رواية ملكة الاسد الفصل الثامن عشر 18- بقلم سلمى هاني

الصفحة الرئيسية

     رواية ملكة الاسد البارت الثامن عشر 18 بقلم سلمى هاني

رواية ملكة الاسد كاملة

رواية ملكة الاسد الفصل الثامن عشر 18

صباح يوم جديده متجمعين ع سفرة الطعام .
عصام بحزن :المهمه امته 
مليكة: ان شاء هنبدا من انهارده 
اسد:ادهم جاهز الفريق بتعك 
ادهم:كل تمام ومستنيين اشاره علشان نبدا 
اميمه بحزن و خوف:مليكه اسد بلاش ممكن المهمه دي ... انا مش عاوزه اخسر حد فيكم 
مليكة قامت وراحت عندها وحضنتها وباسة راسه :متخافيش عليا ده انا الوحش .. وهنرجع باذن الله كلنا بخير 
ملك بخوف:انا عاوزكي ترجعي بخير .. انا مليش غيرك 
ندا :مليكش غيرها ازي .. اومال احنا فين واكملت و دموع ف عنيه ... احنا فعلا من غيرك ولا حاجه ي مليكة 
سيف قام حضن مليكة وتكلم بتشجع: مليكة هترجع بخير انا عارف كويس هي مين من قبل ما اعرف انك اختي ... عارف مين هي اشجع بنت ومين اقوي واحده ... عارف انك هتكوني قد المهمه دي ومش تخافي .. 
مليكة استغربت :اخاف ..
سيف بحنان:عارف انك خايفه من المهمه ...لانك قبل كده مكنتش بتخافي ع حد غير ندا وكنت بتخلها تسافر لندن وقت مهماتك 
مليكة استغرابت اكتر:انت عرفت كل ده ازي.. انا فعلا كنت بخلي ندا تسافر ف وقت المهمه علشان خايفه حد يعرف حاجه و يوصل ليها .. واكلمت بحزن .. الوقتي خايفه اكتر علشان بقي ليا عيله 
سيف:مش عاوزك تخافي ابداا ... وبعدين انتي ناسيه انك مقنعه يعني محدش يعرفك 
ادهم بمرح:يعني عليك ي حزن يلا ماحد فكرك ... اهاااا فعلا الغدرر بيجي من اقرب الناس ليك .. هو يعني علشان مليش لا حد قريب ولا غريب محدش يهتم بي مشاعري كده لاااااااااا
كلهم ضحكم عليه
اميمه بضحك:في مالك ي اهبل انت 
ادهم بغمزه: مالي ي قمر انت 
عصام بعصبيه:ادهممم اضبط كده 
ادهم بضحك:هههه ع فكره بقي مكنش قصدي عليه انا كان قصدي ع قمري انا وبص ل ملك 
اسد بضحك:ايوه بقي شكلك وقعت 
ادهم :واحلي وقعه ... واكمل بغمزه .. يعني حضرتك موقعتش ولا ايه 
اسد بحب بص ل مليكة 
ندا بمرح :الحقي يالااااا اخواتك بتشقطو قدمك
سيف بحب ومرح :بعيد عن ي ولااا دي بس بحبك ..وبعدين اكمل بجديه: الله الله واي كمان ي سي ادهم انت واسد .. بتشقطو وأخواتي قدمي كده عيني عنيك ...
ملك ومليكة بخجل :احممم مافيش حاجه ي سيف 
ادهم واسد بصدمه:ميييييين ي عيني 
اسد بتسرعه:اومال مين ي ختي ال قالي بحبك امبارح ف المكتب 
مليكة ف نفسه:غبي غبي ولله مش عارف الحفله ال هتحصل الوقتي 
ادهم :لا اي ماقلتش بحبك ... بس انا بحبها عادي 
عصام بضحك: مش بقولك اهبل انت دخلت شرطه ازي  واكمل هو ينظر للمليكة ويضحك:هههههه انت متاكد ي اسد انه قالت ليك بحبك 
ندا بتسرع:ايوه ايوه ي اسد انت متاكد انه مليكة 
اميمه بضحك:هههههههه ولله وقعتي ي مليكة 
اسد بصدمه:اييي هي كانت بتعض ولا ايه 
مليكة بخجل : احممم خلاص ي طنط هو في ايه 
ندا بضحك وتريقه:هههه لا خلاص مافيش فكره كنتي بتقولي ايه واكلمت بتريقه وضحك:ههه انا مليكة الاسيوطي احب هه شكلك عبيطه ي ندا. ... انا مش بتعت كده خاااالص هههههه اومال مين الوقتي يختي ههههه مش قادره تعالي ي بسنت شوفي وفجاة سكتت بحزن و دموع ف عنيه 
مليكة بصت ليه بدموع وندا جت حضنتها وعيطت هي ومليكة :ياريت كانت موجوده يا ريت ي مليكة .. هي مكنش ليه ذنب 
مليكة بدموع: ربنا يرحمه ي ندا ... وانا خدت حقه بعدين طلعت ندا من حضنه ومسكت وشه واتكلمت .. مش انا قولت ليكي مش هسيبه حقه وانا جبيتها وهي الوقتي مرتاحه .. ومسحت دموعها وقالت خلاص بقي هي مكنتش بتحب النكد ..بس انتي نكديه .. ربنا يكون ف عونك ي اخويا ي سيف معك كتله نكد 
ندا ضربته وطلعت تجري وهي بتضحك وتبقول :انا نكديه ... بكره نشوف ي اختيييي سلامم 
سيف :خدي ي بت استني هوصلك ... يلا سلام ي جماعه ومش ناسي برضو ي مليكة انتي وملك بس لم ارجع سلام وخرج يلحق معشوقته.
مليكة : أحم طب ي ملك ع شغلك 
ادهم :ماشي ي هوصلك معايا 
مليكة :وهو انا قولت ليك انت 
ادهم :لا بس انا هوصلها 
مليكه :ليييه ان شاء الله 
ادهم:كده مزاجي اوصلها 
مليكة بعند:لا انا هوصلها بقي وانت ملكش دعوه 
ادهم بعند:لا انا ال هوصلها .. وانتي روحي شغلك مليكش دعوه انتي 
مليكة :لا وبعدين انت مالك انت .. 
عصام قرب من ملك وقالها هو بيضحك:يلااا احنا
ملك بضحك:يلا 
وكل ده واسد وقف بيضحك هو اميمه 
ملك هي وصلت عند البااب مع عصام :طب اسيبك انا هشوف توصلوا مين يلا سلاممم 
كلهم بصو اتجاه الباب شافو ملك هي وعصام خارجين 
مليكه بتضحك:هههه سلام ي قلبي وبصت ع ادهم و ضحكة يلا بقي انت واسد علشان اللوا طلبنا 
ادهم بغيظ:يلا ي ختييي ضعيت البنت مني 
مليكه :سمعتك ع فكره ودي اختي اضبط كده 
اسد بجديه : طب يلا بقي 
كلهم يلا
اميمه:خالو بالكم من بعض 
اسد راحه عندها وباسه :متخافيش هنكون بخير بس دعوتك لينا... ي سلام 
وخرجكم..
__________________بقلم سلمي هاني_________________
بعد وقت عند اللوا (ف المكتب)
اللوا محمود بجديه:الوقتي عرفنا ان باسم وصل مصر و فريق ادهم قام بمراقبة باسم .. والمطلوب منك ميكروفليم قبل تسلم 
مليكة :يعني تلسم الميكور هيكون هنا مع تسلم الشاحنة المخدرات 
اللوا محمود:بالظبط بس مافيش وقت للتفكير 
اسد بستغراب:ازي حضرتك 
محمود:عرفنا ان المعاد اتغير بدل من الاسبوع الجاي هيكون بعد بكره ..ومطلوب نمسكهم 
ادهم :ان شاء الله هنقدر نمسكهم وأكمل بدموع ونجيب حق اخر كمين 
مليكة بسترع :اخر كمين .. اي العلاقة ده بده 
محمود:انا مكنتش عاوز اقولك .
مليكة بحقد وعصبيه:هي هو السبب ف تفجير اخر كمين علشان. كانوا عرفو انهم بيصنع اكبر تفجير .. و ازي حضرتك مش تقولي الكلام ده .. بس ولله حقهم هيرجع وبصت ل اسد ..وحقي هيرجع 
اسد فهم قصده .. وانه تقصد حق اخته 
اسد : تمام ي فندم هنستاذن احنا وهنكمل ف المكتب مع الفريق 
محمود:تمام ي اسد أتفضلو انتم 
وخرجكم واتجاهم الي المكتب 
مليكة وهي تكلم مع الفريق بتعها : دلوقتي مافيش قدمنا غير 24 ساعه بس علشان نعرف مكان التسليم 
ادهم:بس هنعرف ده ازي ف وقت قصير جدا 
مليكة:وانا عندي الخطه وهنكون عرفنا ف اقل من 24 ساعه 
كلهم :اي هي 
مليكة : الخطه هي ************** 
اسد بصدمه وعصبيه :لالا متسحيل ..



رواية ملكة الاسد الفصل الثامن عشر 18- بقلم سلمى هاني
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent