رواية عشق أحفاد هواره الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم دنيا السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية عشق أحفاد هواره الفصل الثاني والعشرون بقلم دنيا السيد


رواية عشق أحفاد هواره الفصل الثاني والعشرون

تذكير من البارات الي فاات....
في مكان بعيد عن الصعيد
مجهول 1...هاا جبت الصور
مجهول 2..كلو تمام ياباشا اتفضل واعطاه له
مجهول1...اخذها منه وبدأ يتفرج عليها فكانت هناك صور لنور وصقر وهم في الجنينه وهي جالسه علي الارض ويعانقها صقر  وأخر وهم فوق السطح وهي نائمه بين احضانه واخري وهم في المزرعه وهو ينزلها من علي الحصان وهو قريب منها وكأنه يريد تقبلها واخرهم وهم في الحفل ويرقصون سويا 
فتحدث بغضب  قائلا....ماشي يا صقر يا انا يا انت مش انا الي تتاخد مني حاجه انا عوزها انا هعرفكو مين هو وائل النجار
وبتسم بشر.......
ثم رفع هاتفه وحادث شخص قائلا
وائل....هبعتلك حاجه كدا عوزه بكرة تكون ترند صفحه أولي 
الشخص....عنينا ليك يا باشا انت تؤامر
وائل.....عاوز اسمه يتمسح باستيكه من السوق والفضيحه ليها تمحيها هي كمان ومش عاوز غلطه 
الشخص...علم وينفذ يا كبير 
اغلق وائل الهاتف وقال
انا هعرفك مين هو وائل النجار يا نور انت لسه مشفتيش وس*** دي بس البدايه
في الحفله 
خرجة حياة وهي ترتدي فستان لفرح ولكن كان جميل عليها وكأنه صمم خصيصه لها فرأت نيرة تنتظرها بالخارج والتي انبهرت من جمالها 
نيرة...اي القمر دا الفستان جميل عليكي
حياة بخجل....شكرا 
فبتسمت نيرة وقالت يلا بينا نرجع الحفله وهبطو الي الاسفل 
عند صقر كان ينظر لنور التي كانت تتعمد ان تنظر في كل مكان الي عينيه ولكن كانت عيون تراقبهم بحب وتكرر شئ سيقلب حياة ابطالنا رأسا علي عقب 
اما عند غرام وفهد 
فهد....غرام ممكن نتكلم شويه
غرام بتوتر....خير ر  يا فهد
فهد....غرام صدقيني انا بحبك مش عارف ازاي وامته بس حبيتك حسك شبهي انا مش بقلك حبيني انا كل الي محتاجه فرصه،اديني فرصه اثبتلك حبي وحاولك اخليكي تحبيني
غرام بقلبل من الحده...تاني يافهد قلتلك 100مرة وهقولها تاني انا مبحبكش انا ااه بحب فهد بس مش فهد انت مش انت يافهد 
فهد بحده...هتفضلي لامته تضحكي علي نفسك فوقي لنفسك يا غرام قبل ماتندمي 
غرام.....انا حره يا اخي انا عوزه اندم ابعد عني انا اصلا نزلمصر بكرة وهسبلك الدنيا كلها وهمشي ثم تركته وذهبت فتنهد فهد بقلة حيلة 
ذهبت نيرة وحياة حيث يقف زين ومازن وتلاقة العيون في عالمها الخاص يعبركلا منهم للاخرعن مشاعره دون حديث وكأن عيونهم تخبرهم عما بقلبهم 
زين بحرج من موقفه...احم طب يامازن احنا لازم نمشي دلوقت والف مبروك للشباب وعقبالك يا وحش
مازن...متقعد يابني مستعجل ليه
زين...لا معلش علشانالطريق وكدا ومعايا حياة لازم امشي 
مازن....طب ما تبيت وتمشي الصبح انت شايف الساعه كام دلوقت هتمشي ازاي في الوقت دا 
زين بحرج...لا معلش اعزرني لازم امشي دلوقت 
فجأهم صوت الجد من خلفهم 
الجد بنبرة آمره....مفيش مشي دلوقت هتبات الليله معانا والصبح له عنين ابجي امشي براحتك،وبعدين هتتحرج من اي دا انا الي مربيك انت وصقر وبعدين كلهم اخواتك وانت يامي بيت اهنا اي الي اتغير عاد
زين...بس يا جدي
الجد...مبسش هتنزل كلمتي عاد
زين...العفو يا جدي مش اقصد،حاضر الي تشوفه حضرتك 
الجد...يبجي خلاص هتبات مع الشباب  وحياة هتبات مع البنات والصبح ابقي روح يا سيدي مش همسك فيك 
وبعد ساعات قليله انتهت الحفل وغادر الجميع 
وقف الجد في المنتصف ليتحدث مع الجميع 
دلوقت كلو يطلع ينام وبكرة عوزكم كلياتكم جدامي علشان الكلام الي هجوله انا وجدكم يوسف هيتنفذ يعني هيتنفذ
يلا تصبح علي غير وغادر كبار العائله وبقي فقط الشباب والفتيات فكان كلا منهم ينظر للاخر لعل احد منهم يعرف ما ينوي قوله جدهم ولكن لا احد يعلم شئ 
فتحدث مالك قائلا
مالك...بما ان كلنا كدا ماشاء الله طور الله في برسيمه اخد مراتي واطلع انام والصبح هنفهم كل حاجه 
صقر وفهد في نفس واحد....نعععم
مالك بخضه...اي يا بغل منك ليه خضتوني
فهد....بتقولتاخد مين وتطلع يا حيلتها 
مالك ببلاهه...مراتي هيكون مين يعني
صقر...لا ياحبيبي معندناش احنا الكلام،انت تاخد نفسك زي الجزمه كدا وتطلع تتخمد تنتحر تولع في نفسك ويكون احسن يعني بعيد عننا،فرح هتبات في اوضتها احنا قولنالك انك تعتبرها خطبتك وطلول ماهي هنا مش هتيجي جنبها بلا تخدها وتطلع قال يلا يله من هنا
مالك....نعم يا خويا وبالنسبه لكتب الكتاب دا كان اي ولا وانت محضرتش معانا ولا ظروفك اي
فهد....نهايه الموضوع علشان انا علي اخري ومشفايق للرغي دا 
فرح ويارا وياسمين كل وحده هتابت في اوضتها وانت كل واحد علي اوضته يلا يله منك ليه يلا يابابا متنحش ودفع مالك بقوة ليصعد السلم 
فصعد الجميع كلا منهم لغرفته ونقضي الليل علي جميع ابطالنا وكلا منهم يفكر فيما سيحدث غدا
وأنزل الليل ستائرة علي البعض بفرح وسعادة لاخيرا وبعد طول انتظار حقق حلمه واصبحت حبيبته ملكا له 
والبعض الاخر في حيرة وعذاب 
والاخر يقنع نفسه بإن ما فعله هو الصواب 
والاخر  قد سطر العشق اولي صفحاتهم سواء رغبو في ذلك او لا وبعد صراعات طويله مع النوم استسلم الجميع للظلام الدامس 
في صباح فجر جديد تشرق شمس يوم سيغير حياة البعض ويحمل صدمه للاخر ويقلب حياة الاخر رأسا علي عقب 
يستيقظ الجميع في نشاط وفضول لمعرفة ما يرغب قوله جدهم 
ففعل كلا من ابطالنا روتينه اليومي وهبطو للاسفل ماعدا غرام ونور 
الجد صباح الخير 
الجميع...صباح النور
ثم جلس الجد ونظر في الجميع فلم يجد نور ولا غرام فقال
نور وغرام فين 
فقبل انا يجيب الجميع اتاهم  الجواب 
نور....احنا هنا يا جدي فنظر الجميع لمصدر الصوت 
فكانت نور تقف عند نهاية السلم وبجوارها غرام وكلا منهم تحمل حقيبتها في يدها 
الجد......اي الي في يدكم دا ومش بتنزلو تفطرو ليه
نور بكل ثبات وبارود وكأنها عادة لشخصيتها البارده تلك
بألف هنا يا جدي،بس احنا لازم ننزل مصر  ...

يتبع الفصل الثالث والعشرون اضغط هنا
رواية عشق أحفاد هواره الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم دنيا السيد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent