رواية مقيده بماضيه الفصل الاول 1 - بقلم سلمى تامر

الصفحة الرئيسية

 رواية مقيده بماضيه (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم سلمى تامر

رواية مقيده بماضيه الفصل الاول 1

_بقولك ايه يا واد يا وليد البت اللي هنخطبهالك متدينة خالص ومتعرفش انك بتاع بنات وابوس ايدك متفضحناش قدام الناس 

نفخ بضيق وهو سايق العربية
_ماما دي عاشر مره تقوليلي الكلام ده مخلاص عرفنا ان الهانم شيخه اقسم بالله انتِ كرهتيني فيها من قبل ما نروح 

اتكلمت نبيلة في سرها وهي بتبصله بغيظ
_كرهتك فيها!
طب ادعي من كل قلبك انها توافق على الجوازة علشان دي الوحيدة اللي هتنفع معاك وتظبطك وتعلمك الادب يا ابن بطني

وصلوا بيت العروسه وبعد ما اهلها رحبوا بيهم 
طلعت من اوضتها قدام عنيه وكانت لابسه هدوم محتشمه جدا وباين على ملامحها الهدوء والاحترام

قارنها وليد بالبنات اللي يعرفهم ولقاها اقل جمال منهم بكتير
علشان كده بعد عنيه من عليها ونفخ بضيق وعدم رضا 

لاحظته امه وهزيت دماغها بنفاذ صبر منه ومن تفكيره واتكلمت بفرحه
_تعالي يا هدى اقعدي جنبي ياحبيبتي ماشاء الله قمر

ابتسمت هدى ببساطه وهي بتقعد جنبها بخجل وبتبص لوليد بعشق خفي
هو كان جارها وكانت بتحبه في صمت 
لكن قلقت جدا لما لقيت ملامحه مش مبسوطه وحسيت انه مش موافق على الجوازة دي لكن فكرت انه لو كان مش موافق مكنش جيه اصلا

اتفقوا على كل حاجه وتمت الخطوبه ومكنش بيحصل اي مقابلات بينهم وكان وليد كل يوم بيقابل بنات ومكنش مهتم بهدى ولا حتى حاول يكلمها

لحد ما في يوم اتبعت لهدى صور كتير لوليد مع بنات وهو بيقابلهم ومكتوب تحتها
_وليد اللي انتِ هتتخطبيله شخص مش كويس ، ابعدي عنه بدل ما يأذيكي زي ما آذاني قبلك

  •تابع الفصل التالي "رواية مقيده بماضيه" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent