رواية السمرة الفصل الخامس 5 بقلم مريم اليوسف

الصفحة الرئيسية

   رواية السمرة الفصل الخامس بقلم مريم اليوسف 


رواية السمرة الفصل الخامس 

عباب بيت اياس .. مستند منار على الباب بعد ما دق وناطر حدا يفتح .. مافي ثواني الا وانفتح الباب وطلعت مريم
مريم :اهلين .. اياس خلص عشا وعم يلبس رايح لعندك 
منار : وين اهلك
مريم :راحو يسهرو عند اهلك 
فات منار وقلا اندهي لاياس والحقوني ع الصالون 
مريم دخلت وراه وقالت:اف شو صاير 
منار :بلا سقالتك وتعو 
............
فتح منار موبايلو الشاشة كانت مكسورة 
منار: تفضلو 
اخد اياس التلفون وصار يقرا
مريم: فرجيني
اياس :هلق بعطيكي 
خلص واعطى التلفون لمريم وهو اتطلع بمنار 
منار :شو لقيت 
اياس ساكت 
منار :ضليت تزن على راسي حكيها وحكيها ... انا منار وحدة متل هي تحكيني هيك ... لك انت بعمري ماعملتا ... خلص من الاول مابدا لو بدا هية حكت ... ذليت حالي واحكيت معها .. وكمان هية بلا فهم وبلا شحار .. عم تحكيني وكأني ولد صغير قداما ... ماعندا جنس الاحترام ولا الزوق .. تقول عم اشحدا
اياس :خلص طول بالك
منار :لا تقلي طول بالك ... لاتقلي شي 
اياس :بس انت هو مسايرها كتير .. كان من الاول لما شفتا هيك لاتكمل الحديث 
منار :ماني حيوان ومعمي على قلبي 
مريم :هلق شبك انت واياه ... عفكرة المى مو هيك ولا بتحكي هيك ... ابوها معقدها ..كتير محرص عليها .. وبتضل يحذرها ولاتعملي ولا تسوي مابتطلع بدونو واذا غض نظر شوي بخليها تطلع مع خوالا .. البنت يتيمة الام يعني الجانب الحنون من هالحياة ما اخدتو ... ماشافت غير حرص وخوف وتشدد ابوها .. 
منار : هية يتيمة ؟
مريم :اي ماعندا ام .. عندا خالة مرت اب .. ليش مابتعرف 
منار :ومن وين بدي اعرف .. انا لحد الآن بالضبط ماعرفت مين اهلها 
مريم :بتكون بنت قاطعها اياس : بعدين بتقوليلو بنت مين هلق قومي شربينا شي
منار :لا مابدي .. مانك رايح لنسهر 
اياس :رايح بس مابدنا نقوم بضيافتك 
منار :صاحب واجب 😒
اياس :هلق شو رح تحكيها
منار :بالله شو .. بعد هالسم يلي عم يطلع من كلامها بدك اياني ارجع حكيها 
مريم :حكيها انا 
منار : لا لا .. خلص صفحة وانطوت 
________________
قاعد ادهم جنب المى ومعو موبايلها
ادهم :برافو يا خالي برافو .. طفشتيه للشب لابد الآبدين
الى :ليش عم تتهكم علي
ادهم :خالي ليش هيك انت .. معقول ابوكي سبب هالتحجر يلي انت فيه
المى :انا متحجرة 
ادهم :الا شوي.. والله الشب باينتو رايدك .. ليش ماعم تعطي حالك مجال تجربي .. بكرا العالم بتفكرك معقدة 
المى :اليوم لما كنا عند خالي فؤاد ... ابن خالي هيثم كان عم يحكي مع حبيبتو وعم يبهدلا ليش طالعة بدون ماتخبرو 
ادهم :ايي
المى :انو عم يتحكم بحبيبتو .. خالي انا والله مخنوقة .. ماناقصني حدا تاني يعني بدي اطلع من حكم بابا يجيني حدا تاني ..ما بتحمل انا
ادهم :خلص حبيبتي فهمت عليكي .. بس انت عندك مفاهيم غلط 
المى :شو هية 
ادهم :مافيني قلك لازم تجربيها
المى :هلق منار معد يحكي 
ادهم :بدك اياه يحكي؟
المى :مابعرف .. 
ادهم :خلص خالي انسيه 
المى :بدي نام تصبح على خير 
ادهم :وانت من اهلو 
_______________________
بعد يومين وخلال هاليومين المى كانت راجعة ع بيتها
ببيت اهل معاذ 
دخل معاذ  كان العشا محطوط وعم يتعشو .. كانت شهد قاعدة معهن فرح لانو شافها عم تتعشى لانو من يوم يلي زعلت واهلو يقولولو ماعم تاكل
معاذ :مسا الخير 
الكل رد ماعدا هية 
تركت السفرة وقامت 
معاذ :خليكي انا طالع 
امو :اقعد كُل شي لقمة 
معاذ :بدبر حالي 
لف ضهرو ومشي 
لحقتو اختو :معاذ .. معاذ 
بس مارد وضل طالع 
شهد حست بالشفقة عليه بس ما اظهرت هالشي وضلت قايمة من على الاكل  ودخلت غرفتها 
_________________
ببيت الشباب .. كلن ماخدين نفس الوضعيات 
واياس منسجم بالحكي مع ديمة 
ديمة :هههههه والله هالمحمد رفيقك نهفة 
اياس :لسه ماشفتي شي .. وبضل يمتل ع جدي حكا وجدي قال وجدو ميت من قبل مايخلق 
ديمة :ههههههه مو طبيعي هالبني ادم 
اياس :صح هو مزوحي وبيضحك كتير بس عنجد حكيم 
ديمة :متل اختك مريم بالظبط  مابصير معنا شغلة الا وبنستشيرها 
اياس : بس مريم جدية مو متلو فارطة براغيه 
ديمة :ههههه
اياس :شيلنا منو هلق احكيلي انت كيفك اليوم 
ديمة :والله الحمد لله 
اياس :عفكرة اليوم شفتك 
ديمة :عنجد وين 
اياس :كنتي عم تنشري غسيل ع سطح بيتكن 
ديمة :وين كنت ماشفتك 
اياس :مايقبروني عيونك حاطة راسك بالغسيل لا عم تطلعي لاهيك ولا هيك .. مابتصدقي اشقد انعجبت فيكي بعد هالشي 
ديمة :شكرا الك 
اياس :عنجد والنعم من هيك تربية 
ديمة :وانت عسلامتك 
رفع راسو من التلفون عصوت  منار 
منار :شو هالفحم هاد .. متل الزبل 
اياس : لا والله متل العادة 
شوكت :اي صح متل العادة شبك صاير ماعم يعجبك العجب 
منار : لا مانو طيب لعد تجيبو منو 
محمد :اي روقنا .. بكرا تكرم عينك بجبلك أحلى فحم سنديان .. هيك منيح
منار :ماشي الحال... اياس 
اياس :قلي
منار :عطيت دفعة للمعمرجي
اياس :لا ماقلتلي 
منار :يعني ضروري قلك .. ما من الاول انت مسؤول عن الحسابات
اياس :ما اختلفنا .. بس فكرت انو ليخلص بنحاسبو عكلشي
منار :بالله .. ليخلص وبركي بدو الزلمة مواد ومامعو  مصاري .. ولا مانك فاضي 
اياس :لا فاضي اطمن .. بكرا بعطيه  مارح ناكل شي عليه
منار :اي تاني مرة لاتنسى 
اياس :شبك ولوو .. يعني اذا مقهور من شي تاني لا تتفشش فينا 
منار :انا مقهور من شي تاني؟؟ ..من شووو 
اياس :بتعرف شو قصدي 
منار :لا مابعرف .. وانا ماني مقهور من شي كل القصة ومافيها انو ماني شبعان نوم 
اياس  ماحب يزيدها عليه  وسايرو :اي صح انت اليوم فقت بكير حقك علينا .. قوم روح ارتاح 
منار :وهو هيك 
قام منار  ليطلع 
شوكت  :مفاتيح سيارتك
منار :حدا ياخدها معو بدي اتمشى شوي 
شوكت : ماشي
طلع وصار يتمشى .. روحو رح تطلع منو مخنوق .. ضايع .. ويمكن غيران من اياس .. شايفو كيف عم يحكي مع حبيبتو والابتسامة على وجهو وهو البنت يلي اتمناها رفضتو وبطريقة مستفزة  
صار يحكي مع حالو :شبك منار .. ولا مرة هيك ضعفت .. خليك قوي ... بس ولا مرة مريت بهيك شعور .. ياربي هالبنت شو عملت فيني .. ومن نظرة وحدة ياربي من نظرة وحدة كيف لو كنا عشرة عمر ... اااه يارب من عندك الصبر 
رن تلفونو بمسج 
بس مادقق عرف انو حدا من الشباب  وكمل عبيتو  يعني عبيت اهلو لانو مكان مابيسهرو هداك بيتو 
_________________
رايحة جاي بغرفتها وعينها ع التلفون 
المى :اكيد مارح يرد .. بس ليش بعتلو انا لييش 
بس ماعم وقف تفكير فيه ... خلص  يلي بدو يصير يصير انا بعتت  اذا رد رد مارد .. بكون اكسبت شرف التجربة 
من برا
سمرا :يا المى تعي اتعشي 
المى :صحة خالتي صحة .. بس لتخلصو عيطيلي ساعدك 
سمرا :ماشي 
قعدت عطرف التخت وقلبها شاعل بنار .. كل شوي  تفتح ع المحادثة 
حملت التلفون وبلشت تكبس على الشاشة وكأنها عم تكتب رسالة تانية 
___________________
ببيت اهلو 
ابوه :كيف هالشغل
منار :تمام الحمد لله 
ابوه :خلصت توسيع 
منار :لا لسه 
ابوه :اذا بدك مصاري قلي 
منار :والله فضلك سابق يابي
ابوه :الله يحميك ويفرحني فيك 
طلعت امو من المطبخ ومعها صينية  عليها  عشا 
منار :والله ماني جوعان ليش عذبتي حالك 
امو :ليك كيف قالب عنصتك ... يلا كول ومابدي اعتراض 
تلفونو كان ع الشحن كمان رن بمسج 
امو : جبلك تلفوني 
منار : لا لا هاد بكون حدا من الشباب 
بطلعت اخوه الصغير من الغرفة التانية 
منار :حذيفة شفلي مين عم يبعت
حذيفة : شو الرمز 
منار بس نزل الشاشة 
نفذ حذيفة متل ماقلو منار .. وصار يهجي 
منار : مين 
حذيفة بعد تفصيح وتمعين قال :ابو المي 
منار : ابو المي (مياه)؟؟
حذيفة :مو مكتوب ابو المي مكتوب بس المي
منار: مي .. ماعندي حدا بهالاسم 
حذيفة : هيك مكتوب 
منار : دخيل المدرسة يلي عم تعلمك
حذيفة :خود شوف .. عاساس انت اشطر 
اخد الموبايل  وفتح الواتس وقال يافهيم مو المي .. مكتوب .(وسكت)
حذيفة مين 
مارد وفتح الرسائل 
-مسالخير
اول شي  برجع بمسي عليك .. وتاني شي انا بعتذر كتير عن هديك المرة .. انا بحياتي ماحكيت مع شب .. وكنت خايفة ومترددة كتير .. بعرف حكيتك بطريقة قاسية بس صدقني مابعرف ليش عملت هيك .. انا من هداك اليوم عم لوم حالي ..  وبصراحة تعبت كتير معد نمت الليل بنام عم فكر فيك وبفيق عم فكر فيك .. مابعرف ليش كل هالتفكير يمكن تأنيب ضمير او يمكن عنجد عم فكر فيك ... يلي بدي وصلك اياه انو انت صرت جزء من عقلي ومابعرف إذا جزء من قلبي او لأ ... عم ابعتلك اليوم لحتى اعتذر وكمان لنفتح صفحة جديدة اذا ماعندك مانع ... واذا مابدك  حقك الطببعي  وبرجع بكرر اعتذاري 
امو : مين ماما 
قرب من امو وباسها على خدها وقال دايمة ع العشا 
امو : بس ما اكلت شي 
منار :بعدين .. بعدين 
وقف واتجه على غرفتو 
امو : لك ماقلتلي مين 
منار :متل ماقال حذيفة .. مي واجت روتلي قلبي 
امو ضحكت  وماحكت 
سكر باب غرفتو ورمى حالو عتختو وبلش يبعتلا 
منار : يسعد مساكي 
المى :ومساك يارب 
منار : ما بتتخيلي اشقد انا هلق مبسوط 
المى : وانا كمان ماتوقعتك ترد
منار : معقول طنش .. معقول اتجاهل رسالة منك وانا من يوم ماشفتك لا ليلي ليل ولا انهاري نهار 
المى :كانو بكير على هالحكي
منار : بكيير شو .. انا فرطت ع الاخير .. معد عندي صبر مابتعرفي شو عملتي فيني 
المى :عم تحكي جد ولا مجرد حكي 
منار :ايو حكي يابنت الحلال .. انا تعبت  قبل شوي كنت عم حكي حالي انو نظرة منك عملت فيني هيك كيف لو كنا مع بعض شهور او سنين 
المى :عم تحكي جد 
منار :لسه بتسألني اذا عم احكي جد 
المى : ليك منار .. انت اول تجربة الي بحياتي 
منار :والاخيرة والابدية
المى :طيب خليني كمل 
منار :تفضلي 
المى :  ماني مجربة لاحب ولا اي شي ..  بس بدي منك تقلي اذا عنجد بدك تتسلى خلينا نترك من هلق لانو انا قلبي رقيق والله مابتحمل اي خذلان ... قلبي مانو متحمل اية خسارة ... بكفي خسرت امي بعمر صغير .. مشان هيك اذا مانك قد هالفوتة لاتعلقني فيك بترجاك 
منار :وحياتك ماني عم اتسلى .. لو بتعرفي رفقاتي كانو حكولك ع حالتي .. كنت ضايع  كل الدنيا صارت عندي صغيرة  ومافي شى الو معنى كل ما اشرد مع حالي نفسي ماتطلب غير انت.. اتخيلك قدامي اتخيل ضحكتك .. بدي احكي معك بدي تكوني الي 
المى :يعني انت بتحبني 
منار :مابعرف اذا بحبك .. بس يلي بعرفو انو روحي بدا اياكي
______________________
بعد ايام 
قاعد عمار عم يحضر على الاخبار
اجت المى ومعها شاي وقعدت معو 
عمار :صبي ابي صبي
صبتلو وعيونا معلقة على التلفزيون
المى :شو الاخبار
عمار :متل العادة
المى :منيح .. بابا 
عمار :قولي .. حاسس في بتمك حكي
المى :بدي روح لعند رفيقتي  مريم 
عمار :عندا اخوات شباب
المى : سكتت
عمار :عندا .. اي مافي 
المى :ابي بترجاك والله مخنوقة من قعدة البيت 
عمار :بكرا بنطلع مشوار 
المى :عنجد .. ع وين 
عمار :  ع ارض عمك تحت هالشجرات وجنب  متور المي قعدة بنعنش الروح
المى :بالله شووو
عمار :ماعجبك 
المى :لاء لاء
عمار : والله قعدة حلوة 
المى بعصبية :بابا بدي شوف بشر .. لسه ارض عمك وارض عمك بدك تروح روح لحالك 
طلعت سمرا من احد الغرف وقعدت معن 
سمرا :شوفي 
المى :سمعي جوزك قال بدو ياخدنا مشوار
سمرا :بالله جد .. ع وين
المى :ع ارض عمي
سمرا :عم تحكي جد 
عمار :شبكن ليش هيك ماعجبكن
المى :انا مابدي روح يلي بدو يروح يروح لحالو .. تركتو وفاتت ع غرفتها 
سمرا : معا حق 
عمار :بالله شو بدك اياني اخدها عشي مكان عام والشباب يصيرو يتطلعو عليها .. فشرو 
سمرا :بس خايف عليها 
عمار :اي عليها بدي خاف .. عمين بدي خاف كمان
سمرا :انا مثلا
عمار :ههه انت ؟مين بدو يتطلع فيكي 
سمرا :شو يعني ...
عمار :قصدي انت متزوجةوعندك ولاد لسه بتصغري عقلك لهيك شغلات العين ع الصبايا
سمرا :اممم ... 
تركتو وقامت وهو ما انتبه انها اندقرت او زعلت 
عمار :المى .. بابا تعي شوي 
صوت سمرا من جوا  :بتكون ع التلفون متل عادتها
عمار سمع هالكلمة  وقام فورا 
انفتح الباب على المى مالقاها .. 
عمار :المى.. وينك
صوتا من الحمام :هون ابي  في شي
عمار : لما تطلعي بتعطيني تلفونك 
المى من جوا خافت وماعرفت شو تعمل او تتصرف 
عمار :عم تسمعيني
المى :لا يلا طالعة 
رجع عمار ع مكانو وهية طلعت عغرفتها بهدوء  اخدت تلفونها بسرعة وفتحت ع اسم منار وبعتتلو :ابي بدو التلفون لا تحكي او تبعت شي  لحتى انا حكيك .. من هاللحظة بترجاك حتى عهي  الرسالة لاترد
وفورا مسحت كلشي بخص منار من اسمو لمحادثاتو  لسجل الاتصالات 
.. وطلعت طبيعية لعند ابوها وقعدت جنبو  
المى :بابا شو كنت عم تقلي ما اسمعت 
ابوها :بدي تلفونك وينو
طلعتو من جيبتها وقالت :هاد هو 
ابوها :عم تقول خالتك بتضلي قاعدة عليه
المى :لا .. بس عم اتسلى ع الفيس وهيك
ابوها :منزلة فيس بوك 
المى :والله حسابك .. ومابعلق ولا بعمل شي بس بفوت بتفرج وبطلع
عمار :حتى حسابي بتمسحيه من عندك فهمانة 
المى :حاضر.. بس والله بمل
عمار :رح خليه معي يومين  وبفكر اذا بعطيكي اياه 
المى :يوميين ؟
عمار :بهل اليومين بدي فكر اذا بدي اعطيكي اياه او لأ
المى :والله حرام عليك لابتخليني اطلع ولا فوت وحتى عبيت جدي معد خليتني روح متل اول .. شو انا عايشة بحبس
عمار :والله مشان مصلحتك يا ابي 
المى:بس انت هيك عم تخنقني 
راحت قعدت عجنب وصارت تبكي 
عمار حس انو مزودها وقال :خلص لا تبكي يلي بدك اياه بصير 
ماردت 
عمار :ماكان بدك تروحي ع رفيقتك 
ابتسمت بفرح :اي 
عمار : قومي لوصلك 
المى :والتلفون 
عمار :رح يضل معي يومين
المى :وبعد هاليومين 
عمار : بفكر 
قامت بقهر .. صح مقهورة بس بدا تطلع احسن مايغير رأيو 
___________________
بالمعمل .. قاعد منار بسيارة النقل  والشباب عم يحملو البضاعة بالبراد..  كان  مرتكي على الدركسيون وشارد قدامو 
طنطن تلفونو بمسج .. فورا اخدو بس كانت رسالة من شركة التلفونات
رماه وصار ينفخ
قرب اياس منو وقال : شبك 
منار :مافي شي 
اياس :عنجد شبك
ضحك منار وقال :والله مافي شي
اياس :لانو مانك متل هالكم يوم يلي مرقو عطول مبتسم وسارح .. متقاتل انت والمى يعني
منار :لا لا .. ماحلنا .. بس ابوها اخد منها التلفون  
اياس :ليش 
منار :مابعرف بس قالتلي انو لاتحكي لحتى انا ابعتلك
اياس :لكن بنخلي مريم تسألها 
منار :لا لا خايف ابوها يكون شاكك بشي وعم يراقب اتصالاتها مابدي سببلا مشكلة 
اياس :انت حابب للبنت 
منار :اي حاببا
اياس :روح اخطبا  لكن 
منار : مابكير 
اياس  عشو بكير .. خلص اخطبا وصير احكي معها برياحة ومحدا الو عندك .. ومشان تتعرفو عبعض اكتر .. هية فترة الخطبة انعملت مشان هيك
منار :لكن لتحكيني بفتح معا الموضوع
اياس :بتعمل عين العقل .. اي شو كنت بدي قلك 
منار :قول
اياس : ليك بدي تمر لعنا ع البيت  تعطي لامي سطلين لبن كبار مشان تعمل كشك
منار :ليش خدن انت 
اياس :عندي حسابات وبدي ضل مع المعمرجية ليخلصو ...بشرفك وصلن 
منار :طيب ماشي تكرم عيونك وعيون خالتي
اياس :عرااسي .. ابو شريك 
______________________
عمار وصل المى عبيت رفيقتها مريم وراح .. وقربت تدق الباب 
وفتحتلا مريم
مريم :المىى ... لك اهلين 
المى :مرحبا
مريم :مية اهلا .. فوتي فوتي ... كنت عم احكي مع الصبايا وقلتلن مابنجتمع الا اذا اجت المى .. وعم نبعتلك ماعم تنقبري تردي 
دخلو وحكت المى :ما بابا اخد الموبايل مني 
مريم :يه لييش
المى :لك مابعرف 
مريم :لكن مزال جيتي رح خبر الصبايا يجو 
المى  هاتي الموبايل لهون انا بخبرن وانت روحي جهزي شو القعدة 
عطتها تلفونها وقالت :لكن احكي مع البنات وانا رايحة انده لالاء
المى :مين الاء 
مريم :بنت جيرانا اختو لمعاذ يلي اتزوج هداك اليوم 
المى :اي اي .. ابعتيلا ع التلفون
مريم :مو حلوة .. رح اعزمها شخصي وشوف بركي بتجي العروس معها .. لانو خبرت انو العروس هون عند بيت عما 
المى :طيب روحي وانا رح احكي مع الصبايا
مريم :يلا مارح  طول .. خدي راحتك اهلي مانن هون 
المى :وينن 
مريم كانت واصلة لعند الباب وقالت لاجي لاجي 
قعدت المى وحكت مع البنات  فجاة صار يندق الباب
قامت وفتحت .. واتفاجئت بمنار ... انصدمت فيه متل ما انصدم فيها ومن لبكتها سكرت الباب بوجهو 
منار :المى ؟؟
رجع دق الجرص
هية واقفة ورا الباب ودقة قلبها مليون .. وصوت جرص عم يرن اترددت كتير بعدين فتحت
اتطلعت فيه نظرة سريعة ونزلت نظرها ع الارض بخجل
المى  :اهلين 
منار متفاجئ ومفاجئة حلوة بالنسبة الو :كيفك
المى :الحمد لله 
منار :اتطلعي فيني ولوو 
رفعت نظرها واتطلعت بعيونو 
نسي حالو متل ماهية نست حالها 
منار عيونو بعيونا والابتسامة انحفرت بوجهو من لحظة الي شافها : شو عم تعملي هون
المى  :جيت لعند مريم قعدت بنات وهيك وهية راح تنده لجارتن 
منار :ومافي حدا هون 
المى :لا
منتر :من حسن حظي .. مشان شوف هالوجه الحلو
خجلت وماردت
منار : بتعرفي انك عن قرب بتجنني
المى :ماحلوة نضل واقفين هيك ببيت الناس اذا بدك شي قلي لوصلن 
منار :معلش بنطر مريم بدي اعطيها اللبنات 
المى : طيب ماشي 
منار : شو صار بموبايلك 
المى :مابعرف اخدو بابا ومابعرف ايمت بدو يعطيني اياه
منار :طيب ليش.
المى :مابعرف
منار :وكيف بدي احكي معك 
المى : بنلاقي شي طريقة 
منار :بس انا مافيني ما احكي معك تعودت عليكي
المى : وماطالع شي بالايد 
منار : انا رح جبلك تلفون
المى :لا طبعا .. اولا مابدي شي منك وتاني شي ماني متعودة اعمل شي من ورا ابي .. بكفي عم احكي معك 
منار : مابدك شي مني
المى:اي مانك مجبور
منار : مشان احكي معك بعمل المستحيل .. شو هي مجبور وماني مجبور 
المى : شو مكان مابقبل 
منار : وبعدين
المى :مابعرف 
منار :والله مابتحمل
المى :ماحلك تتعود
منار :مو قصة تعودت القصة انو تعلقت .. القصة انو وقعت ومحدا سمى علي
اكتفت بالابتسامة وماعلقت 
اجت مريم من وراه وقالت :خير
منار :خير يصيبك ..تعي خدي اللبن من البراد 
مريم :ليش
منار :قال مشان الكشك
مريم :طيب نزلن 
عيونو على المى قال:اي بأمرك
وراح نزلهن وركب وراح .. والمى بعد واقفة ولاحقتو بعيونا 
مريم : شو مطولة  يا جوليت 
المى :😒😒😒
شالت معها سطل لبن ودخلو لجوا
______________________
طلعت الاء من غرفتها  وطلعت عمكان ما قاعدة امها وشهد .. وعم يعملو فول .. وشهد مبين عليها عم تشتغل غصب عنها
الاء :حلوين هدول روح فيهن
امها :حلوين كتير 
الاء :وانت شهد 
اتطلعت عليها شهد وقالت :مو حلوين
الاء :عنجد 
شهد :والله .. عطول بتضلي فيهن البسي جديد
الاء : شايفة ماما .. بضل قلك تعي ننزل ع السوق نجيب شي وانت شي اليوم وشي بكرا
شهد:تلبسي من عندي 
الاء:لا ..لسه انت مالبستيهن واتهنيتي فيهن
شهد :هه  اذا مع جوزي ماتهنيت بدي اتهنى بالتياب
الاء سكتت وماردت 
ام معاذ :شهد يابنتي والله معاذ بحبك 
شهد بتجاهل :بدك اعطيكي شي  
الاء :قومي  لنشوف 
ام معاذ :شهد بنتي البسي وروحي معها 
شهد: لا هدول رفقات الاء انا شو ماخدني
الاء : مو هديك الرفقة .. تعالي معي بتتعرفي عليهن وبتتسلي 
شهد اتطلعت بحماتها 
ام معاذ :اي روحي .. ومشان عمك وابن عمك انا بتصرف 
شهد ابتسمت من داخلها لانو خلصت من عجقة الفول 
شهد :لكن تعي نشوف شوبدنا نلبس
________________
بطريقن لبيت مريم
شهد : مريم رفيقتك ولا شو 
الاء :هية اكبر مني بسنة وكانت عم تقدم بكالوريا هي السنة يعني ما كنت اتعاطاها كتير لتخلص فحصها  انو ماهديك الرفقة  
شهد :اممم
الاء :وبيني وبينك .. امي كانت بدا اياها لمعاذ .. بس هو ماوافق واختارك الك بالاسم 
شهد فرحت من جواها بس بسرعة نكرت هالاحساس وقالت : حاج الاء .. كلو صار مكشوف .. ولا عم تلمعي صفحة اخوكي قدامي 
الاء :الله ياخدني اذا عم زل عليكي بحرف
____________________
الصبايا مجتمعين  وعم يحكو ويضحكو واكتر شي كانو مركزين مع شهد لانها جديدة معهن
المى :يعني عم تدرسي علم نفس
شهد :اي سنة تانية 
مريم :وبدك تكملي 
شهد :اكيد
مريم :طيب احكيلنا شو رايك بالحب
شهد :مافي شي اسمو حب 
الكل صار يتطلع ببعضو 
ديمة :معقول
شهد: ماقصة مافي مافي حب ... القصة مافي تنين بحبو بعض بصدق يعني في طرف بكون عم يساير .. او عم يضحك .. او عاجبو حب الطرف التاني لهيك مكمل .. بس متى مالقى بديل فورا رح يترك.. ويضل القلب التاني معلق لا عم يقدر يترك ولا عم يقدر يبعد 
المى : عم تخوفينا 
شهد :شي طبيعي انك تخافي من كل خطوة مابتعرفي شو مستقبلها ..  والشي المو طبيعي انك ماتخافي 
غزل :يعني انت وجوزك مابتحبو بعض
شهد :هلق صرنا متزوجين
غزل :شو قصدك انو الحب مابيجتمع مع الزواج
شهد :لا .. عنا الحب  والزواج خطين متوازيين مستقيمين مستحيل يلتقو
مريم :لا وولوو .. مو لهل الدرجة .. في كتير عالم بتحب بعض واتزوجو وعايشين حياتن ومبسوطين
شهد :في .. بس حالات نادرة 
_____________________
ماشي منار بطريقو للمدينة ليوصل الحمولة والابتسامة ماعم تفارق وجهو .. وع شوي كان عمل حادث بس الله سترو 
.......
رجعت المى عبيتا وكانت طايرة من الفرح بشوفت منار .. وشوفت منار نستها الدنيا ومافيها وحتى حديث شهد ما عطتو اية اهتمام ... ولما رجعت ع البيت تفاجئت بانو ابوها تاركلا موبايلا بغرفتها وفرحتها صارت فرحتين
.......
ومعاذ بعد تفكير طويل قرر يعمل متل ماقلو محمد ويجيب شوكلا لشهد كبداية صلح 
........
اما شوكت هاليومين مشغول كتير ع الموبايل ومحدا عارف شبو 
.........
غزل  على حالها  وكانت تفكر شوي بشوكت لانو انقذها يوم الحادث بس هالافكار تلاشت  شوي شوي 
.........
ديمة واياس عم يعيشو قصة حب لطيفة حلوة 
__________________
بطريق الرجعة لمنار ... وقف عند اكسبرس يشرب شي  
وعند الاكسبرس شاف هلال .. هلال معروف شوي بالضيعة لانو بيدخل عليها وعند ابوه شفقة ارض بالضيعة غير الكميون يلي مشترك عليه ابوه وعمار 
منار بيعرفو شب عاطل ومو منيح .. ولما شافو استعاذ بالشيطان الرجيم 
طلب قهوة وهو بسيارتو .. بس هلال كان ع الارض واقترب لعندو ومبين عليه كانو سكران او مو بوعيو كتير  
هلال : منار مو هيك
منار : اي والله .. لساتني منار 
هلال :هههه دمك خفيف 
مارد
هلال :ماتزوجت؟ 
منار :لا والله
هلال :ليش ولوو في احلى من النسوان
منار : حتى يجي النصيب
هلال: اذا بدك تفكر هيك بعمرك ما بتتزوج ..ههههه متلي تماما .. مابفكر اتزوج  مافي اكتر من البنات ليش الواحد يتزوج 
منار : ماحرام عليك عم تعمل هيك ببنات هالعالم
هلال : ههه اذا هنن ارخاص انا بدي غليهن
منار :عندك اخوات مابصير هالحكي
هلال: الحمد لله وحيد لاهلي 
منار : بس الا مايجي يوم وتجي شي بنت تظبطك
هلال: فشرت بنت تجي وتربطني فيها 
منار : الله يهديك احسن الشي
هلال : اي بالمناسبة حاطط عيني على بنت من عندكن بالضيعة .. يمكن هي يلي تظبطني عقولتك  
منار : بصراحة ماعم افهم عليك بتحكي وبتناقد حالك 
هلال : والله مابعرف ... بس اذا عجبتني بكمل معها ... بس انو تربطني فشرت هية وغيرها
منار ماحب يكمل معو بهالحديث البايخ .. واكتفى بالابتسامة .. اجت قهوتو اخدها ومشي 
________________________
ع الطريق العام يلي بطل ع ضيعة السمرة وكمان بطل عالمعمل الحليب .. مارق متور وعليه تنين ماشيين بهدوء  من ضيعة الشقرا .. 
:شاديين الهمة الشباب
كان قصدو ع المعمل وع التوسيعة يلي عم يعملوها مبينة عليهن
:هههه اي منيح انا بدي يشدوها منيح مشان لما يوقعوا تكون الوقعة محرزة 
:شو ناوي 
:كلشي بوقتو حلو 
_______________________
عند المى ..
اتأكدت انو اهلها مشغولين بالتلفزيون ودخلت عغرفتها تبشر منار انو رجعلها للموبايل... فتحتو وعوجهها علامات استفهام .. صارت تروح وتجي بهالتطبيقات مافي ولا برنامج تواصل ع موبايلها .. فتحت ع السجل .. كبست رقم وحاولت تتصل عطاها اشعار الرجاء ادخال كرت السيم 
طلعت من غرفتها لتستفسر ... لقت سمرا 
المى:خالتي وين ابي 
سمرا :طلع .. ليش؟
المى :مين عامل هيك بتلفوني
سمرا :شو معمول 
المى :مافي ولا تطبيق تواصل .. حتى السيم شايلها
سمرا :اكيد ابوكي 
المى بقهر وضربت رجلها بالارض :ياربي ليش هيك عمل
سمرا :حلك تحفظيه 
المى :اوووف ياااه ملييت من هالعيشية ملييت 
تركتها ودخلت عغرفتها
سمرا :هه نغمة جديدة هي 
______________________
عند الشباب 
قاعدين متل عادتن  كل واحد راسو بتلفونو ونبريج الاركيلة بتمو .. الا منار ماسك نبريج الاركيلة وشارد .. كان بغير دنيا.. بلش يدايق لانو ماعم يحكي مع المى 
((حبك اصبح خمرا ادمنته عمرا))
ماحب يستسلم لهي الاحاسيس والضعف وقرر يتصرف بطبيعة .. اتطلع بالشباب ولاحظ منظر شوكت يلي منسجم بموبايلو ..
منار :شو حنون 
الكل اتطلعو فيه ما عدا شوكت 
منار :شوكت الحكي الك
شوكت :خير 
منار :مايصيبك الا الخير ... بشو منسجم 
شوكت :مادخلك 
هالكلمة نزلت عمسامع الكل بطريقة بتقهر
منار :اسفين .. بنعتذر 
شوكت :صرلك يومين  بتغيب عن الوعي لما التلفون بكون بايدك حدا حكاك شي .. حدا قلك مع مين عم تحكي.. ولا بس انت مسموحلك تحب وتعشق  ونحنا لأ
محمد :ها هااا ... يعني عشقان استاذ شوكت .
شوكت :ايي.. وغيرو 
منار معد حكاه  طلع تلفونو والتهى فيه
اياس  بنشافة :الله يهنيك
معاذ يلي ماعلق ابدا .. 
محمد :بس مابصير ياشوكت .. تحكي هيك ابو المنر 
شوكت :لانو بتعاملوني متل الولد الصغير وبتخافو علي لا اغلط .. وشو عم تعمل ياشوكت ومع مين عم تحكي ياشوكت 
منار :خلص خلص .. احكي مع يلي بدك اياها انا مادخلني 
شوكت :بكون احسن 
رما نبريج الاركيلة من ايدو وقام 
محمد :لا تلومه عشقان وطابس لشوشتو 
اياس :ولا مرة شفت شوكت هيك
محمد :لانو اول مرة بحب
منار :بشرفك انت حاج فزلكتك ...
محمد :هههههههه اي لا تتفشش فينا انت كمان لانو الطيرة ماعم تحكيك الله اعلم بشو مشغولة عنك 
منار  :محمد اخراااس 
محمد : ليش لانو عم احكي الحقيقة 
اياس :خلص محمد 
محمد :خلصت بس بدي قلك يا منار روح اتزوج .. حاج تضيع وقت .. لانو هالوقت عم يروح من روحك
خلص كلامو ومال على ركايتو والتهى بموبايلو 
___________________
طالعة شهد من الحمام لافة شعرها ولابسة بجامة .. واتفاجئت بحماتها فاردة ملوخية وعم تنقي  
بقلبها :اوووووف اووف ..اووف .. شو هاد ياااه مابتمل من عمل المونة 
شهد : رح نشف شعري واجي ساعدكن 
حماتها :اي حبيبتي وزكاتك ضبي شعرك منيح مشان مايهر فوق الملوخية ... دخلت نشفت شعرها وطلعت 
الاء :شهد اجلي الجليات انا وماما بنعمل الملوخية 
شهد :طيب ماشي 
دخلت ع المطبخ .. وسمعت صوت عمها دخل ع البيت 
ابو معاذ :كمان ماعجبو المنظر 
ابو معاذ :شو اليوم ملوخية 
مرتو :اي والله شفتن عجبوني قلت لجيب كيسين بركي مابعود لاقي 
ابو معاذ: وايمت بتخلصوا 
مرتو :رح نسهر عليهن .. انت روح نام 
ابو معاذ بعصبية :لا يا ستي مابدي نام ... بدي انقبر اسهر ... بس وين بدي اسهر وانت فارشة الملوخية بكل البيت .. ومابتعرفي انو انا مابحب الملوخية ... لسه كل سنة هالموال
ام معاذ :شبك ليش عصبت .. الولاد بحبوها 
ابو معاذ :بس بتفكري بالولاد اما ابو الولاد حدو الجهنم ... العماا ولو على هالعيشة قطع من فوق الملوخية  ودخل وهو عم يعيط ويقاتل 
ابو معاذ من جوا غرفتو :يووم بزاليا ويوم فول ويوم ملوخية .. قولو انقطعت الخضرا ...  العماا ولووو هاد بيت ولا سوق هااال 
شهد من جوا : هههه بتستاهلو ... معو حق  العما الواحد شو ماخد معو .. ولا مشان يقولو عنك يا فطوم انك معدلة ...مزال كلو صار جاهزة  هالغلبة ليش .. بدال ما قاعدة بسوق هالهال عقولت عمي اتطلعي بالمراية ظبطي حالك لهالزلمة .. هو داير ان مونتي ملوخية او بزاليا ..  هلق معد يهمو غير النسوان .. انشاءالله بكرا بطقا عليكي جازي وانت خليكي بالفريزة بين الفول والبزاليا 
: شووقلتي 
شهقت والتفتت وراها لتتفاجئ 
_______________________
عند ديمة 
متسطحة على تختها وعم تحكي مع اياس يلي صار حبيبا وروحا وكل شي حلو بحياتها 
اياس :بدي شوفك 
ديمة :ما خلصنا من هالموضوع
اياس : انت ليش عطول بتفهميني غلط
ديمة :مو فهماتنك غلط بس مابصير  وبس 
اياس : طيب لاتعصبي علينا 
ديمة :مو معصبة 
اياس : طيب كيف نفسيتك هلق 
ديمة :عادي
اياس :يعني رايقة
ديمة :هيك شي 
اياس :واذا قلتلك انو بحبك كيف بتصير حالك
ديمة :كمان عادي 
اياس : امممم 
ديمة :؟؟
اياس: 
ديمة :
اياس:
ديمة : شو وين رحت 
اياس :عم حاول كون عادي بعد كلامك يلي ما خلا فيني شي عادي 
ديمة :طيب خلص 
اياس :شو هو 
ديمة : بحبك 
اياس :عادي 🙂
ديمة :غليييظ وبحبك 😘😘😘
_____________________
فاتت شهد عغرفتها ولونها مخطوف .. حماتها سمعتها وماحكتها بالمرة ولا حتى علقت .. ضلت ساكتة ولفت ضهرا وطلعت ... قاعدة وشاردة:معقول سمعتني ...لو سمعتني كانت شرشحتني ... اكيد لا لا ... بس ليش هيك تغيرت ملامحها ... اوووف 
اندق الباب وظنت انها الاء 
شهد :تفضلي 
انفتح الباب وكان معاذ 
شهد :انت ؟؟خيرر 
سكر الباب بهدوء وقرب قعد جنبها 
شهد :معاذ قوم انقلع لبرا احسن ما اصرخ ولم عليك اهل البيت 
معاذ :رايح والله .. بس جبتلك شي 
شهد :شو 
طلع لوح شوكولا من جيبتو وحطو قدامها 
شهد :شو هاد 
معاذ :شوكولا 
شهد :ومين قلك انو بحب الشوكولا 
معاذ بسرعة غير مدركة :محمد 
شهد بصدمة :محمد ؟؟؟مين محمد 
معاذ :قصدي قلي لوح بزع (وسكت ) ابن الكلب 
ضحكت وكأنها فهمت شي 
معاذ قام متلبك وقال :يعني مابتحبي الشوكولا
شهد :لا
قام واخدو وقال:اسف ..
شهد :خلص خليه بعطيه لالاء 
تركو وطلع بسرعة 
ضحكت على عفويتو وانو كيف عم يحاول يصالحها  بطرق بسيطة متل مابتحب .. بس بالشوكولا.. ومين محمد ... هههه انا لازم اتعرف عليه يمكن يفيدني بعلم النفس 😂
___________________
المى داقت فيها الدنيا ... مافيها تتواصل مع اي حدا  .. كيف بدا تحل الموقف وتخبر منار بكلشي ... فكرت تطلب تلفون ابوها بس خافت منو ... ما الها غير خالتها سمرا .. صح يمكن مابتحبها بس مانها شديدة عليها متل ابوها 
طلعت وهمست بادن خالتها انو بدها التلفون  شوي تتصل بمريم لانو نست عندها اسوراتها .. وسمرا عطتها اياه فورا .. قامت وراحت عغرفتها .. 
المى :حكيت واتس ولا اتصال ..  خلص رح اتصل فيه  الواتس يمكن مايكون عندو نت 
___________________
قاعد مع رفقاتو كالعادة .. وبلش تلفونو يرن لما شاف الرقم تغيرت ملامح وجهو للأنزعاج بقلبو :هي معد تحل عني وتزوق .. احسن الشي احظرها بشكل كامل .. 
فصل الخط ودخل ع الاعدادت وقبل مايكبس على الحظر اجت رسالة : انا المى رد علي ضروري 
يتبع.... 
((سرقتلكن مقطع صغير الجزء السادس 😅)) 
انا المى رد علي ضروري 
لما قرأ هالرسالة تجلس بسرعة فتح ع الرقم .. وهو متأكد انو لهديك .. هو سجل رقمها عندو  
رن التلفون قام فورا وطلع لبرا 
المى :كيفك منار ليش ماعم ترد 
منار :لمين هاد الرقم 
المى :لخالتي 
منار :مين خالتك 
المى :خالتي مرت ابي .. شوفي 
اتدارك الامر وقال :ولاشي خفت يكون لابوكي 
المى :لا اصلا انا مابسترجي احكي من تلفونو .. اتصلت لقلك انو ابي رجعلي الموبايل بس بدون شي لا خط ولا اي تطبيق يعني مافيني اتصل فيك 
منار وهو شارد :اي اي 
المى :شو اي 
منار :شوبدك 
المى :شبك ليش هيك عم تحكي معي 
منار : ولاشي 
المى :شو الحل 
منار :نترك 
المى :شوووو 
انقطع الخط حاولت تتصل فيه مرة تانية لقتو مغلق 

يتبع الفصل السادس اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية السمرة" اضغط على اسم الرواية 
رواية السمرة الفصل الخامس 5 بقلم مريم اليوسف
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent