رواية احببت طفلتي الفصل الخامس 5 بقلم عبير اليماني

الصفحة الرئيسية

   رواية احببت طفلتي الفصل الخامس  بقلم عبير اليماني

 رواية احببت طفلتي الفصل الخامس 

رعد ب بسمه دبت الرعب في اوصالها: أهلاااااا بيكي ف جحيمي
وتين بخوف: رعد لو سمحت متعمليش حاجه انا والله م عملت حاجه 
رعد بغضبب: انتييييييي تخرصييييييي ومسمعششششش صوووتككك فااااهمه 
وتين بانهياار: حرااااام علييييييك سيبنيييييي ف حااااااااالي انا عملتلك اي لكل ده 
رعد وهو يمكسها من طرحتها بقوه حتي شعرت انه سيقطلع شعرها من قوه قبضته: لاااااااا يرووووووحممممممكك صوووتك يعلييييي وشغل الصعبنياااااات والجوووووو الرخييييييص ده م عااااااااليااااااا هو انتي لسسسسسه شووووفتي حااااااااااجه داااااناااااا هخلييييكييييي تتمنيييي المووووووت ومتطوليهوووووووش 
وتين بدموع وهي ترتجف:ااااه شعرررري سييييب شعررررري انت بتوجعنيييييي
رعد: هو انتييييييي لسسسسسه شووووفتي حااااااااااجهههه يلاااااااا يروووحممممك شاااايفه االفله دي كلهاااااا عاااايزهااااا تتكنس وتتمسح عايزها جديده فااااااهمه وايااااااكي حتي اشوووووفك قااااعده تااااخدي نفسك ولا الاقيكي نمتيييييي هتشوووووفيييييي اسسسسسوووود ليااااااليييييي حيااااااتك مفهووووووووووم نطق اخر كلمه بصراااخ هز اركان البيت وتين كادت ان يغمي عليها من شده الرعب 
وتين برعب: حاااضر حاااضر 
رعد وهو يلقيها ارضا: يلااااااااا انجرررررييييييي اخلصيييييي 
وتين طلعت تجري من شده الرعب ونظره الي المكان ف كان من الخارج يبهر كل من يراه ولكن من الداخل عكس ذلك تماما فكان مغطي بالتراب وشبك العنكبوووت ف كل مكاان يعني من الاخر شكله كان زي الزفت 
وتين بدموع وانهيااااار: ياااااارب ياااااارب انت الوحيد اللي عالم بحااالي ياااارب نجيني منه يارب انا م عايزه اعيش معاااه انا تعبت اللهم انك عفو تحب العفو فاعفوو عنااا يا الله... انهت كلامها واتجهت تبحث عن اي مواد للتنضيف بعد تدوير كتيير دخلت اوضه وكان فيها شويه منظفاات اخدتهم واخذت تنضف الفله 
************
رعد: ان مخليتك تكرهي اليوم اللي شوفتيني فيه مبقاااش رعد السيلاوي 
عقله: لازم اخليهااا تكره اليوم اللي شافتني فيه
قلبه: ع فكره حراام عليك هي عملتلك اي 
عقله: من ناحيه عملت ف هي عملت كتير واول غلطاتها انها دخلت حياااتي 
قلبه: ع فكره ابوها غصبها ع الجواازه دي وانت عاارف كده كويس 
عقله: وانت ايش عرفك اصلا م يمكن اتفااق وهي ممثله دور البراءه اللي هي فيه ده
قلبه: طب متعشش الدور انت كمااان وتعمل نفسك مضااايق من الجوااازه 
عقله بغضب: انت بتقووول اي ي حيوااان انت انا مستحيييل افكر ف اللي بتقووول عليييه انا رعععد السيلااااوي اكبر رجل اعماااال احب لا واحب دي ههه بتحلم وبعدين خليك ف حالك ع مش بيجي من وراك غير الوجع
قلبه: براااحتتك بس افتكر اني حذرتك ع مترجعش تندم
عقله بسخريه: متخااافش ي حنين مبندمش ع حاجه عملتها
رعد وهو يضع يده علي اذنه بصراخ: بسسس اسكتووووو انتوووو الاتنييين اما انزل اشوفها هببت اي 
**********
بعد 3 سعااات
وتين قعده بتاخد نفسهاااا: اااااه يااااانيييييي يااارب تعبت والله والفله دي كبيييره اووي وانا جعاااانه ومكلتش 
رعد نزل لقاها قاعده صرخ فيها: هوووووو انا م قولتلك مشوفكييييش قاااااعددده غير لما تتنيلي تخلصييييي كل الفيله
وتين ببعض الشجاعه الزائفه رغم خوفها: وانااااا م عااابده عندكك ع تجبرني اعمل كده انا عمللتتتت اللي اقدددر عليه م هقدررر اكملللل
رعد ضربها بالقلم بشده وهمس بفحيح: يبقي هتشوفي اللي مكنتش عااايز اعملو فيكي واخذ يجرهااااا خلفوووو 
وتين برعب: اوووعيييي سيبنيييييي حراااام عليييييك
رعد: كلمه كمااااان وم هستتتنيييي اطلع 
وصلو لحد الجناح وده الشئ الوحيد اللي نضيف ف الفيله ذقها ف الاوضه وقفل الباب
وتين بتبعد برعب: اا ان انت هتعمل اي افتح البااااب 
رعد: ع تبقي تقفي قصااادي ومتسمعيش كلااامي كويس 
وتين برعب: لا لا ابعددددددددد
رعد…... 


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية احببت طفلتي الفصل الخامس 5  بقلم عبير اليماني
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent