رواية القاصرات الفصل الخامس عشر 15 - بقلم آيات عبد الرحمن

الصفحة الرئيسية

  رواية القاصرات بقلم آيات عبد الرحمن 


 رواية القاصرات الفصل الخامس عشر 15

رواد اتصد"م من طلب ليل وفضل واقف يبص ليها بغرابه كبيره اوي 
اتكلمت بعد وقت بس بنفس التثا"قل
رواد ارجوك نفذ اللي طلبته منك لو سمحت
بص ليها شويه وبعد كدا هز رأسه بنعم وخرج
وبعد شويه دخل ليها
خلاص عملت اللي طلبتيه 
طلعنى عندهم
فضل يبص ليها ومش فاهم هى طلبت منه كدا ليه
وبعد كدا خرجها في الجنينه 
ممكن اعرف انتى طلبتي مني اطلع السراير  واللبس ده والصور هنا ليه الاوضه حرفيا مابقاش فيها حتى الستاير
فضلت تبص ليهم بحز"ن ممزوج بصمت رهيب وقلبها بيت"عصر من الو"جع علي سنين عمرها اللي ضا"عت في تربيتهم
واخيرا بعد صمت طال وقته اتكلمت وقالت خلي الجاردات يجيبوا بنز"ين ويحر"قوا كل ده قدامها
ليل انتى متأكده من اللي بتطلبيه ده
نفذ يارواد لو سمحت من غير كلام
اتكلم بملل وقال انا عايز افهم بتعملي كدا ليه في نفسك
بصيت ليه ودموعها علي خدها
عايزه انساهم مش عايزه حاجه تفكرني بيهم
ولا عايزه حاجه فيها اثرهم 
حاضر ياليل بس عشان خاطرى اهدى
انا كويسه
شاور للجارد ينفذوا وفي خلال دقيقه كانت النا"ر مش"تعله في حاجة البنات
ليل كانت بتبص للنا"ر وهى بتحر"ق وبتمحى كل حاجه تخص بناتها وقلبها هيتف"جر من الألم 
شريط حياتها بقي بيمر قدامها وبتفتكر ذكرايات طفولتها 
لما كانت دايما تساعد والدتها وتتعاون معاها هى ووالدها 
لما اتجوزت حسين كان بيعاملها ازاى ولما هر"بت بيهم عشان مايعيشوش نفس التجربه اللي عاشتها اد ايه اتذ"ليت عشانهم واتحملت كتير وكان جزاءها منهم ايه غير الغد"ر والخيا"نه
وجهت نظرها لرواد اللي كان حاسس بو"جعها اوى
وافتكرت لما قابلته والظروف اللي حصلت واتجوزها واد ايه ساعدها لحد ما وقفت علي رجليها وبدءت تشتغل واستمر معاها حتى في عج"زها
ورجعت تبص للنا"ر تانى
لحد ما خلاص مابقاش في حاجه فاضله
كل التراب ده يتشال من هنا ويروح بعيد 
بعيد خالص عنى
واوضتهم تتنظف كويس ويتغير لونها وتتعمل اوضه لراكس🐕
وزوجته 🐩 واولاده 🐶🐶🐶
رواد هز رأسه بموافق وبدء ينفذ 
بعد كام يوم بتدخل الاوضه اللي المفروض كانت لبناتها وبتنها"ر بشكل غير طبيعي
وبيغمى عليها 
بتتنقل المستشفي بسبب حالتها النفسية وبتفضل فيها اسبوع وبعد كدا بتعمل العمليه عشان ترجع تمشي 
كن جديد
وبتكون في نفس المستشفى اللي شمس بتشتغل فيها
مش هننسي نتكلم ولو سطرين علي بناتها
عند شمس اتزوجت مدير المستشفى وعايشه معاه في جح"يم وفي اوقات كتير مش بيخليها تتطمن علي اولادها لان معظم الوقت بيقفل عليها الباب ومش بيخليها تشوف اولادها بالاسبوع
دا غير المعامله اللي بتتعاملها والضر"ب والاها"نه الى بتتعرض ليهم
 عند قمر بقي فهى اتزوجت من مدير بار ونفس المعاملة اللي شمس بتتعاملها هى بتتعاملها
وهنا بعد عذا"ب طال غيابه ليهم هما الاتنين افتكروا امهم واللي عملته عشانهم واد ايه كانوا هيرتاحوا لو كانوا فضلوا معاها
واكتر حاجه د"مر"تهم فعلا
لما سما حكت ليه علي اللي والدتهم عملته وان هى حر"قت كل حاجه تخصهم
دا اللي حر"ق قلبهم فعلا
طبعا بييجى موعد العم"ليه وقبل ليل ماتدخل طلبت من الدكتور ينادى رواد عشان تقوله علي وصيتها عشان لو لقدر الله حصل ليها حاجه وقالت ليه ان دى امانه في رقابته وربنا شاهد عليها 

 

 رواية القاصرات الفصل الخامس عشر 15 -  بقلم آيات عبد الرحمن
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent