Ads by Google X

رواية مخادعتي الجميلة الفصل السادس 6 - بقلم نورا رمضان

الصفحة الرئيسية

  رواية مخادعتي الجميلة كاملة بقلم نورا رمضان عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية مخادعتي الجميلة الفصل السادس 6

الدكتوره بابتسامه: الف مبروك المدام حامل

ليث بصدمه:ازاي

الدكتوره :نعم

ليث باندهاش:اسف بس من فرحتي

الدكتوره :ولا يهمك انا هكتبلها ادويه ولازم المتابعه عشان هي قربت علي الشهر ونص

ليث بصدمه في نفسه:ازاي حامل في شهر ونص ازاي احنا بقالنا مع بعض حوالي 3اسابيع ازاي ده حصل ممكن تكون كانت متجوزه قبلي بس بطاقتها مكتوب أنها متجوزتش وانا عملت تحرياتي وبرضوا مش متجوزه ممكن يكون حد اغتصب”ها

الدكتوره :يا استاذ

ليث بشرود :نعم

الدكتوره : اتفضل دي الادويه

اخدها ليث ودخل عند غزل

غزل :اي اللي حصل

ليث مردش عليها وشالها وخرج من المستشفي وجوليا وراه ودخل غزل العربيه وركبت جوليا وطلع بالعربيه

غزل باستغراب :في أي انت مبتردش عليا ليه

ليث : اخرسي خالص مسمعش صوتك غير لما نوصل

غزل :لا مش هسكت رد عليا الدكتوره قالتلك اي

ليث مردش وزود السرعه

جوليا بمكر :قالت انك حامل في شهر ونص بس ازاي وانتي وليث متجوزين من يومين اهو طلعتي رخيصه زي مصنتيش نفسك وبتقولي أن انا مصنتش نفسي وببيع نفسي وانتي عملتي نفس الشيء هههههههه

ليث بغضب :اسكتي خالص دلوقتي

غزل بدموع:صدقني انا مبعتش نفسي انا مش حامل ياليث

ليث فضل يزود في السرعه بغضب

جوليا كانت بتبتسم بخبث

وغزل كانت بتعيط بحرقه

بعد ساعات كانوا وصلوا سيناء

نزلوا ودخلوا بيت صغير وليث نزل الشنط ودخلوا

جوليا طلعت علي اوضتها بخبث

وغزل وليث دخلوا اوضتهم

غزل :والله انا مش حامل صدقني ياليث

ليث بزعيق :اخرسي انا مش عايز امد يدي عليكي

غزل : طلقني ياليث انا تعبت بس قبل م تطلقني نروح عند دكتوره تانيه وانت هتتاكد

ليث :اول لما نرجع هطلقك يارخيصه وخرج قعد بره وولع سيجاره وهو بيفكر في انها حامل ازاي في شهر ونص

تليفونه رن وكان حمزه

ليث رد ببرود :عايز اي

حمزه باستغراب :مالك ياض

ليث :مفيش اخلص قول عايز اي

وقفل ودخل غير هدومه وخرج ركب عربيته ووصل المكان ودخل وفضلوا يراجعوا وليث عمل خطه وادالهم تعليمات وأماكن وراحوا المكان اللي هيتم فيه التسليم واستخبوا

وصلت عربيات كتير جدا

كان نصهم مصريين ودول اللي هيسلموا للجزء الثاني

والنص التاني من المافيا ودول اللي هياخدوا الآثار والهيير”وين والاسلحه وهيدوا المصريين الفلوس

نزلوا كلهم من العربيات وبداو يتفقوا علي الفلوس

ليث وهو بيشاور للعساكر بمعني اجهزو

خلصوا الاتفاق وكانوا بيحملوا الاسلحه في العربيات

ليث شاور للحراس أنهم ينطلقوا وبعد دقايق كان في صوت ضرب نار والصوت علي جدا

وليث كان بيضرب بمهارة عالية والحراس معاه وحمزه وظباط تانيين قبضوا عليهم كلهم

رئيس المافيا كل حراسه اتقبض عليهم وفي منهم اللي ما.ت وهو طلع يجري

حمزه :ليث ألحقه قبل ميهرب بسرعه يلا

ليث جري علي وكتفه

ليث :كده خ وقبل ما يكمل كلامه كان في حد ضرب رصاصه

حمزه :ليييثثث

 رواية مخادعتي الجميلة الفصل السادس 6 -  بقلم نورا رمضان
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent