رواية اسرني كينج الصعيد الفصل الحادي عشر 11 - بقلم دنيا حسن

الصفحة الرئيسية

      رواية اسرني كينج الصعيد كاملة بقلم دنيا حسن 


 رواية اسرني كينج الصعيد الفصل الحادي عشر 11

بعد مانقلبت العربيه الناس اتجمعو واتصلو بالاسعاف علي وودوه المستشفى ودخل اوضه العمليات لان الاصابه كانت في مخه وكانت صعبه جدا...
💫💫💫💫💫في اوضه نجمة 💫💫💫💫💫
نجمة = هو فين يحد دلوقتي انا عايزه امشي.
هنيه باطمئنان: ياحبيبتي استني ان شاء الله هيجي
نجمة بطيبه : حاضر ياماما
في الوقت ده دخل عزيز
عزيز : عامله اي يابتي دلوقتي
نجمة : الحمد لله احسن بس يلا نمشي
الدكتور دخل = هكشف عليكي يامدام وتقدري تخرجي
نجمة وافقت وكشف عليها بس وهو بيكشف لاحظت ساعه في جيبه شبهه اللي بيلبسها هارون
نجمه شدت الساعه وكانت مليانه دم حست ان روحها بتتسحب منها ومخنوقه واتكبمت بصعوبه: بت بتاعت مين دي
الدكتور بتعب : بتاع الشاب اللي عمل حادثه ولسه جاي دلوقتي ودخل العمليات.
نجمة قامت علطول من السرير= فين فين الاوضه فين اوضه العمليات فين وجريت علطول تسأل كل حد وهنيه وراها بتصوت وتعيط يحد موصلت الاوضه واول ماوصلت الممرضه كانت بتخرج من اوضه العمليات بتجري.
نجمة وقفتها بخوف : حالته اي طمنيني حالته اي.
الممرضه باسف وحزن : القلب بيقف واحتمال كبير يموت بس احنا بنحاول.
نجمة سابت ايديها ووقعت علي الارض بدمار بس بعد دقايق قامت وفضلت تدعي ليه.. عزيز أتقدم ليها = نجمة يابنتي انا عايز اقولك حاجه.
نجمة : اتفضل ياعمي.
عزيز : انا عايز اقولك الحقيقه عشان عشان وكمل والدموع بتنزل منه عشان لو هارون مات تكوني سامحتيه.. وحكلها كل حاجه حكلها ان هي ملهاش ذنب وحكلها عن خيانه امه ليه (ياجماعه هنيه هي اللي ربت هارون لكن هي مش امه الحقيقيه) وقال ليها هارون عمل اي لما هي كانت علي حافه الموت.
نجمة : مسامحاه والله مسامحاه. وفي الوقت ده خرجت الممرضه.
نجمة راحت ليها
الممرضه بحزن : البقاء لله.
نجمة بصويت : لا لا لا استحاله وجريت علي اوضه العمليات ودخلت لاقت ان الدكاتره بيغطو وشه شالت الملايه من علي وشه وفضلت تصحي فيه وتقول بدموع : قوم قوم ياهارون مسامحاك والله مسامحاك من قلبي قوم ارجوك قوم... وصرخت باعلي صوت من قلبهااا= يااااارب سامحه يارب يارب رجعو ليا يارب سامحو ياااااارب
(وكأن أبواب السماء كانت مفتوحه لهذا الدعاء واستجاب لها الله 🤍)
وبدأت الاجهزه تعود بقياس نبضه
نجمة بدموع  : الحمد لله الحمد لله والممرضات خرجوها برا وبعد ساعتين هارون اتنقل اوضه عاديه.. وكل ده تحت دموع وفرحه نجمه...
💫💫💫💫💫💫💫عند ياسين 💫💫💫💫💫💫💫💫
ياسين وهو بييدي لرشيده الاكل =اطفحي يلا
رشيده بترمي الأ كل في وشه : ابعد عني بقا ابعد عني
ياسين : انتي مجنونه ولا عقلك كدا وقعد علي الكرسي وحط رجل علي رجل انتي مش هتمشي من الا وتكوني مخلفه الولد واكون عارف كنتي بتخونيني مع مين يازبال*ه
رشيده : مش هتعرف.. مش هتعرف انت اي ياخي مبتحسش انا مش عايزة اشوف خلقتك عايزني معاك لي ده انت مش راجل
ياسين ضربها بالقلم : اخرسي يازبا*له وفي الوقت ده رن التلفون وكانت مسميه المتصل بحبيبي ياسين مسك التلفون ورد واتصدم اول ماسمع اللي في التلفون
💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫
وفي اليوم التالي هارون صحي ونجمة كانت قدامه.
نجمة بابتسامه : صباح النور..
هارون باستغراب : اي اللي حصل..
نجمة : اي اللي حصل ان... وقبل ماتكمل دخلت ميار
ميار بصدمه وغل: انت لسه عايش
هارون بصدمه : انتي بتقولي اي
ميار: بقول ان حتي انت نجيت من دي.. طب اعمل اي عشان اخلص منك اعمل ايييي
وفي الوقت ده دخل البوليس 💔💔

google-playkhamsatmostaqltradent