رواية الصغيرة والديب الفصل الثاني عشر 12 بقلم ميرو محمد

الصفحة الرئيسية

     رواية الصغيرة والديب  الفصل الثاني عشر  بقلم ميرو محمد


رواية الصغيرة والديب الثاني عشر 

وفي ظل هذه الاجواء يدخل حامد عليهم .
احمد : حلا يلا كلي عشا.......
ولم يكمل كلامه ونظر لهذا الذي ينظر اليه نظرات الش.ر والخب.ث  ثم قام احمد وقف لف مراد وشه عشان يعرف في أيه .اتصدم اول ماشف حامد . 
احمد : انت بتعمل أيه هنا ومين دخلك اصلا. 
حامد : تؤتؤ في حد يقول كده بدل متقولي تعالي اتغدا معانا دنا حتي زي اخوك (طبعا حامد بيقولها بتر.يقه )
احمد : اخرج حالا بدل ما هر.تكب جر.يمه اخرج 
حامد : دا مش اسلوب يااحمد تعامل بيه اخوك ولا أيه 
مراد : اظن سمعت احمد قالك أيه يبقا اخرج من نفس المكان الدخلت منه .
حامد : تؤ بلاش انت ياحضرت الظابط سابقا ( وابتسم بخب.ث )تجمع غض.ب الكون كله وبرزت عضلات مراد واسود.ت عيو.نه من الغض.ب وقام مراد ضر.به بل.بكس في وش.ه
قام الحج محمد واحمد مسك.و مراد ونظرو الي الوا.قع علي الارض من شدة الضر.به ..
ثم نظر حامد علي البنات وقال معندكم حلويات أهي 😂 (طبعا حامد بيقولها عشان يض.يق احمد ومراد ) كان هيروح مراد يضر.به تاني .بس الحج محمد واحمد مسك.ينو ثم نظر حامد علي حلا التي كانت تختبيئ في علا من الر.عب وقال متخفيش ياحلوه انتي الايام الجايا هتحبني اوي ثم ابتسم بمك.ر وخرج وقد دب الر.عب في قلب احمد   وجلس الكل وهم خا.ئفين ومنهم الزعلان ثم قال الحج محمد .
الحج محمد : هو مين دا يابني .
احمد : دا حامد اخويا بس في مشا.كل بنا كتير .
الحج محمد : ربنا يحلها من عنده بس انا سمعت حاجه غريبه هو مراد ظابط.
مراد : سابقا وابتسم 
الحج محمد : يعني انت استقلت 
مراد : وقد رجع بزكراتو لورا 
فلاش باك ......
(حامد ومراد واحمد كانو صحاب اوي وكان حامد بيحب بنت اسمها سلمي والبنت دي دكتوره وفي يوم ...
حامد : أيه مش هنخرج ولا اي .
احمد : انا مبحبش خروجتكم دي 
مراد : سيبك منه دا عيل فق.ر😂
حامد : اشطات بقا 😂 بس اوعو حد يقول لسلمي لتزعل تاني مني .ثم ذهب مراد وحامد الي مكان سهر ليلي....
جاءت فتاه عا.رية الملابس وعطت حامد كأس من الخم.ر وكذلك مراد ثم ذهبو في منام وغابو عن الوعي  وجاء اتصال الي سلمي ان حامد بيخ.نها في شقة مراد ...
قامت سلمي وخرجت من المستشفي بسرعه وذهبت الي شقة مراد طلعت وقبل متدخل لقيت باب الشقه مفتوح دخلت راح حد ضر.بها علي راسها وغا.بت عن الو.عي ...
قام حامد من النوم وهو دماغو فيها صد.اع ثم قام يدور في الشقه لقي اوضة مفتوحه داخلها وكانت الصدمه ..... كانت سلمي ومراد من غير هد.وم وسلمي نايمه جنب مراد 
حامد : قومي قومي يا وس.خه انتي والحقي.ر دا قامت سلمي ومراد وهم مش فاكرين حصل أيه وازاي دا ...
مراد : يابني والله إهدأ احنا منعرفش حصل ازاي دا ..
حامد: اخر.س مش عاوز اسمع صوتك لما انت عاوزاها كده كنت قول بدل ماتخو.ن صديقك وطبعا سلمي في حالة زهول وصدمه ان ازاي دا يحصل ومش قادره تكلم .
حامد: انا مش عاوز اعرفك تاني من انهارده وانتي مش عاوز أشوفك في حياتي تاني .قام مراد من جنب سلمي ولبس ومشي وهو مش عارف ازاي دا حصل . ساعتها سلمي انتحر.ت  ما.تت ومراد حس بز.نبها استقال من شغله وسافر عشان يقدر ينسي الحصل وانه أتحمل زنب سلمي ورجع بعد فتره رجل اعمال كبير في البلد) 
باك ......... 
كل دا تحت نظرات الكل والصدمه هي الموجوده في دا كله ...
الحج محمد : ياه يابني كل دا حصل طب محولتش تعرف مين حطلكم المخد.ر .
مراد : لاء لانه مش هيغير حاجه وحق سلمي ما.ت معاها ولا هي هترجع تاني .
الحج محمد : ربنا يصلح حالكم يابني بس دا ملوش علاقه بزعلك يااحمد انت واخوك .
احمد : لاء انا حكايتي حكايا هبقا احكيلك بعدين ونظر الي المسكينه حلا البتتر.عيش في حض.ن  علا 
احمد : حلا ياحبيبتي تعالي 
قامت حلا من حض.ن علا وجريت علي احمد حتي تستمد الاطمئنان من حض.نه وفعلا بداءت تهدت ......
عند مرام ......
مرام : اما اتصل علي نانسي احكلها الحصل كله طلعت تلفونها وبداءت ترن جرز .
مرام : ازيك يانانو عامله أيه .
نانسي انا كويسه المهم انتي ولايه الاخبار 
مرام : اسكتي علي الحصل دا ربنا بيحبنا وبداءت مرام تحكلها عن الحصل كله ...
نانسي : ينهار ابيض يعني كنا هنروح في داهي.ه بس انا مش هسكت 
مرام : قوليلي هتعملي أيه يانانو 
نانسي بداءت تحكلها بس ياستي 
مرام : يخر.بيتك انتي مش سا.هله بس أيه هتبقا خطه جهنمي.ه 
ثم ابتسمت نانسي بخب.ث 
عند زينه ...........
فايزه : زينه يازينه انتي يابت قومي عشان تكلي .
حسن : قومي ياختي ماهي تكيت ابو.كي 
قامت زينه بخو.ف وقالت هو انا مش هروح المدرسه تاني 🥺🥺
حسن : وانا أدفع د.م قلبي ليه معنك متعلمتي 
فايزه : ياخويا سبها مااحنا دفعين مصاريف السنه خليها تروح 
حسن : خلاص حليها تروح السنه دي وخلاص تقعد في البيت وشوفلها بيت تخد.م في.نظرت تلكه المسكينه وهي منظره مسيرها وهل هيتغير ام ستظل في هذا العناء 
في القصر عند احمد ........
الحج محمد : يلا نقوم احنا بقا يلا يابنات .
احمد : أشوفك بكرا بقا في الشركه ياحج .
الحج محمد : ان شاء الله يابني المهم خلي بالك من علا 
احمد : عي.ب ياحج دي اختي 
الحج محمد : ربنا يباركلك يابني ذهب مراد ليوصل الحج محمد وملك وهنا الي منزلهم واحمد قال لحلا تطلع ترتاح عشان عندها مدرسه .
حلا : إيوه انا هطلع انام عشان اقوم علي طول عشان اروح اشوف زينه 
احمد : ومين زينه دي ياحببتي .
حلا : دي صاحبتي وبداءت تحكي عن زينه والبيحصلها من جوز امها.
اخذ يفكر احمد في شيء لهذه الطفله المسكينه ثم قال 
احمد : خلاص ياحبيبتي قومي نامي عشان تقومي بدري عشان تروحي مدرستك . اخذت علا حلا وصعدو الي الاعلي تحت نظرات احمد بعد مطلعو اخذ احمد تلفونها وبيكلم بيقول ...
احمد : إيوه عاوزك تعرف مين زينه محمود عز وتعرفلي كل حاجه عنها ضروري.


يتبع الفصل الثالث عشر اضغط هنا
رواية الصغيرة والديب الفصل الثاني عشر 12  بقلم ميرو محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent