Ads by Google X

رواية دخلة مؤجلة الفصل التاسع عشر و الاخير 19 - بقلم الكاتبة المميزة

الصفحة الرئيسية

  رواية دخلة مؤجلة البارت التاسع عشر 19  بقلم الكاتبة المميزة

رواية دخلة مؤجلة الفصل التاسع عشر و الاخير 19

ادام كان عامل زي المجنون بالضبط لما شاف كارما في حضن اسر تجنن وكمان كارما مش فاكراها بتصرخ وتقولي بعدها عني
زي المجنون نزل ركب عربيته وساق باعلي سرعه عنده
فاضل طول الطريق افتكر اللي عمله في كارما وقد ايه هو ندمان وما كانش المفروض من الاول يتعامل معها كده ولا يعمل فيها كده لان هي ما كانش لها ذنبي في حاجه الذنب كله كان ذنب اخوها فقد السيطره ووزن دماغه اختل وكان سرحان في كارما ما فاقش غير لما لقى العربيه بتاعته مقلوبه وراح في دوامه في غيبوبه يعني لما ناس كانت معديه على الطريق لقيت العربيه مقلوبه حاولوا يخرجوه منها وخدوه وذهبوا الى اقرب مستشفى وطبعا ادم شخصيه معروفه مش اي احد يعني الناس هناك في المستشفى عارفينه
عملوا الاسعافات الاوليه ودخلوه اوضه العمليات وعمل عمليه يعني هي شويه كسور بسيطه وشويه خدوشات بس هو عمل حادثه يعني وانزله خبر في الجرنال في الجرايد ان هو عمل حادثه وكده
في فيلا اسر
كارما فضلت يوم كامل تصرخ وتقولي ابعدوا عني وخائفه وبترتعش وطبعا هي فاقده الذاكره بس بتدور حواليها احداث كده وترجع تنسى ثاني لما اسر جاب لها دكتور واخذت حقن مهديه ونامت في الوقت ده اسر ما كانش عارف يعمل ايه ولا كان عارف يتصرف ازاي
لما شاف الخبر منشور في الجرايد ان ادم عمل حادثه ما اتردتش لو ثواني وساب كل حاجه حتى كارما ورايحه المستشفى يجري يشوف ادم ويلحقه ويشوف ايه اللي هيحصل له في الوقت ده كانت كارما بدات تفوق من النوم اللي هي فائقه حط ايديها على دماغها وفضلت قاعده على السرير ولما رجليها وبتعيط وتقول لي ادم كده ليه ليه افتكرتك ثاني انا ما كنتش عايزه افتكرك
معنى كده ان الذاكره رجعت لكارما
كارما نزلت من فوقه
تشوف اسر فين عشان تتكلم معه لكن ما لقيتش اسر ولقيت الجرنان واقع على الارض فبتحاول تشيله لقيت فيه صوره ادم ان هو عامل حادثه وفي المستشفى وحالته صعبه ما بقتش مستوعبه هي ايه اللي هيحصل ولا ايه اللي بيحصل ما لقيتش نفسها غير بتجري على المستشفى تروح لادم
كانت بتسابق الريح ركب التاكسي وراحت على المستشفى جري لقيت اسر هناك جريت عليه وقالت له ادم كويس ادام جرى له ايه
اسر حاولي هديها الاول وقال لها هو تمام ما تقلقيش الدكتور عنده جوه دلوقت ولما يخرج هندخل نشوفهم بس انت افتكرت ادم دلوقت يا كارما
كارما بصيت له والدموع ماليه عينيها وقالت له
حتى لو عقلك كان مغيب وناسى ادم كل حته في جسمي واثار انضربت جسمي بتفكرني به كل اللي حصل لي بسبب ادم انا مش جايه هنا عشان ارجع له اسر انا جايه هنا اساله انت عملت في ايه كده ليه كان قلبك فين وانت بتعمل في كده
ودخلت في نوبه من العياط اخر حوالي يهد هو الاقي دي وان شاء الله كل حاجه هتتحل الدكتور خرج ودخلت هي واسر لادم كان ادم فائق شويه قصور شويه خدشات بس فائق يعني وقاعد على السرير وفائق للي بيحصل
اول ما كارما دخلت وادم شافها
نظر ليها بنظره حزينه وقالها كارما
بس كارما ولا نطقت ولا تكلمت ولا قالت حاجه
اسر دخل في الوقت ده لادم وقال له ايه اللي حصل يا ادم طمني عليك
ادم بيكلم اسر بس كان بيبص على كارما
وقال له حادثه بسيطه قدر ولطف
الف سلامه عليك ان شاء الله تقوم وتبقا تمام وامراتك موجوده يا صاحبي ما تخافش
في الوقت ده كارما صرخت وقالت لا انا مش مرات حد
انا بكرهك ولو جايه هنا يا ادم جايه عشان اقول لك انا باكرهك
انت عايز مني ايه
يا ادم سيبني بقى اعيش الشوايه اللي في حياتي اللي فاضلين
وبصت لاسر
وقالت له وكده كده لو ما كانوش مع اسر هيبقوا مع غيره هيبقوا مع نفسي انا ما عملتش حاجه يا ادم عشان تعمل في كده
ولو كان عندك مشكله مع اخويا كنت المفروض حلتها معه ده لو كنت بتحبني زي ما كنت بتقول لكن انت ق*تلت اخويا وعارفه ان اخويا ق*تل اخوك بس هم ماتوا من اول ط*لقه من اول رص*اصه لكن انا كنت باموت كل يوم منك من ض*ربك واهانتك ليا
كرهتك كرهتك ياادام سبني سبني اعتقني لوجه الله بقا
كل دا وادام ساكت مبيردش
دموع نازله من عينه وقالها اسمعني باكارما
عارف ان انا جئت عليك جامد قوي وعارف ان انا غلطان وعارف ان انا قويت وقسيت عليك وعارف ان انت ما لكيش ذنبي في حاجه بس كنت باتقطع من جوايا ان انا حبيتك كل الحب ده وانت ما محبتينيش طب ازاي محبتنيش
اعمل معك كده كنت فاكر ان انا بكده هاخليك جنبي الظاهر ان انا خسرتك و ليك حق في كل اللي انت عايزاه
كارما طلقني ياادام
ادام. .كارما اديني فرصه اخيره
كارما..مبقاش ينفع صدقني انا شفت عذاب الدنيا والاخره معاك
اغت*صبتني وضربتني وحبستني وعملت فيا كل حاجه وحشه
كان بيتقال واسر واقف وسامع وكان متاثر جدا بكلام كارما لان كان في علامات ضرب جامده قوي على جسم كارما
فكان مصدق كل كلام كارما وقد ايه هي اتاذت من ادم
ادام..انا هسيبك تاخدي وقتك في التفكير بلاش رد دلوقتي .
كارما صدقني ادم لو فضلت عمري كله افكر مش هارجع لك ولو اخذتيني بالعافيه ثاني انا هاق*تل نفسي
ادم لا لا اهدي اهم شي انك تكوني سعيده ومبسوطه
وبالنسبه لموضوع الطلاق انا كنت مطلقك مره في الفيلا لو فاكره
كارما فاكره يا ادم فاكره كل حاجه وما نسيتش حاجه زي ما هافضل فاكرا لك كل اللي انت عملته فيه مش مسامحك يا ادم ولو سامحتك مش هانسى ادم انا لي طلب واحد بس عندك يا كارما سامحيني واوعدك ان انت مش هتشوفيني ثاني هاسافر واسيب البلد كلها
كارما طبعا رقيقه دموع ادم كانت مقصره فيها جدا بصيت له كده وهي بتبكي وقالت له روحي ادم انا مسمحاك طالما هتبعد بس انت وعدتني مش هاشوفك ثاني وانا مش عايزه اشوفك
اعمل حسابك لو انا شفتك ثاني هاق*تلك
وخرجت وسابته في الوقت ده ادم متاكد انها كرهته خلاص وما بقاش ينفع ان هم يرجعوا واللي ادم عمله في كارما ما كانش شويه
اسر طبعا واقف محتار مش عارف يقول ايه قرب على ادام وقال له اهدا بس كده يا صاحبي ان شاء الله كل حاجه هتتحل
ادم ما بقاش في حاجه موجوده عشان تتحل يا اسر
اسر والله ادم ما اعرف ان امراتك
ادم ما بقاش يفرق يا اسر المهم يا اسر اسمعني انا عايزاك تحجز لي على اول طياره مسافره امريكا انا مش هاستنى هنا ثاني وزي ما وعدت كارما مش هاخليها تشوفني ثاني
اسر اسر اهدى يا ادم اهدا بس انت تعبان هتسافر ازاي بتعبك ده
ادم كل تعب الدنيا كوم وتعبي من قسوه قلب كارما عليا كوم ثاني
اسمعني يا اسر احجز لي تذكره طيران زي ما انا قلت لك انا هاسافر النهارده قبل بكره بس انا لي طلب غير عندك كارما خلي بالك منها وحطها في عينك وبلاش تقسى عليها وتتغابى زي ما انا عملت ارجوك يا اسر
ودموعه نزلت
اسر طبعا فاضل يهدي فيه ويقنعه ان كل حاجه هتتحل وخرج بره ا
لكارما اتكلم معه وقال لها
متاكده يا كارما ان انت خلاص ما بقتيش عايزه ادم
كارما بدموع ادم ده عزرائيل الموت بالنسبه لي
لو اخر يوم في عمري مش هارجع له ولو انت مش عايزني يا اسر انا هامشي خالص ومش هتعرفني مكان
الوقت ده اسر شدها الحضنه وقال لها انا باحبك وحبيتك من قبل ما اعرف انت مين حتى وايه حكايتك كان ادم واقف وسامع وشايف اللي بيحصل في الوقت ده تاكد ان خلاص كارما ضاعت منه وان هو السبب
ادم سافر بره مصر وكمل شغله من بره مصر وكارما فضلت مع اسر وكملت معها وكان بيعملها معامله كويسه جدا وحبها واتخطبوا وادم خسر كارما بقسوته وعنده
او ان كارما حتى توافق ترجع لادم لان ادم افترى على كارما
وقاسي عليها وضربها واغ*تصابها واخذها بذنب اخوها
مينفعش ترجع بعد كل دا
من حقها تبدأ حياه جديده
مع حد يقدرها مش يهينها
الست متخلقتش لاهانه انا ضد أي ع*نف للمراه
وادام هو كمان خد جزاته لبعده عن كارما وسافر عند اخته بره مصر وعاشوا سوا
وكارما بدأت حياه جديده مع اسر وارتبطت
وهنا نكون خلصنا دخله موجله
تمت بحمد الله

رواية دخلة مؤجلة الفصل التاسع عشر و الاخير 19 -  بقلم الكاتبة المميزة
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent