رواية عشق أحفاد هواره الفصل العشرون 20 بقلم دنيا السيد

الصفحة الرئيسية

    رواية عشق أحفاد هواره الفصل العشرون بقلم دنيا السيد


رواية عشق أحفاد هواره الفصل العشرون 

فرح بصدمه.... مالك
انت انت بتعمل اي هنا
مالك بإبتسامة يملئها الحب..... جاي علشان اخد حب عمري ومراتي
فرح ومازالت علي  صدمتها.... حب عمرك مين انا انا فرح
مالك... منا عارف انك فرح يلا بقا علشان مش نتأخر عليهم
فرح... مالك انت اي الي بتقوله دا انا مش فهمه حاجه، واذاي تدخل أوضتي مش المفروض حسام هو الي يطلع
مالك بغير..... مين دا الي يطلعلك دا انا كنت كسرتلو رجله
فرح..... بدموع وتكسرلو رجله ليه روح شوف حببتك والي محبتش ولا هتحب غرها وملكش دعوه بيه
مالك بحب.... منا جاي علشان  اشوف حببتي الي محبتش ولا هحب غرها، انت حببتي يافرح انتي الحلم البعيد الي عشت عمري كلو احققه انتي كنتي الامل الوحيد الي في حياتي كنت سبب في سعادتي كان مجرد ما اشوف صورتك او اسمع صوت ضحكتك الدنيا تنور قدامي انتي حلمي الي بقا حقيقه خلاص بقيتي ملكي وعلي اسمي يا اول وآخر حب في حياتي ثم أقترب منها وطبع قبل رقيه علي يدها ونظر بعيون تشع حب وسعاده وعشق لها وحدها 
فرح وعينيها تزرف الدموع ولا تصدق ما تسمعه او تراه هل حقا هي في حلم أم حقيقه لان حبيبها وساكن فؤادها يقف امامها ويعترف لها بحبه ولكن فات الاوان هي الان اصبحت ملكا لغيره(غبيه قوي فرح هو مش لسه متنيل وبيقلك انك بقيتي علي اسمه😂😂) 
فرح بصوت مخنوق.... ياااه يا مالك عشت عمري احلم واستني اليوم الي اشوفك واقف ادامي وتقولي بحبك ياما اتمنيت اسمعها منك وترمي في حضنك وقولك اد ايه بعشقك مش بس بحبك بس اتأخرت قوي يا مالك انا دلوقت ملك لحد تاني بقا مش من حقي اسمع منك الكلام الي عشت عمري استني اسمعو منك 
مالك وهو يقترب منها اكثر حتي صار امام وجهها امسك ذقنها بيده ورفع وجهها اليه يتأمل كل إنش به بحب وكأنه يأكد لنفسه انها صارت له 
مالك.... لا يا قلب مالك انتي من حقك تسمعي وتعرفي حبي ليك اد ايه عارف اني اذيتك بس غصب عني، فرح انتي هي البنت الي قلت لغرام اني بحبها انتي حب عمري يا فرحتي ثم قص عليها كل ما حدث
فرح بصدمه وفم مفتوح.... لا تعلم اتحزن لهذا الالم الذي عاشته بسببه لمدة يومين ام تفرح لان حبيبها صار لها
فرح بغضب وبكاء... وهي تضربه بصدره بيديها الصغيرتين.... حرام عليك ليه تعمل فيا كدا انت عيشتني يومين في عذاب كنت بفكر في الموت الف مرة طب مصعبتش عليك وانتي شيفني بنهار من فكرة اني خسرتك ليه يا مالك حرام عليك
تركها مالك تخرج كل ما في قلبها ثم جذبها لحضنه بقوة أرد لو يدخلها بين ضلوعه وأخذ يملس علي حجابها بهدوء حتي تهدء ولكن كانت فرح تبكي بقوة وتقاومه لكنها سرعان ما استكانت بين احضانه وتشبثت به بقوة وقالت من بين دموعها
فرح... مش مسمحاك يامالك حرام  عليك ليه عملت كدا مش كفايه بعدك عني كمان حسستني اني مستحيل انك تكون ليا
مالك بحب... انا اسف يا قلب مالك والله كنت عاوز اعملهالك مفاجأه وشوف السعادة في عنيكي مكنتش اعرف انك بتحبيني قوي كدا وأذيتك بإيدي ثم ابعدها عنه ومسح دموعها بأنامله وقال وحياة كل دمعه نزلت من عيونك لعوضك عنها وعن كل الحزن الي عشتيه بسببي وأخذ يقبل عينيها بحب وررقه تم انفها ووجنتيها وكل انش بوجهها حتي وصلل مراده وهي شفتيها واراد ان يقبلها حتي دق فهد الباب وفتحه قائلا 
فهد..... متخلص يا روميو الناس زهقت 
فنتفض مالك وفرح 
مالك.... اي يا زفت مش تصبرلما اقولك ادخل
فهد وهو يضيق عينيه... وانت اتخضيت ليه كدا وكنت بتعمل اي يلا
مالك... لا بقولك اي دي بقت مراتي يابا يعني شغل الغلاسه دا مش عليا ويلا وريني عرض اكتافك
فهد وهو يقترب منه... لا يا حبيبي مراتك في بيتك لكن طول ما هي هنا انتو مجرد مخطوبين يعني توريني عرض أكتافك وتمشي بأدبك واحترامك علشان مقلش منك 
مالك بغيظ.... هيتردلك كل دا يا فهد الكلب
فهد.... ادخلي يا فرح امسحي دموعك دي وظبطي حجابك ويلا انا مش عارف بتعيطي علي الحيوان دا ليه
مالك بغرور مصطنع..... طبعا هو ان اي حد 
فهد.... طب يلا علشان مغلطش فيك 
وخرج مالك وفرح وخلفهم فهد ونزلو للاسفل حيث يقف الجميع 
في صالة القصر يستعدون للخروج 
فلمح صقر ملاكه تنزل الدرج بهدوء وخفه وهي تتحدث مع غرام فنصدم من جمالها فكانة جميله بذلك الفستان..اما فهد فلم يقل صدمه عن صقر عندما رأي غرامه تهبط بهذا الفستان الذي جعلها ملكه وعيونها الخضراء الجميله ولكنه فاق من تأمله علي يد مالك وهو يضربه بخفه علي رأسه ويقول
مالك.... احترم نفسك دا انا واقف جنبك وانت هتكلها بعنيك متخلنيش امد ايدي عليك
فهد... وبالنسبه لاختي الي متشعلقه في ايدك دي اي النظام
مالك بثقه... مرااتي  خلاص بقت ملكيه خاصه 
فقطع حديثهم الجد قائلا يلا ياشباب كل واحد يخرج بخطبتو 
فخرج وليد وفي يده ياسمين فوقف الجميع يصفك لهم بحب وسعاده وجلس وليد في مكانه المخصص له 
ثم خرج خلفه حمزه ويارا فصفك لهم الجميع ايضا وجلسو في مكانهم وآخير مالك وفرح فصفق الجميع وجلسوا في مكانهم 
وتبعهم باقي العائله فوقف الجد في الوسط وتحدث قائلا
الجد.... اولا احب  اشكركو علي وجدكو معانا ومشركتكو لفرحتنا اني النهارده اسعد واحد اني بشوف احفادي عرسان واتمني اني افرح بالباجي ربنا يسعدكو ويهنيكو ثم ترك الميك وجلس في مكانه فشتغلت الموسيقي الهادئه
وليد بملل من تلك الموسيقي فنظر لصقر وكأنه افتكر شئ 
فوقف وذهب واخذ الميك وقال
اولا احب اقول اني اسعد انسان في الدنيا اني خلاص بقي معايا حب عمري ياسمينة قلبي حببتي وبنتي وكل حياتي 
ثانيا ودا الاهم بطلب من صقر ينفذ وعدو ليا وهو انو يغني علشان انا تجوزت قبلك اهو نفذ وعدك يا كبير وغمز له في نهايه حديثه، فصفق الجميع ونظرو لقصر ينتظرون ان يتحدث
فشتم صقر وليد في سره فهو اعتقد انه لم يتذكر هذا الرهان وهو اذا تزوج وليد قبل صقر فسوف يغني صقر في حفل زواجه 
صقر بيأس فهو وعده بذلك وعليه ان يوفي بوعد فقترب منه صاحب الدي جي وركب له الميك واخبره صقر بالاغنيه وتقدم صقر ووقف في الوسط.وبدأت الموسيقي  وبدأ صقر الغناء وهو يتحرك اتجاه الطاوله التي تجلس عليها نور واقترب منها ووقف امامها وهو يغني ثم امسك يدها واوقفها وسار بها الي المكان المخصص للرقص ووضع يده علي خصرها ورفع يدها لتضعها علي كتفه وامسك يدها الاخري بيدها وتحرك ببطي علي نغمات تلك الاغنيه وهو ينظر في عينيه بحب بالغ وهو يغني وكأنه يغني  لها ونظر لهم الجميع بحب ثم وقف كل عريس وفي يده خطيبته واتجه الي جانب صقر 
ونصدم الجميع واولهم نور من فعلته تلك وايضا من صوته الرائع
صقر يغني ويقول(تخيلو معايا يا جدعان صقر بغني وهو رايح لنور وبيبصلها 😂)
آه على قلب هواه محكم
فاض الجوى منه فظلمًا يكتم
ويحي أنا بحت لها بسره
أشكو لها قلبا بنارها مغرم
ولمحت من عينيها ناري وحرقتي
قالت على قلبي هواها محّرم
كانت حياتي فلما بانت بنأيها
صار الردى آه عليّ أرحم
ثم سكت صقر وهو ينظر وعيناهم تلاقة وكأن كل منهم يخبر الاخر ما فيقلبه بعينيه وهم يتحركون علي صوت الموسيقي 
ثم اكمل صقر قائلا
 الكل القصايد من حلا عينيك
من دفا إيديك كتبتهن وقلتهن
هودي القصايد مش حكي يا روحي
هو بكي القصايد هو لك كلهن
هودي الأغاني غرامي سنين
هودي دموع ونغم وحنين
هودي أيامي معك
قلبي اللي بيوجعك
أنا لولا الهوى أنا مين
كل القصايد من حلا عينيك
من دفا إيديك كتبتن وقلتن
هودي القصايد مش حكي يا روحي
هو بكي القصايد هو لكي كلن
فوقف الجميع وصفق بحراره لصقر ونور حتي مالك ووليد وحمزه والفتيات فكان صقر ونور بالوسط وهم حولهم 
اما نور فكانة في حاله لا تحسد عليها فكانة تنظر في عيونه التي اسرتها ولم تعد تشعر بشئ حولها فلم تفيق الي علي صوت التصفيق الحار لهم فبتعدت عن صقر وركدت بعيد عنهم وذهبت الي الجنينه الخلفيه للقصر 
ولكن كانت هناك عيون تراقبهم منها تخطط بشر وآخر تخطط لشئ آخر سنعرفه قريبا......

يتبع الفصل الواحد والعشرون اضغط هنا
رواية عشق أحفاد هواره الفصل العشرون 20 بقلم دنيا السيد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent