رواية عشق من الماضي الفصل السابع عشر 17 - بقلم الكاتبه المجهوله

الصفحة الرئيسية

    رواية عشق من الماضي كامله بقلم الكاتبه المجهوله عبر مدونة دليل الروايات

رواية عشق من الماضي

 رواية عشق من الماضي الفصل السابع عشر 17

 علي بحده : كدا اللعب بقى على المكشوف يا بنت عمي و الحقيقه كلها هتبان و دلوقتي حالا
اسلام : لا يا علي مش برفع السلاح
احمد : السلاح يطول
على بحده : اسكتوا انتوا الاتنين هي مش هتيجي الا بكدا عايزه تعرفي الحقيقه يا سحر انا هعرفك الحقيقه كلها
سحر بدموع : و هتعرفني الحقيقه وانت رافع المسدس على دماغي هي دي الرجوله يا أبن عمي بأن على اصلك اللي مقدرتش تخبيه طول الوقت اللي فات
علي بحده : اسكتي خالص يا سحر انتي بجد متعرفيش حاجه
سحر بانهيار : عرفني انطق قول عرفني انا جبت حاجه من عندي مش دا كلامك مش دا انت اللي في الفديوهات دي
قاطعها على : ايوا انا و دا كله حصل بس انا حبيتك انا حبيتك بجد يا سحر و ندمت على اللي عملته
سحر بانهيار : ندمت بعد ايه هااه بعد ما كس*رتوا قلبي و دم*رتوا حياتي
قاطعها على بحده : ايوا و حاولت أصلح غلطتي
علي معقبا : انتي صدقتي الفيلم الهندي بتاع التابوت وعبر الزمن و الكلام دا متقول لها يا ياسر اصل هي صدقت مفكره أن فعلا كانت بترجع عبر الزمن و الكلام من دا مفكره نفسك في عالم على بابا و السندباد الخيال اللي مستحيل يتحقق لا فوقي يا سحر فوقي 
ياسر : يا سحر افهمي كل اللي حصل اننا جبنا تابوت من اللي بيتفرجوا عليه الاجانب اللي موجود في المتحف و حطينا فيه تمثال متحنط على اساس انها جثه و الورقه اللي كانت فيه انا اللي كاتبها و اللي كان بيحصل اننا بنرش لك مخدر في غطا التابوت اول ما بتقفليه بدوخي و احنا بنجهز كل حاجه لليوم اللي انتي نفسك فيه
سلوى بندم :انا كنت معاهم يا سحر فعلا دا اللي انا عملته ودا اللي حصل دي كلها خطه مننا اتفقنا عليها علشان انتي ترجعي ل حياتك و تفهمي ان كل اللي حصل دا قسمه و نصيب دا اللي انا فهمته لحد ما لقيت الفيديوهات دي بالصدفه في تليفونك يا علي فكرت انك ضحكت عليا و انكوا عايزين فعلا تتخلصوا من سحر
علي بحده : نتخلص من سحر ايه انتي كمان كل اللي حصل ان الفديوهات دي فعلا كانت قديمه كانت من ايام جوازه سوسن و فعلا انا كنت عايز كدا
سلوى : تب و ايه اللي جد 
علي : اللي جد اني انا حبيت سحر حبيتها بجد 
أحمد ل سحر  : مش مصدقه صح تب انا هثبت لك صحه كلامنا
و طلع برا
اسلام : كل اللي كان بيحصل دا احنا اللي عملناه كنا بعد ما نتأكد انك فقدت الوعي نشيلك من التابوت و نوديكي ل يوم فرح سوسن و كنا بنخليكي تحاولي تكلمي احمد بس في كل مره كنا بنحاول تبعدك عنه علشان تعرفي ان كل دا قسمه و نصيب تب قولي لها انتي يا سوسن
سوسن : ااه و الله يا سحر و سمر و عماد و مامتي كلنا كنا بنحاول نطلعك من الجو اللي انتي فيه دي كانت فكره على لما انتي حاولتي تنت*حري 
قاطعها دخول احمد و ماسك شريط فديوا
أحمد : الدليل في أيدي اهوا
و شغله و كان فيه الصدم*ه
في المستشفى 
سلوى : انا مش قادره أصدق سحر ازاي عملت كدا ازاي قطعت شريان ايديها بالسهوله دي احنا لازم نتصرف يا علي دي ممكن تفكر تعمل كدا تاني 
علي : انا عندي الحل احنا عايزين نتصل ب احمد و ياسر و اسلام و سمر و عماد و سوسن عايز الكل يحضر هنا  ضروري يا سلوى 
سلوى : انت ناوي على ايه يا علي
علي : ناوي اني اصلح اللي كنت السبب فيه
سلوى بدموع : تصلح ايه بس هو انت كان ذنبك ايه منه لله احمد اللي كسر بخاطرها ي*نعل ابو الحب و سن*ينه 
قاطعها على بحده : يالا بينا
أحمد : انا هسرع الفديوا
و سرع الفديول لغايه ما وقفه على
ياسر : بس الموضوع دا هيتكلف كتير و ازاي هنفذ حاجه زي دي
علي : زي ما غلطنا لازم نصلح غلطتنا ولا ايه يا احمد 
أحمد : انا تعبت من ام المواضيع دي انا عايز اتجوز انا مالي 
قاطعه على اللي رفع المسدس على دماغه : هتبقي معايا و غصب عنك زي ما كنت معايا و احنا بنك*سر قلبها و نج*رحها هتكون معايا في الموضوع ده 
اسلام : انا معاك دي مهما كانت بنت خالي و بصراحه حسيت بذنب رهيب لما شوفتها في الحاله دي 
سمر : وانا مستعده اعمل اي حاجه علشان اختي ترجع ل حياتها
عماد : و انا كمان معاكم لو احتجتم للمساعده 
سوسن : وانا معاكم و احمد كمان 
قاطعها احمد بحده : الله 
سوسن : حرام عليك البت غلبانه ترضى ان حد يعمل فيا كدا ربنا يسترك يا اخويا متقلش عليها كفايه اللي هي فيه 
أحمد بغضب : خلاص معاكم 
علي : نقرأ الفاتحه 
الفديوا خلص 
علي : الموضوع بداء من بعد ما فوفتي يوم ما حاولتي تنت*حري يومها كنا متفقين ان سلوى توديكي للاهرامات و كانت يومها متعمده ان يحصل ما بينكم اي خناقه علشان هي تمشي و تسيبك كان وقت كلامك معاها خميس و جمعه كانوا بينقلوا التابوت واول ما لقيناكي جايه عليهم ياسر بعت لهم رساله انهم يسيبوا التابوت و يجوا ياخدوا التماثيل التانيه و طبعا كانت عنينا عليكي ولانك كنتي عايزه تنت*حري دخلتي في التابوت اللي اول ما قفلتي الغطا بتاعه فقدت الوعي دا بسبب المخدر اللي رشينه على الغطا بعد ما اتاكدنا انك فقدتي الوعي فتحنا التابوت و شلناكي و طلعناكي ووقفناكي قدام سلوى تاني علشان كل الكلام اللي اتقال ينعاد تاني وهي تسيبك و تمشي و بعد ما هي مشيت ياسر رش المخدر من وراكي وخدناكي و حطناكي في التابوت تاني احنا كنا معاكي في كل لحظه و خطوه حتى لما خدناكي ٣ مرات في حنه سوسن دا كان اتفقنا معاها انها هتلبس ٣ ليالي فستان الحنه اللي كانت لابساه و الفرح و الكلام دا  كان سهل و المعازيم كان كلهم اصاحبي و أصحاب احمد و أصحاب سوسن و سلوى يومها حطينا مجسم ليكي بعيد و سلوى اتعمدت تجي تضايقك و تنرفزك و كل دا علشان متوصليش ل أحمد ف لما انتي زقتيها و طلعتي تجري كان وقتها ياسر قدامك ورش من المخدر على وشك دا دا في أول مره ودناكي المستشفى على اساس ان مر ٣ سنين علي اللي حصل و فاكره حصل ايه كنا انا و مصطفى عايزين نق*تلك متخافيش كل اللي كان حاصل كان عباره عن تمثيليه مسدس صوت كاتشب تحت لبس مصطفى حتي الضربه اللي اتضربتها على دماغي كانت تمثليه بردوا 
سحر بانهيار : انا مبقتش فاهمه حاجه بجد انا دماغي هينفجر انتوا ازاي نفذتوا كل دا و البوليس و خميس و جمعه المسخوتين 
ازاي عملتوا كل دا 
أحمد : كان لازم نعمل كل دا علشان كنتي لازم تطلعي من اللي انتي فيه احنا كنا السبب و احنا بردوا السبب انك ترجعي ل حياتك
اسلام : بس الحظ ماسفعناش و في المره التالته لما انجرحتي مني انا و أحمد و قعدتي شهر كامل قافله على نفسك كنا كل يوم نتجمع في بيتك و قدام مامتك مش عارفين و محتارين نعمل ايه تاني كان نفسنا نساعدك بس مقدرناش نعمل اكتر من اللي احنا عملناه شهر كامل كنا كلنا في عذاب و بذات على كان اكتر واحد فينا حتى لو هتفتكري لما كان كل يوم ينهار قدام باب اوضتك علشان تفتحي و تطلعي و اللي معملناش بردوا حسابه انك تروحي ل أحمد و اسلام و تعرفيهم انك عرفتي بالرهان و لما طلعتي جريتي سوسن وقتها كانت مسافره ل هشام جوزها و من سوء الحظ هي اللي خبطتك من العربيه و فقدان الذاكره و كل دا بس ثانيه واحده ازاي انتي فاقده الذاكره و فاكره كل دا 
سحر بانهيار : لان دي كانت لعبه عليكم علشان أعرف الحقيقه 
سلوى اول ما فوقت من العمليات جت لي وورتني الفديوهات دي و اتفقنا اننا هنجمعكم و نظهر حقيقتكم بعد ما نجمع كل الفديوهات من تليفونك يا علي و لما جمعنا كله سلوى اتصلت ب احمد و قالت له : ال حق دا سحر بت*موت و عايزاك ضروري فهو جه جري نفس الكلام اتقال لكل واحد فيكم علشان نكشف الحقيقه
سحر بانهيار : ضحكت عليكم لما عملت نفسي فاقده الذاكره 
سحر بوجع وهي ماسكه دماغها : بس مضحكتش عليكوا اني فعلا عندي ورم سرطاني 
سلوى بندفاع : انتي بتقولي ايه دا مكنشي اتفاقنا مش انتي جبتي تحاليل مزيفه 
د/ محمد : التحاليل كلها كانت مزيفه و التواريخ كانت قديمه 
سحر بوجع ودوخه : التحاليل كانت تحاليلي من سنتين و خبيت على الكل لاني معنديش استعداد اني اخد علاج كيماوي و اتعذب في دا و اعذبكم معايا ومن الآخر مفيش امل في علاج اي مرض سرطاني 
علي بسرعه جري عليها 
علي بحده : قولي انك بتضحكي علينا بطلي الكلام دا 
و لكن سرعان ما وقعت سحر فاقده للوعي 
علي : لااااااااو......... 

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشق من الماضي) اضغط على أسم الرواية



 رواية عشق من الماضي الفصل السابع عشر 17 - بقلم الكاتبه المجهوله
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent