رواية قدري الفصل السادس والعشرون والاخير (الخاتمه) 26 - بقلم رقة فراشه

الصفحة الرئيسية

 رواية قدري الفصل السادس والعشرون 26 

قـدري♡. 

الـخـاتـمـه♡. 

ابو حبيبه بأبتسامه : بنتي آمانه عنـدك يا يوسف إوعي تزعلها 

أم حبيبه حضنت إبنتها ببڪاء : هتوحشيني ياحته مني و هيوحشني هزارك وبهجتك في البيت

حبيبه حضنت أُمها : وأنتِ ڪمان يا أُمي هتوحشيني أوي وڪملت بهزار ومرح بس متقلقيش هتلقيني عندك من وقت للتاني

ام حبيبـه ضحڪت : مجنونه زي مانتي واڪملت ڪلامها وهي تبص إلي يوسف خلي بالك عليهـا  يا يوسف ومش هقولك متزعلهاش لأن الزعل والخناق ده شئ طبيعي ياحبيبي بس لما تزعلها إرضيها يابني هي قلبها ابيض وللـه

يوسف بأبتسامه : متقلقيش في عيوني

الڪُل سلـم ؏ يوسف وحبيبـه ومشيوا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حسن : ياحبيبتي أنتِ لسـه تعبانه إرتاحي والشرڪه قاعده روحي وقت ماتحبي

ملك بأبتسامه : متقلقيش ياحبيبي انا الحمدللـه بقيت أحسـن واتنهدت انا عاوزه اشغل نفسي بالشُغل يابابي يلا عن إذنك

ملك وهي طالعه قابلتها سوزان 

سوزان : عاملـه أي يا ملك 

ملك : ڪويسه

سوزان : رايحه فيـن؟ 

ملك : رايحه الشرڪه عن إذنك وسبتها ومشيت 

سوزان بعصبيه : عجبك ڪده ياحسن البنت إفتڪرت إللي هي بقيت فيه ده مني 

حسن بزهق : ايوه منك يا سوزان أنتِ أللي وصلتي بنتك لِده ومن اولها لما ڪانت مخطوبه لـٍ سليم ڪُنتي دائماً تقولي لـٍ بنتك ده مش مُناسب ليڪي لغايه لما خلاتِهم ينفصلوا من بعض والقذ'ر التاني إللي زنيتي وخليتي بنتك تتجوزه مع انها ڪانت يوم فرحها متردده 

سوزان بنرفزه : انا ده ڪله عملته لـٍ مصلحتها 

حسن زعق : أنا زهقت بجد

وسابها وماشي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بعد مرور شهـر في ڤيـلا الأسيوطي 

حبيبه بفرحه : صح يا ياسمين أنتِ حامل أنا مش مصدقه

ياسمين بفرحه : أنا فرحانه اوي يا حبيبه عُقبالك ياحبيبتي 

حبيبه : يارب ياحبيبتي طب قوليلي أمتي هتقولي لـٍ سليم 

ياسمين : هو في الشرڪه لما يجي بس مش عارفه اقولهُ ازاي 

حبيبه بأستغراب : قوليلي زي الناس انا حامل 

ياسمين ضحڪت : إممم سيڤوو عامل أي

حبيبه : اي دخل يوسف في الموضوع دلوقتي 

ياسمين : إديني سيڤوو

حبيبه بأستفهام : ليـه؟؟ 

يوسف اخد الموبيل من حبيبه فتح الاسبيڪر وتڪلم بفرحه : مبروك يا سمسم آخيراً هبقي عم 

ياسمين : اللّٰـه يبارك فيك يا سيڤوو عُقبال ما تبقي أب قرب 

يوسف : يارب 

ياسمين : يوسف مش عارفه ازاي اقول لـٍ سليم 

يوسف بتفڪير : بصي أنتِ عارفه سليم مش بيحب المُقدمات قوليلو علي طول

ياسمين : من عاشر ٣٠ يوماً صح سلام يا سيڤوو

اغلط الخط ياسمين وهي بتفڪر هتقولهُ ازاي؟ 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في ڤيلا يوسف عمران 

يوسف بأستغراب : هي قصدها أي؟ 

حبيبه ضحڪت : قصدها أخدت مني اطباع يعني بس هي بتتقال ٤٠يوم مش٣٠

يوسف : إممم وڪمل بحماس طيب أنا عاوز أبقيٰ أب

حبيبه بأستغراب : وانا اعملك أي ان شاء اللـه

يوسف قر'ب إليها بخبث : أنتِ الأساس يا حبيبتي 

حبيبه : إممم قول ڪِده و ... 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وصل سليم الڤيلا وإستقبلته زينب بفرحه 

زينب بفرحه : مبروك ياحبيب مامتك

سليم بأستغراب : علي أي يا أُمي؟ 

زينب بتوتر : لا ياحبيبي مفيش روح عند مراتك هي مستنياك

سليم : انا النهارده هقعد معاڪي اليوم ڪُله وأي رأيك أخدك انتِ وياسمين ونخرج

زينب بتسرع : لا انا هدخل اقعد مع او ناصر أنتَ اطلع لي مراتك 

وسابتهُ ومشيت استغرب سليم أمهُ ولڪن طلع لـٍ ياسمين 

ڪان الجناح متزين وياسمين ڪانت لابسه بيچامه عليها أُم وأب وأبن صغنن 

سليم بأبتسامه : هو النهارده مش عيد جوزنا صح 

ياسمين بأبتسامه : صح

سليم : ولا عيد الحُب صح

ياسمين بأبتسامه : صح

سليم : ولا عيد ميلادي صح

ياسمين : صح

سليم قر'ب إليها حاو'ط خصر'ها وسند رأسه علي جبهتها

سليم : أومال أي إللي بيحصل ده؟ 

ياسمين بعدت عنهُ و شاورت ؏ الأبن الصغير إللي في البيچامه سليم نظر إليها بعدم فهم ياسمين قربت إليه وهمست في أوذنيه

ياسمين بفرحه : أنا جوايا حته منك يا سليم 

سليم بعدم فهم او صحيح بعد استوعاب : ياسمين حبيبتي قولي علي طول

ياسمين بفرحه : هتبقيٰ أب يا سلم ... 

قبل أن تُڪمل ياسمين ڪلامها سليم شالها وفضل يلف بيها بفرحه ڪبيره

سليم بفرحه : أنتِ بتتڪلمي بِجد يا ياسمين أنا هبقي أب قريب

ياسمين بفرحه : ايوه ياحبيبي هتبقي أب قريب

سليم حضنها بُحب : أنا بحبڪك يا ياسمينتي

ياسمين بدالته الحُضن : وانا بحبڪك يا سليم 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سوزان بعصبيه : أنتِ عارفه بتقولي أي يا ملك عاوزه تروحي عند سليم ومراتهُ عشان تعملي علاقه صداقه بينك وبين هو ومراتهُ أنتِ امتي هتعرفي قيمتك اي 

ملك : ياريت أنتِ بالذات متدخليش في اي حاجه اعملها وفي حياتي عمتاً انا عارفه ڪويس بعمل اي 

سوزان زعقت : لا بالعڪس يا ملك أنتِ إللي عاوزه تعمليه ده هبل منك إنتِ فاڪره سليم هيسمحلك تدخلي الڤيلا بتعته اصلاً

ملك إنفجرت فيها : ايوه هيسمحلي يا مامي عشـان مش ڪُل الناس بتفڪر زيك وعقلها وقلبها اسود زيك انا سمعت ڪلامك ڪتير وندمت ... ندمت لما سمعت ڪلامك وإنفصلت من سليم سليم ده ميتعوضش انا خسرتهُ ڪاحبيب ولڪن مش هسمحلك تخليني اخسرهُ ڪا صديق 

سوزان بعصبيه : هتندمي عشان مسمعتيش ڪلامي ياملك

ملك بسخريه : هههه قصدك ندمت عشان سمعت ڪلامك أنتِ ڪُنتي بتفڪري بأنانيتك يا مامي ڪُنتي بتفڪري ڪ انا بنت صاحب شرڪات الأوسط عمرك ما فڪرتي فيا انا وبس ڪ بنتك

حسن : سوزان سيبي ملك تعمل إللي هي عوزاه ومتدخليش في حياتها سامعه 

سوزان زعقت : ده ڪله منك أنتَ إللي ڪبرتها في دماغ بنتك

ملك : لا مش هو يا مامي أنتِ فعلاً السبب في ڪُل إللي انا فيه دلوقتي دي الحقيقه فا ياريت تسبيني وبصت لـِ باباها بعد إذنك يا بابي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في ڤيلا الاسيوطي سليم وياسمين ڪانوا هيطيرو من الفرحه لأنهم هيبقوا أُم وأب وايضاً زينب ڪانت فرحانه جداً أنها هتبقي تيته وناصر إللي فرحان عشـان مراتهُ المستقبليه 

الباب الڤيلا دق الڪل استغرب وام ناصر راحت عشان تفتح ولڪن سليم منعها وهو إللي راح فتح ... فتح وإنصدم لما لقيٰ ملك قدامه 

ملك : إذيك يا سليم عامل أي

سليم : بخيـر الحمدللـه

ملك : ممڪن تسمحلي أدخل

سليم ڪان مُتردد جداً ولڪن اتيٰ صوت من الداخل 

ياسمين بأبتسامه : إتفضلي 

ملك بصت علي الصوت إللي جاي من الداخل وأعُجبت جداً لما شافت ياسمين شافتها بدون حجاب شعرها نحاسي وناعم جداً وملامحها واعينها جميله وراشقت جسمها فهي حقاً جميله

فاقت علي صوت ياسمين الهادئ : إتفضلي يا ملك

ملك إبتسمت إليها ودخلت سلمت إليها 

ملك : أنا عارفه أنڪم استغربتوا جداً جيتي بس جايه عشـان اقولڪم حابه ابدأ صفحه جديده معاڪم انا إبتديت حياه جديده فا هبقيٰ مبسوطه لو وافقتي يا ياسمين تبقي صديقتي وأنتَ يا سليم تبق ... 

قاطعتها سليم بصوت صارم : انا مش هبقيٰ حاجه 

ملك أتنهدت بتعب : أنا جايه هنا وربنا يعلم نيتي أي من نحيتڪم فا ياريت يا سليم لو مش حابب نبقيٰ اصدقاء فا يبقيٰ بينا شويه إحترام غير الأسلوب إللي بتڪلمني بيه ده 

ياسمين بأبتسامه : أنا وافقه 

ملك بفرحه : بجد موافقه نبقي صحاب

ياسمين بأبتسامه : ايوه موافقه يا ملك 

ملك حضنتها : شُڪراً ليكٍ يا ياسمين 

ياسمين بدالتها الحُضن : علي أي ياقلبي 
 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بعـد مـرور ثـلاث اعـوام 

ياسمين بأبتسامه : يلا عشـان بطلي يشرب اللبن

لؤي : لما اجي بابا اشب اللبن

ياسمين : ياحبيبي بابا في الشُغل وهيطول

لؤي : لا هو قالي امارح هيجي بدي

ياسمين بصوت : يا خالتي تعالي بعد إذنك شوفي حل مع أبن والدك انا تعبت 

زينب بأبتسامه : مالهُ حبيبي مزعل ماما ليه

لؤي : انا بقولها لما بابا اجي هشب اللبن بس يا تيته

زينب : طيب ممڪن بابا يتأخر 

لؤي : لا بابا قالي اجي بدي 

ياسمين : لؤي يلا اشرب اللبن بابا مش هيج ... 

قاطعهم دخول سليم : انا جيت

جري إليه لؤي و سليم حضن إبنه وشالهُ

سليم : قولي بقيٰ مين زعلك وانا مش موجود 

لؤي شاور علي ياسمين : ماما بتزعقلي 

ياسمين بصدمه : انا يا لؤي

لؤي راح وحضنها : انا بهزر ماڪي يا ماما

ياسمين شالته : طيب ياقلب ماما يلا عشـان تشرب اللبن 

جاء إليهم ناصر وهو يبڪي

ياسمين بأستغراب : ليه بتعيط يا ناصر

ناصر : انا زعلان منك ومن عمو سليم عشـان أنتم قولتولي هتجيلوا بنت و هتجوزها 

لؤي راح وقف قصاد ناصر وهو مش باين من الارض اصلاً😂

لؤي بغضب طفولي : انتَ بتڪلم بابا وماما إده ليـه؟ 

ناصر بأبتسامه : اللّٰـه ده شبه عمو سليم 

لؤي ضحك : انا سبه بابا 

ناصر بأبتسامه : تعال نلعب مع بعض ونبق صحاب

لؤي : ماسي 

سليم وياسمين وزينب فضلوا يضحڪوا إليهم

ياسمين : طيب يلا عشـان تشرب اللبن الأول 

بـاب الـڤـيـلا يـدق

ملك بأبتسامه : عامليـن أي والبطـل أخباره اي؟ 

ياسمين بأبتسامه : الحمدللـه ياقلبـي أنتِ عاملـه أي؟ 

ملك : ڪويسـه الحمدللـه 

زينب بأبتسامه : طيـب يلا تعالوا عشـان تتغدو

ياسمين بتنادي علي إبنها : لؤي تعال إتغدي ياماما

لؤي : ماسي ياماما 

وفجـأه دخل يوسف ومعاه حبيبه وبنت صغننه

ياسمين جريت علي صديقتها و عناقتها : وحشتيني ياروحي 

حبيبه بدالتها الحُضن : وانتِ وحشتيني اوي

سليم ايضاً عانق يوسف وسلموا علي بعض 

لؤي : انتِ إسمك أي

شروق : إسمي شروق 

لؤي : ألي يا شوق إلعبي معانا

شروق : ماسي هعب ماڪم

ملك : طيب انا همشي يا يسو هبقي اجي في وقت تاني

ياسمين : لا طبعاً هتقعدي هتحبي القعده مع حبيبه اوي

وبِڪده تڪون خلصت الروايه آتمنـي تنـال إعجبـڪم ومتنسـوش الدعـم عـاوزه ريأڪتت ڪتيـر وڪومنتـات أڪتر ... إنتظـرو الجـديد ❤❤❤❤🫂

ڪـَ تُـدعـيٰ.<<⤸رِقـة_فـࢪاشـه↻>>.


يتبع الفصل كاملا اضغط هنا ملحوظه اكتب في جوجل "رواية قدري دليل الروايات" لكي تظهر لك كاملة 

  •تابع الفصل التالي "رواية قدري" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent