Ads by Google X

رواية التوأم ورحلة الحياة الفصل العشرون 20 - بقلم سارة احمد

الصفحة الرئيسية

        رواية التوأم ورحلة الحياة بقلم سارة احمد


 رواية التوأم ورحلة الحياة الفصل العشرون 20

ينطلق الر"صاص علي الرجل الذي يختبئ خلف الستاره الموجود خلف السرير فيسقط قت"يل علي السرير بين نجم ويارا يظل نجم متجمد في مكانه لي ثواني وعينه متسعه علي مصاريع لا يستوعب ما قد حدث منذ لحظه..
روايات سارة احمد 
تقف ضحي مرتجفه الجسد ويدها ترتعش وهي مازلت مصو"به المسد*س في الهواء....بعد لحظه تتمالك اعصابها وتخفض المس"دس وتجلس علي الارض منهاره في البكاء يتمالك نجم نفسه هو الاخر ويجري نحو ضحي يجذبها لي حض"نه فتتشبث بيه ضحي وكأنها طفل رضيع وتبكي وجسدها كله ينتفض فزعا ورعبه يجذبها  عمران ويخبئها بكامل جسدها داخل ضلوعه ويظل ضمهها لي دقيقه حتي  هدأت ضحي واسترخي جسدها واصبحت هادئه الملامح....
نجم بهدوء اعصاب يقترب من ضحي ويحض"ن وجهها بكفاه وينظر لها بكل حنان...وحب
تشعر ضحي بلامان في احض"ان عينه....
نجم:حبيبي انتي دلوقتي كويسه
تؤام ضحي برأسها بمعني نعم...
يتنفس نجم محاول ان يهدأ حتي يعرف كيف يتصرف... ولكنه لم ينتبه لي الشخص الملثم الذي يتسلل لي داخل الغرفه وقد امسك بضحي وثبت علي رقبتها سك"ين فصرخت ضحي ببكاء 
الحقيني يا نجم...فيلتفت اليها نجم ويصح فزعا
نجم:اياك تقرب منها يا حق"ير سيبها احسن لك....
يحذره الشخص باشها"ر السك"ين 
علي رقبه ضحي بأنه لو اقترب سوف يق"تلها امامه
فينخط"ف قلب وانفاس نجم قلقا عليها
نجم:حاضر مش هقرب...
وفجأه يظهر تاج ويض'رب ذاك الملثم من الخلف علي ام ر'اسه
بعص'ي سميكه ثقيله فيسقط قت"يلا في الحال....
    _______________
بمجرد ان تركها ذاك الشخص تجري ضحي علي نجم فيضمها بلهفه وخوف
نجم: متخفيش يا قلبي انا فداك 
فتهدأ ضحي....
فلاحظ تاج ان يارا عاري"ه فينزعج بشده ويجري يغطيها بلغطاء بكل حب وخوف...ويطلب الشرطه والاسعاف....
لكنه قبل هذا قد جعل ضحي تلبس يارا ملابسها وتساعده حتي تفيق...
بعد التحقيقات الطويل وقص تاج وضحي كل ما حدث ومعرفه ان الرجلان مازلوا علي قيد الحياه وانهم ليسوا مصريين بل من رجال المافيا....واقفل المحضر وذهبت يارا وتاج احرار من تلك القضيه
وبعد مرور كم ساعه يجلسوا في شقه عمران ويارا تبكي بحزن علي ما حدث لها حقا لقد اسرت قلب تاج فضمها اليه...بحب فتشعر يارا بلامان...وعندما تدرك وضعها تخجل وتبتعد عن تاج وهي محرجه....
يارا:انا اسفه يا استاذ تاج...
تاج بضيق:بلاش استاذ دي ومشيها تاجي وبس...وابتسم باعجاب
فتشعر يارا بأن قلبها يجري في سباق الخيل....
ومن خجلها وتوترها اردت ان تهرب منه فنهضت ....بسرعه وربكه
يارا:انا ريحه الحمام وهي تتقدم تتعثر في احدي الطاولات فهي لا تراي شئ فيلحقها تاج ويضمها اليه فينظر اليها ويشعر بقلبه يود ان يرتمي في حض"نها
فيخرج نجم وضحي من المطبخ وهم يحملوا الكيك والشاي
فينزعج نجم من قرب تاج لانها بنت عمه اين كان....
فينظر اليه بحده فيبتعد عنها بلاحراج....
يجلسوا جميعم ويضع نجم الكيك علي الطاوله وضحي الشاي علي الطاوله
يشعر عمران بضيق لانه لم يفهم ما حدث وينظر بحده لي ضحي التي تاكل بشراه ....
نجم:هتفضلي تحشري كده وانا هطق من الغيظ عشان مش فاهم حاجه....
تنظر اليه ضحي بغض"ب من طريقته 
ضحي:بلاش اتفح يعني ده انا هم"وت من الجوع...
نجم بضيق:طيب يختي كلي 
فينظر لي تاج الهيامن في عيون يارا ويكمل وانت يا استاذ هيمان ممكن تحكي ولا مش فاضي وشيفني طرطور
تاج بضيق:طيب هحكي بصي انا كنت ناوي انت"قم من يارا فروحت شقتها عشان انفذ مخططتي ويدوب خدرتها وفجأه محستش بنفسي غير وانا حد بيض"ربني علي راسي وبفقد الوعي وبعد فتره صحيت لقيت نفسي متكتف علي كرسي وسمعتهم بيقوله لي حد في التليفون ان كله تمام وان يارا عند نجم وهيتصلوا بي ضحي عشان يقولوا لها فانا استغليت انهم مش مكتفيني عدل وفيكت نفسي وضر"بتهم اصلهم كانوا ٢رجل..
واتصلت بي ضحي وبلغتها الحكايه وقولتها تاخد مسد"سي من وري صوره البت الفلاحه الا موجوده عند الباب الشقه...
بس يا سيدي هو ده الا حصل
ينظر نجم بامتنان لي ضحي
ويشكرها
نجم بحيره:بس مين الا وري الحكايه دي...
وفجأه 

يتوسل نجم ضحي ان تسمحه
وتعود معه ....بعد المفاجأه التي اكتشفها
نجم:ارجوكي يا ضحي ارجعي ليه تاني انا حياتي بقيت جح"يم من غيرك شهرين وانتي بعيده عني وبتع'ذبي فيه انا اكتفيت حر"ام عليكي...
يهتز كيان ضحي ويرق قلبها...
فتحدثت بشوق ولهفه ظمئان لي ان يرتوي من نهر الحب
ضحي:وانا كمان بحبك ووحشتيني اوي وموافقه ارجع معاك بس بشرط انك ترجع كل نصيب اخوك في الشركه ليه وترجع ليه اعتباره وهو واختي في اسوان وسط اهلنا بحفله ضخمه...وده يبقي برهان حبك.. ها ردك
يعقد نجم حجيبه ويفكر..وينظر لي ضحي التي تترقب بتوتر وقلق
بعد دقايق من حر"ب الاعصاب
يرد نجم
نجم ببسمه ماكر"ه:انا موافقه بس بشرط...ويهمس لي ضحي...
التي تتبدل ملامحها وتزفر بغض"ب وتشهق بفزع

 رواية التوأم ورحلة الحياة الفصل العشرون 20 - بقلم سارة احمد
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent