رواية صغيرة الاسد الفصل الثالث عشر 13 - بقلم رنا احمد عماد

الصفحة الرئيسية

   رواية صغيرة الاسد البارت الثالث عشر 13 بقلم رنا احمد عماد

رواية صغيرة الاسد كاملة

رواية صغيرة الاسد الفصل الثالث عشر 13

في الصعيد ...
في بيت ام حميده في غرفه الفتيات .
كانت ترقص عشق بسعاده بالغه وبحسن نيه انا نعمات فكانت تصورها بخبث وانتقام فهي تعشق اسد منذ الصغر فعشقها له عشقا مميتا يدمر صاحبه لانه عشق امتلاك .
عشق وهي تجلس بأنفاس لاهاثه وابتسامه /من زمان عمري ماتبسطت كده ربنا يخليكم ليا .
ام حميده بابتسامه /ربنا يبارك فيكي ي ضنايا ويخليلك اسد .
عشق بابتسامه وحب /يارب ي ام حميده يارب .
عنيات بغيظ /ويترا انتي واسد باشا عرفتوا بعض كيف ي عشق .
عشق بارتباك /ها ابدا صدفه جمعت بينا .
عنيات بضيق وكره /ربنا يهنيكم يارب .
ام حميده بابتسامه /يلا ي بنات عاد ننزلوا ل تحت علشان كتب الكتاب والي تحت مش غرب دول اهلنا وناسنا .

 
في الاسفل ...
كان يجلس اسد وسط الرجال بابتسامه وسعاده فالكل يحبونه كثيرا ويرؤن دائما أنه واحدا منهم ذهبت لتجلس بجانبه عشق بأنفاس لاهثه .
اسد باستغراب /ايه ي روحي مالك بتاخدي نفسك بالعافيه كده ليه .
عشق بعفويه /اصلي كنت برقص .
اسد بخبث وغمزه /بترقصي حلو اوي الجو ده .
عشق بارتباك /ها قصدك ايه ي عني .
اسد بغمزه وخبث /لما نروح البيت هتعرفي علشان لو قولتلك هنا هنتاخد فعل فاضح في الطريق العام .
عشق بخجل /اسد .
نعمات بهمس وغيظ /اضحكي اضحكي قسما بالله مهسيبك ي عشق الا لما تخرجي من حياه اسد ويكون ليا ل حالي ..

 
في فيلا الشناوي ❤️❤️❤️.
في غرفه ميسره ...
كان الجميع يقفون حولها بدموع والم للوجع ذلك الفتاه .
حنين بدموع /ي عيني عليها مسكينه اتحرمت من كل أهلها دلوقتي بس هتحس انها فعلا يتيمه .
فله بدموع وهي تحتضن ميسره بحنان /اليتم ده حاجه باشعه اساليني انا ي حنين بتبقي حاسه انك ضايعه وملكيش حد .
برق بقلق شديد /طب وبعدين ي جماعه انا من رأي أنها تفضل معانا هنا .
برق بخبث/هو ده فعلا الي هيحصل بس لما تفوق من الي هي فيه الاول ودلوقتي كل واحد علي اوضته سييبوها ترتاح .

 
في السيده زينب ...
في شقه ساجد .
كان يقف وهو يمسك بيده الكارت بسعاده فلا يصدق ماذا يحدث .
ريم باستغراب /مالك ي ساجد مبلم كده ليه .
ساجد بابتسامه /حاجه غريبه اوي حصلت ي ريم حلم عمري اتحقق مش قادر اصدق .
ريم باستغراب /قصدك ايه ي ساجد انا مش فاهمه حاجه .
ساجد بابتسامه /احمد الكومي اكبر رجل اعمال مقاولات في الشرق الأوسط جالي وطلب مني اني اشتغل معاه في الشركه .
ريم بتذكر /احمد الكومي ده والد الدكتوره تمارا .
ساجد بصدمه /بتقويلي مين انتي متاكده .
ريم بجديه /ايوه متاكده .
ساجد بضيق وغيظ /اه علشان كده وانا بقول برضه ايه الي يخلي راجل اعمال كبير زيه يطلب مني أنا اشتغل معاه اتاريه فرمان من الهانم .
ريم باستغراب /قصدك ايه ي ساجد .
ساجد بغضب /امشي ي بت روحي شوفي إلى كنتي بتعمليه .
ريم بضيق /حاضر ي ساجد..
ساجد بغيظ /ماشي ي ست تمارا ماشي .

 
في فيلا الشناوي ❤️❤️❤️.
غرفه فله ورعد .
كانت تجلس فله بدهشه من ذلك الحديث .
فله بصدمه /انت بتقول ايه ي رعد عايز تجوز البت ده لسه ابوها ميت ازي هتستوعب كده .
رعد بجديه /هو اسبوع واحد وهنفذ الي بقولك عليه انا مش هسيب ميسره ابدا عمي سيد الله يرحمه وصاني عليها وانا مش عايز اخليها تحت عيني انا عايزها واحده من اهلي ي فله .
فله بجديه /طب وتفتكر برق ممكن يوافق وهي كمان .
رعد بحده /غصبن عنهم هما الاتنين هيوافقوا بالذوق بالعافيه هيوفقوا ي فله .
فله بتنهيده /ربنا يقوينا علي الي جاي ي رعد .
///////////////////////...
في غرفه برق ...
كان يجلس بضيق وقلق شديد عليها مشاعره تتغلب عليه وتجبره علي الاعتراف بالفعل قد بدأ قلبه بالنبض الي ذلك الفتاه بالفعل استطاعت ميسره ببرابائتها ومرحها الدائم اختراق قلبه الذي اغلقه منذ سنوات ليغمض عيناه لعله يهدأ من ذلك الصراع ..

 
في شقه مراد ...
كانوا يجلسون حازم وجنه وهم ينظرون لبعضهم البعض بابتسامه ساحره ..
مراد بابتسامه /منور ي سياده اللواء .
علي بابتسامه /ده نورك ي بشمهندش طبعا احنا يشرفنا أننا نطلب الانسه جنه ل حازم .
حازم بمرح وحب/وانا هشيلها في عنيا والله العظيم .
مراد بابتسامه /بص ي سياده اللواء جنه اختي دي عامله زي الاطفال كنت دائما اقول انها خساره في اي حد بس انا اتاكدت أن حازم بيحبها وده الي خلاني مترددش في الموضوع ده .
انجي بغيظ /غريبه ي عني ي استاذ مراد طب حد غيرك يقول الكلام ده امال لو كانت صغيره كنت حضرتك عملت ايه من رأي انك كنت توافق مكانتش قاعدتت للسن ده ابدا .
علي بحده /انجي .
تحيه بغيظ /وطالما هي كبيره كده ي هانم جاي تخطبيها ل ابنك ليه .
انجي بوجع وكسره/لا انا الي هرد ي خالتي انتي عندك حق ي مدام انجي بس فيه حاجه مهمه جدا لازم حضرتك تعرفيها أنا مفيش اي حاجه ناقصه عن بقيه البنات كل حاجه نصيب من ربنا مش معنا اني اتاخرت في الجواز يبقا فيا عيب لا كل الحكايه أن لسه ربنا مخبيلي اكيد السعاده الوقت المناسب ودلوقتي اقدر اقولكم اتفضلوا بره من غير مطرود مفيش في البيت ده بنات للجواز ..
حازم بوجع والم  /جنه انا بحبك ومش هقدر اعيش من غيرك فاهمه انتي مش هتكوني لغيري ي جنه .
جنه بالم وضيق وصراخ /لو كنت كده فعلا ي حازم كان الاحساس ده وصل للست والدتك لكن واضح انها مش حاسه بكده ي حازم أخرج بره ي حازم بره مش عايزه اشوف اي حد ....

 
في الصعيد ...
ليلا في الدوار  ....
كانوا يجلسون ذلك العاشقان بسعاده وعشق .
اسد بابتسامه /عمري مكنت أتخيل أن دي ممكن تكون حياتي ابدا .
عشق بابتسامه /قصدك ايه ي حبيبي .
اسد بابتسامه /قصدي وجودك في حياتي ي عشق انا كنت دائما عايش وسط القضايا والمجرمين كان امي دايما تقولي الله يكون في عونها الي هتتجوزها انت عمرك مهتحس بيها ابدا هتفضل غرقان في شغلك وناسيها وانا فعلا كنت بقول كده لاني مكنتش عارف اني ممكن احب ومش بس احب ده انا عشقت كمان .
عشق بخوف /عمرك مهتندم علي العشق ده ي اسد .
اسد وهو ينظر إلي عيناها بابتسامته الساحره /مفيش حد بيندم علي أنه بيحب روحه ي عشق انتي روحي .
عشق بدموع والم /ياريتنا كنت اتقبلنا في ظروف احسن من كده ي اسد .
اسد بابتسامه وهو يحتضنها /كل شي باوان ي روحي وبعدين انتي بتوهوهيني علشان انسا موضوع الرقص ولا ايه .
عشق بخجل شديد/اسد كفايه كده .
اسد بغمزه وخبث /قسما بالله مايحصل هترقصيلي ي عني هترقصي .
ليقوم اسد بتقبيلها برومانسية شديده ليخلع كوفياته ليضعها علي وسطها بمكر عاشق لتنظر إليه بابتسامه لترقص عشق كالفراشه الطائره أما هو فكان ينظر إليها بابتسامه وحب واستمتاع فعشقه تعلم وبابسط الطرق اللعب علي اوتار قلبه بحرافيه ليلتقطها كالعصفوره بين يديه ليغرقوا العشاق في ليله مليئه بالحب والعشق


في شقه سليم ....
كانت تجلس رحمه مع والدتها وهي تعطيها الدواء ليقاطعهم طرقات الباب .
رحمه بسعاده /ده اكيد سليم بيه. 
سليم بمرح /هو بعينه .
صفاء بابتسامه /نورت ي ابني اتفضل .
سليم بابتسامه /ده نورك ي حاجه صفاء كنت عايز حضرتك في حاجه كده .
رحمه بارتباك /طب هروح اعمل فنجانين قهوه .
سليم بابتسامه /لا استني انتي لازم تكوني موجوده .
صفاء بقلق /خير ي ابني .
سليم بابتسامه وارتياح /خير ان شاء الله ي حاجه صفاء بصراحه ي حاجه صفاء انا طالب منك ايد رحمه علي سنه الله ورسوله .
صفاء بصدمه /ايه .
سليم بابتسامه /انا عارف أن حضرتك مش هتتقبلي ده بسهوله بس صدقيني انا كنت ضايع كنت كل يوم مع واحده شكل بنتك هي الي رجعتني لاول الطريق الصح هي الي غيرتني بجد ي حاجه صفاء ارجوكي توافقي .
صفاء بابتسامه/انا عن نفسي معنديش مانع ي ابني بس الرأي رأيها هي ايه رايك ي رحمه ..
رحمه بخجل وارتباك /الي تشوفيه ي امي .
صفاء بضحك/ههههه كل ده والي اني اشوفه صحيح بنات اخر زمن خلاص ي ابني هات والدك ووالدتك ونتفقوا علي كل حاجه.
سليم بسعاده /ده انا هجيبهم حالا مبروك ي عروسه ..
رحمه بسعاده لا توصف/الله يبارك فيك ي سليم ..
////////////////////////////.
في شقه جاسر ....
كان يجلس بوجع وقلبا يحترق لتذكره الماضي ..
فلاش باك .....
في الوزاره ...
كان يقف جاسر بفخر واعتزاز فقد استطاع القبض علي رئيس التشكيل العصابي شريف مهران .
فاروق بفخر /برافوا عليك ي جاسر عرفت تقبض علي رأس الحيه .
جاسر بجديه وثبات /شكرا جدا يا افندم دي شهادة اعتز بيها وحضدرتك عارف أنه ده شغلنا .
فاروق بابتسامه /وانت دايما جدير بالشغل ده علشان كده انت اترقيت ي سياده الرائد .
جاسر بابتسامه /شكرا جدا ي افندم .
اسد بابتسامه /الف مبروك ي صاحبي .
جاسر بابتسامه/الله يبارك فيك ي اسد ..
في ذلك الحي البسيط كان يسير جاسر بابتسامه وفخر بذاته لكن يصعق قلبه عندما رآه ذلك النيران الذي بالفعل التهمت كل شئ حتي أخته وأمه لم ترحمهم يد الغدر ليفقد جاسر النطق بذلك الصدمه المميته .
في المستشفي ..
كان يجلس اسد بجانبه بحزن شديد .
اسد بحزن /جاسر انا عارف أن أي كلام أقوله دلوقتي مش ممكن يرجع الي راح انت لازم تكون أقوا من كده علشان تجيب حقهم .
جاسر بوجع والم /لو كنت أعرف أن الكلب ده هينتقم مني فيهم مكنتش قبضت علي أخوه مكنتش عملت كده ي أسد.
اسد بحده ووجع/انت بتقول ايه كلب زي ده هيخليك تندم علي عمل بطولي زي ده فوق ي جاسر فوق لحد مانخد تارنا من الكلب الي اسمه رشدي مهران 💥

وبالفعل استطاع جاسر بعد مرور ثلاث سنوات أن يجتاز ذلك الالم والوجع بالسفر الي الواحات للخدمه هناك وظل اسم رشدي مهران هدفا أمامه .
باك ...
جاسر بغضب وهو يرمي ذلك الكاس أرضا /كان نفسي اعرف انتقم منه في بنته زي مانتقم مني في اغلا حاجه في حياتي بس انت الي منعني ي اسد انت الي واقف قصادي ي اخويا نظره العشق الي شوفتها في عنيك مش قادره تخليني اكسرك اها ي اسد بس انا هحميك انت وهي مش هعمل زي الحيوان ده واخدها بذنبه النار الي هتبرد قلبي لازم تكون مشعلله فيه هو مش في غيره .....

 
في فيلا رشدي مهران 💥💥💥💥.
كان يجلس رشدي مع معاونيه لاتفاق علي الصفقات الجديده .
جمال بضيق /وبعدين ي رشدي الشغل متعطل بقاله كتير .
رشدي بضيق وهو يضع الثلج في كأس الخمر /اعمل ايه ي جمال مانت عارف الي حصل وبعدين الحكومه شده حيلها عليا اليومين دول اينعم مبيقدروش يوصلوا ل حاجه بس الغيار الي ميصبش يدوش .
جمال بتنهيده /لسه برضه معرفتش طريق عشق .
رشدي بغيظ شديد /لسه بس كل الي يهمني انها مش في ايد البوليس والا كان زمانهم وصلولي انت عارف انها عارفه عنننا كل حاجه .
جمال بقلق /انت تفتكر أن البنت دي ممكن تبلغ باي حاجه لو وقعت في أيديهم .
رشدي بجديه /البنت دي برغم كل الي مرت بيه وشافته الا أنها جبانه جدا وبعدين امها هي نقطه ضعفها مستحيل تخاطر ابدا .
جمال بتنهيده /ألمهم أننا لازم ننفذ الصفقه الي جايه الناس دي مبتهزرش وانت عارف اننا واخدين منهم الفلوس دي رقبتنا تروح فيها .
رشدي بجديه /فين الصفقه دي .
جمال بثقه /في الصعيد ....

 
في فيلا الشناوي ❤️❤️❤️.
في ممر الغرف كان يسير برق ببط إلا أن وصل إلي غرفتها ليسمع بالداخل صوت خطواتها ليطرق الباب لتاذن إليه بالدخول ليسير الي الداخل ليصعق مما يراه فكانت ميسره تلك اغراضها وتستعد للرحيل .
برق بقلق وخوف لرحليها /انتي رايحه فين .
ميسره بحزن شديد وهي تجاهد للتتحدث /رايحه بيتي اخد عزاء ابويا كفايه اوي كده .
برق بحده /مش هتمشي ي ميسره ده برضه بيتك وعمي سيد كان ابونا كلنا .
ميسره بوجع ودموع /شكرا اوي علي كلامك عن اذنك .
برق وهو يمسك يدها بخوف /لا ي ميسره متمشيش صدقيني احنا كلنا جنبك.
ميسره بدموع والم /الحياه مبقاش ليها لازمه بعد ابويا ي برق بقيت واحيده .
برق بتمسك /لا ي ميسره احنا كلنا حواليكي .
ميسره بضيق وصراخ /برق خلاص ارجوك سبني امشي انا مش عايزه افضل هنا عايزه ارجع بيتي  .
رعد بجديه/ده بيتك ي ميسره .
ميسره بصراخ وانهيار /بيتي باماره ايه ي رعد بيه انا عارفه أن حضرتك بتعطف عليا بس انا مستحيل اقبل العطف ده ابدا .
رعد بقوه وثبات /انا بحبك ي ميسره زي بنتي بالظبط لو كنت بعطف عليكي مكنتش هاجوزك ابني .
ميسره بصدمه /حضردتك بتقول ايه ....
في الصعيد ...
في دوار اسد وعشق ...
كانت تقف عشق وهي تعد الطعام ليختضنها اسد من الخلف بابتسامه ساحره .
عشق بابتسامه /حبيبي قربت اخلص .
اسد بابتسامه /حبيبه قلبي انا راجع القاهره فيه شغل كتير ورايا وابويا قالب الدنيا هرجع اخر النهار إن شاء الله .
عشق بحزن /انا مبقدرش اقعد من غيرك ي اسد .
اسد بابتسامه /مش هتاخر يروحي بحبك اوي اوي .
عشق بابتسامه وسعاده /وانا بموت فيك ي روحي لا اله الا الله .
اسد بابتسامه وهو يقبل يدها /محمد رسول الله .
لتعود عشق مره اخري لتكمله الطعام ليهتز هاتفها برساله لتفتحها لتنزل دموعها كالاشلال مما تراه لاتضع يدها علي فمها بشهقات عاليه وصراخ .
/اه دمرتني ي اسد دمرتني هي دي لعبتك القذاره بعد ماخدت مني كل حاجه لعبت عليا علشان تسبني بس انا مش هخليك تكسب ي حضره الظابط ..

رواية صغيرة الاسد الفصل الثالث عشر 13 - بقلم رنا احمد عماد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent