Ads by Google X

رواية المليونير المتشرد الفصل العاشر 10 - بقلم ميمي عمر

الصفحة الرئيسية

 رواية المليونير المتشرد كاملة بقلم ميمي عمر عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية المليونير المتشرد الفصل العاشر 10

أشرقت شمس يوم جديد استيقظت يارا ووجدت بجوارها صينية الإفطار ورسالة من ليو

ليو: صباح الخير يا ملاكي الجميل.

لقد ذهبت للعمل وجهزت لكي وجبة الإفطار اتمني أن تكوني فتاه مطيعه و تقومي بتناوله.انا لن اتاخر اليوم .

ملحوظه لا تقومي بإعداد العشاء سوف نتعشى في الخارج.اتمني أن تكوني بخير.

تناولت يارا وجبة الإفطار ونزلت إلي أسفل وجلست تشاهد التلفاز وبعد قليل رن جرس المنزل ذهبت يارا وفتحت الباب ولاكن انصدمت فقد وجدت المرأة التي اشتكتها فقالت لها

يارا:انتي.ما الذي جاء بكي لمنزلي ماذا تريدين مني الان

المراه: مرحبا يا دكتوره يارا من فضلك اريد ان اتحدث معكي قليلا

يارا:حسنا ادخلي

دخلت المرأة وجلست على الأريكة وقالت

المرأة: لقد جئت اليوم الاعتذار منك انا حقا أسفه جدا لما حدث

يارا: أسفه على ماذا لقد خسرت عملي بسببك

المرأة :اسفه جدا لقد كان يوم سئ بالنسبه لي ولم أكن في وعيي . لقد ذهبت للمستشفى وسحبت شكوتي ضدك اتمنى ان تسامحني.الي اللقاء دكتوره

غادرت المرأة المنزل وتعجبت يارا من هذه المرأة ولاكن المهم انها سحبت شكوتها

مرور ساعات عاد ليو من العمل

يارا: مرحبا بعودتك يا ليو كيف كان يومك

ليو:كان يوم جميل.كيف كان يومك انتي

يارا:كان يوم ممل جدا وغريب

ليو: حسنا هي اصعدي وتجهزي لاننا ستتناول العشاء ونتحدث في الخارج

يارا:حسنا

صعدت يارا وارتدت فستان جميل

وارتدي ليو بدله جميله أيضا

نزلت يارا من غرفتها واستقبلتهانظرات ليو المعجبه

ليو:انتي حقا ملاك جميل

يارا: شكرا لك على هذا المجامله

ليو: انها الحقيقه وليست مجامله.والان هي بنا

خرجت يارا من المنزل وتفاجاة لوجود سياره فاخره تنتظرهم أمام المنزل

فنظرت إلى ليو وقالت

يارا:لمن تلك السيارة

ليو:أنها سيارتي الخاصة

يارا: كيف هذا ومتي امتلكت سياره انا لا افهم شيء

ليو: سوف تفهمين كل شيء في المطعم

استقلو السياره وذهبوا في طريقهم للمطعم

دخلو المطعم واستغربت يارا لانه نفس المطعم الذي يعمل فيه ليو ولاكنه كان فارغ

يارا:أنه المطعم الذي تعمل به

ليو :نعم إنه هو

يارا:ولما هوا فارغ انا لا افهم شيء

ليو: اجلسي يا يارا و ساشرح كل شيء بعد الطعام

جلست يارا وطلب ليو الطعام وقاموا بتناول الطعام.ثم تحدثت يارا قائلة

يارا:لقد انتهينا من الطعام والان اشرح لي

ليو :حسنا هاذا المطعم وتلك السياره والمستشفى التي تعملين بها جميعهم ملكي

يارا:كيف وانت كنت مشرد

ليو:لست كذالك وأيضا اسمي الحقيقي سام وليس ليو.ولقد فعلت ذالك حتي اجد انسانه مخلصه وطيبة القلب ووجدتك يا يارا وانا احبك وأريد الزواج منك

يارا:بل خدعتني وجعلتني مثل الدميه.

وهمت يارا بالمغادرة.فامسك سام يدها وقال

سام.ليو:انا لم اكذب عليكي في شئ كل ما كان بيننا ومشاعري اتجاهك حقيقيه انا احبك يا يارا

يارا:اتسمي هذا حب لقد خدعتني و كذبت علي

سام.ليو: يارا لا تنكري انكي تحبيني كما احبك

يارا:انا احببت الشاب البسيط ليو وليس المليونير سام

سام.ليو:انا نفس الشخص يا يارا

يارا:لا لست نفس الشخص الذي أحببته والان من فضلك دعني و شاني

خرجت يارا من المطعم واتجهت الي منزلها وهي منهاره واتصلت على جيسيكا وأخبرته أن تأتي للمنزل

و بعد قليل وصلت جيسيكا

وقصت عليها يارا كل شيء

جيسيكا: لاكنكم تحبون بعضكما يا يارا

يارا:انا احببت ليو الشاب البسيط وليس سام المليونير

أخذت جيسيكا في تهداتها الي أن نامت

فنامت بجوارها هي الأخري.

……في المطعم………

سام:كنت أعرف أن ردت فعلها ستكون هكذا

جاك صديق سام:الم تكن تلك فكرتك

…….Flash Pak……

سام: مرحبا يا جاك انا اخطط لفعل شيء وأريد رايك فيه

جاك:ما هوا

سام:لقد كبرت في السن ولم اجد امرأه مخلصه تستحق أن تكون ام لأولادي ولهذا قررت أن أصنع حيله

جاك:وما هي تلك الحيلة

سام :سوف اقوم بدور متشرد في الشارع الي أن أجدها

جاك:وكيف تجدها وانت متشرد ومن ستنظر لك وأنت على تلك الهيئة

سام: الفتاة التي ستساعد المتشرد و تعطف عليه ستكون هي من تستحق أن تكون ام اولادي

جاك :افعل ما شئت ولاكن لن تجد فتاة احلامك ابد.لان مجتمعنا يكره المتشردين و يبغضهم

سام:اتحداك أنني سوف أجدها

وبعد أيام نفذ سام تلك الحيله ولبس ملابس قديمه وجلس في الشارع مثل المتشردين

ومر اسبوع ولم يحدث شيء

ومر اسبوع اخر وقد بدأت افقد الأمل

الي أن رأيت فتاه تسكن في المنزل الذي أمامي وكانت تنظر لي من الشباك فلاحظ ذالك فنظرت لها فاغلقت الشباك ودخلت

ومرت الايام وقد تعرفت عليها وأخبرتها أن اسمي ليو فقالت إن اسمها يارا

وبدأت في مساعدتي والاهتمام بي وقد وعدتني أن تبحث لي عن عمل

إلي أن جاء يوم تاخرت يارا في العمل فوجدت امراه عجوز تسير في الشارع في وقت متاخر.

وقام فتي بسرقه حقيبتها فتصديت له فأطلق علي النار وهرب وقد قمت بإعادة الحقيبة إلي العجوز

وعدت الي منزل يارا فوجدتها قد عادت

فقمت برن الجرس ففتحت لي وكنت متعب جدا ولم استطيع قول شئ لها سوي ساعديني ووقعت على الارض من التعب

فصرخت يارا وحاولت أن تشدني للجلوس على الأريكة فتحملت علي نفسي ووصلت معها الي الأريكة فقالت لي.ا

يارا:نظر لي ماذا حدث

قلت لها بتعب ساساعديني يارا.

ثم فقدت الوعي وعندما عاد الي وعيي شعرت بالدفء فنظر حولي ووجدت أنني نائم على الأريكة في منزل يارا وقد قامت بمعالجة جرحى

وو جدتها تنام في الأرض وتسند برأسها على الأريكة

فقمت وحملتها وصعدت إلي غرفتها ووضعتها على السرير وقمت بتغطيتها ونزلت إلي أسفل

ووجدت نفسي ارتدي تريننج لونه بينك فنظرت إليه فابتسمت

ثم قمت بالبحث عن ملابسي ووجدتها نظيفه فقمت بارتدائها

وجهزت الإفطار ووضعته علي السفره وخرجت وجلست في الشارع

وبعد قليل خرجت لي يارا وقالت

يارا:لنا خرجت انت ما تزال مريض

فقلت لا أنني لا اريد ان ازعجها فقالت يارا: ماذا تقول لم تسبب لي اي إزعاج هي بنا للمنزل فالجو بارد جدا

ودخلت معها للمنزل وقمنا بتناول الإفطار

ثم قامت بإعداد مشروب ساخن

وقالت لي انها وجدت لي عمل في مطعم قريب وان رفيق صديقتها جيسيكا هوا صاحب المطعم

ولم تكن تعلم انني صاحب المطعم الحقيقي

فوافقت

و قلت لها متي سأذهب للعمل قالت لي عندما تجد نفسك بخير فقلت لها

جيد هكذا استطيع ايجار غرفة النوم فيها بدل الشارع

فعرضت علي الغرفه المجاوره لغرفتها وظلت تلح علي الي أن وافقت

ولا أنكر أنني صرت معجب بها وبعد يوم نزلت الي العمل

وقد اتفقت مع جاك أن يقضي يوم الاجازه مع جيسيكا حتي استطيع الاعتراف بحبي ليارا

وقد جاء يوم و لاحظت أنها تاخرت في العمل فقررت أن أذهب لا صطحبها للمنزل هي وصديقتها

وقد عرضت عليهم أن في يوم الاجازه سأقوم باصطحابهم في نزهة

فقالت جيسيكا أنها لا تستطيع القدوم معنا لأنها ستقضي الاجازه مع رفيقها جاك

وفي ثاني يوم خرجت انا ويارا الي النزهه

وذهبنا الي الملاهي ورغم أنني اعاني من رهاب الاماكن المرتفعه إلا أنني صعدت معها الي الالعاب حتي لا اتركها وحيده

فكانت تصرخ بجنون ومرح وانا مغمض العيون

وبعد أن نزلنا من اللعبه كانت تضحك على فأخبرتها بأني مصاب بالفوبيا

ثم غادرنا واتجهنا الي الحديقه وقمت بالاعتراف لها باعجابي بها

وللمفاجاه

كانت هي الأخرى معجبة بي

فقبلت يدها وقمنا بالتحدث الي أن حل المساء

فقمنا بالذهاب إلى السينما ثم رجعنا الي المنزل

ومنذ ذلك اليوم قررت أن اعترف لها بكل شيء واعرض عليها الزواج

الي أن حدث ما حدث

والان هي غاضبه ولا تريد رؤيتي.ولاكني لن استسلم ابدا.


 رواية المليونير المتشرد الفصل العاشر 10 -  بقلم ميمي عمر
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent