رواية زوجة حبيبي الفصل السابع 7 - بقلم سولييه نصار

الصفحة الرئيسية

رواية زوجة حبيبي البارت السابع 7 بقلم سولييه نصار

رواية زوجة حبيبي الفصل السابع 7

-حضرتك اكيد بتهزر تأخد مين دي مراتي سامع !!!مش هسمحلك تتحكم في حياتنا المرة دي 
ز*عق مروان فيه ودي كانت اول مرة حد في العيلة يتجرأ يز*عق في الجد الكبير ...بصله أبوه بخو*ف وحطت حورية أيدها علي بوقها وهي مر*عوبة وبتدعي أن ربنا يسترها ! ...
ضر*به الجد قلم تاني ... غمض مروان عينيه بغضب وعيون حورية دمعت ...كانت عايزة تقوم وتدافع عنه بس خافت ...لأن محدش يقدر يقف قصاده 
-وكمان بترد عليا ...وبتعلي صوتك ...شكل البندر نساك أنا اكون مين ...
بصله مروان ببرود وقال:
-لا يا جدي منستش انت مين واحترامك علي راسي ...بس حورية بتكون مراتي وانا مش هسمحلك تاخدها مني ...احنا مش عرايس في ايد حضرتك تجوزنا وقت ما تحب وتطلقنا وقت ما تحب ...احنا بشر ولينا حق نختار ....وانت ملكش حق تجبرنا علي حاجة .. أنا هطلق حورية في حالة واحدة بس لما هي تطلب مني ...غير كده لا هي هتفضل معايا هنا هي وابني أو بنتي لا حضرتك ولا غيرك هياخدوها مني ... 
مسكه جده من هدومه وقال:
-بتع*صي اوامري 
مسك مروان أعصابه وقال:
-لو سمحت يا جدي حورية تعبانة ملوش لزوم توترها وكلامي ده نهائي محدش هياخد مراتي مني في حالة هي طلبت الطلاق غير كده لا ....
اتصدم جده من كلامه ...مكانش قادر يصدق أن حد يع*صي أوامره وبالذات مروان اللي بيخاف منه من هو وصغير ..حس أن هيبته راحت بس إن كان مروان عنيد فهو اعند منه ومش هيسمح لحورية تكمل معاه.....

 
طلعت حورية من المستشفي وكان مروان معاها في كل خطوة ...راحت بيتها وكان مروان مجهز كل حاجة عشان ترتاح بأوامر الدكتور...وجده وأبوه أصروا يقعدوا معاهم كام يوم ....
........
مرت الايام ومن وقت ما قبلت يوسف وانا كأني عايشة في الجنة ...كان مهتم بكل حاجة ...عارف اللي بحبه واللي مبحبهوش ...عاملي خطوبة مكنتش احلم بيها ...صحيح كانت علي الضيق بس حسيت نفسي أميرة ...اداني اهتمام كبير وكان بيسمعني ...وكنت دايما بدعي اني احبه زي ما بيحبني واكتر  كمان...
... ..
حست حورية أنها احسن  ...لما قضت اسبوع في راحة تامة ....
-اظن كده انتي بقيتي كويسة وهتسافري معايا ...
قالها الجد وهما قاعدين سوا ...قام مروان وقال:
-احنا مش اتكلمنا في الموضوع ده قبل كده وقولت قراري 
-بس انت ملكش كلمة يا واد انت ...أنا قولت هتتطلق يعني هتتطلق  ...محدش هيمنعني 
-انا همنعك يا جدي لأن حورية خلاص بقت مراتي وحضرتك ملكش حكم عليها وحضرتك قاعد في بيتي اللي اشتريته بفلوسه كضيف ...والضيف مش بيؤمر ...قولتلك قبل كده أن لما حورية بس تطلب هطلقها ...
بصله جده ببرود وقال:
-ان كده ماشي ....
بص لحورية وقال:
-اطلبي الطلاق منه يا حورية ...
بص مروان لحورية بتوتر وهي كانت متوترة اكتر ...هي بتخاف من جدها ومتقدرش ترفضله طلب ....بس مروان بيكون جوزها وحبيبها وابو ابنها ...حست حورية أنها بين نا*رين وسكتت خالص ....
بصلها جدها بغضب وقال:
-هتع*صي امري يا حورية  ...هتعملي زي الع*اق ده !!!
قامت حورية ووقفت جمب مروان وقالت:
-مروان بيكون جوزي وانا بحبه ومش عايزة أطلق منه ...اسفة يا جدي مقدرش ...
ابتسم مروان بفرحة وحس قلبه بيدق جامد ..وكان نفسه يحضنها بس وجود جده وأبوه منعه ....غصب الجد جامد ومشي من قدامهم ....
وبعد ساعات جهز كل حاجة وسافر ...
.....

رواية زوجة حبيبي الفصل السابع 7 - بقلم سولييه نصار
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent