رواية عشق أحفاد هواره الفصل السادس عشر 16 بقلم دنيا السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية عشق أحفاد هواره الفصل السادس عشربقلم دنيا السيد


رواية عشق أحفاد هواره الفصل السادس عشر

مالك بصدمه مما سمع.... معقول بتحبني كل الحب دا فرأي زينه وهي تخرج من الغرفه فركد خلفها وقال
مالك.... زينه
زينه وهي تلتفت لمصدر الصوت.... نعم
مالك... ممكن نتكلم شويه في موضوع مهم
زينه بسغراب.... تكلمني انا خير اتفضل
مالك.... زينه ممكن تقوليلي اي حكايه.دكتور حسام دا
زينه وما زالات مستغربه.... وحضرتك يهمك حكاية ليه؟ 
مالك بتنهيده... بصي انا بحب فرح وطلبت ادها من جدي وعمي مصطفي 
زينه بصدمه وفرحه لصديقتها. وابنة عمها..... انت بتتكلم جد يعنى  انت فعلا بتحب فرح
مالك بأبتسامه... بعشقها مش بس بحبها، بس مين دكتور حسام دا الي فرح فكراه هو الي متقدملها
زينه... دكتور عندنا في الكليه قال لفرح النهارده الصبح انو بيحبها وهيكلم جدو يطلبها منو فلما جدو قالها في عريس متقدملها افتكرتو هو 
مالك بفهم... تمام كدا انا فهمت كل حااجه 
زينه... بس انامش فهمت حاجه 
مالك... تعالي ورايا وانا هفهمك  ، ونزل مالك الي الاسفل حيث يوجد الجميع وقال
مالك.... بصو يا جماعه ركزو معايا دقيقه بس 
فنظر له الجميع فقال الجد 
خير يابني في ايه 
مالك... بصو دلوقت انا اتقدمه لفرح بس فرح فكره ان انا بحب وحده تانيه وان الي اتقدملها دا واحد تاني
ماازن... العجل في بطن امه صح
مالك....اي الي بتقولوا دا يا حيوان
ماازن...الله مش انت الي بتقول فزوره وعوزنا نحلها
مالك....اخرس يا بغل مسمعش نفسك بلا العجل في بطن امه جتك القرف
الجد بضحك...طب اهدي كدا وفهمنا براحه
مالك بتنهيده....بصو دلوقت فرح بتحبني 
فهد...وعرفت منان
مالك وهو يخبط وجهه بيده...صبرني يارب علشان مرتكبش جنايه،تعرف تخرس انت كمان ومتقطعنيش وانت هتتنيل تفهم عرفت منان
فهد بتأفف..ارغي
مالك بنظر حارقه...حيوان،ثم قال زي ما قلت فرح بتحبني وانا بحبها من يومين كدا كنا بتكلم انا وغرام عن فرح وكنت بقولها اني بحبها وعمري ما حبيت غرها وناوي اتقدملها ففرح سمعت كلمنا بصدفه وفكرة اني بحب بنت تانيه فطبعا فقدت الامل اني احبها المهم النهارده الصبح في الجامعه وقفها الدكتور بتاعها وقلها انو بيحبها وانو هيطلبها من جدها
فانا جيت وكلمت جدي امبارح وقال انو هيكلمها النهارده
فلما جدي كلمها قلها في عريس متقدملها فهي افتكرت ان العريس دا هو الدكتور بتاع الجامعه فوفقة من قبل ما تعرف اذا كان هو ولا لأ قالت مش هتفرق مدام انا بحب وحده تانيه فدلوقت احنا هنكمل زي ما هي فهمه يعني محدش هيقولها ان انا الي متقدملها وانا الي هفجأها يوم كتب الكتاب تمام كدا
فنتهي مالك من حديثه ونظر لهم وجدهم جميعهم ينظرون له ببلاهه ويفتحون افواههم وكأنها يستمعون لفيلم 
فهد وهو مازال علي صدمته.....ينهار ابيض دا ولا الفيلم الهندي يا جدعان 
مازن....مش انا قلتلو العجل في بطن امه محدش صدقني 
وليد....تفتكرو البطل هيموت في نهاية الفيلم ولا البطله هتنقذه
حمزه....والله علي حسب الاحداث
مالك بتأفف وغيظ.....انت بتقول ايه يا حلوف منك ليه
انتو اتجننتو
وليد.....احنا الي اتجننا برضو
مالك...اخرس يالا 
صقر....طب ليه اللف والدوران دا ما تفهمها وسيبك من شغل العيال دا
مالك بغيظ.....وفر رأيك يا عاقل بكرة نشوفك هتهبب اي 
فهد.....المهم نهاية الرغي دا ان محدش يقول لفرح انك انت الي هتتنيل تجوزها وتفضل فكرة انها تتجوز الدكتور بتعها تمام كدا 
مالك....الله اكبر اخير فهمت 
فهد....ولا احترم نفسك انا فهمك من الاول 
مالك....ياعم اتلهي المهم الي هيقول لفرح حاجه هعلقو
فنظر له الجد وقال....بتقول حاجه يا مالك
مالك بخوف....ابدا يا حبيبي دا انا بكلم الجزم دول
الجد..... ااه قولتلي،ثم اكمل حديثه قائلا تمام يوم الخميس الجاي خطوبه ياسمين وفرح وكتب اكتابهم حد عندو اعتراض فصمت الجميع فقال الجد 
علي بركة الله
فقال حمزه بتوتر....ج ج جدي انا انا كنت ع عوزك في موضوع 
الجد بتأفف...مش هنخلص اتفضل يا سيدي اي عاوز تتجوز انت كمان
حمزه....والله انت مفيش منك يا جدي بتفهمها وهي طيره 
فقال الجد.....ومين بسلمتها 
حمزه وهو ينظر ليارا بحب....يارا بنت عمي 
فخجلت يارا بشده وتوردة وجنتيها 
فقال الجد بأبتسامه.....خد رأي ابوها واخواتها
فوقف فهد وقال....لأ بقا احنا مش كياس جوافه هنا 
واحد يقولي انا بحب فرح وهي بتحبني والتاني يقولي انا عاوز يارا بنت عمي فتحمر في بعضها وهي قعده هي اي الحكايه بظبط مش فاهم
مازن وهو يلوي شفتيه....هو انت لسه واخد بالك انك كيس جوافه دا انت ركبة ارايل من ساعته ما كانوا في الجني فوضع حمزه يده علي فم ماازن وقال
حمزه...اكتم الله يخرباتك هتودينا في دهيا انت كدا بتولعها يا حيوان
فهد بغضب...من ساعة ما كانو فين يلا انطق 
مازن بتوتر وخوف...هااا لا مفيش ق قصدي من ساعة ما رحنا المزرعه كل ايجي عاوز يتجوز
فتنهد حمزه براحه
فهد بشك وهو يضيق عينيه.....اااه ماشي ثم نظر لصقر فبتسم له صقر ابتسامه خبيسه
الجد... اقعد يا فهد اما نفهم،يعنى انت يا حمزه عاوز اي دلوقت 
حمزه....عاوز اتجوز يارا انا بحبها واعمل الخطوبه وكتب الكتاب مع وليد ومالك 
الجد وهو ينظر لمصطفي...قلت اي ياولدي
مصطفي بضحك......والله يا بوي ما عارف هو انا لحقت افوج من صدمه جواز فرح لما تجيلي يارا  انا كنت عاوز اخلص من البغلين دول الاول
فهد....تسلم يا حج ربنا يخليك 
مصطفي...اخرس يا زفت،الي تشوفه يا بوي انا مش هلاجي لابناتي احسن من مالك وحمزه اهم حاجه عندي سعادتهم
فنظر الجد ليار وقال...يبجي ناخد رأي العروسه جلتي اي يا بتي
يارا....وكانت علي وشك الانفجار من كثرة خجلها واحمرار وجههاا...الي تشوفو ياجدي انت وابوي واخواتي ثم ركدت للاعلي
الجد بضحك...علي خيرة الله خلاص اكده ولا فيحد تاني عاوز يتجوز 
فضحك الجميع وذهب كل واحد لعمله
وذهبت نور للجنينه لتبدأ في تصاميم المشروع
اما عند مازن فكان يذهب لغرفته فوجد من يدفعه بقوة لداخل ولم يكن سوي فهد  وصقر
صقر بخبث......اهلا يا ميززو 
مازن وهو يبتلع ريقه فكان كلا من فهد وصقر يمسكونه من جانب وينظرون لها بخبث 
فهد.....يلا يا حبيبي زي الشاطر كدا هتقول علي كل حاجه
صقر.....اي هي الزله الي مسكها علي الحيوان حمزه وليها علاقه بيارا ولا لأ وبلكلام الي كنت هتقولو تحت بس منعك حمزه
مااازن وقد ادرك انه لا مفر منهم فقال بصوت منخفض...منك لله ياحمزه الكلب هتموتني علي ايد البغلين دول
صقر...بتقول اي يا حيوان
مااازن...مبتنيلش اقول حاجه 
فهد...طب انطق علشان مفرمكش في ايدي انطق
فنتفض مااازن وقال...... حاضر هنطق الله  يخرباتك علي  بيت حمزه 
من فترة شفت حمزه واقف مع يارا في الجنينه الي وراي 
فهد بصدمه..... كانوا بيعملو اي واوعي تكدب
ماازن بسرعه.... والله مابيعملو حاجه كل الحكايه ان حمزة كان  عاوز  يعرف  هي  بتحبو زي ما هو بيحبها ولا لأ علشان يكلمكو ويطلب ادها
صقر.....مال خايفانك تقول ليه اكيد في حاجه تانيه
ماازن....والله ما في حاجه تانيه كل الحكايه ان حمزه خايف تزعلو وتعندو ومتوفقوش علشان كلمها من وراكو
صقر وهو يبتعد عن مازن ويبتسم بشر.....ماشي يا ميزو هصدقك بس لازم قرصة ودن كدا علشان متخبيش تاني وانا سألك قبل كدا كتير وقلتلك هعرف وهعلقك 
مااتزن وهو يبتلع ريقه.....يعني اي
فهد....يعني هصبح علي وشك الجميل دا،روح انت يا فهد للحيوان التاني وسبني مع ميزو حبيبي
فخرج صقر فبتسم فهد بشر واخذ يقترب من ماازن 
ماازن برعب....فهد اعقل يا فهد انت ايدك طرشه
 فهد بقهقها......متحولش هنفخك يعني هنفخك
مااازن وهو يركد الي الخارج ويضرخ....عااااا الحقوني هيموتني الحيوان 
فأمسكه فهد من الخلف واسقطه علي الارض وضربه بكس في عينيه ثم اخر في وجهه وتركه وخرج
مااازن وهو يضع يدع علي عينيه بألم ويمسك ظهره باليد الاخر ويقول.....كل منك يا حمزه الكلب امال لو كنت بستها كانوا هيعملو فيا اي
عند حمزه كان يجلس في غرفته ويتحدث مع يارا في الفون
ويقول.....خلاص ياحبيبي كلها يومين وهتكوني ملكي وعلى اسمي يااااه يا يارا انا مش مصدق نفسي حسس اني انا بحل......فبتلع باقي كلامه ونظر رأي صقر يقف امامه ويربع يده امام صدره وينظر له بشر
ياارا تعجبت من سكوت حمزه فقالت....حمزه انت كويس سكت ليه
حمزه.....أقري الفتحه عليا يا حببتي وعرفي اني كنت بحبك ثم اغلق الغط ووقف بتوتر ونظر لصقر بخوف وقال
صقر.....ابو نسب حبيبي وقترب منه ليعانقه فلكمه صقر بكوه اسقطه ارضا 
حمزه بألم......اااه الله يخربيتك يا ماازن الكلب 
صقر وهو يمسكه من مقدمه قميصه ليوقفه ويقول.....قوم يا رميو قوم دا انا هعلقك
حمزه.....صقر اهدي ابوس ايدك محصلش حاجه يعني لدا كلو
صقر..... وحياة امك ومقبلتك ليها في الجنينه  الي  وري من ورنا وكلامك معاها في التليفون  دا تسميه اي هاااا انطق 
حمزه بحزن..... انا أسف يا صقر اوعدك مش هتحصل تاني انا كنت عاوز اعرف رأيها بس وكلامي معها من فرحتي انها خلاص هتبقي مراتي 
صقر...... وفيها اي لو كنت جيت وقلتنا انك عاوز تتكلم معاها ما دا من حقك بس قدمنا وبعلمنا مش من ورانا وتتسحبو بالليل زي الحرميه   
فهد من خلف صقر....انت لسه هتعتبه ولكمه في بطنه بقوة
ورفع يده ليلكمه ثانية فأمسكه صقر من يده وقال خلاص يافهد سيبو كفايه كدا انا رايح ليارا
فأمسكه حمزه من يده وقال..
حمزه.....بلاش يارا علشان خاطري يا صقر  هي ملهاش زنب انا الي اتحيلت عليها وانت عرفها هتتحرج منك وهتحطها فيموقف وحش ومش هتسمحني ولا هتسامح نفسها انا قدامك اهو اعمل فيا الي انت عوزه بس بلاش يارا
فبتسم كلا من صقر وفهد فقال فهد 
اهو كدا نديك اختنا واخنا مطمنين ثم اكمل مازحا....بس برضو مش هسيبك غير لما اعلقك ونقض عليه يضربه ولكن بخفه فضحكو جميعا وعانقو بعضهم فدخل عليهم مازن وهو يضع ثلج علي عينيه ويقول 
مااازن....اه يا خويا احضنو بعض بعد ما بوظتو وشي منكو 
لله يا كفره 
فضحك حمزه عليه وقال اي دا هو فهد سلم عليك انت كمان ثم سرعان ما تذكر انه هو من اخبرهم فصرخ حمزه قائلا
حمزه.....بقا انت الي قلتلهم يا حيوان وديني من سيبك وركد خلفه فصرخ مااازن برعب ونزل لاسفل وخلفه حمزه
في الاسفل حيث يجلس الجميع كان مااازن يركد علي الدرج بسرعه وهو يصرخ وغلفه حمزه وصقر وفهد ينزلون بهدوء ويضحكون بقوه عليهم
مااازن وهو يحتمي خلف جده ويقول.....امسك يا جدي الحيوان دا 
حمزه.....وربي من سيبك يا ماازن الكلب وشي اتشوه بسببك
مااازن......امال انا اعمل اي شوف وشي ورفع يده من علي عينيه فكان زرقاء
فضحك عليه الجميع وقال الجد
متعجل من ليه اي شغل العيال دا وانت يا مازن مين شوه وشك اكده يا ولدي 
مااازن ببكاء مصطنع......شفت يا جدي فهد عشان ظابط افتري عليا وكنت هموت في ايده وهو عشان الكبير مش عاوز امد ايدي عليه
فضحك الجميع وقال فهد...يعني انا لو مش الكبي كنت هتعمل اي يعني يا ميزو
ماازن برعب......ولا حاجه يا كبير هوانا اقدر برضو
حمزه.....برضو مش هسيبك يا زفت 
يوسف....حصل اي بس يا ولاد 
ماازن.....هاااا هتتلم ولا اقول لجدك انت عاوز تضربني علشان الكلام الي قلتو لفهد وصقر تحب جدك يعرفو
حمزه بخوف فلو علم جده سيقتله فيها.......طبيا ميزو يا حبيبي انا طالع اوضتي لو احتجت حاجه تعلالي سلام عليكو وركد لغرفته 
فضحك الجميع عليه 
الجد....كلام اي دا يا ولادي
مااازن....لا يا حجوج متشغلش بالك انت يلا انا رايح شوف حاجه لعيني الي باظت دي منك لله يالي كنت السبب
فهد...بتقول حاجه يا ميزو
ماازن....حبيب قلبي بدعيلك
فهد بضحك.طب انا هاخد غرام وامشي فأخذ فهد غرام وخرجو 
اما صقر فكان يبحث بعينيه عنها 
يوسف.....مش هنا متتعبش نفسك
صقر بأحراج...احم هي مين دي 
يوسف بضحك...الي بدور عليها بعنيك بقالك ساعه 
مش في القصر  بره في الجنينه 
فقال صقر....احم طب هقوم انا
وخرج صقر الي الجنينه 
كانت نور تجلس علي كرسي وامامها الادوات الي تحتاجها والاوراق التي سوف ترسم عليها التصاميم وكانت ترفع شعرها لفوق بعشوائه وتضع فيه قلم ولكن شردت بعد الخصلات من شعرها فكانت وكأنها لوحه فنيه فوصل لها صقر بعد فتره من تأملها فوجدها منهمكه في التصميم فظل ينظر لها ولم يتحدث وبعد فترة شعرت بيه نور فرفعة رأسها فوجدته يضع يديه في بنطاله ويبتسم لها 
نور بستغراب...صقر،انت هنا من امته
صقر بأبتسامه...يااااه من بدري  انتي لسه وخده بالك
نور.....اسفه كنت مركزه في الشغل مختش بالي فقطع حديثهم صوت هاتف نور فقالت
نور....ثواني هرد علي وفاء (سكيرتيرة نور)
نور...ايوه يا وفاء
وفاء...ازي حضرتك يا بشمهندسه نور
نور...تمام الحمدلله يا وفاء اخبار الشركه اي في جديد 
وفاء....ايوه يا فندم بشمهندس وائل النجار اتصل وكان عاوز حضرتك وقلتلو انو حضرتك مش هنا مصدقنيش وقعد يزعق وقال انو هيجيلك بنفسه
نور..مممم وبعدين
وفاء...ايجي يا فندم و.....
Flash Back.                                                           
وائل يدخل الشركه بسرعه وعصبيه ويقول بصوت فيه حده 
قولي لنور اني برا وعاوز  اقبلها حالا
وفاء....يا فندم انا قلت لحضرتك في الفون بشمهندسه نور مش موجوده
وائل بصوت مرتفع.....لو مش تدخلتي قلتلها دلوقت هدخل انا
وفاء...يافندم صدقن....قطع كلامها  وائل وهو يتخطاها ويدخل مكتب نور ويفتح الباب بقوه فيجده فارغ فيتنهد بغيظ
وفاء....قلت لحضرتك انها في اجازه لمدة اسبوعين
وائل.....ماشي يا نور  انتي اليجبتيه لنفسك استحملي بقا ثم خرج بقفل الباب خلفه بقوة
Flash Back End.                                                      
نور.......تمام يا وفاء انا هتصرف معاه خلي جاسر يتابع مع المهندسين بقيت التصاميم وتكون جهزه كلها عبال مرجع 
وفاء بإحترام......تحت امرك يفندم،تأمري بحاجه تانيه
نور....لا يا وفاء شكرا.ثم اغلقت الخط
صقر بستغراب.....في حاجه حصلت ولا اي
نور.....وائل النجار مش ناوي يجبها البر
صقر......ليه عمل اي؟
نور.....راح الشركه وبهدل الدنيا علشان بعت صفقه جديده وانا خليت جاسر يرفضها 
صقر......وهتتصرفي معاه ازاي،؟وائل طول عمر وس******
شغلو كلها شمال وممكن يغدر
نور.....الي عندو يعملو اي هيجبرني علي الصفقه ولا اي 
وقطع حديثهم مره اخر صوت هاتف نور ولم يكن سوي وائل فنظرت للفون وبتسمت بسخريه
صقر.....اي مش هتردي
نور....لأ ازي دا أنا لازم ارد،بيجي علي السير ثم اجابة قائله
نور. بسخريه...بشمهندس وائل اهلا بيك
وائل بعصبيه.......ممكن افهم اي شغل العيال دا 
نور....مالك متعصب ليه بس حصل حاجه ولا اي🤔
وائل بغيظ من اسلوب التريقه.....نور انتي عرفه كويس حصل اي فبلاش اللف والدوران دا اظن ملكيش فيه وتعليلي دغري
نور.....طب منا دغري واظن انك عرفة سبب الرفض للصفقه لزمتها اي بقا تروح الشركه وتعمل الشويتين دول هناك وانت عارف ان حتي لو كنت هناك وقبلتني مش هغير رأي
وائل.....نور انا مليش دعوه بشركه الهواري هو ااه منافس ليا بس دا ميخصكيش انتي عليكي التصاميم وبس
نور....انا مش فهماك بصراحه ازاي هصمم لشركتين بينهم من اكبر الشركات منفسين لبعض لو هو صفقاتو نجحت وقدر ياخد منك صفقه هتقول متفقه معاه او منحازه ليك والعكس معاك وانا مليش فيالشغل دا انا سمعت شركتي في المقام الاول دا أولا،
ثانيا بقا ودا الاهم مش حبه اتعامل مع شركتك واظن دي حريه شخصيه 
وائل وقد وصل لأقصي مراحل الغضب......تمااام يا نور بس افتكري انك اناي الي بدأتي والبادي اظلم سلام يا.....يا بشمهندسه..ثم اغلق الخط 
نور ببرود..... رقم 2في الباك لست
صقر.....فيه اي؟قالك حاجه
نور.....مش هتفرق كتير، تعاملي مع وائل منتهيمن زمان والي عنده يعملو 
صقر وهو ينظر لها بحب واعجاب شديد
تعرفي أن فيكي حاجه غريبه بشدني وكلا مرة بتبهريني بتصرفاتك وتقيمك للامور وعرفه انتي بتعملي اي
نور.....مش ديما كل الي بتشوفه حقيقه.متخليش المظاهر تخدعك
صقر بابتسامه....يعني عوزه تقولي مثقش في تصرفاتك قوي كدا
نور..... مش هتفرق المهم أنا الي اكون وثقه في تصرفاتي مش حد تاني 
صقر......انتي انسانه هيله يا نور بس عنيده،بس ياتراي بتعندي مين قلبك ولا عقلك 
نور.....دا مش عند يا صقر دا مبدأ متمسكه بيه شيفه اني كدا هبقي كويسه طول منا مع نفسي كويسه ومش محتاجه حاجه غير كدا عندي جدي ربنا يخلهولي  وغرام وشركاتي الي قدرت اثبت فيها نفسي مش محتاجه اكتر من كدا
صقر..وحياتك يا نور ونفسك مش من حقك تحبي وتتحبي وبني اسرة وحياة خاصه بيكي  مش من هحقك تلاقي السعادة وتعيشي سنك ليه دفنه نفسك في الماضي
نور بعصبيه.....احب؟! وخت اي من الحب ما كل الي حبتحبتهم سبوني لوحدي ومشيو فهد وساره وبابا وماما سبوني كلهم ومشيو سبوني اخبط في الدنيا دي لوحدي لو مكنتش قوية وقدرة اقف من جديد كانت هتكلني الدنيا دي مبترحمش حد 
صقر.... وهما سبوكي بمزجهم  يا نور دا قدر ومكتوب عمره كدا هتعترضي علي قضاء ربنا
نور.... دا مش اعتراض بس انا خلاص اكتفيت من البعد مش هقدر اخسر حد تاني علشان كدا مش هسمح لحد يدخل حياتي ويكسر الحدود الي عملتها لنفسي ورجع تاني اعيش في خوف من البعد 
صقر..... نور دي مش حياة يا نور انك تفضلي حبسه نفسك وسط ديره مش عوزه تخرجي منها بسبب الخوف، الحياة ابسط من كدا وعمرها موقفت علي حد فقدناه او حلم ضاع مننا الحلم بيتعوض وبننسي وبنكمل حياتني مش ندفن نفسني عند اول محطه خسرنا فيها 
نور بنهيار وقد تركت لدموعها العنان..... مش هقدر يا صقر انا لسه متخطتش مرحلة بعدهم عني لسه عندي امل اني هلاقيهم وان الي انا فيه دا كبوس وهصحي منو قريب عقلي مش قادر يستوعب اني خلاص خسرتهم 3سنين بحاول اقنع غرام ان فهد خلاص مش موجود بس الحقيقه اني بحاو اقنع نفسي بكدا ثم جلست علي ركبتيها وتعالي صوت بكائها 
فقترب منها صقر وحضنها بقوة وخذ يربة علي ظهرها ححتي تهدأ فتشبثت به نور وكأنه طوق نجاتها من ذالك الظلام الذي يحيط بها 
نور من بين دموعها.... وحشوني قوي يا صقر نفسي اترمي في حضنهم وحشني حضن أمي وحنان أبويا. وضحكة فهد الي كانت بتسعدني وتغير يومي كلو ولا خوف ساره عليا ونصحتها ليا كل دا راح راح يا صقر، ازاي عوزني انسي واعيش حياتي وانا خسرت كل حياتي من بعدهم ازاي 
صقر وهود يضمها اليه بقوة وكأنها يريد ادخالها بين ضلوعه...... هششش خلاص يا قلب صقر كل هيبقي تمام انتي قويه يا نور عمرك ما كنتي ضعيفه كدا 
نور وقد انتبهت لوضعهم وانها بين احضانه فبتعدت عنه بسرعه وقالت وهي تجفف دموعها... انا انا اسفه مختش بالي 
صقر بأبتسامه  حب.... اهدي محصلش حاجه لدا كلو ثم غمز لها وبعدين اتعودي علشان دا هيكون مكانك ديما في حضني يا نور ومش هتقدري تبعدي عني ابدا 
نور بصدمه وخجل.....

يتبع الفصل السابع عشر اضغط هنا
رواية عشق أحفاد هواره الفصل السادس عشر 16 بقلم دنيا السيد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent