رواية احببت قاصر الفصل الثامن عشر 18- بقلم يوستينا سعد

الصفحة الرئيسية

     رواية احببت قاصر البارت الثامن عشر 18 بقلم يوستينا سعد

رواية احببت قاصر كاملة

رواية احببت قاصر الفصل الثامن عشر 18

حاتم بعصبية وكان ع وشك أنه يضربه :انت ليك عين تتكلم مش كفايه اللي انت عملته انت واخوك الز*فت ده
فهد:اي اللي انا عملتوا يعني 
حاتم:لا معملتش يالا انا. اللي عملت انا اللي اتبعتتلي هديه من بنت وانا اللي اخويا كان بيقولي طلقها وعيش حياتك ها أنا 
ع العموم اجهز عشان نروح نطلقها
فهد:مين ده اللي هيطلقها 
حاتم:فهد بقولك اييييي كفايه مشاكل لغايه كده 
فهد :ماشي 
جه بليل ساعت قعدت الطلاق 
صقر بعصبية :يلا يمولانا كمل إجراءات الطلاق يلا وخلصنا من الجوازه دي 
فهد:ممكن تسبونا لوحدنا بس نتفهم
صقر:مفيش تفاااهم
فهد:يا عمي اديني فرصه مش يمكن توافق 
حاتم:تعالى تعالى يا صقر بيه بس نسبهم يمكن يتصالحوا
صقر راح مع حاتم بعصبية
فهد:حقك عليا انا اسف 
نور :...
فهد:خلاص بقى متزعليش
نور:ولو قررته 
فهد:ساعتها نطلق ومش هكررها
نور:هحاول اصدقك
 فهد:يعني نمشي المأزوون😉
نور بضحك:نمشي المأزوون
فهد بصوت عالي:يا صقر بييه
صقر:اي نكمل اجراءت الطلاق؟
فهد:لا خلاص اتصالحنا 
صقر بصوت منخفض لنور:نور قسما بالله لو عمل حاجه تاني مش هساعدك بقى هاا خلي ينفعك يج*زمه
نور:لا هو حلف مش هيكررها 
صقر:هنشوف يحبيبتي
فهد:احمم مش يلا ينور احنا 
نور:يلا
بعد شويه وصلو الفيلا نور دخلت الاول وفهد وراها فهد رزع باب الفيلا جامد
فهد بصوت عالي:ام حسيييين ام حسيييين
ام حسين (الخدامه):نعم يا بيه 
فهد : خدي اجازه اسبوع كده انتي وبقيت الشاغلين 
ام حسين:حاضر يبيه
نور كانت واقفه متخشبه مكانها وفهد واقف استنى لما الخدامه مشيت 
فجأة مره واحده شد نور من شعرها وسحبها ع الفيلا 
نور بوجع:شعري هيتخلع ف ايدك يا فهد حرام عليك 
فهد:حرام عليا انتي لسه شوفتي حاجه اي فاكرها لعبه تخرجي وتدخلي بمزاجك هيا ولا اي يعني اي اكلمك ومترديش عليا والاقيك رايحه عند أبوكي تشتكيلوا ماتردي 
نور بعياط:سبني عشان خاطري
فهد: والله العظيم من دلوقتي لاعيشك اسود ايام حياتك يا نور وهقطع عنك كل الوسايل اللي بينك وبين ابوكي عشان تتشطري عليا بيه فهد شدها من شعرها ونزل بيه 
فهد بغضب:شايفه ال....

رواية احببت قاصر الفصل الثامن عشر 18- بقلم يوستينا سعد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent