Ads by Google X

رواية حياة صقر الفصل الثاني 2 - بقلم رنا احمد

الصفحة الرئيسية

  رواية حياة صقر كاملة بقلم رنا احمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية حياة صقر الفصل الثاني 2

في شقه هيثم ..

كانت تنظر حياه بفز*ع ور*عب لما يحدث لتسق*ط أرضا مغش*يا عليها .

ايمن بنظره خبي*ثه /حلو اوي كده انتي ي حلوه الي هتشيلي اليله كلها .


ليسرع ل يضع بصمات حياه علي المطو*ه ليخفي أثره من كل شي ليهر*ب بقله ضمير ليضع ذلك المسك*ينه في مواجهه تلك الوحو*ش ….

********************.

من امام الجامعه ..

كان يقف يوسف مع رنا وريهام …

يوسف بعشق /خالي بالك من نفسك ي روحي .

ريهام بحب/حاضر ي حبيبي متقلقش عليا.

رنا بغي*ظ شديد/أنت ي عم هاني شاكر خلص ي اخويا احنا اتاخرنا اصلا .

يوسف بغي*ظ شديد/ده انتي بت فصيله ي ساتر عليكي انا عارف انك غيرانه .

ريهام بابتسامه /غيرانه ايه ي يوسف ده هي تشاور بس بس نقول ايه في الدماغ الجز*مه.


رنا بغي*ظ شديد/ماشي ي جز*مه انا فاهمه دماغك أصلك سي مهاب مش كده بس ده لو اخر راجل في الدنيا مش هتجوزه .


يوسف باستغراب /ليه ي بت ده ابن عمتك وبيحبك .

ريهام بغ*يظ شديد/وبعدين ده ظابط وزي القمر ي بت .

يوسف بحد*ه /اتلمي ي بت انتي .

ريهام بابتسامه عاشقه /امو*ت فيك وانت غيران كده بس قسما بالله قلبي وعنيا مبيشوفوش غيرك ي سيد الرجاله .

رنا بغ*يظ شديد/طب يلا ي اختي بدل ماطلبلكم بول*يس الاد*ب ده ايه المحن ده .

من داخل الجامعه ….

كانت تقف رنا وهي تاكل باستمتاع .

ريهام بابتسامه/بت ي رنا انا طالعه اجيب المحاضرات من ناديه واجي علطول.

رنا بابتسامة/ماشي هستناكي هنا .

علي الجانب الآخر…

كان يقف علي بارتبا*ك وخجل شديد فهو نظره ضعيف للغايه وذلك ما جعل الكثير من الاشخاص السئين يتنمروا عليه فكان يبحث عن نضارته أرضا بد*مع يتلأ*لأ في عيناه ام هم فكانوا يضحكون بشده لتذهب إليهم رنا بغ*ضب .

/ايه الي بتعملوه ده ماتحترموا نفسكم .

أحدا الطلاب بغ*يظ /فيه ايه حد كلمك .

رنا بغ*ضب /انا محدش اصلا يقدر يكلمني فاهمين ولو مممشتوش دلوقتي وبطلتواه تتعرضوله هبلغ العميد واخليه يحولكم للتحقيق واظن انتوا عارفين انا ابويا مين واخويا مين .

ليذهبوا بعيدا بم*ضض لتقترب هي منه وهي تعطيه نظارته لياخدها ويريتديها .

علي بابتسامه وإحراج/كتير خيرك شكرا جدا ل حضرتك.


رنا بابتسامه /العفو انا معلمتش حاجه بس انت متسبش حد يضايقك ابدا خود حقك من اي حد يضا*يقك .

علي بو*جع وكس*ره/اخود حقي من مين ي انسه ده كل واحد فيهم مسنود وانا علي اقد حالي ماليش حد بشتغل علشان أصرف علي ابويا بصلح حاجات علي قدي لحد عنيا ماراحت انا اسف صد*عتك علي العموم شكرا جدا ل حضرتك مره تانيه عن اذنك .

ليسير علي وهي تنظر إلي أثره بفخر لم يعلم أن ذلك الموقف سيجعله يدفع الثمن غاليا برحله مليئه بالصعو*بات من ذلك العاشق الذي سيرفض تلك العلاقه بكل قوه …..

**********************.

في الاداره …

في غرفه الاجتماعات …

كان يسير الصقر وهو يجلس أمام ذيدان بكل ثقه وغرور .

ذيدان بكر*ه خاص الصقر /ممكن اعرف سعادتك هتفضل في الف/شل ده لحد امتا .

الصقر بحد*ه /ف*شل قصدك ايه ي سياده اللواء .

ذيدان بحد/ه/قصدي انت فاهمه كويس موضوع تجاره الاعض*اء الي انتشر اوي وسعادتكم مكبرين دماغكم علي الاخر .

مهاب بغ*يظ شديد/حضرتك احنا مش ساكتين بس الموضوع محتاج وقت .

ذيدان باستفزا*ز وغي*ظ /وان شاء الله بتشتغلوا فين علي القهوه ولا قاعدين علي الكمبيوتر بتلعبوا فيفيا مهو ده الي انتوا بتعملوه وقال ايه بنشتغل .


صقر بسخر*ية/اللواء عنده حق ي مهاب احنا لو قعدنا في الكبا*ريه وسط الرقا*صات اكيد هننجز احسن من كده .

ذيدان بحد*ه /قصدك ايه ي صقر .

صقر بغ*ضب ج*حيمي/قصدي انت فاهمه كويس ي سياده اللواء ومش صقر الجارحي الي يتقله الكلام الفارغ ده انا بالذات تحاسب علي كلامك معايا اوي ي سياده اللواء .

مهاب بض/يق /اهدا ي صقر.

ليقاطعم صوت رنين الهاتف لينصدم ذيدان مماسمع ليصرخ باسم هيثم ليسرع الي المشفي تحت استغراب الصقر ومهاب مما حدث .

*****************.

في المشفي..

في غرفه هيثم ….

كان يب*كي ذيدان بحرقه علي نجله وهو يتوعد للفاعل بالهلا*ك ليتحدث أحدا رجاله .

/احنا قب*ضنا علي البنت الي عملت كده سعادتك وهي في النيابه دلوقتي .

ذيدان بحد*ه وتو*عد لها /البنت دي انا عايزها عندي في الاداره انا الي هحقق معاه بنفسي وانا الي هسلمها لحب*ل المش*نقه ده لو مخلتهاش هي تمو*ت نفسها ومتستناش الاعد*ام …

***************.


في فيلا الجارحي ….

في الجنينه …

كان يسير مالك وهو يحتضن تقي بعشق .

تقي بابتسامه وسعاده وهي تمسك تلك الهديه بيديها /لسه فاكر ي مالك كل السنين دي ومنستش ابدا .

مالك وهو يقبل يديها بعشق /هو فيه يتسا اليوم الي اتولدت فيه روحه ده انتي حياتي ي تقي اغلا مافي حياتي كلها .

تقي وهي تحتضنه بعشق /انت الي حياتي كلها ي مالك ربنا مايحرمني منك ي زعيم .

********************.

في الاداره …..

كانت تجلس تلك المسك*ينه الصغيره وهي تب*كي بدمو*ع وقهر*ه وهي تر*تجف بشده فهي لم تفتعل تلك الجر/م لتنفز*ع بر*عب من ذلك الذي يمسكها من شعر*ها ويص*فعها بحد*ه لتصر*خ ولا احد يستطيع التدخل .

ذيدان بغ*ضب ج*حيمي/هد*فنك بالحياه ي بنت الكل*ب مين الي قالك تعملي كده مين الي قالك تقت*ليه ي بنت الكل*ب .

حياه بدمو*ع وو*جع وصرا*خ /انا مقت*لتوش ي سعه البيه والله العظيم مقت*لتوا مش انا .

ذيدان بغ*ضب ج*حيمي/امال مين ي بنت الك*لب ي رخيصه اختلتفتوه علي الفلوس مش كده تقومي تقت*ليه ي واط*يه انا هد*فنك بالحياه .

حياه بد*موع وصرا*خ وهي تستنجد بأحد ينقذ*ها من بين يديه /والله انا ماليش دعوه سبني ابوس ايدك .

عند تلك اللحظه ليقتحم الصقر المكان ليشعر بالغ*ضب الشد*يد ليم*سكها صقر ليتحدث بغ*ضب جح*يمي.

/ايه الي انت بتعمله ده ومين اداك الحق تمد ايدك عليها بالشكل ده .

ذيدان بغ/ضب وجنو*ن /ابعد عن وشي وخليك في حالك .


صقر بغ*ضب جح*يمي وهو يحتضن حياه /انا مستحيل اسيبها وانت هتتحول لتتحقيق ي سياده اللواء وحياه كمان .

ذيدان بغ*ضب شديد وتو*عد /البت دي خلاص نها*يتها علي ايد*ي انا .

حياه بد*موع وقهر*ه وصر*اخ وهي تستنجد ب صقر /انجد*ني ي سعه البيه والله العظيم مقتل*توه مش انا ده صاحبه مش انا .

صقر بلهفه وجد*يه /صاحبه ده اسمه ايه اتكلمي ي حياه انقذي نفسك قولي الي حصل .

حياه بد*موع وو*جع/الي حصل اني رحت معاهم هما الاتنين الشقه علشان اخد منهم فلوس وارجع ل مرات ابويا روخنا الشقه هما الاتنين اتخ*تقوا وصاحبه الي ضر*به انا ماليش دعوه ابوس ايديكم سبوني .

ذيدان بغ*ضب شديد/اه تمثيليه دي علشان تخرجي منها بس قسما بالله لخليكي تكر*هي نفسك ورحمه ابني لوصلك لحكم الاعد*ام بايديا دول .

صقر وهو يحدث ذاته بشرود/أنا مش ممكن اسيب البنت دي تبقا كبش فداء ليك ولل المجرم الحقيقي انا متاكد انها مظلومه وانا خلاص عرفت هعمل ايه.

*****************.


في النادي ….

كان يتدرب يوسف بمهاره وتميز كان يراقبه من بعيد ذلك الشي*طان حازم فهو المنافس لل يوسف والذي يكر*هه بشده فهو يرا دائما أنه قد اخد مكانه في تلك الفريق ليبتسم بخ*بث وشر* لما ينوي فعله ..

******************.

في فيلا الجارحي …..

كانت تجلس تقي بدمو*ع وقهر*ه لتتحدث بغ*يظ .

/فيه ايه ي مالك ساكت كده ليه سامع ابنك بيقول ايه طب فكر في رنا ويوسف فكر في اخواتك ي سي صقر .

صقر بحد*ه /فيه ايه ي امي ايه الغريب في الي بقوله انا قولت اعرفكم .

مالك بحد*ه /صوتك ميعلاش علي امك يالا فاهم ولا لا .

صقر بض*يق /بابا انا ظابط شرطه مش عيل صغير ومسؤؤل عن قراري وانا مش هسيب البنت دي تتدفع تمن غلطه واحد تاني .

تقي بغ*ضب /وهو ايه قرارك ي حضره الظابط انك تهرب بنت متهمه في قتل ابن للواء عايز تتضيع نفسك وتحر*ق قلبي عليك ي صقر .

صقر بجد*يه /لأنها مظلومه اقسم بالله مظلومه ي امي .

تقي بغي*ظ شديد/وانت مالك سيبها هي ونصيبها انت الي هتصلح الكون ي صقر .

صقر بحد*ه /جرا ايه ي امي انتي الي بتقويلي كده انتي الي وقفتي مع بابا لمجرد انك حبتيه نسيتي الزعيم بكل الي كان حواليه علشان حبتيه وكنتي شايفه أنه محتاج فرصه ثانيه.

مالك بحد*ه /اديك قولت علشان حبتني انت بقا ليه حكايتك مع البت دي ي سي صقر .


صقر بحد*ه وغ*يظ/حكايتي اني شايفها زي رنا وريهام الي مكمن يحصلهم زي الي حصلها البنت دي بجد مظلو*مه فيه حد عمل كده ولبسها هي الليله وذيدان مش هيرحمها وانا مستحيل اقبل بكده حتي لو هخ*سر وظيفتي مش مهم المهم اني اعمل الصح ي بابا .

******************.

في الاداره ….

في مكتب ذيدان كام يجلس وهو يضع رأسه بين يديه بحد*ه وانت*قام من ذلك الفتاه يريد ان يعلم من وراها من دفعها الي ذلك .

احدا الظباط /اوامرك ي سياده اللواء.

ذيدان بحد*ه وتو*عد/البت الي اسمها حياه دي عايزها تشوف العذا*ب الاوان فاهم عايزك تخرجها دلوقتي في عز التلج تمسح الحمامات وتنضف الجنينه يلا .

الظابط /امرك ي سياده اللواء.

*********************.

في الاسفل ..

كانت تعمل تلك المس*كينه في ذلك البر*د القا*رس لتذهب الي التنظيف بجانب الاشجار الكبيره لما تكن تعلم بأعين الصقر الذي تراقبها ليستغل انشغلها وبعدها عن الكاميرات ليغرز تلك الح*قنه التي تحتوي علي مخدر لتس*قط بين يديه وهي تغلق اعنينها لتتحدث بتعب وتشويش

/صقر بيه .

صقر وهو يحلمها للخارج بحنان/انا اسف ي حياه بس لازم احميكي واجبلك

 رواية حياة صقر الفصل الثاني 2 - بقلم رنا احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent