Ads by Google X

رواية مخادعتي الجميلة الفصل التاسع 9 - بقلم نورا رمضان

الصفحة الرئيسية

  رواية مخادعتي الجميلة كاملة بقلم نورا رمضان عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية مخادعتي الجميلة الفصل التاسع 9

ليث اتصدم لما شاف البنت اللي كانت في النايت كلاب وهي نسخه من غزل

وقف العربيه بسرعه ونزل بسرعه وهي كانت في اخر الشارع ليث جري وراها وفي عربيه كانت جايه بسرعه راح وقف واستني لما هي تعدي وبص علي المكان اللي البنت كانت فيه بس لاقاها اختفت

ليث فضل يجري علي امل أنه يلاقيها بس ملقهاش

ليث بغضب:ازاي اختفت انا كنت لسه شايفهاا

رجع ركب عربيته وبعدها روح البيت بعد شويه وصل ونزل من العربيه ودخل البيت وطلع علي اوضه غزل لقاها صاحيه

غزل قامت بسرعه :انت كويس قلقتني عليك

ليث بشرود :كويس متقلقيش

ليث قعد علي السرير وغزل قعدت جمبه

غزل بخوف :مالك اي اللي حصل احكيلي ياليث

ليث بشرود :شوفت نفس البنت وجريت وراها واختفت في ثواني

غزل بغيره :بنت مين دي


ليث :في اليوم اللي خبطك بالعربيه كنت أنا قبلها في نايت كلاب وشوفت بنت هناك نسخه منك وكانت بتبصلي بطريقه غريبه وانهارده شوفتها ولما نزلت من العربيه وجريت وراها كانت في عربيه معديه واستنتها لما تعدي وبعدها مشيت في الشارع اللي هي مشيت منه ولقتها اختفت فضلت ادور وملقتهاش كأنها فص ملح وداب

غزل :طيب هي ليه شغلاك وكنت هتقولها اي يا ليث

ليث بشرود : معرفش بس اللي مجنني أنها نسخه منك

غزل : يخلق من الشبه اربعين

ليث قام بتعب :انا هدخل اخد شاور

غزل :ماشي

دخل ليث ياخد شاور

بعد شويه خلص وخرج

ونام هو وغزل علي السرير

ليث اتاكد إن غزل نامت واخدها في حضنه ونام بعمق

تاني يوم صحيوا ونزلو يفطرو بعد شويه خلصوا

ليث :يلا عشان نروح نفك الجبس

غزل بفرحه :اخيرا يلا بسرعه

واخدها وركبو العربيه وراحو المستشفي

ودخلو عند الدكتورة وفكتلها الجبس وخرجوا رجعوا البيت

غزل بتعب :هنرجع القاهره أمتي

ليث :هنرجع انهارده قولي لجوليا عشان تجهز نفسها

غزل :تمام

وطلعت عند جوليا وخبطت ودخلت

غزل ببرود:هنرجع انهارده جهزي نفسك

جوليا بمكر :تمام حمدلله علي سلامتك

غزل ببرود :الله يسلمك

جوليا:قريب اوي همشيكي من حادياة ليث عشان ليث ده بتاعي انا وبس وطبيعي أنه يسيبك لانك بيئه وشكلك وحش

غزل :ليث ده بتاعي انا ليث جوزي وحبيبي وكل حياتي ولو كان عايز يسيبني كان سابني ورجعلك بس هو بيحبني أنا وشايفني جوهره بتلمع مش زيك رخيصه وبالنسبه لشكلي ف انا احلي منك مليون مره لأني مغطيه جسمي وستراه وبرضي ربنا مش انتي اللي مبيناه وبتغضبي ربنا وخماري ده بيخليني ملكه جوهرة

وسابتها بتغلي وراحت اوضتها

جوليا بغضب وحقد:والله لهندمك يازباله انتي وبدأت تحضر شنطتها وهي بتفكر في طريقه تموتها بيها

غزل بدأت تجهز شنطتها هي وليث

بعد ساعه كلهم جهزو وخرجو ركبو العربيه في طريقهم للقاهره

بعد ساعات كانو وصلو ودخلوا البيت وطلعو الاوض ونامو

بتعب

عند جوليا اتصلت علي شخص

جوليا بمكر :نفذ بكره بعد ما ليث يخرج من البيت

الشخص:تحت أوامرك

تاني يوم صحيوا وفطرو

ليث :غزل انا هروح القسم عشان اكلم اللواء في الموضوع اللي حصل

غزل: ربنا معاك خلي بالك علي نفسك

ليث بابتسامه ساحره خطفت قلب غزل :حاضر بعيوني ومشي

جوليا :انا هروح اعمل شوبينج

غزل بصتلها بقرف وجوليا خرجت

غزل كانت بتعمل كيك شوكليت وحست بحركه غريبه في البيت سابت اللي في ايديها وخرجت تشوف في أي بقلق

راح في حد جه من وراها غزل لفت بسرعه ولسه هتصوت راح رش في وشهت مخدر واغمي عليها شالها وخرج بسرعه وركبها العربيه وراح مخزن حطها في وكانوا في اتنين حراس عشان متهربش

عند ليث راح القسم ودخل للواء عامر

وحكاله اللي حصل وقاله أنه عايز يسلمهم الورق بتاع الشيخ علوان

اللواء عامر بغضب :ازاي هتعمل كده احنا قعدنا فتره كبيره لغايت لما عرفنا نمسك عليه تهم وبقي معانا الورق وفي الاخر عايز تضيعه مجهودنا في ثواني

ليث بغضب :متقلقش انا عامل خطه وقاله علي الخطه

اللواء عامر بغضب :هي كويسه جدا الخطه بس انا مش مرتاح ياليث


ليث : متقلقش ثق فيا

فضل يدور علي غزل

ليث بقلق :غززل انتي فين ودور عليها في البيت كله ملقهاش

فجأة موبايله رن وكان مجهول

المجهول :*******

ليث بصدمه :ازااي

 رواية مخادعتي الجميلة الفصل التاسع 9 -  بقلم نورا رمضان
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent