رواية عشق أحفاد هواره الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم دنيا السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية عشق أحفاد هواره الفصل الخامس والعشرون بقلم دنيا السيد


رواية عشق أحفاد هواره الفصل الخامس والعشرون

عادة نور وصقر الي الفله مرة أخري وجدو الجميع بإنتظارهم ماعدا مالك وفهد
الجد حسين....عملتو اي يا ولدي
صقر...كلو تمام يا جدي مش تقلق كلمت الصحافه وعزمت كل رجال الاعمال وتفقة مع الي هيجو ينظمو الحفلة بكرة 
الجد...تمام يا ولدي ومن هنا لحد ماحفلة بكرة تخلص هنفضل كلنا هنا في الفله محدش هيروح بيته 
فوافق الجميع فمن يجرأ علي الاعتراض؟
في جنينة الفلة كانت تسير غرام شارده الذهن تفكر في ذلك الكابوس والقلق ينهش قلبها علي فهد فمنذ خروجه هو مالك لم يأتي 
اما نور فكانت جالسه في غرفته تفكر فيما حدث فهي لا تصدق ما يحدث معها فها هو الصقر الذي قررت الهروب منه والعودة الي حياتها 
اجبرتها الحياة علي البقاء معه ولم تكتفي بذلك بل سيكون زوجها حقا عجبا لهذا القدر
اما ابطالنا زين ونيرة سمح لهم الجد بالجلوس في الجنينه ليتحدث كلا منهم للاخر فهم سيتم زواجهم بعد شهر ولم يتحدث احد مع الاخر 
فقطع زين ذلك الصمت قائلا.... اذيك يا نيره
نيره بخجل... الحمدلله وانت 
زين... انا بخير لو انتي بخير 
فبتسمت نيرة بخجل 
فتحدث زين قائلا... نيرة انتي  موفقه عليا من قلبك ولا علشان جدي كلمك قدام الكل فمعرفتيش ترفضي
فخجلت نيره فكيف تخبرة انها وافقة عليه مكامل ارادتها كيف تخبرة انها اصبحت اسيرة لتلك العيون الخضراء
ففسر زين صمتها بإنها ولم توافق بإرادتها وانها لم تستطيع اخباره برفضها فقال بحزن 
نيرة انا بعفيكي من اي حرج وانا اسفاني مختش رائك الاول انا هبلغ جدي ان كل شئ اسمه ونصيب
فنتفضت نيرة بصدمه وقلت بتسرع...لا انا موفقة
فنظر لها زين بصدمه وفرحه كبيرة...
فخجلت نيرة مما قالت وانزلت ونظرت للاسفل بتوتر وخجل 
فضحك زين بداخله وخال بمزاح.....دا انتي وقعه بقا 
فحمرة نيرة اكثر وشعرة وكأن الاكسجين قد نفذ من حولها 
فقهقه زين عليها وقال...خلاص يا بنتي بهزر معاكي هتموتي 
فنظرت له نيرة بغيظ....انت رخم علي فكره
فنظر لها زين بحب....بس بحبك
فخجلت نيره والجمت الصدمه لسانها.
فأكمل زين وبعشق الطماطم الي في خدودك دي 
ثم رفع رذقنها بأصابعه وقنظر في عيونها وقال.....
متبعديش عيونك الي سحروني وشدوني ليهم من اول نظره عني ابدا 
فنظرة له نيرة بخجل وقالت....احم زين انا هو 
فضحك زين عليه وقال.....قولي كل الي في قلبك يا نيرة وبلاش توتر انا عاوز اكون امانك وتكوني مرتاحه وحسه بأمان في وجودي مش تتوتري مني 
فقالت نيرة...قصدي يعني حياة قالتلي يوم الحفله انك مش هتتجوز غير البنت الي تخطف قلبك من اول نظره 
فبتسم زين وقال...وانت هي البنت الي خطفة قلبي وعقلي من اول نظره وقعت اسير لعيونك من اول ما شفتهم في المزرعه 
فنظرة له نيرة بحب وخجل 
فجاء لهم مهدم اللذات ومفرق الجماعات 😂طبعا عرفتوه
مازن بغيظ....بعدين يا سلطان زمانك هتفضل تسبل كدا كتير 
هو  البيت كلو بقا حبيبه والفرشات بطير من كل حته وانا الغلبان الي فيكو 
فضحك زين قائلا...طب متروح تحب يا عم وتبعد عنيك شويه هو حد ماسك فيك 
مازن...يبني هو انا هحب زيكو كدا 
فأتي اليهم وليد وقال...امال عاوز تحب ازاي لموأخذه
مازن بغرور....لازم تتعذب الاول وتقعد سنين تحب فيا وتجري ورايا لحد ما اتنازل واتجوزها 
وليد بضحك......ودي مين المتخلفه الي تحبك واحد زيك انت معندكش مرايه في اوضتك ولا اي
مازن بتريقه....عسل يله اي العسل دا
فضحك زين ونيرة عليهم ونضم لهم الباقي وجلسو يتحدثون في الجنينة ولم تخلو جلستهم من مناكفة مازن ووليد
فجاء عليهم مالك وفهد 
مالك....ربنا يستر مش برتاح لتجمع دا بيبقا وراه مصيبه بعد كدا 
فضحك فهد وقال...عندك حق والله وخصوصا في وجود مازن ووليد 
فتنهدت غرام براحه عندما سمعت صوته 
وبعد فترة من حديثهم تحدث حمزه قائلا يلا ياشباب نقوم ننام علشان نكون فيقين لمصيبة بكرة قصدي حفله بكرة فضحك الجميع 
فقال مالك مال صقر ونةر مش معاكم ليه 
فتحدث مازن...من ياعة ما ايجو من الشركه وكل واحد دخل اوضته ومطلعوش من وقتها
مالك...ربنا يعديها علي خير 
ثم نهضالجميع وذهب كلا منهم لغرفته 
في غرفة غرام كانت علي وشك النوم فسمعت صوت طرق علي الباب 
فذهبت وفتح الباب فوجدت مالك 
مالك...اي يا حببتي نمتي ولا اي
غرام...لا يا حبيبي كنت لسه هنام تعالي 
فدخل مالك واغلق خلفه الباب وقال  
كنت عاوز اتكلم معاكي شويه ممكن
غرام اكيد طبعا يا لوكه انت هتستأذن ولا اي لأ مش متعوده منك علي الاحترام دا 
فضحك مالك بخفه وجلس واجلسها بجانبه وقال 
طبعا انتي عرفه انا بحبك قد ايه ومعزتك عندي بالدنيا كلها انت امي واختي وصحبي مليش غيرك يا غرام 
غرام بحب...وانت كل حياتي يا لوكه هو انا ليه غيرك انت ابويا واخويا وكل حاجه بالنسبالي ثم عانقته بقوة وقالت...
ربنا يخليك ليا وميحرمنيش منك ابدا
فبادلها مالك العناق وقال...ولا يحرمني منك يا قلبي
بصي يا غرام انا عمري ما هفرض حاجه عليكي او اجبرك علي حاجه دي حياتك وانتي حرة بس وجبي اني انصحك فكري في نفسك يا غرام الحي ابقي من الميت متدفنيش نفسك مع الماضي وتفضلي ربطه نفسك بحبال الماضي لازم تفكي نفسك من الحبال دي ولو اتفكت بصي للحاضر والمستقبل مترجعيش للماضي علشان الماضي نهايته باب مقفول
فتذكرت غرام ذلك الكابوس فها هو مالك حل لها لغز ذلك الكابوس فعندما تحررت من قيودها وقررت العوده للماضي انغلق الباب في وجهها،ولكنها عندما التفتت للفهد وقررت الذهاب له وجدته غارق في الدماء فنتفضت برعب عندما عادة لها ذكري هذا الكابوس 
فقال مالك.....غرام فكري في مستقبلك وافتحي قلبك مش هقولك اكتر من كدا وعوزك تخدي بالك من نفسك ومن فرح انا وفهد ورانا مهمه بعد الحفله خلاص وصلنا للمافيا وقدرنا نعرف مكانهم فين ونهجم يوم الحفله بالليل انا مردتش اقول حاجه لفرح علشان متقلقش بس لو جرالي حاجه خلي بالك منها ومن نفسك وقوللها تنساني وتعيش حياتها 
فحتضنته غرام بقوة وقالت من وسط بكائها...متقلش كدا يا حبيبي هترجع لنا تاني وانت الي هتخلي بالك مننا وهتتجوز وهفرح بيك 
فضمها مالك لصدره وقال..يارب،طيب يا حببتي اسيبك تنامي تصبحي علي خير وقبل جبينها وخرج
بعد خروج مالك بقيت غرام برعب وهي تفكر بأخيها وفهد وذلك الكابوس ومنظر فهد وهو غارق في دمائه لم يذهب من باله وظلت تدعو الله انا ينجي لها اخيها وحبيبها 
مهلا هل قالت حبيبها......

يتبع الفصل السادس والعشرون اضغط هنا
رواية عشق أحفاد هواره الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم دنيا السيد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent