Ads by Google X

رواية الصعيدي و العنيدة الفصل التاسع عشر 19 - بقلم حبيبة احمد عطيه

الصفحة الرئيسية

   رواية الصعيدي و العنيدة كاملة بقلم حبيبة احمد عطيه عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية الصعيدي و العنيدة الفصل التاسع عشر 19

قمر خلصت الاكل بعد نص ساعه كده و طلعت بيه دخلت قمر الغرفة و اتصدمت بنوم فرحه جنب ياسين
قمر دموعها نزلت و وقعت منها الصينيه

صحي ياسين علي صوت وقوع الاكل
ياسين بخضه: قمر و اتفاجأة بوجود فرحه جنبه
ياسين بعدم فهم: انتي اي اللي جابك هنا
قمر استني خليني افهمك اهدي
فرحه بخبث: تفهمها اي متقولها الحقيقه
ياسين قام مسك قمر من ايديها: قمر متفهميش غلط صدقيني انا معرفش هي جت هنا ازاي
قمر دموعها نازله بصمت
فرحه بخبث: قولها الحقيقه بصي يا قمر هو مش هيقدر طبعا ينسا حبه الاولاني
التفت اليها ياسين و صفحها بقوة جعلها مرمية علي الارض انزل ياسين اليها و جذبها من شعرها
ياسين: بت انتي الحركات ده مش عليا انا محبتكيش اصلا غوري فرحه طلعت تجري

ياسين: قمر افهميني والله معرف جت ازاي هنا انا كنت نايم
قمر بدموع: انا عايزة اطلق
بقلم حبيبه احمد عطيه
عند مهند خرج من الشركه و وصل الفيلا
مهند: انتي بتعملي اي هنا
ريم: هي مش ده هنبقا فيلتنا ولا اي
مهند بغضب: لا مش فيلتك
ريم: امم بقا كده يا مهند يعني عايز حبيبتك ام ابنك مش تعيش معاك
مهند: حتي لو اتجوزنا جوازنا هيكون علي ورق بس
ريم بتوتر: ازاى
مهند: هي ليها تفسير تاني انا هتجوزك عشان البيبي اللي جاي ده ا
ريم بغضب مكتوم: ماشي يا مهند
رن فون مهند
ريم: رايح فين
مهند بنظرة ارعبتها: و انتي مالك و سابها و بعد
روح: عامل اي
مهند: عارفه اي اللي شفا تعب اليوم كلوا انهارده
روح: ايي
مهند: لما سمعت صوتكك
روح بخجل: شكراً
مهند بضحكك: من امتا و انتي بتتكسفي
روح بغيظ:كده طيب هقفل
مهند: خلاص يا عم منقدرش علي زعلك
روح: ماشي
مهند: طمنيني عليكي
روح: الحمدلله بقيت احسن
مهند: عايز اشوفك عشان اقولك…..
ريم: مهند يا مهند تعالا عايزاك
روح بصدمه: مين اللي عندك
مهند قفل بسرعه التلفون
مهند بغضب: في ايي
ريم بدلع: ابنكك عمال يخبطني في ضهري
مهند و هو عروقه بارزة و بغضب شديد
مهند: نعمم يا روح امكك
ريم بخوف: في ايي خلاص والله يا مهن……
صفحها علي وجهها لترتمي علي الارض بوجع
ريم بغضب: كل ده عشان خاطر ست روح
مهند بستفزاز: قصدك ستكك روح
ريم بغضب: انا ست الكل مليش ست ولا جد حتي
مهند بستفزاز: جايز….. اتفضلي
ريم بعدم فهم: اتفضل فين
مهند: اظن ان لسه مفيش رسمي و انتي بنت و انا راجل لازم تخافي علي سمعتكك
ريم: ملكش دعوه بسمعتي (يا برودك يا شيخه)
مهند بغضب: يا ست انا بخاف علي سمعتي اتفضلي
ريم بغضب: ماشي يا مهند باي
مهند مردش عليها
طلع مهند غرفته و اخد شاور و لبس بنطلون بيت و كان عاري الصدر
و اتفاجأء بأحد يقتحم باب الغرفة بوحشيه و……..

 رواية الصعيدي و العنيدة الفصل التاسع عشر 19 -  بقلم حبيبة احمد عطيه
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent