رواية ليالي يوسف الفصل الثاني 2 بقلم فاطمة عزت

الصفحة الرئيسية

   رواية ليالي يوسف الفصل الثاني بقلم فاطمة عزت

 رواية ليالي يوسف الفصل الثاني

يوسف بصدمه " فريده ايه الي جابك دلوقتي
فريده" يعني تتجوز وأنا اخر من يعلم ازاي للدرجه دي مفرقش معاك 'و بدات تبكي' انت مش عارف قلبي اتكسر اول ما عرفت
يوسف " تعالي يا روحي جوه في المكتب هتكلم معاكي 'ونظر ل ليالي' إطلعيييي فوووق و مشوفش وشك خالص مفهوووم
لم تعيره ليالي اي اهتمام ف هي عنيده جدا و لا تحب ان يامرها احد
عند يوسف و فريده قص عليها ما حدث و سبب زواجه من ليالي
فريده" يا حبيبي يا يوسف انا كنت حاسه ان في حاجه فعلا غلط اوعي تحبها او تقربلها فاهم عشان أنا بغير علي فكره
يوسف" انا مقدرش اشوف او احب واحده غيرك تاني يا قلبي
فريده " أنا لازم امشي دلوقتي عشان مامي هتقلق عليا باي حبي
يوسف" باي يا روحي
و خرجت فريده و شافت ليالي كم هي فاتنه و لا تاتي جانبها ب شئ في ملامحها
فريده و موجها كلامها ل ليالي بسهوكه و دلع " علي فكره بقي ياسو قمري  بيجبني انا و مش هيحب حد غيري ' ونظرت بشماته و ذهبت'
ليالي في نفسها " حبك بر*ص و عشره خرس يا بعيده و قال قمري قمر بالستر هوا ده حد يبصله و قطع حبل افكارها صوت جهوري
يوسف " انتيييي يا بتتت مش قولتلك اطلعي فووق فضلتي زااااي مانتي ايه هاا ' وقبض علي يدها بقوه المتها و تركت اثر في معصمها
هو " كلاااامي يتسمع فاااهمه
ليالي وهي تتظاهر بالقوه رغم رعبها الشديد " انااا مش عبده عندكككك عشان كل ما تؤمرني بحااجه انفذها فااااهم
و جدت كف ينزل علي خدها و اخذها علي جناحهم و قبض علي شعرها
ليالي " ااااه انت بتعمل فيا كده ليييه سبني ' و بدأت تنتحب بشده'
يوسف تركها " قسما عظما لو قولت حاجه و متنفذتش هسود عيشتك فااااهمه ؟؟
ليالي ببكاء وخوف " فاهمه ولله خلاص
و خرج من الغرفه و قام بغلقها بالمفتاح
ليالي من الداخل " لاااا خرجني و بعدين مش انت قولتلي كل واحد حر مع نفسه و ملهوش دعوه بالتاني
يوسف من الخارج" و عشااان انااا حر طلبت معايا بكده خلااااااص باي باي يا حلووه
وتركها في الغرفه بمفردها و لا يعلم شئ بما سيحل به و بها
و ذهب هوا لصديقه اسر للجلوس معه تارك امر تلك الفتاه
و في ناحيه اخري
فريده" اتجوز واحده تانيه تصور هي مفكره انها كده هتكوش علي البيت بالفلوس و ده كلو تبقي بتحلم انا لازم مخليهوش يحبها و يكره يشوفها
مجهول" وجودها ده صعب علينا حاجات كتير اوي بس انتي تفكيرك علي قدك اوي غبيه في فكره احسن من كده بكتييير هتساعد في إلي إحنا عايزينه
فريده" طب اي هي افكره دي يا عم العبقري ؟؟؟
المجهول " هقولك..............
وبعد نقاش في الخطه
فريده" يابن العيبه دماغك جه*نميه
المجهول" شوفتي بس إحنا لازم نبدا ننفذ الخطه دي في أقرب وقت
وعلي الناحيه الاخري عند يوسف
" بس يا سيدي و سبتها في الاوضه وجيت
اسر" يخربيتك ده أول يوم ليكو سوا و تضربها و تحبسها و عشان ايه مدخلتش الاوضه زاي ما انت عايز ذنبها إيه هي دي
يوسف" ذبها انها خليتني اتجوزها بقولك ايه انا عايز افك وانسي الموضوع تمام
اسر" ما يلا بينا نروح المكان الي متعودين عليه
يوسف" اشطااا يلا
و عاد يوسف للمنزل  وهوا سكر*ان دخل  غرفته متناسي امر تلك الفتاه
وفي صباح اليوم التالي
عند يوسف" اااااه ايه ده ايوووه ده انا تقلت في الشرب امبارح اوي ينهاااار اسوود انا سيبت البت من امبارح لوحدها
و ذهب مسرعا ليفتح الباب وينظر بصدمه ليجد.....

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية ليالي يوسف الفصل الثاني 2 بقلم فاطمة عزت
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent