رواية فجر الليل الفصل الثاني عشر 12 - بقلم جانا مبروك

الصفحة الرئيسية

رواية فجر الليل الفصل الثاني عشر 12 بقلم جانا مبروك

 رواية فجر الليل الفصل الثاني عشر 12

ليل:هو انتي مش فاقده الذاكره
فجر:اه ليــه في حاجة
ليل وهو يضيق عينيه:عرفتي منين أن هنا في داده وكمان اسمها فتحيه  وعرفتي منين كمان أن انتي ليكي اوضه معينه فوق ليه مش الارضي مثلا
فجر بتوتر وهي تفرك في يدها :اص ..اصلل.......
ليل:اصل ايه
فجر: يعني عادي ماهو....
هنا تدخل ابو ليل فجاه 
ابو ليل:انا كنت حكيتلها شويه حاجات عن حياتها اللي قبل كده واحنا جايين في العربيه
ابتسمت فجر ثم نظرت إلى ليل
فجر:هااا..اي اسئله تانيه
ليل:لا اتفضلي روحي ارتاحي
مشيت فجر من أمامه في طريقها للاعبي ولكن لم تتمكن من المشي جيدا بسبب كسر قدمها فأخذت تطلع السلم ببطئ شديد ولكن عندما كانت تصعد انزلقت قدمها وفجأة وجدت يد تمسكها ووجدت نفسها بين احضان شخص لم تعرفه من قبل ظل ينظر إلي عينيها التي تأسر كل من ينظر إليها وبعد عدة دقائق شعرت هى بما يحدث فتنحنحت وابتعد عن هذا الشخص الغريب 
وفجاه تحدث ليل
ليل باستغراب:مروان انت جيت امتي 
مروان بضحك وهو ينظر إلي فجر بهيام:انا جيت النهارده وده طبعا من حسن حظي 
ليل وهو يشعر بالغيرة الشديده على فجر:داده فتحيه خدي فجر وطلعيها على أوضاعا عشان ترتاح
مروان بتوهان :انتي اسمك فجر
فجر بخجل وهي تبتسم :ايوه
مروان:الله اسمك جميل جدا عارفه اسمك يعني ايه
فجر: لا! يعني ايه
مروان: يعني بدايه النور وانا حاسس فعلا انك هتكوني بدايه النور فعلا
شعر ليل بغضب شديد وحور يدها يجاهد نفسه إلا يذهب إليه ويلكمه حتي يخرج روحه فكيف له أن يتحدث معها هكذا
ليل بغضب:انا قلت اطلعي على اوضتي
نظرت له فجر بغيظ وهمت لتتحدث ولكنها تراجعت عندما رأت الغضب في عينيه وهمت مسرعه الي غرفتها
ليل: ايه اللي جابك هنا يا مروان
مروان:ايه السؤال ده يا ليل انت مش عايزني اجي وبعدين من امتي يعني ده انت اللي كنت بتتحايل عليا عشاني اجيلك
ليل:انا مقصدش انا بس مستغرب انك جيت فجاه
مروان: وحشتوني وكان عندي 10 ايام اجازه  قلت اجي اقضيهم معاكم
ليل :ايه هتقعد هنا 10 ايام ليه
مروان: هو ايه اللي ليه مالك يا ليل
ليل بعصبيه خفيفه:لا ابدا تنور يا مروان 
مروان :شكرا يا ابن عمتي 
مروان:بس قولي يا ليل مين القمر اللي كانت واقفه هنا دي 
ليل :مالكيش دعوه بيها يا مروان احسنلك ولا تيجي على سكنها
مروان : إيه ده هي تبعك ولا ايه لا بس ذوقك اتحسن قوي
ليل :اه تبعي وعايزك تبعد عنها خالص 
مروان:ليه هي تقربلك ايه
ليل:ايوه تقربلي تبقي 
قاطعه والده قائلا : فجر تبقي بنت عمه 
نظر ليل الي والده باستغراب لماذا أوقفه وهو يعلم أنه سيخبره انها زوجته ليبتعد عن طريقها 
ابو ليل: اطلع يا مروان يا ولدي ارتاح انت جاي من سفر وزمانك تعبان 
مروان:اه والله يا جوز عمتي انا هطلع
طلع مروان الي غرفته فذهب ليل الي والده ليساله 
ليل:ليه يابوي مخلتنيش اجوله أن فجر تبقي مرتي 
ابو ليل بخبث:عشان لو عرف اخاف يقع بلسانه قدامها وانت عارف الدكتور محرج
ليل :بس انت عارف مروان ده مبيعتقش 
ابو ليل بضحك:متخافش يا ولدي ده ولد خالك مهما كان هههههههههههه
ذهب والد ليل ووقف ليل والغيره تأكله 
مرت الايام وبدأت فجر أن تتعافي ولكن كانت تقضي أكثر وقتها مع مروان وكان ليل يحاول قدر الا مكان أن يبعدهما عن بعضهما لكنه كان يفشل دائما وبعد فتره كانت فجر قد فكت الجبس وبدأت أن تمشي وفي هذا الوقت كان قد عاد ليل الي الفيلا
ليل:داده فتحيه يا داده
داده فتحيه:نعم يا ليل يا ابني
ليل :حضريلي الغدا بسرعه ونبي يا داده الا انا واقع 
داده فتحيه:حاضر من عنيا ثواني ويكون الاكل جاهز 
وهمت الداده لتذهب ولكن أوقفها صوت ليل
ليل:داده فتحيه
داده فتحيه:نعم يا حبيبي 
ليل:هي فجر منزلتش من اوضتها ولا ايه انا مش شايفها
داده فتحيه:لا يا حبيبي ده نزلت من بدري وقاعده مع مروان في الجنينه اللي ورا 
ليل بعصبية:ايه مروان برضه
ذهب ليل الي الجنينه الخلفيه ولكنه صدم عندما راي
ليل بغضب:فــــجــــرررررررر..

رواية فجر الليل الفصل الثاني عشر 12 - بقلم جانا مبروك
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent