شمس :اه اه افتكرت طيب حصلك
اسما :طيب متتاخرش لحسن انت عارف امك
شمس :طيب نازل
غسل وشه حتي يفوق ونزل وكان باين عليه علامات النوم لبس جلبيته ونزلهم..
سكت الكل فور دخول شمس ليقول بابتسامه :
شمس :سلام عليكم
كلعم انتبهوا لدخلته فشمس كان شاب يافع ذو عضلات لديه لحيه سوده وشعر اسود متوسط وعيون كالصقر واسعه وكحيله..
الجميع :وعليكم السلام
سعاد :اقعد ياولدي..
جلس مستجيبا لرغبه والدته فاعتاد علي الأمر والكل ينفذ ولكن هنا الاختلاف فامه تامر وهو ينفذ : حاضر..
القي نظره الي تلك السيده بجوار والدته ليقول لها بابتسامته التي لا تفارق وجهه: كيفك يامرت عمي؟
سمر :اهلا يا شمس ياولدي
شمس :مطاوع جيه معاكي
سمر :حيحصلنا ياولدي
سعاد :شمس ياولدي ..مش تسلم علي حجه فيروز وبنتها هنيه
التفتت شمس الي تلك السيده مرحب بها: اه كيفك ياخاله
فيرور :اهلا ياولدي
سعاد: ووشوشت سمر شايفه ولد ولا عبر البنت
سمر :اهدي ياخيتي
شمس: طيب انتو نورتونا والله ياخاله
توقف شمس ليتطلع إليه الجميع : بعد اذنكم جاي تعبان وحنام البيت بيتكم الق جملته الاخيره ثم خرج موصد الباب خلفه…
تنهدت سعاد بغضب :بعد اذنكم ثواني وخرجت وراه شمس
خرجت من الغرفه لتلحق به نادته بغضب شديد:شمس استني
التفت لها شمس بابتسامته:ايه ياما سيبتي ضيوفك ليه
سعاد :هو انت خليت فيها ضيوف
شمس: ليه بس مش قلتيلي سلم عليهم اديني سلمت بعد اذنك حطلع انام راجع تعبان ياحبيبتي ..قبل جبينها ثم تركها متجهها الي غرفته ليكمل نومه…
“ماشي ياشمس “قالتها أمه وهي تضرب كف فوق الآخر فاقت من شرودها علي صوت سمر :
سمر :سعاد
التفتت له قائله: ايوه ياسمر
سمر: تعالي خرجتي ليه؟
سعاد :الواد ده حيموتني
سمر :سلامتك ياختي
سعاد :١٥ بنت ولا واحده عجبته دي غير ٢ الي كان خاطبهم قبل سابق
سمر: مفيش فايده في ولدك غير حاجه واحده
ايه هي؟؟ قالتها سعاد تنظر لها باهتمام..
سمر: تنقيله واحده زينه خالص وتخطبهاله من غير متاخدي رايه تحطيه قدام الامر الواقع
ابتسمت بسخريه:الكلام ده مش مع شمس ..
سمر :بس جربي
سعاد: طيب حجرب يمكن تظبط…
عند ملك رجعت من شغلها ودخلت بسيارتها الفله ركنت سيارتها أمام باب الفله اخرجت مفاتيحها من جيوبها لتفتح الباب…ابتسمت برفق عندنا وجدت تلك السيده تنتظرها بقلق:
داده زيك…
ناديه بابتسامه:الحمدلله ياحببتي اتاخرتي ليه قلقتيني عليكي
تطلعت بعيونها الي ساعه يديها ثم أشارت برفق:ياداه اتاخرت ايه بس دي لسه مجتش ١٠امال لو رجعت زي اصحابي بعد نص الليل حتعملي ايه …
اندهشت ناديه قائله بسرعه ولهفه:هو انتي عندك اصدقاء بنات ياملك ..
تعالت ضحكه ملك بشده لتحتضن تلك السيده بزراعيها: أنا أقصد زمايلي في الاداره ظباط يعني
التفتت بنظرها الي يديها ثم امسكتها يكفيها :بذمتك دي ايد بنت …
ملك باستغراب : مالها ايدي !!!
ناديه : كل دي عضلات فين الانثي الي جواكي وايه الي انتي لبساه دي
نظرت إلي ملابسها؛ماله اهو شميز والوان كمان عشان مزعلكيش
أزالت بيديها ذلك الكاب الذي يغطي شعرها الأشقر…
قالت بحنك :داده ايه الي عملتيه ..
ناديه :ياشيخه قربت انسي شكل عيونك الزرقه الي مدرياها وسط الزفته الي لابساها في عيونك …
“بابا فين ياداده “. قالتها لتتهرب من كلام ناديه
قالت باستسلام وقد فهمت انها تتهرب : في اوته يابنتي
ملك: اتعشي
داده :لا صمم يستناكي
ملك حضري الاكل علي مطلعله
نظرت لها بحزن :حاضر يابنتي …
اقتربت منها حاضنه رأسها بين كفيها لتنظر الي عينيها بلطف:حقك عليا ياداده متزعليش
“عمري مزعل منك. “قالتها بابتسامه علي ثغرها لتتركها لتحضر العشاء
طرقت علي باب غرفته بلطف ليسمح لها بالدخول :ثم دخلت
ملك: بابا انتي صاحي
محمد: تعالي يبنتي
ملك: عامل ايه
محمد: بخير الحمدلله
ملك: مكلتش ليه
محمد :معرفش اكل من غيرك منتي عارفه
ملك: عارفه ياحبيبي وانا مبحبش اكل من غيرك
( شردت قليلا محدثه نفسها بحزن: طيب حسيبك ازاي يابابا مقدرش ابعد عنك)
ربت علي كتفها برفق :مالك يا ملك
التفتت له ملك بعيون متردده ثم كسرت تلك اللحظه : بس مش قادره في موضوع لازم اكلمك فيه…
نظر محمد الي عينيه بتفحص : قولي يا ملك متخبيش عليا
ملك :حتنقل الصعيد ” قالت جملتها مره واحده تنظر إلي رده فعله..
نظر لها محمد ببطئ : هههههههه بس كده ومتردده عشان كده..متقلقيش انا حكلمهم مينقولكيش ولا تزعلي نفسك..
ملك: لا مهو انا الي طلبت!
محمد: ايه طلبتي ايه
ملك: بابا ارجوك اسمعني
نظر لها : قولي سامعك عاوزه تقولي ايه..
جلست أمام ركبتيه لتنظر له بعينيها : انا عاوزه اروح عاوزه اثبتلهم ان البنت ممكن تعمل اي حاجه وفي اي مكان..
محمد :ساكت
ملك: بابا انا اخدت قراري ومتقلقش عليا انا قدها
محمد: ازاي تقرري من غيري عنديه
ملك وحضنته :عشان خاطري وحياتي وحيااتي يابابي توافق
محمد: ههههه فين زمايلك يجو يشوفوكي وانتي عامله زي الطفله كده ..
أمسكت يديه يكفيها الصغيرتين: بابي الطفله دي سر بيني وبينك الطفله الي جوايا مبتطلعش الا قدامك بس…
شدد من يديها ليقول بابتسامه :عارف يابنتي..
ملك؛ يعني وافقت
محمد :ماشي بس بشرط
ملك: ايه
محمد :حاجي معاكي
ملك: ايه لا طبعا..
محمد: ليه
ملك: انا مضمنش ايه الاحوال هناك شكلها ايه مقدرش اخاطر بحياتك
محمد :امال تخاطري بحياتك انتي
ملك: بابا دي شغلي انا ظابط انت كده حتشتت تركيزي والله
محمد :مليش صالح
ملك بتزمر: بابا..
محمد: موضوع انتهي اطلبيهم واعتزري عن سفر
أشارت بسبابتها: لا مستحيل..
امسك سبايتها بيده: وانا مستحيل اسيبك لوحدك
ملك: طيب يابابا ماشي يلي عشان تاكل دلوقتي
نزلوا تناولوا العشاء وذهب والدها للنوم بينا ظلت هي ساهره تفكر ماذا تفعل فوالدها قرر علي سفر معها رفعت تليفون واتصلت بالعقيد رفعت..
ملك: مسالخير يافندم
رفعت: مسالخير ياملك ايه الاخبار
ملك: كله تمام امتي حسافر؟؟
رفعت: لما تستعدي
ملك :تمام يافندم بس في حاجه انا حسكن فين هناك ؟
رفعت :في بيت مخصص للراىد القديم حتسكني فيه
ملك :بيت! ايه شكله ؟
رفعت: اوتين وصاله
رفعت حاجبيه برفض: يافندم مش معقول انا حسكن في بيت زي ده
رفعت: امال ايه ياملك
ملك :انا بعد اذنك حشتري بيت
رفعت: بيت ايه الي حتشتريه انتي فاكره انك في مارينا بيوت هناك صغيره ومفيش بيوت للشري دي الصعيد ياملك لو متعرفهمش يبقي بلاش تروحي مكان متعرفيش ناسه ..
أحست ملك وكأنه اسكب عليها ماء بارد قالت بصوت هادئ : طيب ابني انا ..
رفعت: وبعدين ياملك في دلع ده
ملك: يافندم اسمعني مش ليا بابا جاي معايا ولازم اجهزله بيت ليه انت عارف انه مريض
رفعت: هو جاي
ملك: اشطرت عليا ليسافر معايا لمسافرش انا
رفعت: باستسلام طيب انا حشفلك قطعه ارض بمعرفتي بس مين حيبنهالك في الوقت الصغير ده لازم تسافري في ظرف أسبوع القسم هناك مفيش حد والبلد الأمن فيها مش تمام..
ملك :متقلقش يافندم انا حجيب المهندسين الي في شركتي وحيبنوها في اقل وقت ممكن ..
رفعت باستسلام : ماشي يا سياده الراىد
ملك :شكرا يافندم
رفعت :العفوا سلام

يتبع….


google-playkhamsatmostaqltradent